الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

من المؤكد أن عنوان هذا المقال لن يروق لكثير من الناس ,لا بسبب مجافاته للحقائق؛ بل بسبب التعصب لا غير، وكاتب هذا المقال ابن عشيرة يعرفها الجميع وبدون فخر, ولكن تقتضي المروءة قول الحقيقة ولو كانت مره.
نحن نقف وقفة إجلال لعشائرنا الحبيبة, والأصيلة والتي جبلت دماءها بثرى الأردن الطاهر,ولكن لنا أن نسجل عتبنا على بعض المواقف التي أضاعت حقوق البلاد والعباد ,بقصد وبغير قصد ؛لأنني أعلم أن كثيرا من المواقف كان سببها النية الحسنة أو قلة العلم وضعف البصيرة .
وأنا هنا لا أريد أن أتهم أحدا بدون دليل ،أو رجما بالغيب ,لكن القلب يعتصر ألما عندما يرى الوطن الجريح وقد تكالبت عليه المآسي والجراحات, فغدا يطعن بحراب المغرضين من كل جانب ,ولا تأخذ الظالمين فيه إلا ولا رحمه ,في حين يقف أبناؤه كجمهور يترقب ما سيحدث بعد حين .
والسؤال هنا :هل كان لزعماء العشائر ونواب الشعب دورا في ضياع الأردن وتحويله إلى مرتع خصب للجراثيم ،حتى أصبح يعاني من الآلام والأوجاع والأمراض ؟.
الحقيقة أن المتتبع لمسيرة الوطن الحبيب لا يمكن أن تفوته الحقائق التالية :
أولا: تم تجنيس الملايين ومضاعفة أعداد سكان الأردن رغم شح الموارد,فأين كان شيوخ العشائر ؟ وأين كبار المسؤولين ؟ وفي الوقت نفسه ترعى الحكومات المتعاقبة سياسة تحديد نسل الأردنيين بحجة قلة الموارد!!!!!!!!!!!!!!!
ثانيا:تم بيع المؤسسات الوطنية على مرأى ومسمع شيوخ العشائر ونوابه وأعيانه من أبناء الشعب,تلك المؤسسات التي دفع الشعب المسكين ثمنها من دمه؟فأين كان شيوخ العشائر ونوابه؟
ثالثا:أين كان أعيان الأردن ,وأين نواب الشعب عندما بقيت القرى والبوادي الأردنية بعيدة عن التنمية ووسائل الإنتاج في حين أرهقت خزينة الدولة في رعاية عمان العاصمة ؟
رابعا:لماذا آثر بعض شيوخ العشائر وكبار المسؤولين الحظوة, وقليل المال وكراسي الذل على قول الحق والدفاع عن مستقبل وطنهم ؟ولماذا لم يكن لهم رأي في حاضر وطنهم ومستقبله ؟
خامسا: لقد كان وما زال دور العشائر في القضايا المصيرية, والهامة يقتصر على التوقيع فقط , وذلك من قبل أشخاص تنتهي أسماؤهم بأسماء عشائر كبيره لتشريع القرارات الظالمة التي لا تخدم الأمة بعد أن تخلت العشائر عن واجبها وخطفت أرادتها من قبل ممثلين لم يكونوا يوما يعملون إلا لصالح أنفسهم -إلا ما رحم ربي- ولا يخفى على عاقل أن سياسة الاسترضاء ,ومنح الامتيازات والأعطيات أخلت بالقيم العليا والشعور الوطني لدى الكثير من الناس .
أخيرا أقول: إن المطلوب من هذه العشائر ممثلة بأبنائها كبار موظفي الدولة وفي كل المواقع الأمنية, والعسكرية ,والمدنية القيام بما يلزم لحماية الأردن؛ لأن التاريخ لن يرحم شيخ عشيرة ,أو موظفا أو صاحب قرار لم يقم بواجبه حيال الحفاظ على مقدرات الوطن ومصالحه وترابه الطهور .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الدكتور محمد فاروق المومني     |     14-04-2013 15:21:11

نعم كلنا مسؤولين عما حصل ...ولعل الطريقة الدارجة عند الغالبية في القاء اللوم على الغير بكل مصيبة او بلوى والإدعاء باننا مجرد ضحايا هو عين المشكلة ...وأنا احيي الكاتب المحترم على هذه التساؤلات مهما كان محملها
د.محمد عدنان القضاه     |     12-04-2013 17:47:18
توضيح مهم
سعادة الاستاذ الكاتب محمد سلمان القضاه الموقر
سعادة المحامي الكاتب بشير المومني الموقر
شكرا لكم على المتابعه والتعليق
وأود التذكير على حقيقة مفادها ان الاردن ظلم ظلما لم يتعرض له بلد عربي آخر حيث تم تمييع الهوية الاردنية وتضييع حقوق الاردنيين تحت مسميات ومزاعم كثيره جدا وحديثي عن شيوخ العشائر وممثلي الشعب وكبار موظفي الدوله هو من باب العتب لأن الاردن تم بيعه على مرأى عيونهم وبتوقيعاتهم ,مع انني لا انكر ابدا مقام العشائر وعلو كعبهم ومقدارهم وكيف ينقص الحر قدر اهله لكنني اصاب بالغثيان عندما ارى الحر الأبي يعيش غريبا في وطنه في حين يتنعم الغريب فيه .
المحامي بشير المومني     |     12-04-2013 11:27:27
عودة للاحبة
يعني الآن صار ابناء العشائر وكبراؤهم وشيوخهم أبالسة ؟؟

يا دكتور للعشائر تاريخ مشرف وحافظوا على هوية الوطن ولا تقاس الامور بالطريقة التي قمت بعرضها مع احترامي لرأيك

الحياة في تطور مستمر سياسيا واقتصاديا ولابد ان يواكب ذلك تطور اجتماعي موازي لدى العشائر

شكرا لك واختلف معك
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-04-2013 14:47:16
حكومة الظل تتأمل دوما في كتابات وأفكار المبدعين الشجعان!
بطل، والله بطل، ما شاء الله،

إسلخ أيها الكاتب الجريئ لعل كلماتك تُسمع من به صَمَمُ!!

شكرا للصديق الكاتب المبدع والنتألق دوما والمتنوع في كتاباته الشيقة الدكتور محمد عدنان القضاة الموقر،

ومعذرة أنني لم أقرا مقالتكم السابقة إلا توَّاً بعد أن قرأت مقالتكم الأخيرة هذه.

فلقد آن الأوان كي نحافظ على تراب الوطن، المملكة الأردنية الهاشمية، ضدي كل الطامعين، الظاهرين منهم والباطنين.

من هذا التفر الذي يحالو أن يعبث بمقدرات الوطن وثوابته ياترى؟!!!

وأما شيوخ العشائر الذين تشير إليهم يا صديقي، فينطبق على معظمهم القول “سارحة والرب راعيها“!!!!!!!!
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح