السبت 21 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

بيادر قمح قريتنا

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
قصة معناها عظيم
بقلم غزال عثمان النزلي

--

عندما تتزاور الناس بين بعضهم البعض نجد ان الرجال يتحدثون في عدة مواضيع سواء الشخصية او الدينية والاجتماعية او اي نوع من مشاكل الحياة التي نمر بها جلسنا وكنا اكثر من عشرة رجال موجودين في بيتي وكان حديثهم متع جدا ورائع وجميل فتحدث والدي عن قصة اعجبت بها اولا لان والدي عنده القدرة على سرد القصص ويتلك قدرة تجعل المستمع يستمع بكل حواسة من جمال طريقة الالقاء الرائع من والد استطاع ان يلعمنا ويربينا احسن تربية احسن الله ختامه وجعله من اهل الجنة اللهم امين .


ولكم هذه القصة الرائعة البسيطة بكتابتها وكبيرة بمعناها العظيم وهي في نظري مدرسة لمن يريد ان يستفيد منها
شاب رأى في المنام والده المتوفي فقال له كيف حالك يا والدي في الدار الاخرة فكان جواب والده مايلي :-
فرد الوالد على ولده وقال ياليته كان بعيدا : وياليته كان جديدا وياليته كان كاملا وان هذا الشاب قد رأى والده لمدة ثلاث ايام متتالية وفي الليلة الاخيرة سأل والده لقد اخبرتني يا والدي عن هذه الاشياء التي عملت لغز في حياتي اثناء نومي فماذا افعل : فقال له اذهب الى صديقي فلان واسأله عن ذلك فهو سيجيبك عن هذه الاشياء .


فلما اصبح الصباح ذهب الولد الى صديق والده وسأله عن تلك الاشياء الثلاثة التي رأها في المنام من والده فكان جواب الصديق للولد اسمع يابني انت تذكر ان المسجد كان قريبا من بيتكم قال نعم قال فقول والدك يا ليته كان بعيدا من كثرة الجزاء الحسن الذي اجزل له الله العطاء فتمنى لو كان المسجد بعيدا .


اما الثانية يا ليته كان جديدا كان عنده ثوب بالي فتصدق به لذلك تمنى لو كان هذا الثوب جديدا لما رأى من الخيرات في الجنة : اما الثالثة فقد تصدق برغيف خبز ليس كاملا فتمنى على الله لو كان هذا الرغيف كاملالما رأى من عطاء المولى عز وجل سبحانه . هذه هي القصة البسيطة ذات المعنى الكبير بارك الله فيكم .


لنرى ايها السادة الافاضل ما اجمل التواصل مع الله سبحانه وتعالى وما اجمل ان يكون الانسان مؤمنا مخلصا الى ربه ملتزما بدينه وقرأنه هذا هي القصة انها مدرسة قيمة بحد ذاتها وهي عبرة للانسان حتى يتعظ بها ويكون صالحا في عبادة موحدا لله حتما سيكون مثواه الجن ان شاء الله اللهم اجعلنا من الصالحين العابدين لله وحده وشكرا .
غزال عثمان النزلي


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
المحامي بشير المومني     |     16-04-2013 20:37:21
عودة للاحبة
جزاك الله خيرا
د منصور علي القضاة- الرياض     |     14-04-2013 08:42:36

جميلة كجمال روحك الطيبة نسأل الله لنا ولكم حسن الختام والرضى من الرحمن
محمد بدر     |     14-04-2013 07:46:54

الكاتب الأستاذ عثمان النزاي المحترم
فعلا قصّة مؤثرة
وياليته كان أبعد
وياليته كان اجدد
وياليته كان كلّه
أسأل الله أن نكون ممن يستمعون القول فيتّبعون أحسنه
شكرا لك وبوركت
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     13-04-2013 14:46:24
حكومة الظل تتأمل دوما في كتابات وأفكار المبدعين الشجعان!
نعم، قصة جميلة ومؤثرة، وجزا الله والدكم كل الخير والبركة،

وشكرا للكاتب المبدع الأستاذ غزال عثمان النزلي الموقر،
وذلك على إبداعاته وإسهاماته المثمرة في كل مرة.
كرم سلامه حداد-عرجان-     |     12-04-2013 19:23:48

الاخ عثمان النزلي المحترم,,,
الله اطول عمر والدكم الكريم,,, وهذه القصص هي عبرة للانسان بان يتعظ منها, ويعود الى ركائز الايمان , وان تكون مخافة الله نبراسا لعمله, لان الديانات وجدت من الرب للهداية الى الطريق المستقيم, وارسل الينا من انبيائه ورسله الكرام(عليهم الصلاة والسلام ) حتى نعرف طريق الحق, واخرجنا من الجهل الى المعرفه ومن الظلمات الى النور... اشكرك على سردك الجميل والموجز.
رائده قاسم المومني(أم علاء)     |     12-04-2013 13:17:13
جرش
بارك الله بك أخي الكريم على هذه القصة الرائعة والجميلة والمفيده وبمعانيها العظيمه على الرغم من بساطة كلماتها...وندعوا الله أن يحسن خاتمتنا ويدخلنا جنات الفردوس الأعلى وجميع المسلمين اللهم آآآآآآآآآآآآمين ..... مع كل الإحترام والتقدير.....
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-04-2013 12:55:45
قصة مؤثرة
عبرة وقصة مؤثرة....ما أجمل أن نكون مع الله وما أعظم الثواب.......إعمل لدنياك كـنك تعيش أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً.....وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو أحسن وأكثر خيراً...... جزاااااااااااااك الله خيراً أخي الكريم على هذه التذكرة ........وتقبل مني الأخ العزيز غزال النزلي باقات من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات........
يوسف المومني     |     12-04-2013 06:49:25

فلنكن مع الله ولا نبالي
ماهر حنّا حدّاد ـ عرجان     |     11-04-2013 15:22:12
بدون مجاملة
قصتك جعلتني أقرأها بتمعن ...وفعلا كانت بسيطة ولكنها عميقة المعاني
سردتها لنا ببساطة بعيدا عن التكلف ...كثير من ىالأعمال يقوم فيها الإنسان
ويعتقد أنها بسيطة ...ولكنها عند الله تعني الكثير ...فلا زلت أذكر قصة الرجل الذي سقى الكلب
بحذائه ....وهناك من القصص الكثير تدل على كرم الله وعطائه اللا محدود ...بارك الله بك
ورحم الله والدك وأسكنه فسيح جناته
وتقبل خالص مودتي
واحتراااامي
وتقديري
11-04-2013 12:21:17

تحياتي العطرة لك أستاذ غزال...
قصة بكل الحق رائعة والاروع مغزاها،ففي طياتها جمال ورونق يلتمسه كل مؤمن قريب الى الله ...
فيها ما فيها من الايمان والعظة والعبرة ،لايبقى للانسان بعد موته سوى عمل يذكر به ،ولا شك أن العمل الصالح هو العمل المحبب لدى الرحمن ... فسبحان الله هناك أعمال نحتسبه قليلة لا تجدي لكنها عند الله عظيمة ....
عسى الرحمن أن يجعلنا من التوابين الصادقين،وزاد من أعمالنا الخيرة التي تشفع لنا يوم لا ينفع مال ولا بنون ....
ولاء الشبـول
مقالات أخرى للكاتب
  المثقف اين هو
  الاصيل لن يتغير
  صلاة التراويح
  صدمني برنامج الصدمة على MBC
  رعاية كبار السن حق علينا
  الذكريات
  حب الوطن والتهرب الضريبي
  الانسان السطحي رصاصة سامة
  القلوب الطيبة
  الآباء يأكلون الحصرم والابناء يضرسون
  كيف تثق بالاخرين
  لماذا تعدد الزوجات
  كن شخصا قويا
  كيف تكون جذاباً
  المنافقون
  المراهق محترف التدخين
  المسلسلات التركية والضياع
  بكم تبيع صاحبك
  الابتسامة رقي الانسان
  حكمة الرجل
  اللي ما بطيع بضيع
  شجرة التين
  لماذا بكت طفلة
  نكران الجميل
  عمرها صغير ولكن حملت هموم الدنيا
  اختيار هدية الزوجة
  ما اجمل الثقة با الله
  انثروا بذور الورد على الطرقات
  العدالة هي اساس النجاح
  يوسف وكذبة نيسان
  اليك يا امي الحبيبة
  مئات النمل دخلت ومئات النمل خرجت
  الاخ الحنون والاخ المسكين
  قسوة الدنيا وحلاوتها
  اين انت يا ام الدرداء
  هل تقبل المرأة تجسيد مايتم على الشاشة
  الم يحن الوقت ان نحضن الوطن والملك
  سيدي سمو الامير سعود الفيصل شكرا
  ما اعظم الوفاء
  الكفيفة ابكتني
  اللعب السخيف
  تهذيب النفس
  ويل للظالمين
  قد انتصرت يا وطني
  شركة لميس السياحية شكرا
  اختلفت ملامحنا
  لماذا كثر الطلاق اين الخطأ
  الراعي الذكي
  تحدث الي فوجدت العجب
  النسوان خمسة الوان
  همسة في اذن المصلين
  عمان يا حبيبتي من انا
  اللي فلوسه زي الفشك بصرفها على السمك
  القدر
  زعل على شان نوفة
  زلزال البيت
  لماذا خلقت ايها الأم
  اقتراح الى دولة رئيس الوزراء فايز الطراونة
  اخذه طحين ورجعه خبز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح