الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
الضغط وأنواعه في الأردن
بقلم أمجد فاضل فريحات

=

لم يعرف الأردنيون الضغط سابقاً إلا في حصص الرياضه المدرسيه ،وهذا التمرين كان من التمارين المزعجة والمستهجنة أحياناً لدى الكثير من الطلبة .

 


بقيت أمور العباد الصحية داخل البلاد تسير بشكل طبيعي في السنوات السابقة بحيث كان إذا أراد أحدهم إجراء فحص طبي جزئي أو شامل كانت نتيجته تخرج طبيعية في كثير من الأحيان ، حيث لا وجود ولا أثر لمرض الضغط أو ما يسمونه المميت الصامت ، ولا وجود كذلك لمرض السكري قاتل الشهية .

  


قبل أيام وأثناء مراجعتي لأحد المراكز الصحية الشاملة شاهدت مجموعة من الشباب تتأفف فسألتهم عن السبب ، فرد أحدهم قائلاً : " لا والله مافي حاجة لكن مرض هالضغط إستلمني وموه قابل ينزل ، الله وكيلك الفوقاني 160 والتحتاني 105 .

 


والحديث ذو شجون ، وقد دار الحديث التالي ، وكان الموضوع الرئيسي المطروح هو الأسباب التي أدت إلى إنتشار مرض الضغط في الأردن في الآونة الأخيرة ، أما الإجابات فلقد جاءت على النحو التالي :
أحد المضغوطين قال : " معجبك هالظروف ، الله يرحمنا برحمته ، طل يازلمه فقر ونقر ، وما ظل شيء إلا وعملته الحكومة ضد هالشعب المطيع ، ويا ويلك إذا إحتجيت وما بتعلق بالحكومة هون لا ، بتعلق بالمتنطعين والمنافقين وما أكثرهم ، فرد عليه هنا مضغوط آخر وقال : " وأنته الصادق ظايل المواطن ما تبيعه الدوله وتسمسر عليه مثل ما سمسرت على مخيم الزعتري ، وكل هذا على حسابي وحسابك ، وهاي النتيجة قاعدين بندفعه من صحتنا " .
مضغوط آخر وبعد أن تنفس الصعداء عاد وتنهد وبعدها ردد قائلاً : " والله يا جماعه مابرفع الضغط غير التسوان ، الله يرحم أيام العزوبية ، قال تجوزنا تاننستر سقا الله أيام الفضيحة . "

أحد المضغوطين والذي يبدو لك وكأنه أهدأ من الماء ، ولقد إعتقدته من الأغلبية الصامته التي تدعي الحكومة بأنهم يقفون إلى جانب الدولة ، وتكلم فجأة ويخيل لك وكأن أبو الهول خرج عن صمته ثم تنهد قائلاً : " النكته يا إخوان مش إنه معي ضغط لحاله لا وبقلي عندك زياده بالدهون ، وبعدها يا إخوان أنا فرطت من الضحك خصوصاًً عند ماقلي خفف من أكل الجاج واللحم ، واللي بحزن ياجماعه إنه الدكتور مابدري إنه من عدة شهور بيتي ما فاته لا طير جاج ولا حتى كيلو لحم ، لكن الحمدلله إنه الصحة من الله مش من الحكومة " .

 


بالمناسبة لم تتركني مجموعة فحص الضغط قبل أن تتعرف على سبب قدومي إلى المركز ، فأجبتهم هنا بأنني أريد إجراء فحص للضغط لأن لدي إحساس بأنه مرتفع ، وفوراً بادروني بقولهم وما السبب من غير شر ، فأجبتهم بأن السبب هو الديمقراطية في الأردن ، فألتفتوا بأنظارهم إلى بعضهم كأيحاء يشيرون به إلي بعدم وضوح الفكرة ، وهنا أبلغتهم بما حصل في جلسة الثقة لحكومة النسور والأعتداء الغاشم الذي تعرض له الصحفي راشد فريحات على أيدي نفر من رجال الأمن ، والمصيبة أن هذا الصحفي لم يكن له ذنب سوى أنه عبر عن رأيه برفض إعطاء الثقة لحكومة النسور وبصوت مرتفع من على شرفة مجلس النواب ، وعلى الفور إنهال عليه أولئك النفر بالضرب من كل جانب .
وبمثل ذلك يا سادة يا كرام تدار الديمقراطية في بلادنا ، وبمثل ذلك يتغنون بالحرية الصحفية التي يوصلون عنانها لحد السماء .

بعد ذلك الحادث المستنكر أدركت سبب تعليق ملك البلاد على المخابرات العامة وتحفظه على بعض تصرفاتهم ، وكذلك تذكرت يوش اللعين وكيف كان ديمقراطياً عندما سامح الصحفي العراقي منتظر الزيدي عندما رشقه بحذاءه ، وتذكرت كم من الجرائم ترتكب بأسم الحرية ، وتذكرت الضغوط الأمريكية على الأردن من أجل جعلها قاعده ونقطة إنطلاق لتدمير سوريا ، وتذكرت الضغوط المالية على الأردن وتحكم صندوق النقد الدولي بالإقتصاد الإردني ، وتذكرت ضغوط الفاسدين والمفسدين الذين باعوا مقدرات الوطن بثمن بخس دراهم معدودة ، وتذكرت الضغوط النيابية على الحكومة سواء بالمحاصصة أو توريث المناصب لهم ولأبناءهم من بعدهم ، والعكس صحيح من طرف الحكومة ، وتذكرت الضغط الحكومي المادي والمعنوي على الشعب والمراهنة على آخر قطرة ولاء وإنتماء ، وتذكرت ضغوط الحراك الشعبي وتطنيش الحكومة لهم ، لأن الحكومة في واد والحراك في واد آخر ، وتذكرت ضغط ومعاناة الأهالي والأسر التي باتت غريبة عن موطنها نتيجة للفقر والعوز الذي أوصلتهم إياه الحكومة ، وهل هناك أحد ينكر أن الفقر في الوطن غربة .


وفي الختام هناك دراسة حديثة صادرة عن وزارة الصحة تقول : أن الإصابة بمرض الضغط في الأردن وصلت لغاية 25% ، والحقيقة أنه لولا رحمة الله لوصلت هذه النسبة إلى أرقام فلكيه نتيجة التفنن في الضغط في الأردن .
الحمد والشكر لله أولاً وأخيراً .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     02-05-2013 19:42:19
حكومة الظل تقول سلامات من كل الضغوط
سلامات، سلامات للشعب الأردني من كل الضغوط

شكرا للكاتب المبدع دوما الأستاذ أمجد فاضل فريحات الموقر،
والأردن الآن بحاجة إلى رص الصفوف، فالأيام القادمة تنذر بالكثير، خاصة على مستوى الجبهة الشمالية.
راجين أن يتخلص الشعب السوري من طاغيته، فيخف الضغط على الجميع.
ابو عقيل     |     01-05-2013 17:59:29
السلام عليكم
اخي الاستاذ امجد
لم يتوقف الامر عند مرض واحد بعينة
ولكننا اصبنا بكافة انواع الامراض المزمنة والحمد لله
اردني عبر التاريخ     |     30-04-2013 23:48:03
تحذير شديد اللهجة للحكومة
تحذير شديد اللهجة للحكومة
باسمي وباسم الغالبية العظمى من ابناء الشعب الاردني نحذر الحكومة من ان تحل مشكلة الاعباء المالية المترتبة من استضافة اللاجئين السوريين على حساب جيوب الاردنيين ، الذين اصبح الغالبية العظمى منهم تحت خط الفقر ، على الحكومة ان تحل مشكلة اللاجئين السوريين مع المجتمع الدولي والعربي الذي ورطها بهذه القضية ، فتامين الخبز للاردني اهم بالف مرة من تامينه لاي كان ومن اي جهة كانت ، واين ذهب شعار الاردن اولا ؟؟؟ حلوا مشاكل اللاجئين بعيدا عن جيوبنا التي اصبحت فارغة .
الاستاذ صهيب القضاه     |     29-04-2013 15:21:10

صارلي اسوع بالمستشفى من ورى ارتفاع ضغط الدم , ومش عارفين السبب , عليهم بقرأة المقال بلكي عالجولي الضغط , وسلامه اتسلمك أخ ابو العبد .
ام جاد فريحات/الامارات     |     29-04-2013 13:08:54

رائع اخي ابو عبدالسلام
ابعد الله عنك الضغط ومسبباته
محمد زغول / ابوهمام     |     29-04-2013 10:29:50
فقدنا القمم فهل من مدكر

فقدنا القمم عندما تخلينا عن القيم .

وللأسف الشديد اصبحنا نتعامل مع وحوش في صورة بشر“ يبغونها عوجا “
ولا يهمهم نزول او ارتفاع ضغطنا

سفينة الوطن تغرق بالجميع
مع ان الحل ابسط من بسيط الحل في نصف آية ( الا بذكر الله تطمئن القلوب )
يوسف المومني     |     29-04-2013 07:30:58

مقال مميز وطرح اكثر تميزا ووصلت الفكرة باسلوب الكاتب المحترف
بالتوفيق استاذ امجد
عبدالله زايد- كالفورنيا     |     28-04-2013 03:59:27

العزيز الغالي وصديق الطفولة والدراسه الاستاذ امجد فاضل، اسمحلي بان احيك وبان اعبر لك عن اعجابي وتابعتي لزيارتك اللطفيه عبر هذه النافذه الاعلاميه المتميزه- وكالة عجلون- والتي اصبحت تقصر مسافات الحب والحنين للوطن والاهل بالنسبة للمغتربين . وقد عاد ضغطي الى وضعه الطبيعي بعدما امتعتني واضحكتني باسلوب طرحك الرائع. فللك مني وللاخوه والاهل كل حب وتقدير واحترام . فاني مشتاق اليكم والى كل شبر من تراب هذا الجبل الحبيب.
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح