السبت 19 آب 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة

تعتبر منطقة الصفا  في محافظة عجلون التي تضم قرى ( الساخنة والشكارة والفاخرة والجبل الأخضر والصفصافة والزراعة والسوق والخشيبة الفوقا ) من أكثر المناطق التي تعاني من الفقر والبطالة ، إضافة الى أن بعدها عن مركز المحافظة ساهم في تردي الخدمات التي ت
التفاصيل
كتًاب عجلون

الاصيل لن يتغير

بقلم غزال عثمان النزلي

مجالس المحافظات

بقلم كمال الزغول

لعلّلك تنجو من عسيرها

بقلم رقية القضاة

إسأل نفسك

بقلم أمجد فاضل فريحات

الانتخابات حق لكل مواطن ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

تهان ومباركات
مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

-

بعيداً عن المزايدات والعنتريات واللعب بالنار لا بد أن يرنو كل مواطن مخلص في الأردن إلى اطفاء لهيب الفتنة ووأدها ،وألاّ يقامر أحد على مستقبل الوطن وأمنه واستقراره بذريعة الخوف من مد الربيع العربي ،وضرورة اللجوء إلى لغة التفاهم والحوار الحضاري ،والتلاقي على مائدة عنوانها الثقة ورمي الأنا القاتلة وراء الظهر ،والاحتكام للعقل لدرء الفتنة ،والبعد عن التلويح باطلاق الشعارات القوية ،أو تجييش الشارع بحق أو بدون إنتصاراً للعواطف دون معالجة حقيقية للمشكلة من جذورها ،ودون الوقوف عند احترام مشاعر الآخرين أو اطلاق عبارات التخوين أو العمالة ،أو الشك في الولاء والانتماء الحقيقي للدين والوطن والأمة .


إنّ نسيج العشائر الأردنية واحد في الماضي والحاضر ،تتعاون على البر والإحسان ،تنصر المظلوم ،وتعين على نوائب الزمن ،ترد استغاثة من لا شوكة له ،ارتبطوا بعهد الوفاء والولاء والمحافظة على مصلحة الوطن وأمنه واستقراره ،وجعلوه الأعلى في تربيتهم للأجيال المتعاقبة ،ولم ينقل عنهم قصة خيانة أو نكث للعهد ،يبيتون على الجوع حتى يشبع جارهم ،امتدادهم للخير والعطاء كامتداد الشمس والقمر في الآفاق ،يوفرون الحماية لكل مستجير ،يشهد القاصي والداني على حكمتهم وعقلانيتهم في التعاطي مع كل أمر صعب ،كم أسهموا ولا يزالون في حل معضلات بين الأفراد والجماعات عجزت الحكومات المتعاقبة عن حلها بالحكمة والقانون الأمثل الذي يُرضي ،والذي يَجمعُ ولا يفرقُ ،لا تؤمن بالنزاعات المسلحة أو الاعتداءات الصارخة على حقوق الأفراد والجماعات ،وهي نار محرقة على كل خائن لله ورسوله والوطن والأمة .


يحاول البعض عن قصد أو غير قصد الاساءة المتعمدة للعشائر الأردنية ،ويصف بعضهم هذه العشائر الكريمة التي لا يجحد ماضيها وحاضرها إلا كل جاحد لئيم بأن فيهم البلطجية والمخربين وأعداء الإصلاح ،بل ويحاولون زج هذه العشائر الطيبة ضد قوى الإصلاح التي تدعو إلى محاربة الفساد والمفسدين ،يظهرون من أنفسهم الحمل الوديع الذي يردد قول الله تعالى :" إنْ اريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله " ،وهم في حقيقتهم براء من دعوة الإصلاح الحقيقي ،وأسوأ ما في الإنسان أن يظهر للآخرين الحرص على مصلحة الوطن والمواطن والأمة وهو برئ من ذلك ،إن المتتبع لمسيرة العشائر الأردنية فإنّه يجدها القمة في ترسيخ منظومة قيم التسامح والأخوة والرحمة والأنسانية والعدل حتى مع المعادين أو المخالفين لهم في الفكر والرأي ،استجابة لقوله تعالى :" ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى " ،إنّ قادة العشائر الأردنية هم من أصحاب الرأي الصائب العقلاء الحكماء الذين يهتدون بنور كتاب الله وسنة رسوله الأمين ،وهم من أهل النخوة والخبرة بحيث لا يستطيع إنسان مهما علت مكانته الإجتماعية أو الفكرية أن ينكر أو يسفه أو يرمي كرام الناس بكلمة فيها تزييف للحقائق أو تزوير للماضي والحاضر المشرق لعشائرنا الأردنية .
إنّ ما يحدث في بلدنا العزيز لا يُعد ظاهرة في الأردن ،وإنما هي حالة استثنائية ،وأن هيبة الدولة من المقدسات وليس لأي فرد أو جماعة رضي بالقانون الأردني أن يتجاوز الخطوط الحمراء من اتهام للحكومة والأجهزة الأمنية بعجزها عن حماية المواطنين ،كما نطلب من الحكومة أن يكون كلامها متناغماً ومتوافقاً مع بعضه .
حمى الله الأردن عزيزاً كريماً من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
" والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون "


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     13-05-2013 07:26:24
حكومة الظل تتأمل دوما في كتابات الكتّاب الأفذاذ
نعم، صدقت أياعا الأستاذ الدكتور محمد أحمد حسن ا لقضاة الموبر،

“،إن المتتبع لمسيرة العشائر الأردنية فإنّه يجدها القمة في ترسيخ منظومة قيم التسامح والأخوة والرحمة والأنسانية والعدل حتى مع المعادين أو المخالفين لهم في الفكر والرأي ،استجابة لقوله تعالى :“ ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى “ “
مقالات أخرى للكاتب
  آفة التعصب الفكري
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  معجزة الإسراء والمعراج ذكرى وتطمين
  حوادث الطرق بين الاستهتار والطيش
  مؤتمر القمة آمال وطموحات
  ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه
  أرأيت من اتخذ إلهه هواه
  المواطن فـي ظل ارتفاع الأسعار
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  طوبى للغرباء
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  رقي الأمة برقي تربية أجيالها
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  “ لو اتبع الحق أهواءهم “
  ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح