الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
!نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

-

يتهمنا الكثيرون أننا معشر الأردنيون أصحاب كشرة لا تفارق وجوهنا وأن العقدة ما بين حاجبينا دائما منصوبة وواضحة وقد نجد الكثيرون منّا يدافعون ويحاولون تكذيب وإبطال هذه المقولة ولكننا نقول أنّ هذه المقولة قد تكون أخذت مكانها في حيّز الوجود وفي أيامنا هذه لكثرة ما نعانيه من ضنك العيش وضيق الحال ونتساءل عن الأسباب التي قد تجعلنا نضحك ملىء شدوقنا أو حتّى نتبسم !!!؟؟..قد نضحك مستهزئين ومجبرين على ما وصلنا إليه من ترهل في الأوضاع الداخلية للوطن...أو نضحك على إنحدار الحالة الأمنية إلى أدنى مستوياتها وإلى درجة لم نعهدها سابقا...نضحك ونرقص على أننا أصبحنا معشر الأردنيين ضيوفا على ثرى الأردن وترابه الطهور....نضحك على فقرنا حيث أصبحت أكثر بيوتنا تخلو حتى من المواد الأساسية للحياة...نضحك مستهجنين ومستنكرين على حكومة ترى الفاسدين واللصوص يصولون ويجولون وبل محاسبتهم تؤمن لهم الحصانة والحماية...نضحك على مسرحيات هزلية أبطالها حكومتنا ومجلس نوائبنا المبجل...نضحك على ما آلت إليه صروحنا العلمية من ترهل وتردي وما يشوبها الآن من أعمال عنف مخططة مبرمجة...نضحك على حكومة لا تجد غير جيوب الشعب الكادح لتستهدفها تحت ذريعة المديونية...نضحك على الفلتان الأمني والتعدي على القانون والقضاء بحق وبغير وجه حق...نضحك لا بل ونفرط بالضحك وقد ملأت المياه خزانات بيوتنا وأصبحنا نشرب ونستحم كل يوم – آه على تلك الخزانات والله لقد اعترى معظمها الصدأ بعد أن جافتها المياه لشهور عديدة-...نضحك ونحن نستشعر أننا على طريق أن نصبح الوطن البديل بلا منازع...نضحك ونضحك ونضحك...إذا فنحن وللأسباب أعلاه وغيرها الكثير ممنوعون من الضحك بل نشعر بالغمة والغضب والزعل وعدم الرضا فكيف نعبر نحن معشر الأردنيين عن هذا الزعل......

 

انتفضنا نحن معشر الشعب الأردني شأننا شأن إخواننا العرب في محاولة لتغيير الأحوال باحثين عن الإصلاح ومحاربة الفساد واستئصال الفاسدين واللصوص وعبرنا عن عدم رضانا "زعلنا" عن ما يدب في كافة أرجاء الوطن من فساد وغياب للعدالة وانتهاك مبرمج لحقوقنا وكان ذلك من خلال المظاهرات والإعتصامات والوقفات الإحتجاجية والتي لم تخرج في معظمها عن المألوف ولم يجد العنف بمعناه الحقيقي طريقه إليها واستمرّينا على هذه الحال ما يزيد على السنتين والنصف والوعود تنهال علينا ومن أعلى المستويات بأن الإصلاح قادم ولكننا ومع كل أسف وحتى لحظتنا هذي لم نلمس ذلك الإصلاح المنشود ونرى أن كل الفرقعات التي نسمعها والمتعلقة بالإصلاح لا تعدو كونها حقناً مخدرة تنخر في مؤخّراتنا جميعاً ودون استثناء لأننا نعي تماما أنّ من يريد الأصلاح عليه أن يترك متابعة هذه العملية لأهلها ومن هم ذاقوا مرارة العيش الذي تسبب به المتنفذين والفاسدين ممن خانوا الأمانة ونهبوا خيرات ومقدرات الوطن فالإصلاح وحتى يتأتى لا بد لنا أولا من خلع وانتزاع تلك الثلة الفاسدة المتنفذة التي تسيطر على مراكز الإقتصاد والقرار والتي تلقى الحماية والحصانة ومن أعلى المستويات ونحن نعلم جيداً أنّ الخوازيق قادمة على يد حكومة النسور وستكون هذه المرة ممهورة بموافقة نوائب الأمة حتى لا يكون لدينا حجة في الإعتراض عليها لأن هؤلاء –نوائب الأمة- هم من يمثلونا وهم من اختيارنا وصنع أيادينا وما زلنا نحمد الله أنّ احتجاجاتنا ومظاهراتنا لم تصل إلى مرحلة الدموية ولكننا لن نظمن عدم وصولها في المستقبل القريب لأن الوطن على فوهة بركان وأذان أصحاب القرار مصمومة عن هذه الحالة الخطيرة المؤرقة......

 

وفي مجال آخر تجد تعبيرنا عن الزعل وعدم الرضى وحتى الغضب يأخذ منحى أكثر خطورة تصل إلى عملية الإعتداء على مقدرات الوطن ومؤسساته المختلفة مع غياب ملحوظ لدور الأجهزة الأمنية في هذا الموضوع ويتجلى ذلك بأغلاق الطرات وإشعال الإطارات وتكسير الممتلكات العامة وأصبحنا في زمن كل واحد منّا يريد أن يأخذ حقّه بيديه سواء كان الحق له أو حتّى عليه مع تغييب تام لدور القضاء في هذا الموضوع وأصبحنا في مرحلة ندافع فيها عن ابننا-ابن العشيرة- حتى وإن كان هو المخطىء لا بل لو كان الخطأ يلبسه من رأسه حتّى قدميه فهو ابننا وهو مقدس لدينا فلا ضير إن نحن دافعنا عنه وأحرقنا ودمرنا وأغلقنا الطرقات لا بل وصلنا إلى مرحلة سبقنا فيها اليمن وليبيا من حيث التسلح العشائري والتخلف القبلي غير المحمود وإصبح لكل عشيرة من عشائر هذا الوطن جيش يحميها فانتشر السلاح بشتّى أنواعه وأصبحنا نقيم الحواجز ونختطف الأبرياء ونحتجزهم كالرهائن ونتجاوز على حرمة الجار والطريق و...و..واصبحت مؤسساتنا التعليمية ساحات للحرب والقتال وتحولت من منارات للعلم إلى مواخير للرذيلة وساحات لتصفية الحسابات واستعراض العضلات ولحقها من التدمير والتخريب ما لحقها وقضى من أبناءها من قضى والأجهزة الأمنية أصبحت وكما نلاحظ لا تتدخل إلا بعد فوات الأوان...لم تعد شوارعنا آمنة حتى أن وطننا لم يعد وطننا فقد تهافت عليه اللاجئين من كل صوب وكثر فيه الجشع والطمع وكل هذا لا شك مرده سياسات الحكومة الفاشلة في التعامل مع قضايا اللاجئين وتنظيم دخولهم والأماكن اللتي يجب أن يتواجدون فيها لا أن نترك الحبل على الغارب كما هو الحال الآن ويكون نظرنا موجها فقط نحو المساعدات التي تصرف لنا لمساعدتنا على استيعاب هذا العدد الهائل هذه المساعدات واللتي لا نملك إلا أن نشكك إلى أين تذهب وفي جيوب من تصب فلا تلومنا إن نحن عبّرنا عن غضبنا حتّى ولو بالكلام وتعالي الصيحات والخروج عن النص في الشتائم والمسبات وارتفاع السقف في المطالب وتجاوز كثيراً من الخطوط الحمراء لأننا نرى أنً الوضع من سيء إلى أسوأ ونراكم تصمون أذانكم وتغطون عيونكم رغم معرفتكم أنّ الأوضاع متأزمة وأنّ الشمس لا يمكن أن تغطى بغربال.....

 

حتى في حياتنا الإجتماعية أصبحت مظاهر الزعل والغضب عندنا متأزمة فأنك أن الأخ وأخوه يتنازعان وعلى أتفه الأسباب حتّى تنطبق عليهم مقولة "الأخوة الأعداء" وهذا يأكل بلحم هذا وهذا ينشر غسيل هذا وقد تسوء الأحوال بينهم إلى درجة القتال ويلحقون بهابيل وقابيل متناسين قول الرسول عليه السلام "وخيرهم من يبدأ بالسلام" ..حتى على مستوى الجيران فلم يعد الجار يطيق جاره ويتناوش معه كل يوم ولو كان السبب تافها كأن ينزعج من كون جاره يطرق الحائط بغية تثبيت مسمار في عملية لا تستغرق دقيقة واحدة من الإزعاج وبمعنى آخر الناس جميعها أصبحت "نزاق" وبكل الأحوال فأن ما وصلنا إليه من أحوال هو ليس بمحض الصدفة وإنما مرده ما آلت إليه أحوالنا من ضنك العيش والفقر الشديد وما يدور حولنا من قضايا لا نملك إلا أن نقف منها وقفة المتفرج مما يدفعنا للشجار حتى مع أنفسنا بغية تفريغ غضبنا والتنفيس عن الحالة المزرية التي وصلنا إليها ....

 

ولا يخلو الأمر من المشاكل والنزاعات داخل البيت الواحد وبين أفراد الأسرة الواحدة فتجد الزوج عائدا إلى المنزل بعد عمل يوم شاق فتقابله زوجته بروائح البصل والثوم والشعر المنفوش والثياب البالية والصريخ على الأولاد بمناسبة أو بدون مناسبة تعبيرا عن زعلها على موضوع معين وقد تقول على مسمع من الزوج متظاهرة بالخطاب لأبناءها "أنا رايحه على بيت أهلي ويمكن ما أرجع اليوم ودبروا حالكم" فأذا كان بختها طيبا وكان زوجها حلميا فأنه سيصمت ويحاول امتصاص غضبها وأمّا إن كان عصبيا فيا ويلها فقد يبدأ بالصراخ عليها وقد يضربها وتتطور الأوضاع وقد تصل إلى ما لا يحمد عقباه من تفكك أسري وتشرد للأولاد وحتى الزوج عندما يكون غاضبا تجده يدخل البيت يضارب هذا ويشتم هذا ويتناول غداءه وقد يخلد للنوم وعندما يصحو يعتمر ملابسه ويغادر المنزل متوجها إلى المقهى أو إلى لقاء أصحابه ومتناسيا أنّ له أسرة لها عليه الكثير من الحقوق ولكننا نقول أنها لحظات من الزعل وعدم الرضى أوصلتنا إليها أحوالنا المريرة التي نعيشها فلم تعد الضحكة تجد لوجوهنا طريقا ولم تعد شفاهنا قادرة حتّى على إطلاق ولو بسمة صغيرة.....

 

الضاحك الوحيد بيننا هذه الأيام هي حكومتنا الرشيدة وأعوانها من النوائب هم لا يضحكون لفرحهم وإنما يضحكون علينا في كل شيء وما مسرحياتهم الهزلية إلا دليلا على ذلك فتسمع جعجعة النواب كل يوم ومهاجمتهم للحكومة من كل صوب وعند التصويت وتمرير القوانين تجدهم كالحملان الوديعة في أحضان الحكومة وكل منهم قد قضى مصالحه الشخصية وأمضى نهاره يضحك علك ذقوننا وخير من يعبر عن حالة الزعل والغضب في وطننا العزيز هي حكومتنا فهي بكل بساطة تعبر عن هذه الحالة بالرفع والتسلط على جيوبنا وتعبر عن عدم رضاها على ملفات الفساد والفاسدين واللصوص بتأمين الحماية لهم ومنحهم الحصانة والصلاحيات ...فأذا أردنا أن نضحك أو أن نبتسم فبالله عليكم أفيدوني على ماذا سنضك ويصيبنا السرور ولكن اقولها لكم قد نجد أنفسنا جميعا في يوم قريب نهيم بالشوارع ضاحكين بعد أن يكون قد أصابنا مسُّ من الجنون....." يا أمّة ضحكت من جهلها الأمم"............

حمى الله الوطن وقيادته من كل الشرور.........


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد بدر     |     15-05-2013 05:57:35

الأخ العزيز والكاتب المحترم ابراهيم ؤيحان الصمادي

الأصلاح ومكافحة الفساد

مصطللحات أصبحتُ لا أُطيق سماعها لأنها أصبحت كمقدمة موسيقيّة لكلّ متحدّث

يجب أن يُضمّنها خطابه والاّ كيلت له الأتهامات وأصبح بحاجة لكشف النوايا

هل هو مع أو ضد

وكأنّ القضية هي مجرد من يكون مع الأصلاح ومحاربة الفساد ومن يكون ضده

أما حول الكشرة والضّحل

فالضحك أنواع كما النّظرة

فهناك ما يُسمى بضحك القهر .. وهل الحال لا يوجب القهر للأسباب التي تفضّلت بذكرها

أخي الكاتب المحترم : أشكرك على اثارة هذا الموضوع لعلنا نضحك ضحكة فرح ومن أعماق القلوب ..لعلّ وعسى
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     14-05-2013 21:33:02
العزيز والغالي نشأت الصمادي الأكرم
بيني وبينك ما ظل شي يضحك واللي بضحك بضحك على حاله ........مساؤك فل خالوه أبو محمد.......
نشأت الصمادي     |     14-05-2013 06:42:59

يسعد صباحك خال

هو في شي بضحك بهالدنيا
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     13-05-2013 21:26:21
دولة محمد سلمان القضاة الأكرم
الوطن يئن ويرسخ تحت الكثير من مؤشرات الظلم والضحك على اللحى هو السمة البارزة وحكومتنا لا حياة لمن تنادي وليس لنا معين إلا الله وهو نعم المعين........الصديق العزيز دمت بود وبألف خير..........
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     13-05-2013 21:23:38
الشيخ يوسف المومني الأكرم
بكل تأكيد فغياب العدالة والظلم والتهكم على الحقوق المشروعة لأبناء الشعب بكل تأكيد سيؤدي بنا إلى حالة من الإحباط الشديد تجعل السرور والسعادة عملة نادرة قلّ ما نجدها فهي تسرق الفرحة والضحكة من على محيانا وكما اشرت فعجلة الإصلاح بطيئة تحبو كالسلحفاة وفي معظمها لا تتعدى فرقعات في الهواء.......الصديق العزيز دمت بود وبألف خير......
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     13-05-2013 17:35:05
حكومة الظل تتأسى على حال الوطن والأمة
الكاتب الجريء الصريح المبدع الأستاذ إ[راهيم ريحان الصمادي،

لقد أشرت إلى الكثير من مشاكل الوطن الغالي،
ولكن لمن تقرع الأجراس؟!!
راجين أن يتزول الغمة، وينقشع سحاب الفساد المستشري. آمين.


يوسف المومني     |     13-05-2013 11:16:10

الاخ الكبير ابا احمد الريحان ان ما كتبت عن الكشرة سببها الفر والظلم على الشعب وبنفس الوقت نضحك على نفس السبب

الاصلاح مطلوب من الشعب بصوت عال ووعي وعدم خروج عن ما هو غير مألوف والمسؤولين عن تنفيذ الاصلاح مصمومي الآذان

ولا ننسى التعريج فعلا على الواقع الاجتماعي المتهالك
ولا احد ضحك وينبسط على كل هذ التشرذم وعلى غياب النوايا للاصلاح ولا احد يجني ثمار ذلك سوى الفاسدون

ابا احمد لك تقديري الكبير
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:31:22
ابن العم مهند الصمادي الأكرم
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهله ... ويأتيك بالأخبار من لم تزود............بيت الشعر هذا موجه لهؤلاء الذين يصمون أذانهم ويشيحون بوجوههم عن الحق والصواب والتكبر هو سيمتهم والمكابرة هي عنوانهم ...ولا شك أن كثرت الشد في نهاية المطاف ستقطع الحبل وعندها لن ينفع لا ربطه ولا محاولة تجبيره.......ابن العم العزيز دمت بود.........
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:27:01
الشاعر والصديق أنور الزعابي الأكرم
حمدا لله على سلامة العودة.....سررت كثيرا برؤيتك في ضيافة الصديق العزيز يونس المومني وعائلته الكريمة وننتظر زيارتك لنا في ربوع عجلون.....ونشاطركم دعاؤكم لنا بجميل الدعاء منا لكم بكل الخير والتوفيق ونقول لك أنّ قلبنا وكما ينبض للوطن ينبض هنا تقديرا واجلالا لكم ولأمثالكم من الطيبين.........الصديق العزيز دمت بخير......
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:21:32
ابن العم صمادي مغترب الأكرم
في القلب غصة والكثير من الكلام لا نملك مع فداحته إلا أن نصمت احيانا ونتركها في البطن تسطح لأنها فعلا إذا خرجت ستفضح.........الخطوط الحمراء تجاوزها الكثيرون قبلنا وعموما بالأردن الكل بتجاوز الأشارات الحمراء وما بتفرق معاهم المخالفات!!...جميعنا يعلم ويعلم جيدا من أين تأتي المصائب وفي بالي مقال ما زلت مترددا في كتابته ومن خلاله يتبين أننا نعلم جيدا من أين تأتي مصائبنا .....ابن العم الأكرم دمت بود وألف خير........
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:16:05
الشاعر ماهر سلامة حداد الأكرم
صدقني أننا كنّا نضحك في الزمان القريب وبشراهة ولمّا تكالبت علينا صروف ونوائب الدهر ورجالات الباطل والفساد انطبق علينا قول أننا أصحاب كشرة...فلماذا الضحك الآن ونحن نعلم أننا نضحك على حالنا وهؤلاء يضحكون علينا.......ابن العم العزيز دمت بخير.......
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:12:29
الشيخ عقاب العنانزة الأكرم
وقبل أن نضع اللوم على الصهيانة والأمريكان دعني أقول أن البيت من الداخل يعاني ترهلات وتجاوزات كثيرة وهو بحاجة إلى إعادة ترتيب وتغيير أثاثه القديم بأثاث جديد نظيف على تشوبه الوساخة والدناسة.............ودمت بخير العم ابو فيصل الأكرم......
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-05-2013 22:08:53
الشيخ يوسف المومني الأكرم
لحين عودتك بحول الله نقول لك يا مرحبا وسهلا بمرورك للتحية..........
مهند الصمادي     |     12-05-2013 09:59:55
التكنو
صباحكم عنبر العم ابو احمد
لقد أصبحت سياسة ممنهجة الضحك على الشعب المسكين من كل مؤسساتة ومن كل مسوؤل لا يخدم بصدق وامانة لقد أصبحت سياسة ترحيل المشاكل وعدم أكتراث للذي يحصل عند أغلبهم شي عادي
ومع أرتفاع منسوب الغضب وألاحتجاج - يقابلة أذن من طين وأذن من عجين
وألأن كل عاقل ومدرك أصبح يحذر من الذي لا يحمد عقباة
لا ادري لمتى هذة الحالة المملة والعشوائية في البلد
دمت بخير وتقبل تحياتي













أنـــــــــــــــــور الزعــــــــــــابي     |     12-05-2013 09:22:01
تحياتي لكم
نحييكم و نقــــــدر لكم هذه الكلمات الصاخبات

من القلب والروح والوجــــــــــــــدان

نحييكم و نقــــــدر لكم هذه الكلمات الصاخبات بصدق المشاعر والاحاسيس

من لب قلبكم النابض بكل روح الوهج والابــــداع والتميز

لكم من القلب الدعاء بالخيـــــــــــــر وألامنيات السعيدة اللطيفـــــة


في كل شئ ,

دمتم بخير أخي ابراهيم الصمادي المحترم



صمادي مغترب     |     11-05-2013 08:32:36
واقع نقبله ونعيشه( مع الأسف)!!!
إبن العم الكريم أبو أحمد

المقال اليوم يفتح جروح أدملها التناسي!!! لقد قطعت اليوم في مقالك بالتصريح والتلميح خطوطا حمراء ما كنت أو غيرك يفكر في تجاوزها!!! لكن الواقع المرير أجبرنا على تجاوزها.... لقد هدمت أهم ( طوبة ) في تبجح المسؤولين بتعذيب هذه الأمة ألا وهي ( الأمن والأمان المزعوم)!!!

لن أقول أكثر في تعقيبي فالباقي معروف... لكن مقالك اليوم سرح في مخيلتي كثيرا وإرتفع في تفكيري أن أمتنا تعرف أين مكمن القوة بها ومن أين تأتي مصائبها...

لك إحترامي وتحياتي .... وتقبل مروري
ماهر حنّا حدّاد ـ عرجان     |     11-05-2013 02:37:29
نضحك قهرا
شيخ الكتاب الأستاذ الغالي ابراهيم الصمادي المحترم
يقال عنا نحن الأردنييين بأننا لا نضحك وعلينا كشرة وهذا منذ زمن بعيد
أيام تلرخاء فما بالك هذه الأيام كاتبنا الحبيب ...أبحث عن أي شيئ
يضحكني فلا أجد إلا أني أضحك على حالي وأسكت وأراقب دون أن أنطق بكلمة
والسكوت جريمة نكراء أكبر من الجرم الذي يحدث
على ثرانا الطيب لا نقول إلا حمى الله أردننا الحبيب
وقائده المفدى وتقبل مني يا بن العم
خالص محبتي
واحترامي
وتقديري
عقاب العنانزه     |     10-05-2013 20:18:56

الاخ ابو احمد المحترم .
لايمكن ان يكون ما وصلنا اليه من فوضى وغياب لهيبه الدوله وسيادة القانون. وماحل بمجتمعنا من تفكك اسري وانحدار سلوكي خطير.وضعف بمستوى التعليم في المدارس والجامعات.وضائقه معيشيه للسواد الاعظم من ابناء الوطن.بسبب تحكم البنك الدولي وصندوق النقد بسياسة الدوله الاقتصاديه وبواسطة وكلائهما.وعجز حكومي وقضائي واضح عن وقف مسلسل السلب والنهب.والمتاجره بمؤسسات الوطن ومقدرات ابناءه.محض صدفه او قبول عن طيب خاطر.
الدلائل والمؤشرات تقول:ان الاردن هو الاخر واقع بين مطرقة الصهاينه وسندات حماتهم الامريكان.وما هذا كله الا من اجل ارهاب الشعب الاردني واذلاله للقبول بما هو آت في المدى المنظور...
حاول ان تقرأ ماجاء بالصندوق الاسود للمرحوم عمر سليمان مدير مخابرات مصر في زمن حكم مبارك...
مع اطيب تحياتي واصدق تمنياتي لك ودمت بخير.....
يوسف المومني     |     10-05-2013 16:04:06

صديقي ساعود للقراءة والتعليق لكن مررت للتحية
جمعه مباركة والى لقاء قريب الليلة ها ان شاء رب العالمين
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح