الخميس 30 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رسالة مفتوحة إلى مدير تربية عجلون....

من المعروف أنّ قطاع التربية والتعليم في أي محافظة من أهم القطاعات وأكثرها تعقيداً بسبب العلاقة المباشرة للتربية مع شريحة واسعة من المجتمع، ناهيك عن المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها جراء ذلك ، إضافة إلى هذا العدد الكبير من الطلبة الموجودين على مق
التفاصيل
كتًاب عجلون

الأردن ...بلد الأمن والسلام

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مؤتمر القمة آمال وطموحات

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

النهر يعرفنا إذا جئنا معا

بقلم رقية القضاة

ذكرى معركة الكرامة دروس وعبر

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

كثير ممن يحاولون بناء أسرة تتمتع باستقلاليه ومكانة اجتماعية مرموقة يرددون مقولة "لا نريد ان يتدخل احد في تربية أبناءنا"!!! بل ويجرحون كبار السن كالأب ,والجد والجدة بقولهم هذا اعتقادا منهم بأهمية عدم تدخل الآخرين بتربية أبناءهم ثم يناقضون أنفسهم فيتركونهم الساعات الطويلة منعزلين مع الأجهزة الحديثة المختلفة وما تقدمه من برامج لا تخضع للمراقبة في غالب الأحيان, فإذا كان الآباء لا يريدون من أحد التدخل في تربية أبناءهم فلماذا يتركون أبناءهم فريسة لوسائل الإعلام المختلفة دون توجيه ؟وما نوع الغذاء الذي يقدمونه لعقول أبناءهم ؟

 


تلعب الأجهزة الحديثة بما فيها التلفاز دورا هاما في بناء منظومة القيم والعادات والأخلاق لأفراد المجتمع ,ولا ننكرالإيجابيات الكثيرة - التي لا ينكرها عاقل - للتطور التكنولوجي على حياة الإنسان وما تقدمه هذه الأجهزة من دور فعال في تسهيل المهام وتيسير المواصلات, والاتصالات ونقل المعارف ,وبناء العلاقات الجيدة بين أبناء البشر.
في المقابل نجد آثارا سلبيه كثيرة جدا لوسائل الإعلام المختلفة على الأطفال ,والمراهقين وقد سبب ذلك نمو وانتشار ظواهر مخيفة لم تكن موجودة من قبل كانتشار العنف والجريمة بنسب كبيره , وبشتى صورها وارتفاع نسب الأمراض التي لم تكن موجودة من قبل .

  


إن مكوث الأطفال ساعات طويلة أمام هذه الأجهزة يؤثر سلبا على الصحة النفسية والجسمية لهم , ففي الصحة النفسية يخسر المجتمع يوميا مئات بل آلاف الأطفال والشباب الذين يصابون بالانحراف الفكري, والأخلاقي والسلوكي مما ينذر بمستقبل مظلم للمجتمعات البشرية بأكملها حيث يسبب الإفراط في استخدام هذه الأجهزة الكآبة, والانطواء ,والعزلة والشعور بالإحباط وذلك بسبب المفارقة الكبيرة بين ما يشاهد وبين الواقع, حتى تعدى هذا الخطر إلى فئة كبار السن حيث تسبب في مشاكل اجتماعيه كثيرة وحالات من البؤس والفراق .

  


لقد اثبتت الدراسات التي أجريت في مراكز عالميه متطورة وجود علاقة مباشره بين عدد ونوعية البرامج التي يشاهدها الأطفال والمراهقين ,وبين ارتفاع نسبة الجريمة ,حيث يشاهد المراهق عبر حياته ما يزيد على عشرات الآلاف من الأفلام ,والمشاهد والصور التي تحث على الجريمة وتبررها, والأخطر من ذلك أنها تجعل المجرم لا يواجه العقوبة المناسبة ,فالأفلام التي تصور القتل ,والاغتصاب ,والسرقة ولاعتداء على الأموال العامة والسطو المسلح ثم لا ينال فيها بطل الفلم الجزاء العادل يتحول هذا الخيال حقيقة في أذهان الأطفال والمراهقين فيقلدون تلك المشاهد التي تسبب الدمار للأسر بأكملها فكم من مراهق طبق جريمة قتل أو اعتداء جنسي على إحدى محارمه بسبب مشاهدته لأفلام عنف أو أفلام إباحية ؟

 


وتشير الدراسات أنه كلما ارتفعت عدد الساعات، التي يخصصها الفرد للتلفاز يرتفع ميله إلى العدوانية, ولعل ما نشاهده ونعانيه في مجتمعنا وجامعاتنا, ومؤسساتنا التربوية المختلفة هو نتاج لتربية التلفاز والأجهزه الحديثه التي تحث على العنف والجريمة, ولا ننسى الصور ومقاطع اليوتيوب التي تنتشر بسرعة البرق ودورها في تحشيد الآراء الضالة ونشرها , وتحريش الفتنة والدعوة لها.

 


فهل نقوم بمسؤولياتنا نحن الإباء والأمهات بمراقبة المواد والبرامج التي يشاهدها أبناءنا ؟
يضاف إلى ذلك أن العدوانية ليست الأثر السلبي الوحيد الذي يلحقه التلفزيون والأجهزة الحديثة بالأطفال والشباب، فقد توصلت الدراسات إلى أن الأطفال الذين يواظبون على مشاهدة التلفاز أكثر من 4 ساعات يوميا هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالكسل, والبدانة وما ينتج عن ذلك من أمراض مختلفة مثل السكري, والضغط والتي تؤثر سلبا على صحة القلب والشرايين والصحة بشكل عام إضافة إلى ضعف التحصيل الدراسي والميل تجاه العزلة والخمول وضعف التركيز.


أخيرا لنستذكر قوله عليه الصلاة والسلام "كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعتيه، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع ومسئول عن رعيته"ا لبخاري ( 853)

ولنتذكر أن أبناءنا هم زرع أيدينا فلنحرص على أن يكون الزرع طيبا لكي يكون الحصاد طيبا .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
يوسف المومني     |     14-05-2013 10:44:47

التنشئة تبدأ من المراقبة قبل إيداع التعليمات في ذهن النشء فنطمئن بعدها عليهم

شكرا د محمد على طرح الموضوع القيم
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     13-05-2013 21:37:18
حكومة الظل تدعو إلى الحذر ولكن إلى مواكبة ثورة المعلومات بنفس اللحظة
الكاتب المبدع الدكتور محمد عدنان القضاة الموقر،
للأسف صارت البيوت ملآ بالأجهزة، فقد تجد أجهزة لاب توب في البيت الواحد أكثر من عدد أفراد العائلة، وأجهزة هواتف نقاله أكثر من عدد أفراد، وفي ظل ثورة التقنيات، بدأنا نرى أن أحد أفراد يتصل بآخر من الغرفة المجاورة في المنزل ، وذلك كي يسأله عن شخص آخر من نفس العائلة، لأن هاتف الأخير بالصدفة مغلق أو على الشاحن،

وما أعني قوله يا صديقي العزيز،
إن ثورة التقينات ستغزونا رضينا أم أبينا، وحتى أن التلفزيون سيصبح جهازا معزولا في البيت، بل هو الآن شبه معزول، إلا أن الكبار يشاهدون على شاشاته أخبار الثورات والأخبار العالمية.

بقي القول إنه يقع على الأهل حسن الرعاية والتوجيه،
ومع أنني اتفق تماما مع أفكاركم ومع ما خطه قلمكم السيال، فإنه متطلب منا مواكبة ثورة المعلومات والتقنيات، راجين الفائدة من إيجابياتها.
د منصور علي القضاة- الرياض     |     12-05-2013 08:38:27

مشكور د محمد على مقالك الرائع وفقكم الله
تقى وضحى وشيماء     |     11-05-2013 21:36:05
شكرا يا بابا لانه كلامك حكم
ان شاء الله رح نعمل بنصيحتك وما نقعد على التلفاز مده طويله وسوف نعمل برنامج للعطله الصيفيه ونركز على القران وحفظه وسوف ندرس بعض المواد احنا بنحبك واشتقنالك كثييير يا بابا ان شاء الله بترجع بالسلامه
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح