الأثنين 19 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

--

غريبة تلك الكواليس التي تدور في رحاها الطبخات السياسية وغريبة تلك النتائج التي تتمحور عن تلك الطبخات وما أذكى وأبرع الطباخين الذين يقومون بإعداد تلك الوجبات السياسية فما يعدونه من وجبات تجده لذيذ الطعم في أفواه البعض ومرٌ كالعلقم في أفواه البعض الآخر ..دهاليز ومتاهات وعقول تفكر وأخرى تدمّر..آراءٌ تجد طريقها نحو النور وأخرى تذهب إلى مزابل التاريخ..إقتراحات تلقى القبول والتصفيق واقتراحات أخرى مصيرها الصد والمحاربة والإمعان فن الإنكار..غرف مظلمة وأبطال بعضهم حديديون وآخرون من كرتون..طبخات أعدت مسبقاً ومقترحات وبرامج جاءت جاهزة ومطبوعة لا ينقصها غير أن تتوشح ببعض التواقيع ورغماً عن أنوف المعارضين..ونحن معشر المساكين نتوه هنا وهناك نتلعثم أحيانً ونستهجن أحياناً أخرى ونشعر بغصة تكاد تخنقنا ليس على تلك القرارات والمقترحات ولا على طريقة تمريرها وليس أيضاً على تدخل علية القوم في تجاوزها وتمريرها والتغطية عليها ولا على هفوات من أعدوها ومن قطعوا الوعود التي قد تكون مغايرة تماماً لما فاحت رائحته وما أتخمونا فيه من وعود نحن ومن يمثلنا ولكننا نشعر بالغصة والثير من الإستهجان على استفاف هؤلاء بعقولنا وظنهم أننا من الغباء بحيث نكون من المسلّمين بنتائج تلك الطبخات وأننا نمررها لجهلنا وعدم معرفتنا بحقائق الأمور......

أولاً:

 

فنحن لن ننكر على جلالة الملك موقفه وأفكاره وتوجيهاته السامية التي أوردها في لقاءه الأخير مع أعضاء مجلس النواب حيث وضع جلالته الكثير من النقاط على الكثير من الحروف وخاصة فيما يتعلق برأيه حول توزير النواب في المرحلة الحالية والذي أوضح من خلاله أن هذه المرحلة وفي ظل الأوضاع الراهنة غير مناسبة ولا ملائمة لدخول النواب إلى الوزارة وأن عليهم من الواجبات ما هو أعظم وأكبر من التوزير من حيث العمل على مأسسة عمل المجلس وتفعيل دور اللجان المختلفة فيه بالإضافة إلى الإلتفات للقوانين والتشريعات التي تحتاج لجهود كل نائب من نواب الأمة وإشارته إلى مسألة العنف والتي تعبر ظاهرة خطيرة غير مألوفة والبحث عن سبل التعامل معها والتغلب عليها وغير ذلك من أدوار مجلس اللنواب المحورية بكل تأكيد فنحن لن ننكر على جلالته هذه التوجيهات الطيبة وهذه الرؤيأ الشفافة الواضحة والتي تحاكي نبض الشارع الأرني وقد لاقت ترحيباً واسعا من مختلف شرائح المجتمع ومختلف الحركات والأحزاب السياسية ولكن حقّ لنا أن نتساءل ..هل كان جلالة الملك مغيباً مثلاً عن ما تمخضت عنه لقاءات المرشح لرئاسة الوزراء مع السادة النواب قبل طرح الثقة؟ وهل كان جلالة الملك مغيباً عن الكم الهائل من الوعود التي أطلقها دولة رئيس الوزراء وهو يشحد الثقة من مجلس النواب؟ وماذا كان الدور الذي يلعبه رئيس الديوان الملكي في هذه المباحثات واللقاءات؟ وهل كان ينقل لجلالة الملك ما يدور في الغرف المغلقة بكل صراحة وشفافية؟ لماذا كل هذه التساؤلات لسبب بسيط ولرأي مواطن بسيط لأننا وبكل تأكيد كنّا نتمنى على جلالة الملك إن يعلم بكل تأكيد بتلك الوعود وقبل أن تطرح الثقة بالوزارة كنّا نتمنى عليه لو تدخل حينها ووضع تلك النقاط على الحروف في تلك المرحلة وقبل أن تقع الفأس بالرأس ويجد رئيس وزراءنا الأكرم نفسه في وضع حرج لا يحسده عليه إثنان ..وحتى يستبعد عقلنا الصغير كما يعتقدون نظرية المؤامرة والطبخات من وراء ما وراء الكواليس فرجل يتسلم دفة رئاسة الوزراء حري به أن يكون على درجة من الذكاء والمعرفة تمكنانه من استنتاج واستنباط النتائج سلفاً وقبل ظهورها لا أن يكون بحاجة إلى من يصحح له ما يقع به من هفوات ومن يُرَقّعُ وراءه ما يقوم هو بتمزيقه واتلافه دونما شعور......وفي الحقيقة فأنا شخصياً مع كل ما جاء به حديث جلالة الملك في هذا اللقاء ولكن لي الحق أيضاً في طرح التساؤلات ومحاولة وضع ولو بعض النقاط على بعض الحروف......

 

ثانياً:

لست أدري ما هو الشعور الذي انتاب دولة رئيس الوزراء عن سمع بنتائج لقاء جلالة الملك بأعضاء مجلس النواب والتوجيهات التي أطلقها جلالة الملك لست أدري ما هو شعوره وهو يرى أنّ معظم وعوده للنواب وهو يلهث وراء نيل الثقة قد طارت أدراج الرياح وما هو شعوره وهويسترجع شريط ذكرياته وتصريحاته لوسائل الأعلام والتي أقتبس منها وعلى لسان دولته الجملة التالية فقط – سأستأذن جلالة الملك حين عودة من الخارج بأجراء تعديل وزاري- طبعاً هذا التعديل الذي كان دولته يريد إجراءه من أجل إجل توزير النواب الذين قبل أياديهم للحصول على ثقتهم وقطع على نفسه أشد العهود والوعود بتلبية مطالبهم والتي كان من أهمها توزيرهم..صفعة على الخد الأيمن وما أشدّ ألمها لمن كان عنده ذرة إحساس بالألم فالأيمان الغليظة التي حلفت طارت هباء الرياح والبداية كانت في الحنث بالوعد ..ألم يدرك دولته لغاية الآن أنّ فاقد الشيء لا يمكن له أن يعطيه وأنّ التمسك به إنما كان أهم اسبابه هو خفته وإمكانية تغيير رأيه ومبادئه بكل سهولة ويسر ..لقد لهث دولته وراء الكرسي وباع المبادىء بالرخيص واستخدم المال السياسي في سبيل البقاء على الكرسي وإلا فما بال تلك الولائم التي أقيمت لبعض نواب الأمة قبل التصويت على الثقة ألم تكن تشير إلى استخدام المال السياسي"الرشوة" وطريقة"أطعم الثم بتستحي العين" فاستباق التصويت على الثقة بالولائم لأصحاب النفس الضعيفة لشراء ذممهم هو قمة الإستخدام للمال السياسي ..لقد طارت الوعود وبردت الكراسي ودولته لم يتعض بعد بما جاء في الحديث النبوي الشريف المنقول عن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم حول آيات المنافق" آيات المنافق ثلاث, إذا حدّث كذب وإذا أؤتمن خان وإذا وعد أخلف"..لا أقول هذا لأنني أتمنى على دولته أن يفي بوعوده التي قطعها على نفسه ولكنني أتمنى عليه أن لا يحقق منها شيئاً لأنها قطعت بغية الحصول على الثقة وكان الكثير منها يصب في المصالح الشخصية وكانت في معظمها لا تحاكي نبض الشارع الأردني..وأنا شخصياً لا أرى أي هيبة لدولته كرئيس للوزراء وإن كانت نوعية البدلات وربطات العنق والأحذية قد بدأت بالتغير فمن تابع وصفي وفي كثير من اللقاءات والظهور يرتدي نفس الجاكيت أو البدله يعلم جيداّ أن الأهمية والفكر وحسن التقدير والتدبير لا ترتبط باللباس والتأنق وإنما هي موهبة وموقف ورأي ومبدأ لا تهزه الرياح العتيات ولا يقبل صاحبها أن يتخلى عن مبادئه أمام أكبر المغريات فصاحب الكلمة والموقف هو من يبقى على مبدأه ما دام صائبا وما دام لا يهدف إلى مكاسب الدنيا والكراسي البائدة الزائلة...

ثالثا:

 

أما أصحاب السعادة نوابنا الأكارم فعليهم أن يعلموا أنهم أكبر المستفيدين من توجهيات جلالة الملك وعليهم أن يكونوا سعداء بها لأنها قد تكون من أهم الأسباب التي ستطيل ولو قليلا بعمر هذا المجلس قبل أن ينتفض عليه الشعب ويسحله فهذا الشعب لم ينتخبكم لتلهثوا وراء التوزير والمصالح الشخصية وعقد الصفقات خلف الكواليس متآمرين على مصالحه ومتسلطين على قوته وقوت أبناءه ولم ينتخبكم لتكونوا شركاء في حكومات الفساد ومحاربة الإصلاح فمتى طرقتم أبواب الحكومة أصبحتم مقيدين وشركاء في الفساد وإعاقة الفساد وأنتم ترون بأم أعينكم أنّ من يقوم بتعطيل النظر في ملفات الفساد ومحاسبة اللصوص هي الحكومة وهي التي تؤمن لهم الحصانة والحماية فكيف ترضون على أنفسكم أن تكونوا عوناً لها على من انتخبكم وينشد منكم أن تكونوا السيف المسلط عليها والرقيب والمراقب لها ولأدائها ..هناك الكثير من القضايا العالقة والملحة والتي بحاجة إلى تظافر جهودكم لأعادة أمورها إلى نصابها ولأحقاق الحق والعدالة فيها وليس عليكم أن تقيموا من الحبة قبة فجميعنا يحب الأقصى وفلسطين وجميعنا مستعد لبذل الغالي والنفيس في سبيل تحرير الأرض المحتلة وأنتم تعلمون جيداً أن طرد السفير الإسرائيلي أو سحب السفير الأردني لن تؤثر في الكيان الصهيوني قيد أُنملة فلا تحولوا أن تغطوا على مصائبكم التي تجرونها علينا بجعجعات وفرقعات لا تعدو كونها إعلامية وأنتم تعلمون أيضاً أنّ هناك الكثير من القضايا العالقة على أرض الوطن عليكم أن تقيموا الدنيا عليها ولا تقعدوها حتّى تجدوا لها الحلول وحتى تكشفوا خبايا الكثير منها فعليكم بها وأنتم تعلمون أنّ الشمس لا تغطى بغربال وأنّ الأهداف الشخصية التي يسعى الكثير منكم لتحقيقها إنما هي مكشوفة لنا جميعاً واعلموا أنّ صياحكم وجعجعتكم أصبحنا نعلم أنها لا تعدو عن كونها جعجعات في الهواء فمن سمعكم وأنتم تهاجمون رئيس الوزراء أثناء النقاش لبيان الثقة وتشرحونه ومن ثم شاهد وسمع مهزالكم اثناء التصويت على الثقة أصبح يعلم تماماً أنكم لا تغدون كونكم إمعات-الكثير منكم وليس جميعكم لغاية الآن- وأن ما تسعون إليه إنما هو خيانة لمن تكبد العناء وأوصلكم للبرلمان ولو كان عند الكثير منكم ذرة حياء أو أمانة ما قبلوا دعوة رئيس الوزراء لهم على الغداء قبيل التصويت على الثقة – وليمة ال 80 نائب – فالطفل يعلم أنّ مثل هذه الدعوة وفي مثل هذا التوقيت إنما هي لشراء الذمم ويبدو أنّ ذمم الكثير منكم واسعة والدليل حصول دولته على 83 صوتاً بمعنى آخر( وليمة ال 80 + 3 ) ويبدو أنّ من حضر هذه الوليمة كان من الكاسبين لأنّ الكثير من وعود دولته قد طارت وذهبت أدراج الرياح وخاصة فيما يتعلق بالتوزير....

 

أخيراً وعذراً على الإطالة ولكن كان لا بد لي من ان أفش غلي فأنني أتساءل عن تجاهل المنتجين والمخرجين لهذه المادة الدسمة التي يدور رحاها وراء الكواليس والتي يستطيعون من خلالها تأليف وانتاج مسلسلات تضاهي المسلسلات التركية والمكسيكية طولا وعددا للحلقات وتنافس الأفلام الهندية في الإستخفاف بالعقول واستغفال المواطنين......عذرا مرة أخرى والله من وراء القصد...

حمى الله الأردن وقيادته وشعبه من عبث العابثين.......


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
كرم سلامه حداد - عرجان -     |     19-05-2013 11:50:13

الاخ الحبيب : الريحان ابراهيم الصمادي المحترم (ابو احمد) ,,,
اولا اسجل اعتذاري لكم وللجميع عن ابتعادي قليلا عنكم لظروف العمل خلال شهر نيسان,,
لقد سجلت بقلمك السيّال ما يخطر على بال كل اردني حر واصيل,,,وارى ان عبارة : سارحة والرب راعيها تنطبق على تصرفات مسوؤلي الدولة ومنهم رئيس الوزراء,,,حيث التخبط باتخاذ القرارات, واعطاء الوعود التي لن بصدق منها وعدا,,,,
برايي اذا كان المسوؤل ليس على قدر المسوؤليه ان يتنحى ويرفض المنصب مهما كان ,,,تحياتي الحارة لاخي ابو احمد المحترم,,,
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     18-05-2013 22:58:03
أصدقاء الفكر والقلم
السياسة في الأردن أصبحت مثل طبخة المقلوبة الأردنية ما بتعرف هي مقلوبة شو خمسين نوع خضار فيها ومعجوقه وبهاراتها كثيره ومشكّله لكن يطغى عليها الطعم المر والخادع حتّى توصلك لمرحلة ما بتعرف شو أنواع البهارات المستعملة وما هو مصدرها....

>>الصديق العزيز الشيخ يوسف المومني الأكرم<<<

لم تعد شمس بلادي تغطى بغربال وأولا وثانيا وثالثا أصبحت كلها بالميزان .....دمت بخير...

>>الصديق العزيز محمد شديفات الأكرم<<<

كلّه طبيخ بطبيخ وروائح المؤامرات هي السمة البارزة فيه والخيانة لا شك موجودة والأطماع الشخصية تتسيد الموقف ......دمت بخير......

>>ابن العم صمادي مغترب الأكرم<<<

العبارة الوحيدة التي حذفتها بعد كتابة المقال تفضلت أنت بأضافتها ولكن دعني أصححها لك “إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم“ ..هناك الكثير من الأمور من الصعب التصريح بها هنا قد نتحدث بها عند زيارتك لنا بحول الله.....دمت بخير.....

>>ابن العم محمد حسن الصمادي الأكرم<<<

قصدك انتاج وإخراج مشترك والتمويل من جيوب الشعب ..إلى سيظنون أننا مغفلين وأغبياء أما آن لهؤلاء أن يعلموا أن أقل المثقفين فينا يدرك ويعلم ماهية طبخاتهم السياسية...دمت بخير...

>>ابن العم ماهر حنا حداد الأكرم<<<

لك أطيب وأجمل الأعذار ابن العم الأكرم...تتقاذفنا ثلة من الفاسدين والمتآمرين ونحن نطبل ونزمر لهم وتأكد أننا سنقيم لهم الأفراح والليالي الملاح حال توزيرهم........دمت بخير....

>>ابن العم مهند الصمادي الأكرم<<<

هو لم يتم توريطه لأنه ممن يتقنون الطبخات السياسية ومن يتصف بصفات المنافق بكل تأكيد لا يهمه إن تحقق ما أطلقه من وعود أو لم يتحقق..معالي الشعب الأردني أطلقت علينا منذ زمن بعيد وعادي إذا فتحنا 150 وزارة جديدة عشان نرضي سعادة النواب.......دمت بود.....

>>الصديق العزيز علي فريحات الأكرم<<<

نعم هي سموم تدس لنا كل يوم وهي من ذات المفعول الذي يؤدي إلى الموت البطيء وذلك إمعاناً في تعذيبنا..الإصلاح لا يعدو كونه مناوارات سياسية يقوم بتعطيله من من يدّعي أنه قائم عليه..يريدون إعادتنا إلى أيام الفانوس وزيت السيرج فارتفاع أسعار الكهرباء تعني القضاء تماما على آخر بوادر الإصلاح وقد تكون القشة التي ستقسم ظهر البعير ..الجميع شركاء بالفساد والجميع مخطئون ولكنّهم ليسوا من التوّابون.........دمت بخير......

ولكم جميعا مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات وعلى أمل اللقاء بكم جميعا في القريب العاجل .........
علي فريحات     |     18-05-2013 14:16:20
مطاعم جديدة
الأخ الكاتب الكبير السيد ابراهيم ريحان الصمادي ابو احمد الأكرم
ألف تحية وسلام لك أيها الأخ العزيز
دائما نبضك الحي مع أحداث الوطن ومشاغله يزيدنا حيوية ويجعلنا نعتز أن ي الوطن أمثالك بلا مجاملة ولا مراء ، عندما أفرأ ملاحظاتك أشعر أنك في لب الموضوع ومجمعه ، وما طرحت اليوم فهو حيرة الطاعم بالمطعم والآكل بالمطبوخ ، فحقا إنه لم يعد لدينا شك في تلك السموم المختلطة بنكهات التجميل والتذويق في مطبخ سياسة البلد ، وحديثا عرفنا السموم بطيئة المفعول التي تميت وتموت بلا دليل عليها بعد ثمانية شهور ... وحديثا عرفنا أن الديموقراطية يمكن أن تبث معها تلك السموم والعطور لتظهر لنا على شكل غل وفشة غل ، وعلى شكل مشكلة مصطنعة وحل لا يصنع حلا ، بل يرقى بالمشكلة لأوسع منها فداحة ، الشعب يريد ، والفقير يريد ، والطالب والمعلم والموظف والجندي والمزارع والسائق ... كلهم اعتصموا وكلهم صرخوا وكلهم ما زال محتاجا لأن الطبيخ مسمم وما يغذي الجيب ينهبه العيب ، فهم لا يريدون إصلاحا أو لا يراد لهم أن يصلحوا ... تأمل شروط صندوق النقد وإملاءاته الأخيرة وأضفها إلى كل ما تحمل المواطن من بلاوي الحيتان، ستجد أننا مطلوب منا أن نزيل الجبال ونصمد مكانها لنثبت الأرض !!!!!!! قل بربك من سيدفع فاتورة الكهرباء التي يبلغ دعمها فقط مائة دينا ناهيك عن مستحفها ؟؟؟؟ وماذا سيترتب عليها من جنون في الأسعار والانحرافات السلوكية وضياع للقيم حتى ولو كان أمرها متدرجا ؟؟؟ بل لماذا هي الكهرباء بهذه الأسعار مقارنة بالدول التي حولنا ولماذا بيعت شركة الكهرباء بأبخس الأثمان وندعمها ؟؟؟
نعم كلهم شركاء في الفساد ولا يستثنى منهم أحد بين فاسد أو معاون أو ساكت أو ضعيف الحول .
فهل من فرج ومتى فالأحداث تتجه نحو الأسوا .
والله المستعان وبارك الله فيك أخي ومعك بكل نفس وكلمة لأنك صادق النبض والانتماء
ودمت بكل خير سيدي
مهند الصمادي     |     17-05-2013 20:27:07
التكنو
لقد تم توريط الرئيس بالوعود ولكن لم يستطع
وبكل تأكيد ان هذا القانون لا يمكن أن يصبح فية النائب وزير
بدون أنتخا بات تليق بالشعب وبدون قانون يستطيع تشكيل أغلبية لا يمكن أن يكون أصلاح بمعنى الكلمة على كل حال تم اخراج النواب من مشكلة حقيقية لو تم توزير بعضهم
لانهم معلومك ابو احمد كلهم ال 150 بدهم يصيرو وزراء
ويبقى الوطن ومطالب أبناء الوطن - مكانك سر
دمت بخير عمي
ماهر حنّا حدّاد ـ عرجان     |     16-05-2013 13:59:25
عذرا لانشغالي
كاتبنا الحبيب ابن العم ابراهيم الصمادي المحترم
أعتذر بسبب انشغالي ورغم ذلك مريت لأقرأ ما جدت
علينا به من ثلاثيتك الرائعة وللرد عليها فهي تحتاج للنظر بها مطولا
ولكني مررت على عجالبة من أمري ...وعود انتظرها النواب وخابت آمالهم
ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح فالنائب الذي انتخبة الآلاف من المواطنين
ينتظر منهم الشعب كلمة حق ووقفة رجال لا السعي لكرسي الوزارة ...نسأل الله
أن يصلح حال نوابنا وبلدنا تحت ظل قيدته الجميدة
ولك مني كل محبة
واحترااام
وتقدير
محمد حسن الصمادي     |     16-05-2013 09:44:24
مسرحية متقنه
تحية طيبة لابن العم ابو احمد

ابن العم افلام مؤسسة النظام كاملة وبمشاركة مجلس الامه بشقيه الاعيان والنواب ما عادت تنطلي على الشعب الاردني في النهاية كلها مصالح مبنية على مواقف

والخاسر دائما الوطن بكل مكوناته

حمى الله الوطن وابناءه المخلصين من كيد الكائدين ومكر الماكرين الذين لا يراعون الا ولا ذمة في هذا الوطن وفي ابناءه المغلوبين على امرهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حوله ولا قوته الا بالله

صمادي مغترب     |     16-05-2013 09:21:59
أين الخلل
إبن العم أبو أحمد المحترم:
لو أردنا أنّ نتتبع مقالك لوجدنا في كل سطر ( أولا وثانيا وثالثا....) وجميعها تحتاج وقفات لأن الوضع يحتاج تدارس.... لكن بإختصار شديد من نعتبره حلا هو أصل المشكلة!!!! وحسب مقالك إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم وهنا أصل الداء وأس البلاء في النوّاب والحكومات والشعب والأرض والجبال ,,,,,

لك إحترامي وتقبل مروري
محمد شديفات ابو ريّان     |     16-05-2013 08:32:37

أولاً ...صباح الشيح والزعتر والورد للغالي ابو احمد الصمادي

ثانياً .. يا سيدي العزيز لا تزيد الديمقراطية عن كونها حكم الغوغاء ، حيث يمكن لواحد و خمسين في المائة من الشعب استلاب حقوق التسعة و أربعين في المائة الآخرين ، ولكن المستوزرين اكثر من العدد الأجمالي للمجلس
وبوجهة نظري لم يتلقى رئيس الحكومة أي صفعة كانت والسبب في ذلك ماهية الموائد السياسية وما يطبخ عليها في الليل قبل النهار وحتى لقاء الملك وتثبيته لبعض الأمور لم يأتي عبثاً وإنما تم طبخه في بيت الرئيس مسبقاً ..
يا صديقي يقول أحد السياسين “ عندما ينتزع الراعي عنزاً من بين براثن ذئب ، تعتبره العنز بطلا ، أما الذئاب فتعتبره ديكتاتوراً ...وهذه هي قصة الذئب مع الخراف في البرلمان الصائم لغاية الآن
ثالثاً ....من عادات العرب “ اضرب واحنا بنجبر “ وهذا المبداء اصبح هاجس لحكوماتنا ....
وتقبل مروري
يوسف المومني     |     15-05-2013 23:45:07
صديقي ابا احمد
ثانيا

شعور دولته مش موجود لانه بليد ما بيشعر

ثالثا
النواب فعلا كسبوا وعد باطالة عمر المجلس وما رح يفرط الا بعد الاربع سنين
هاي الرسالة من لقاء الملك بالنواب

اما اولا فاشكرك على الطرح واعذرني عن وضع رأيي فيه ارجوك اعذرني
مقالات أخرى للكاتب
  الخبز أم الدواء .. أم هو جهل الجهلاء
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح