الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
صــرخة الفتــى النبيـــل
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

عرف عنّا نحن أبناء عجلون ومنذ القدم أننا متحابون متعاضدون نطوق خلافاتنا فيما بيننا ونفخر جميعاً بأصولنا ومنابتنا وعلى مستوى مختلف عشائر أبناء الجبل وما يميزنا عن الكثيرين من غيرنا أن أصولنا ومنابتنا لم يشوبها اختلاط مع عروق وأجناس أخرى من خارج حدود الوطن وذلك لسبب بسيط هو أن عجلون لم تكن محط اللاجئين ومن مختلف البلدان التي رحذلوا منها أو هربوا منها خوفا من القتل والترويع هذا بالإضافة لعدم وجود مخيمات للاجئين في هذه المحافظة ولا يوجد فيها غير بعض العوائل من خارج حدود الوطن وممن حصلوا على الجنسية الأردنية والذين يتعايشون معنا ونتعايش معهم ويربطنا معهم علاقات قوية متينة بحيث أصبحوا منّا ولا فرق بيننا وبينهم وعلاقتنا جلّها مبنية على الإحترام والود والمحبة المتبادلة بين الجميع.............

 



بالأمس القريب وعلى أثر مشاحنة وتلاسن بين إثنين من أبناء عجلون الأكارم دخلنا في متاهات وسيل من كيل الشتائم وتعدّى ذلك إلى دخول الأحساب والأنساب على خط المشاحنة وما أردت توضيحه هنا أننا في عجلون نعرف جميعاً أحسابنا وأنسابنا نعتز ونفتخر بها ولا فضل لأحد منّا على الآخر إلا بالتقوى وأن نتعرض لبعضنا بهذه الطريقة المسيئة فذلك مرفوض كل الرفض والعاقل فينا من يثمن كلامه قبل خروجه من فيه وعلى طرف لسانه فالشمس لا تغطّى بغربال ومن على رأسه بطحة فينا أولى به أن يحسس عليها أيّا كان ونحن أبناء هذه المحافظة قد واجهتنا الكثير من المشكلات والخلافات وصلت في بعضها إلى درجة القتل أي أن يقتل فلان من عشيرة معينة فلان من عشيرة أخرى وكنّا نطوق هذا الأمر بالحكمة والعقل ونحل الخلاف مهما عظم شأنه بحكم ما يربطنا من علاقات قلت مثيلاتها في باقي المناطق ولكن لم يصل بنا الأمر إلى رسم حدود جغرافية متعلقة بحدود العشيرة أو المدينة أو القرية نبني من خلالها جداراً عازلا يمنع ويحرّم على أبناء المحافظة الآخرين من العشائر الأخرى دخول مناطقنا وأراضينا والتهديد والتلويح بكسر العظم والإعتداء على الآخرين دون وجه حق وبسبب خلاف بسيط فكل شبر من أرض عجلون الطيبة هو ملك لجميع أبناءها بالحسنى وحسن الجوار وليس عنوة أو تحدياً كما قد يروج له البعض فأنا وعلى سبيل المثال لن أسمح لأخي والذي هو من لحمي ودمي أن يعترض أو يعتدي على استضافتي لشخص في بيتي هو أي أخي على خلاف مع ذلك الشخص وإلا إخواني الأكارم لفسدت الأرض ولدب الخلاف فمن منّا لا يوجد له خلاف مع شخص معين إني لأرى أنه من السفاهة وقلة الحجة أن نلجأ للتهديد والتلويح بمثل هذه الأمور .....

  



أعود للخلاف الذي كان محور الحديث والنقاش في الأيام الماضية وتفكيري البسيط يقول أن هذا الخلاف لم يحدث لأن فلانا لم يسلم على فلان وتجاهله في مناسبة اجتماعية ولكن وكما يبدو فأن الأمر أكبر من ذلك بكثير وكان عدم السلام هو هو الشعلة التي كانت السبب في فتح ملفات وإشكالات قديمة متراكمة منذ زمن وكانت تزيد وتتراكم كل يوم وقد لا يخفى على الكثير منكم أنها تتعلق بالمواقع الإخبارية وقصص من النجاحات والفشل وقصص أخرى من الأختلاف في الرأي والآراء واستقطاب القرّاء والمتابعين وتغطية الأخبار والمناسبات المختلفة وأحاديث هنا وهناك ونقل للكلام من المغرضين الباحثين عن الفتنة والزيادة على الكلام المنقول ومحاولة بث شرارة الفتنة بين المتنافسين وما جعل هذا الموضوع أي الخلاف يتطور هو تداوله على المواقع الإخبارية وعلى مواقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك والتويتر" وكيل الإساءات والتهكم من قبل طرف على الآخر والدخول في حسبة الأصول والأنساب ووجود من يرفد هذا الموضوع ويزوده بالبنزين أملا في تأجيجه والجلوس متفرجا ضاحكا على مناوشات الآخرين وإنني لأتساءل والكثيرين من أبناء عجلون ووجهاءها ومثقفيها يعلمون بوجود هذا الخلاف والكثير من الإشكالات بين الشخصين أتساءل عن العقلاء بين هؤلاء ولماذا لم يبادروا لحل هذه الخلافات قبل أن تتطور إلى هذه الدرجة وتصل إلى مرحلة تصفية الحسابات فكل مشكلة لا بد من وجود حل ومهما كبرت أو عظمت ولكل منّا كبير لا نملك أن نخالف رأيه وأن نكون له طائعين ........

 



وفي معرض الحديث عن محرر عجلونتنا الإخبارية والمقال الذي نشره حول هذا الموضوع فأنا أعرف هذا الشخص عن قرب وأنا متأكد وكلي ثقة أنّه ما أقدم على كتابة هذا المقال إلا بعد أن بلغ السيل الزبى ولم يعد يتحمل ما يكال له من اتهامات وما يهاجم به من التغريدات على المواقع الإجتماعية بهدف النيل من شخصة الكريم وعائلته الأصيلة وعشيرته التي يشهد لها بالبنان والأصالة وطيب الحسب والنسب وأنا هنا لا أتهكم لأنني قرأت الكثير على مواقع التواصل الإجتماعي ولو كنت مكانه ما منعني شيء من الرد والتفنيد إذاً فمحررنا الأكرم الأستاذ منذر الزغول الأكرم خرج عن طوره وانبرى للدفاع عن نفسه وعائلته وهذا لا يلام عليه وقد تكون شهادتنا فيه مجروحة ولكننا على ثقة تامة من أنّه رجل وقليل من الرجال أمثاله في محافظتنا الأبية دمث الأخلاق وصاحب شخصية هادئة متأملة وهو أيضاً من القلائل الذين نشعر بغيرتهم على هذه المحافظة وأهلها الطيبون ومن يعرفه عن قرب لا يمكن له إلا أن يحترمه ويجله ويقدره والمتابع لنشاطات هذا الرجل وما يتكبده من جهد وعناء في متابعة أخبار عجلون وهمومها ومشاكلها ومناسباتها الإجتماعية والرسمية وغيرها وسعيه الدؤوب في ايصال معاناتها لإعلى المستويات ومدى مصداقيته وشفافيته في نقل الأخبار ومن تابع التعليقات التي وردت على مقالته التي نشرها وقبل أن يسقطها بكرم منه درءاً للفتنة وقطعاً للطريق عمّن يتصيدون بالماء العكر كل من تابع هذا وهذه التعليقات سوف يلمس وبكل بساطة المكانة التي وصل إليها هذا الرجل في قلوب أبناء عجلون المقيمين والمغتربين وحتى تعدّى الأمر أبناء عجلون ليصل إلى الكثير من أبناء الوطن وأبناء الدول العربية الشقيقة والذين يعرفونه جيداً ويباركون له ذلك الإنتشار الواسع الذي وصلت إليه عجلونتنا الإخبارية والتي يقود هو شخصياً بكل كفاءة واقتدار ويشهد له الجميع بذلك ..لقد عرفناه ذلك الإنسان الشهم النبيل البسيط والذي لا تفارق الإبتسامة محياه وعرفنا فيه الصبر والجلد ولمسنا من خلال تعاملنها معه أنّه من الهدوء بحيث لا يمكن استثارته بسهولة ولكننا ومع ذلك نقول له وهو صاحب القلب الكبير والرأي السديد والموقف المشرف دائما نقول له كن كما عهدناك كبيرا ومترفعا عن المهاترات ولتكن رجاحة عقلك والتي تميزك دائما لتكن سابقة للعاطفة والأنفعال وتحرى حديث الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم يعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام فكن للخير سباقا كما عهدناك وكن دائما كبيرا كما خبرناك ولا تستمع أيضا لمن يصبون البنزين فو النيران المشتعلة واحذر المغرضين الذين يصطادون بالمياه العكرة ونحن معك وكما خبرتنا على العهد والوعد دائما ونعلم أنّ بواطن الحقيقة لا تغطى بغربال وستبقى عجلونتنا الإخبارية بهمتك وهمة الشرفاء من أبناء عجلون دائما في الطليعة ومن أكثر المواقع الإخبارية تفاعلا وتفاعلية بين المواقع الإخبارية وهذا بشهادة الكثيرين الكثيرين من روادها الأعزاء الأكارم .......كل الحب والتقدير صديقي وصديق الجميع ولأنك على الحق فتابع المسير لأن الحق يعلو ولا يعلى عليه في نهاية المطاف.......


حمى الله الوطن والشعب والقيادة من شر الحاسدين والمغرضين.......



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عمار البوايزة - الامارات العربية المتحدة     |     19-06-2013 06:23:33
بكل الاحترام والتقـــــدير الى عجلون وأهلها
الاخ العزيز والكاتب النجيب الأستاذ ابراهيم ريحان الصمادي الأكرم

تحيـــــة صباحية طيبة تعززها محبة خالصة ومودة ..

ما عرفتك غير ذلك الرجل الرزين الذي يوزن الأمور بحكمة ويضعها حيث يجب أن تكون .. عرفتك إنساناً معتدلاً في الفكر والتعبير والطرح ، حريصاً على لحمة نابذاً لأي فرقة .. إنسان لا يخشى في قول الحق لومة لائماً ولا يتذرع بأسباب واهية إنما يأتي حججاً من صلب الواقع .. فلك أخي أبا احمد بأن تكون بحق ريحانة عجلون وشذاها وهواها .

الأخ والصديق العزيز أبو أحمد ..

رغــم علمي القليل بأحداث الصحف وما تتناقله المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي فيما طرحتم ، ودونما الخوض في أية تفاصيل قد لا أحسن توجيهها أو أسيء التحكم بها لقة المعلومات أولاً ، ولعدم اقحام نفسي فيما قد يحسب تدخلاً بشؤون الآخرين ، لكن ما أستطيع قوله هو ما أعلمه من حق وحقيقة ... الأخ الأستاذ منذر الزغول ومن خلال معرفتي القليلة به والتي أعتبرها ثرورة وكنز اخذ حيزاً كبيراً في سجلاتي هو رجل عصي على التشكيك والقدح والإساءة لأنه محصن بأخلاقه وطيب أدبه وحسن أصله وتواضعه الجــم وركازته التي يضرب بها المثل ، نعم لم ألتقي به غير مرتين هنا في أبي ظبي إلا أن وسوم الأحرار تعبر عن سيرتهم .. أبو تقى رجل نظيف صاحب مبدأ ومنهج واضح ، فمنذ التحاقي بعجلون الاخبارية في صيف 2011 وأنا أجده يدير دفة هذه الباخرة المثقلة بصفحاتها النقية المؤذنة دوماً بنداء الخير والوحدة واللقاء بكل حرفية وإتقان وتجلي وثقة ، وفي الحقيقة أن الصفحات الالكترونية التي يمثلها هذا المنبر الاعلامي الحر ما كانت لتستمر لولا الاعتدال والحكمة والحيادية في إدارتها والتي يشهد لها الجميع من أبناء عجلون والأردن قاطبة ، ويدعمها أخوتي وأخواتي الكتاب والكاتبات والشعراء والمتابعين .... لا أقول هذا لأجامل به فأنت تعلم ما يدور بيننا من حديث خارج نطاق واسوار الصفحات ، ورغم أنه لا يحتاج لمثل شهادتي هذه إلا أن الواجب اقتضى أن انصفه ولو بكلمة رغم أن جئت متأخراً ، إذا لم أكن أود التعليق كما أخبرتك سابقاً في هذا الموضوع بالذات لكن وجدت أن واجبنا لا يقبل أن نلوذ بأنفسنا جانباً.

أخي أبو أحمد ..

درأ الأخ منذر بحكمته وعقلانيته فتنة كانت - لا سمح الله - ستسبب انقساماً لا يلقي بخير على أحد ، فجاء منصاعاً لاراء الخيرين من أبناء عجلون محترماً كلمتهم ودعوتهم الى الطريق السوي فاجتث المشكلة من أساسها ، وقطع دابر كل شر ورد الفرصة على كل شرير في نحره ، ولأنك من شرفاء الأردن الذي يتوافقون مع هذا الفكر المعتدل لم تبق واقفاً ومتفرجاً - كما نعهدك - بل أتيت مشرعاً سيف الكلمة التي لا تنطق بغير الحق ... فوضعت النقاط على الحروف وشددت عزم العازمين على كل صلاح وفلاح ، وبذرت من جديد بذوراً خيرة .

يهمني أن يبقى بيتنا الأول “عجلون الاخبارية“ عامراً بأهله وحافلاً بديمومة المحبة الصادقة التي جمعتنا من هنا وهناك ، وربطت قاصينا بدانينا دون أن يكون بيننا سابق لقاء ، فكم أحدثك عن أشخاص عرفتهم حق المعرفة ولم ألتقيهم بعد من زملائنا الكتاب ....

أحبتي في عجلون ... لقد ثبت لي أن الأرض تبقى مخضرة دوماً زاهية كما بساتين عجلون طالما وجد فيها الزارعون الأخيار والمصلحون الأطهار .. ففي نهاية الأمر كلنا من ذات الحقل ترابنا ونسيمنا وماءنا وهواءنا .. فليكن نفسنا واحـــــداً ولا عاش الخلاف .

أخي العملاق أبو أحمد انها فرصة طيبة أنتهزها هنا لأؤدي التحية والعرفان لكل الزملاء والزميلات في في بيتي الكبير “عجلون الاخبارية“ الذين نأيت عنهم كثيراً وقصرت بحقهم كثيراً سواء في الردود أو التعليقات ... لكنك أخي أبا أحمد تثير بي دائماً ذلك الحنين الذي لم يفارقني لحظة .. لأعلن عودتي الدائمة بعون الله الى ربوع عجلون أرضــــــــاً ووكالة .

دمت بمحبة وود .. وأبقاك الله سيفاً يطوع للحق كلمات الناطقين ...

معتذراً منك على التـــــــــــــأخير في الرد

تحياتــــــــــي
كرم سلامه حداد/عرجان     |     18-06-2013 10:04:00

ابن العم الغالي , الكاتب المعتدل ابراهيم ريحان الصمادي المحترم,,,
قرأت مقالك الجميل,,,والمعطوف على مقال الاخ منذر(المحذوف) درءا لاي تاويل او فتنه,,,
واراك يا ريحانة عجلون وكاني ارى :هرم بن سنان, والحارث بن عوف,,,تقود صلحة الخير ,,وعلى راس الوجوه الطيبه, لاخماد نار الفتنه النتنه,,(كما وصفها الرسول محمدا-صلى اللله عليه وسلم-) التي اخمدت بتعاون ومحبة ابناء هذا الجبل المتميز بكل شي جميل,,,وكانت لاخلاق منذر الزغول الساميه, واخلاقكم الرفيعه, مجتمعة مع تلاحم وتعاضد اهل الجبل الاخضر, كفيله بؤاد اية مشكله بين الالاهل والاحباء,
لقد تعودنا في عجلون ان نكون المحافظة الاشد هدوءا في الوطن,, والاشد محافظة على مقدرات الوطن,,وتلاحم الاسرة الاردنيه , وكانت عجلون ولم تزل نبراسا يضرب به المثل بالتلاحم الاخوي ,,,,
ابو احمد لكل احر التحيات والقبلات الاخويه على ما جادت به قريحتك من مقال اعتبره وثيقة عهد ووفاء لاهلنا في عجلون,,,
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     17-06-2013 21:43:25
الأعزاء دولة أبو راني والأستاذ أمجد فريحات الكريمين
جزيل شكري وامتناني وعظيم تقديري على مروركما الرائع من هنا وتعليقيكما الصادقين القيمين .....وتقبلوا مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات.........
أمجد فاضل فريحات     |     16-06-2013 23:36:09
الصلح خير
الأستاذ الكاتب ابراهيم ريحان الصمادي أسعد الله جميع أوقاتك ولقد أثنيت على الصحفي المتواضع السيد منذر الزغول فأجدت الثناء ، وللأمانة فأن الرجل يستحق ‘ وكذلك الدكتور ثابت رجل غانم كما هو حال العجلونيين .
مقالك طيب ويدعوا إلى الصلح ونبذ الحقد والكراهية وصفاء القلوب وهذا هو حال العجلونيين دائماً في نشر الحب وثقافته ، ولم لا وهم أهل الكرم والنخوة والشجاعة ، ألم يعرفوا بأنهم قد حموا الكثير ممن كانوا لائذين أو مطلوبين أو دخيلين .
نتمنى الصلح السريع ونقاء القلوب وهذا من شيم الرجلين وادام الله كل من يسعى إلى نشر الخير والفضيلة .

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     16-06-2013 22:07:17
حكومة الظل تدعو إلى التسامح والسلام والوئام، وهناك ما هو أكبر وأشد إيلاما، ممثلا في دماء أطفال سوريا
الأستاذ إبراهيم ريحان الصمادي الموقر
السلام عليكم،
فلقد انشغلت انشغالا مكثفا حقيقيا لفترة مضت، والحقيقة أنني لا أزال مشغولا، وإن بنسبة أقل،
وفوجئت قبل يومين بالتراشق الإعلامي في محافظة عجلون بين إخوة وأحبة وأبناء محافظة واحدة،

مما اضطرني إلى العودة والبحث عن كل المفردات وكل المنشورات وقراءة كل التعليقات في كل المواقع،

والحقيقة أن ألم الهم السوري والنزف والذبح لأطفال سوريا يأخذ مني كل عقلي وكل عاطفتي،
ولكن وبرغم ذلك، فلقد شعرت بالحزن والقلق والألم لما وصلت إليه الأمور بين الأحبة من أبناء البلد الواحد في محافظة عجلون الأبية،
ولكن جهود “السلام والوئام والوساطة الخيِّرة“ التي يقودها الدكتور خليف الغرايبة وكوكبة من الطيبين كفيلة بعون الله بإعادة المياه إلى مجاريها.
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     16-06-2013 21:05:28
الصلح خير
لقد كتبت هذه المقالة وبحمد الله لم أتعرض بسوء لأي من طرفي النزاع وكان الهدف منها توضيح أن هناك سبل وطرق كفيلة بوأد الفتنة قبل ظهورها لو انبرى الوجهاء والعقلاء من بداية النزاعات وحاولوا الأصلاح بين الطرفين ورغم أنني لم أتعرض للأساءة لأي طرف إلا أنّ ذلك لم يمنع أن نتلقى بعضا من الشتائم والتهكمات عبر مواقع التواصل الإجتماعي حتى ولو كان تلميحا وليس تصريحا ولكنني لست ممن يؤمنون كثيرا بمهاترات المواقع الإجتماعي وما زلت أحكم العقل على العاطفة وأتنزه عن الرد عمّن أساء قاصدا أو غير قاصد “الله يسامحه من القلب أقولها“.......شهادتنا بالصديق العزيز وربان السفينة أبو تقى الأكرم لم تأتِ من فراغ وإنما هي تراكمات لعلاقة امتدت أكثر من ثلاثة سنوات لم نجد خلالها من هذا الرجل غير الحب والأحترام والترفع عن السفاهات والتفاهات وأنا على ثقة تامة أن صديقنا العزيز لو أراد ملاحقة ما يكال له من اتهامات يوميه لقضى بقية حياته يلاحقها ولكنّه صاحب عقل راجح ويعلم كيف يتصرف في جل تلك المواقف تماما ونحن نكبر فيه مصداقيته وشفافيته في التعامل مع الجميع ونقول له تابع الخطى صديقنا ونحن من وراءك فأمثالك الغيورين على عجلون وأهلها قلائل قليلين وبحول الله لن نرد لك الجميل إلا بأحسن منه......

الأصدقاء الأعزاء المارين من هنا ومع حفظ الأسماء والألقاب لكم جميعا وأنتم قرأتم المقال وبحول الله لمستم أنني لم أسيء لأحد وإنما كان الهدف نبيل بحول أرجو منكم جميعا أن تتقبلوا فائق مودتي واحترامي وعميق شكري وتقديري على تعليقاتكم التي أضافت للمقال البعد والمصداقية بحول الله .........ودمتم بخير.......
عقاب العنانزه     |     16-06-2013 19:15:32

الاخ السيد ابو احمد المحترم .
بقدر ما يزعجنا وقع الكلمات القاسيه وخاصه عندما توجه من اخ لاخيه او من صديق لصديقه . بقدر ما يؤلمنا ان تاخذ حركه عابره من تقاذف لفظي حاد لا يرتضيه الا ابالسة بني البشر . وترفضه وتستنكره منضومة الاخلاق والتربيه الفاضله التي جمعتنا كعجلونيين تحت مضلة عشائرنا وعباءات الاّباء والاجداد ....
خلق المرء وسلوكه ميزان تقديره ومراّة صورته الحقيقيه بين الناس . هذا ما عرفناه ونعرفه وعرفه الكثيرون غيرنا عن خلق وسلوك وتعامل قائد مركب وكالتنا العجلونية الرائده و المميزه السيد منذر الزغول أبا تقى . مهما اثنينا عليه فلن نوفيه حقه .....
مع اطيب وأعطر تحياتي لشخصك
مهند الصمادي     |     16-06-2013 10:19:50
التكنو
بعد التحية ابن العم العزيز
ما حصل لن يكون الفصل الاخير ألاشخاص الذين يتنكرو وينتقدو وليس لهم سوى التشهير بالاخر وعبث في مشاعر الناس هم حاقدين وليس لهم سوى القلب الاسود لا يسلم من حقدهم اشخاص ولا جمعيات ولا موسسات مجتمع مدني
وأتا كنت أشرت لهم في ردي على ما قالة ألاخ الكبير منذر ابو تقى في مقالة المسحوب
وأللة لقد بليت عجلون باشخاص لا تحترم العقل ولا العائلات وهي تقوم بين الحين والاخر بنهج سياسة التهجم على كل شيء لماذا لا أدري
ما أقولة للوكالة وللادارة ممثلة بالاخ منذر سيرو وسيرو وسيرو على بركة أللة
وبالنهاية سوف يبقى ألاعلام النظيف وألحر وصاحب الرسالة هو الاقوى
دمت بخير ودام قلمك ابو احمد
محمد بدر     |     16-06-2013 10:03:09

الأخ والصدبق الكاتب ابراهيم ريحان الصمادي حفظه الله تعالى

بعد التحية

فانّي أشكر لك جميل شمائلك وحرصك على لم الشمل

ووأد الفتنة ، والتي عادة ما تحدث بين أبناء العمومة وحتى بين أبناء البيت الواحد

ولكنّ العقلاء والكبار في مسلكهم وعقلهم و أفعالهم هم دائما من يتصدّوا لمثل

هذه الصّغائر ليُطفئوها حتى لا تكبر

وأنت أخي والأستاذ منذر الزغول ووكالة عجلون من هؤلاء دعاة وأد أي فتنة

حفظكم الله ورعاكم
صادق احمد المومني / عمان ــــ ابو نصير     |     15-06-2013 15:37:09
يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى , وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا , ان أكرمكم عند أتقاكم ان الله عليم خبير / صدق الله العظيم

وقول الرسول صل الله عليه وسلم ((لا تحاسدوا ولا تدابروا , ولا تباغضوا , وكونوا عبا\ الله اخوانا )) .
استعظام النفس واحتقار الغير , أمر مرفوض بيننا شرعا وخلقا وادبا وتعاملا , والتواضع مطلوب بيننا دائما , وفيه الخير والنفع لنا جميعا شعوبا وجماعات , ونوازع الشيطان التي قد تحدث بين البعض من احبتنا واخواننا , نتصدى لها بالحكمة والموعظة الحسنة وقول المعروف , ونقاومها بذكر الله والاستغفار والصبر وبالصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وس

نسأل الله للجميع التوفيق لأحقاق الحق وازهاق الباطل , وعدم التعرض لبعضنا البعض بالذم والقدح والتحقير لا سمح الله , أو الأساءة الشخصية والمعنوية مهما كان الأختلاف بيننا في وجهات النظر حول هذه القضية أو تلك .

وأن يكون الخير والتعاون على البر والتقوى عنوان نعتز ونفتخر بالتقيد به جميعا بعون الله تعالى , وتأكدوا احبابي الكرام أن نجاح أحدنا في أي مجال هو نجاح لنا جميعا , وخيره ونفعه المباشر وغير المباشر يظهر أثره لنا عاجلا أو آجلا .

وأنه بالتأكيد لا ضرر منه علينا , ما دمنا نحارب ونقاوم بشدة وحزم كل نوازع الحقد والغل والحسد في أنفسنا , بالأكثار من التعوذ بالله من الشيطان الرجيم , والأكثار كذلك من ذكر الله واستغفاره , والمسارعة في اصلاح ذات البين بالتقوى والكلمة الطيبة الكريمة التي تجمع ولا تفرق , وتستبدل الخصام بالوئام باذن الله تعالى .

فنحن نتكامل فيما بيننا كل حسب مجال نجاحه وابدعاته لتعم الفائدة على الجميع باذن الله , ونحن لسنا في تنافس سلبي وتضاد / وحياكم الله أهلي واخواني واصدقائي وكل احبابي في بلدنا العزيز اينما كنتم واينما تواجدتم وشكرا . // .

وكل السلام والحب للعزيز الغالي للاستاذ ابراهيم ( ابو أحمد ) اولذي أتشرف دائما بلقاء والده الكريم الحاج ريحان الصمادي والسلام عليه وتبادل الحديث الطيب معه , وحضور صلاة الجماعة بصحبته في مسجد العيدي في عجلون كلما سمحت الظروف لذلك .
غزال عثمان النزلي     |     15-06-2013 14:02:33

استاذ ابراهيم مساء الخير انا عندما اقرأ لك اشعر بالارتياح اولا لثقلفتك النبيلة وثانيا لانك غيور على عجلون انا لست من سكان عجلون ولكنني احب هوائها في الصيف لذلك انا لا احبذ ان اعلق على مشكلة بين الاهل لكنني اقول كلمة حق في الاستاذ منذر انا عندما اتصل به لشيء ما اشعر انني اكلم رجل مثقف رائع عالي الخلق وهذا يدل على عمق التربية التي ترباها بين يدي والديه
فيقول الشاعرلا تركنن الى من لا وفاء له....... الذئب من طبعه ان يقتدر يثب هكذا هي الدنيا ولكنني واثق تماما ان الاستاذ منذر عنده القدرة على الخروج من هذه الازمة باخلاقه قال ضاقت حتى استحكمت حلاقتها فرجت بعدما ظننتها لا تفرج
ماهر حنا حدّاد ـ عرجان     |     15-06-2013 10:18:42
ريحانة عجلون الإخبارية
استاذا الكبير ابن العم ابراهيم الصمادي صح إلسانك
والله كأنك تغنيت شعرا ونحن معك في كل ما قلت الأستاذ منذر فوق الشبهات
والوكالىة ستبقى فوق الشبهات بهمة كتايها الرائعين ولك وللأستاذ منذر
خالص الاحترااام
والتقدير
انور الزعابي نادي راس الخيمة للتزلج     |     15-06-2013 09:47:16
الله يجيب الخير

تحياتي وتقديري لكم اخي ابو احمد

والله ماقصرت وكفيت ووفيت بهذا الموضوع المتزن والرصين ونؤيدك بكل كلمة ذكرتها

واخونا ابو تقى عليه الراية البيضاء

نعرفه ونعرف اخلاقه ورقيه الانساني وحكمته و نزاهته الشريفه

وطبعا كل شئ لابد ان يكون عليه ردا

ومن يدق الباب جاه الجواب نحن نتمنى اطفاء نار الفتنة

وسقنا تعليقا للاخوان هناك وقلنا لهم اطفئؤا هذه الجمرات

وعسى ان تاتي الايام القادمة بالخير

متمنين لكم التوفيق والنجاح
جاسر المحاشي ....الشارقة     |     15-06-2013 05:35:04
تحية تقدير
كل الاحترام للكاتب المبدع الأخ ابراهيم

نحن معك بكل ما ذهبت إليه جملة وتفصيلا


والأخ منذر بالفعل يستحق من الجميع كل ا الاحترام والتقدير


دمت أخي ودام مداد قلمك المبدع
يوسف المومني     |     15-06-2013 00:02:27

ابا احمد لك تحية وبعد
نحن نؤمن بان الشيطان وراء كل جفاء بين الاخوة المسلمين وعلى العقلاء التدخل ثم على المتخاصمين بفعل تغرير الشيطان بهم العودة لله والحق والخير
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     14-06-2013 23:58:17
شكرا ريحانة عجلون الاخبارية

أخي العزيز أبو أحمد - أسال الله العلي القدير أن تكون دائما بأتم الصحة والعافية ، وأن تكون سيفا للحق ، تقول كلمة الحق ولا تخشى في ذلك لومة لا ئم .

صدقني أيها العزيز وكما ذكرت أنني لم أذكر ما ذكرت في مقالي إلا بعد أن طفح الكيل ، وأصبح السكوت عن أي مهانة جديدة هو قمة المذلة ، وأنت تعرفني أخي أبو أحمد قبل الناس كلها أنني لم ولن أوجه إساءة لاي أحد بل أنا من أنصار أن نعالج أمورنا ومشاكلنا دائما بروية وأخلاق بعيدا عن التشهير والتراشق الإعلامي .

أخي أبو أحمد لم يبقى تهمة إلا وحالوا الصاقها بعجلون الاخبارية والقائمين عليها ، وأخر مؤامراتهم وتفاهاتهم أن عجلون الإخبارية تتلقى دعم وتمويل من جهات وعلى رأسها دائرة المخابرات وغيرها .


أعدك أخي العزيز أبو احمد وأعد جميع القراء أن اكون ذلك الإنسان البسيط الطيب الذي لا يغضب أحد ويتفانى من أجل خدمة أهله وأبناء محافظته دون تمييز فكلنا في هذه المحافظة العزيزة عشيرة واحده وأخوة .

أخيرا أخي أبو احمد إن كان هتاك نجاح لعجلون الاخبارية فلا أعتقد أن منذر الزغول هو الذي صنعه ، ولكن دعم النشامى أمثالك منذ بداية إنطلاق الوكالة هو السبب الرئيسي لكل هذا النجاح .

اشكرك أخي العزيز ريحانة عجلون الاخبارية على هذا الدعم غير المحدود ، وإن شاء الله سنبقى أنا وأنت وكل الطيبين نحارب ونناضل من أجل غدا أفضل لعجلون والوطن وكل شيء جميل إن شاء الله
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح