الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
أيام كفرنجاوية =2=
بقلم أمجد فاضل فريحات

--

يامن أتيت إلى قلب كفرنجة طالباً سكنه
نعطيك شرطاً لسكن البلد نشرحه
أدخله محباً لا تخرج منه أبداً
فأن لكفرنجة هواء من يستنشقه
يبقى طول الزمان عالقاً في قلبه
فكفرنجة مدرسة في الحلم والشجاعة ونخوته
منذ تلك اللحظة بدأت قصة الحب والعشق حتى الموت مابين كفرنجة وأهلها ومع كل من كان يدخل إليها ، ولم تتقاعس يوماً عن تلبية النداء لكل من طلبها ، سواءً أكان دخيلاً ، أو طنيباً ، أو لائذاً ، وكثيراً ما كان رجالات هذا البلد يقومون بدور كفيل الدفا ، لا بل وكانوا يؤدون واجبات كفيل الوفا في كثير من الأوقات العصبية العصية على الكثير من المناطق وخاصة عندما كانت تدلهم الخطوب .


هذا هو ديدن أبناء كفرنجة الممتد في التاريخ لأكثر من 5000 عام ، هؤلاء الذين كان لهم شرف مجاورة بيت المقدس ، حيث شراكة الأرض والسماء ، ومن على مشارف كفرنجة وتحديداً من قمة جبل بني عوف الذي كان نقطة الإنطلاق لتحرير بيت المقدس بعد معركة حطين وتخليصه من براثن الحكم الصليبي الذي إستمر ما يقارب القرنين من الزمن . بلد سكنته أقوام جذورهم ممتدة في الرجولة والشهامة كمثل جذور أشجار البطم والذي لا ينافسه أي نوع من الأشجار في هذا الأمتداد .


ولأن هذه المنطقة كانت عصية على كل من كان يحاول الهيمنة عليها ، مثلها كمثل بلاد اليمن ، الموطن الأصلي للعرب العاربة ، بلاد لم تستطيع إنكشارية الدولة العثمانية الهيمنة عليها ولم يتمكن الباب العالي في الأستانه من حكمها نظراً لوعورة المنطقة ووعورة أهلها ، وهذا ما حصل مع كفرنجة التي إعتبرها الباب العالي منطقة متمردة ويجب وضع الحد لتمردها . ولهذ لم تغفل عن تأسيس ناحية كفرنجة لكبح جماح التمرد .


بأحدى السنوات العصيبة قام سكان هذه المنطقة بالتكاتف الداخلي ضد الخضوع والهيمنة التركية بعد أن عاثت جمعية الأتحاد والترقي فساداً في المنطقة ، وقد تم التعبير عن ذلك بأكثر من هبة فلاحية كان لها إسهامات هامة في فعاليات الثورة العربية الكبرى ، والمعمرون وبعض من كتب عن كفاح الشعب الأردني يتذكرون ، ومنهم من يذكر الثورات من أمثال موفق المحادين الذي يروي عن الهبة الفلاحية التي قادها الشيخ قبلان العدوان من السلط والشيخ حسن البركات الفريحات من كفرنجة وجرش ضد الخضوع والهيمنة التركية ، ونتيجة التعسف في فرض الضرائب .


هذه هي الصفات الحقيقية للجينات الكفرنجاوية والتي تحمل شعار الأمهال لا الإهمال ، والسماح لا النسيان لمن أساء لأهلها أو حاول المس بطرفها أو التطاول على علوها .


وسط ما ذكر سابقاً يوجد لي نقطة نظام وإحتجاج بنفس الوقت لمن كتب تاريخ الأردن وكفاح شعبه ، ولمن يشرف على تدوينه وكتابته حالياً ، ومن على هذا المنبر أذكرهم بغفلتهم المقصودة عن ذكر المواقف الرجولية وأمثلة الكفاح العجلونية ، لا بل وزدتم الطين بلة عندما أسقطتم ذكر تاريخهم وأعمالهم من المناهج المدرسية ، ولن تسامحكم الأجيال المتلاحقة ، حتى وإن جاء ذكراً سريعاًلهم في المناهج لأنه كان قد أتى بشكل مختصر مخل لا يفي بالغرض لا إلى الباحث ولا إلى القارئ .


ياحبذا لو نكون صادقين عندما نكتب التاريخ وأن لا نغتال الشخصيات ومناطقهم ، ويا حبذا لو نقف على نفس المسافة عندما ندون أحداث الأردن التاريخية ، ويجب أن لا نسقط دور هذه المنطقة والتي كان لها باكورة التأسيس للثورة العربية الكبرى ، ومن ينكر ذلك فأن هبة الفلاحين لهي خير دليل على صدق الأقوال .
وفي القادم هناك العديد من القصص والأعمال البطولية الموثقة لمنطقة كفرنجة ولأهلها الغانمين .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     21-06-2013 10:35:45
حكومة الظل تتمنى الخير والبركة لجبل عجلون الأشم
أجمل التحيات لأهلنا في كفرنجة الصامدة
وأجمل التحيات للكاتب المبدع الأستاذ أمجد فاضل فريحات الموقر.
وإلى الأمام يا جبل عجلون الأشم.
أمجد فاضل فريحات     |     20-06-2013 23:00:38
لماذا
أخي الصديق أبو عقيل أتفق معكم على أن سبب تأخرنا هو نتيجة تآمرنا على ذاتنا ، وكما ترى ياصديقي فكلما خرجت دعوة للإلتفات لعجلون وقراها تجد من يتآمر على جميع الأصوات الحره مثل أصواتكم وأصوات جميع الشرفاء .
دمت بخير أخي العزيز أبو عقيل .

الصديق الصدوق إبن العم محمد صبحي فريحات أبو علاء سنبقى معكم نحب الأردن ونحب عجلون ونحب كفرنجة ونحب كل قرية من قراها ولن نبخل على هذا البلد حتى ولو كلف الأمر أرواحنا وقد قدم شقيقكم الشهيد روحه في سبيل الوطن في معركة الكرامة ، ونحن لا نتكلم جزافاً ولا إرتجالاً ، وسأتكلم في الأيام القادمة من الأيام الكفرنجاوية عن شهداء كفرنجة في الكرامة ، وهذا هو ديدن كفرنجة وأبناءها وعلى مر التاريخ في تقديم الغالي والنفيس .
سعدت بأضافتكم الصادقة أخي أبو علاء المكرم والصادق لا ينكلم إلا الصدق . فلا وألف لا لأغتيال الشخصيات والمناطق فنحن لسنا أبناء سبعة وهم أبناء تسعة ، واسلم يا إبن العم .

العزيز الأخ كرم سلامه حداد صدقني بأن كل شبر من تراب الأردن يعز علينا ولن نرضى بغيره فنحن ولدنا هنا وسنموت هنا ولو مهما حصل لا سمح الله في الأيام القادمه ، لأن المجهول هو الذي يسير دفة الأمور ، فهل هناك من أحد كان يتوقع القلاقل في تركيا فجأة ولكن هذا هو حال الثورة والتي تعني رفض الوضع القائم فلا يعلم أي أحد أين ستنفجر ، ولكن والمصيبة أنهم يستكثرون علينا حتى إبراز تاريخ عجلون لأنهم لا يريدون لأين كان أن يقاسمهم كعكتهم التي سرقوها من أفواه أطفال الأردن وشبابه وشيوخه .
أخي لا يسعنى إلا أن نقول حفظ الله الأردن من شرور هؤلاء ، لأنه والله بحال إذا وقعت الشدائد على الأردن ستجدهم أول من يحمل بقايا ما سرق ويطير هارباً من هذا البلد وبعدها لن تجد من يقبع في هذا البلد سوى الشرفاء من أمثالكم .
ونقول ونسأل ........ لماذا تتصرفون مع من يحب بلده بهذا الشكل . وحفظكم الله أخي
كرم سلامه حداد/عرجان     |     20-06-2013 11:40:07

الاستاذ امجد فريحات المحترم,,,
كفرنجه ,,البلد الاكبر بمحافظة عجلون منذ القدم,,, البلد التي تضم خيرة الناس , وكل اللناس خيرين,,,البلد التي منذ طفولتنا ونحن نسمع من ابائنا واجدادنا عنها, وعن رجالاتها الغر الميامين ,,,والذين ربطتهم باهلها علاقات لا تنسى من المودة والقربى,
لا ننسى ان جميع بلدات عجلون لها في الذاكره الشعبيه ولغاية الان كل ود واحترام وعلاقات مميزه بالجوار , والطيبه المعهوده عن اهل الجبل,
لا ننكر ان لبلدة كفرنجة تاريخ مشرف بوجود السابقين واللاحقين , وهي درة جميله جدا من درر عجلون .
محمد صبحي فريحات ( ابوعلاء)- ابو ظبي     |     19-06-2013 22:43:34
احسنت قولا وردا
اخي الاستاذ امجد حفظك الله :
كما جاء بردك على بعض المداخلات ، فاشد على يديك لتمضي بما انت ماض بالحديث عنه ، فلا خير في احدنا اذا لم يكن فيه الخير لبلده ومسقط راسة ، ومن الشجاعة والجرأة بأن يطالب الانسان بحقه ويرفع صوته معترضا على ظلم وقع عليه ، فالتاريخ فعلا لم ينصف كفرنجه ولا عجلون ، فانت تطالب بحق العجلونيين والكفرنجاويين جميعا رغم ان هناك حقائق كثيرة لايزال يذكرها بعض كبارنا في كفرنجه ، سلمت يمينك على ما تكتب من مواضيع غاية في الاهميه وغائبه عن اذهان الكثيرين ، واسمحلي من خلال هذه المداخلة بأن اسجل لك شكري وامتناني على تهنئتك لنا بتخرج ابنتي ، فانت سباق دائما للخير ومبادرا نبيلا بفيض مشاعرك لكل من عرفك واحبك ، فقد كنت اول المهنئين ، فالف شكر وامتنان لشخصك الكريم .
ابو عقيل     |     19-06-2013 08:19:19
شكرا
اخي الاستاذ امجد
اوافقك بانه لم يتم انصاف كفرنجة بل وعجلون في الكتابات التاريخية ولكن الاتوافقني الراي باننا قصرنا بحق منطقتنا مما حدى بالاخرين الى تناسينا
شاكرا لك جهودك ومقدرها
أمجد فاضل فريحات     |     18-06-2013 21:07:43
الا ليت شعري
أخي الصديق ابراهيم ريحان الصمادي شاكر مروركم الجميل على المقال ونشر ورودكم عليه ، وكما ترى أخي فأن القصد هو الحديث عن الحقائق وليس السرد التاريخي ، فهذه المنطقة عانت كثيراً من التهميش ولكن للأسف لا تجد إلا مزيداً من التهميش من قبل الدولة لعجلون ولأهلها ويخرج إلينا قومي عجلوني ليقول بأننا عنصريين ، وبدلاً من نشر كل ما هو جميل عن هذه المنطقة تجد هناك من لا يود تقدم هذه المنطقة ولو قيد أنمله . مروركم صادق ورائع كصدق إنتماؤكم لبلادكم .

أخي الشاعر الكبير عمر الزغول وما عليك زود بما تكتب أو تشعر ، ولأن حب الأوطان من الأيمان ، ومن واجبنا نحن معشر العجلونيين أن لا نبخل على مسقط رأسنا بما نعرف من المعلومات وأن لا نسعى إلى جلد الذات وتهميش كل ما هوجميل لأنه بالمقابل يجب أن لا نعتب على أي جهة تحاول تفريغ عجلوننا من تاريخها .
وكما أشرت يا صديقي فلقد ظلمت عجلون منذ القدم وحتى الآن ، إضافتك جميلة وصادقة كصدق شعركم الرائع الجميل .

إلى قومي عجلوني
وهل يعاب على الأنسان حبه لوطنه أو ذكر مآثر مسقط رأسه أو مكان ذكرياته ، وهل المقصود إفراغ الإنسان من محتواه ، وأين الخطأفي ذلك ، أم هو الإنتقاد لأجل الإنتقاد عندما لا تجد شيئاً جميلاً لتضيف على هذا المقال إذا كنت من أبناء عجلون ، أم أنكم قد قد كرستم حياتكم لمن يقول تمرة لتقولوا له جمرة ، للعلم أدعوك لتصفح مقالاتي فلقد كتبت عن عراق صدام حسين وعن سوريا وبشار الأسد وفلسطين ، ولكن ربما أنك لا تقرأ جيدأً .
قومي عجلوني     |     18-06-2013 10:37:49
القومية
استاذ امجد
الا تظن انك تركز على الاقليمية والعنصرية في كتاباتك مرة عن كفرنجة ومرة عن عجلون
اين روح القومية
اين روح العالمية الشمول
يجب ان نوسع عقولنا ونكتب بشكل عام لا نركز على الاقليمية والعنصرية
اين بلاد العرب اوطاني
اكتب عن الشام عن العراق فلسطين ليبيا
وسع متاباتك
وانطلق الى العالم الواسع
عمر الزغول     |     18-06-2013 09:42:46
الله يعطيك العافية
الله يعطيك العافية أستاذ أمجد لأن رجالنا في الماضي رجال بمعنى الكلمة
وأن عجلون ظلمت منذ القدم وحتى الآن ، حيث نجدها مهمشة ولا ذكرلها على سطور
المسؤولين وغيرهم في هذا الوطن الغالي.
جزاك الله خيراً وسدد خطاك
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     17-06-2013 21:16:43
متعة
إن القراءة في ماضينا القديم وقصصنا البطولية لهو متعة بحد ذاته وتذكير لأيام كان فيها الرجال رجالا بمعنى الكلمة وأنا أؤيدك في أن عجلون مهمشة تاريخا وتأريخيا رغم الحقائق المثبتة عمّا قام به رجلات هذه المحافظات من أعمال ومواقف موثقة ويشهد لها القاصي والداني.........سلم قلمك الندي ودمت بود وخير أخي الكريم.......
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح