السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
بقلم محمد سلمان القضاة

=

في خطوة غير مسبوقة على المستوى العربي والإسلامي، وربما العالمي، يقوم أمير دولة قطر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يحفظه الله ويرعاه، بتسليم مقاليد الحكم إلى نجله الشاب سمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، يحفظه الله ويرعاه. الشيخ الحكيم حمد بن خليفة آل ثاني حمل الأمانة قبل ثمانية عشر عاما، فأداها وتحمل المسؤولية الكبيرة الجسيمة، فقام بواجباتها خير قيام، فالشعب القطري الشقيق والعالم العربي والإسلامي، بل والإنسانية على المستوى العالمي، تدرك تمام الإدراك ما فعله الشيخ حمد على كافة الصعد والمستويات والميادين من تنمية وتطوير.


فأمير دولة قطر الشيخ الشاب حمد بن خليفة آل ثاني أمسك بيد دولة قطر وقادها إلى مصاف الدول المتقدمة، فلقد ازدهرت دولة قطر في عهده في كل المجالات، ولقد سعى لراحة ورفعة شأن الشعب القطري، بل ولتنمية بلاده ورفعتها وعلو شأنها وازدهارها في المجالات الاقتصادية والسياسية والرياضية والاجتماعية والصحية والعلمية والإعلامية، وفي كل المجالات الإنسانية الأخرى.


أمير دولة قطرالشيخ حمد أعلن اليوم الخادس والعشرون من يونيو/حزيران 2013 عن تسليمه الأمانة والمسؤولية الجسيمة لنجله الشاب الشيح تميم، وهو يعي تماما أن نجله على قدر الأمانة وعلى قدر تحمل المسؤولية ومواصلة المشوار الذي كان بدأه الشيخ حمد في السابع والعشرين من يونيو/حزيران 1995.


أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يتحول بخطوته هذه إلى زعيم كبير محبوب على المستوى القطري والخليجي والعربي والعالمي، فهو يستحق هذا اللقب بجدراة واقتدار وافتخار، فلقد أثبت الشيخ الإنسان أنه نصير بني البشر والإنسان، دون تمييز في العرق أو الجنس أو اللون أو الدين أو المذهب.


فهو من ناصر الفقراء على مدار سنين، وهو من ناصر الشعوب الجائعة والتائهة والمقهورة، وذلك من أجل نيلها الحرية قبل نيلها لقمة العيش، وهو من ناصر الشعبين الفلسطيني واللبناني عند تعرضهما لهجمات الأعداء. كما ناصر الشيخ يحفظه الله ويرعاه الشعوب في نيل الحرية وفي التحرر من نير القمع والعبودية والاستبداد.


الشعوب العربية والإسلامية لن تنسى أن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قارع أزماتها وحاول حل مشاكلها في فلسطين ولبنان والسودان وفي الصومال، وفي مواقع أخرى غيرها. والشعوب العربية والإسلامية والعالمية لن تنسى أن الشيخ حمد نقل بلاده إلى مصاف الدول المتقدمة.


الشعوب العربية والإسلامية عندما تمنح أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لقب حبيب الشعوب وزعيمها وزعيم الإنسانية قاطبة، فإنها تمنحه هذا اللقب طواعية وعن رضا وقناعة، تماما كما أعلن هو عن تسليم مقاليد الحكم طواعية وعن رضا وقناعة، وذلك كي يسن بذلك سنة حميدة غير مسبوقة.


فاهنأ بالصحة والعافية أيها الزعيم الإنساني، واهنأ بالسمو والرفعة والمجد والسؤدد يا قائد القادة ويا زعيم الزعماء. فأنت دخلت التاريخ المشرّف من أوسع الأبواب.


إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
Al-qodah@hotmqail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
المحامي بشير المومني     |     30-06-2013 13:30:58

لن أعلق والبقية عندك يا صديقي وتقبل مروري
الوحدة الاخبارية     |     30-06-2013 12:50:10
مصدر عسكري سوري: 60% من الأزمة العسكرية انتهت وهذه دلائلها من الميدان



مصدر عسكري سوري: 60% من الأزمة العسكرية انتهت وهذه دلائلها من الميدان



عامان وأربعة أشهر على بداية الأزمة السورية. يمكن لزائر دمشق الاعتيادي أن يلاحظ على وجوه القيادات السورية، خصوصاً تلك العسكرية، ارتياحاً واضحاً.
ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن مصادر عسكرية سورية إنّ «كل يوم يمرّ يحقق فيه الجيش السوري تقدماً على كلّ الجبهات المشتعلة، سيناريوهات التدخل الخارجي العسكري أو المنطقة العازلة سقطت، مررنا في ظروف أصعب ولم يستطيعوا فعلها».
ويعدّد المصدر جملة الدلائل في الميدان تدفع القيادة العسكرية إلى الثقة بأن أكثر من 60% من الأزمة العسكرية قد انتهت بعد الإحباط الكبير الذي أصاب مقاتلي المعارضة في هزيمة القصير القاسية، وبعدما غيّر الجيش كثيراً من تكتيكاته، وانتقل من الدفاع إلى الهجوم. ساهم تبدل التكتيكات العسكرية بفعل الخبرة في الميدان إلى «تقليل الخسائر البشرية في صفوف القوات المهاجمة ورفع الخسائر البشرية لدى المدافعين، فضلاً عن وقف العمليات التي تهدف إلى استعادة مناطق لا تشكّل حاجة استراتيجية، لصالح عمليات تقطيع الأوصال وحصار المسلحين، بالإضافة إلى استعادة الطرقات الدولية المهمّة، وعمليّة السيطرة على الحدود، خصوصاً مع لبنان».
العامل الثاني هو حالة التفكك التي تصيب قوى المعارضة المسلّحة، والحرب الدائرة بين «الجيش الحر» و«جبهة النصرة» التي تعمل «على ضرب الجيش الحرّ، وهو اليوم في أسوأ حالاته منذ بداية تشكّله، لصالح تطوّر جبهة النصرة وكتائب محليّة تعمل كقطاع طرق وعصابات سلب وخطف». ويشير المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية السورية بدأت عمليّة «تفعيل الاختراقات الأمنية» داخل الكتائب المتقاتلة في المعارضة المسلحة، و«بدأت تظهر النتائج».
مصدر سياسي آخر في دمشق يروي أنّ عاملاً آخر في تغيّر الوضع الميداني سببه سياسي، اليوم، بحسب المصدر، هناك تردّد أميركي واضح وانحياز ألماني لصالح الموقف الروسي تجاه الأزمة، وتبدو فرنسا كمن «يقحّ» حتى يلفت الناس إليه، ويضيف المصدر أنّ «السعودية هي رأس الحربة اليوم في الهجوم على سورية»، إذ تعكس عمليّة تسليم السلطة في قطر إلى الأمير تميم، نجل الأمير حمد بن خليفة، «انكفاءً قطرياً في عملية دعم المعارضة بالمال والسلاح، بالإضافة إلى تضاؤل واضح في الدور التركي بعد ثبوت وجهة نظر الجيش التركي على حساب (رئيس الحكومة رجب طيب) أردوغان وبداية أفول عصر الإخوان المسلمين في ليبيا وتونس ومصر، والإجراءات الجديدة التي يتخذها الجيش التركي على الحدود لجهة ضبطها والتفكير الجدي بالمساهمة في إعادة النازحين السوريين إلى قراهم».
وعن القرار الأميركي بتسليح المعارضة يقول المصدر إنّ عملية التسليح مسألة قديمة، «كيف قاتلوا كل هذا الوقت لولا التسليح العربي والغربي؟». تسبق الإجابة عن موضوع التسليح ابتسامة عريضة. لقد استطاع الجيش مصادرة مجموعة من صواريخ «الكونكرس»، كما استطاعت الأجهزة الأمنية السورية وحزب الله شراء صاروخين من النوع نفسه، «ونحن ننتظر صواريخ الستينغر لنقول شكراً أميركا!».
وعن سير العمليات العسكرية على الأرض، تقول مصادر عسكرية سورية «إن ما يفعله الجيش السوري عمل جبّار، لا يستطيع أي جيش في العالم أن ينتشر داخل بلاده، كان لدى الجيش جبهة واحدة تمتدّ على طول 70 كلم مع فلسطين المحتلة، اليوم الجيش منتشر على مساحة 185 ألف كلم مربع».
وتشير المصادر إلى أنّ سير العمليات العسكرية يسير «بحسب المناطق الأكثر خطورة». في درعا مثلاً، «العمل بطيء لكنه جيّد، وهو مرتبط بطول طريق الإمداد وبعملية ضبط الحدود من الجهة الأردنية، التي لا تزال مفتوحة حتى الساعة بشكل غير مفهوم». أما حمص، فيقول المصدر إن السيطرة عليها شبه منجزة بعد السيطرة على القصير، والأحياء التي لا تزال تحت سيطرة المسلحين إن في داخل المدينة أو في تلبيسة والرستن هي تحت الحصار المطبق، «الجيش غير مضطر إلى الدخول الآن، الحصار فعال، وقطع طرق الإمداد على المدى الطويل يحدّ من فاعلية المقاومة، وهذا لا يعني أن العمليات واستنزاف المسلحين غير مستمرّ، بالإضافة إلى السيطرة قريباً على أي طريق إمداد إلى حمص من الأراضي اللبنانية (في إشارة إلى تلكلخ في الغرب والقلمون في الشرق)».
ويقول المصدر إن «القصير كانت غرفة عمليّات لكل المنطقة وليس لسورية فحسب، وجاء اختيارها لعدّة أسباب هي الديموغرافيا والجغرافيا المناسبة التي تؤمن عمق استراتيجي مع لبنان وكونها عقدة وصل في محافظة حمص وسورية عموماً، لكنّ عملية إطباق حزب الله من جهة لبنان والجيش السوري كانت مفاجئة لمن خطط للقصير». ويضيف أنّ عملية السيطرة على ريف دمشق في الغوطتين الشرقية والغربية مستمرّة بعد قطع طرق الإمداد، «الريف ضخم جغرافياً وبشرياً ويحتاج العمل فيه إلى وقت، لكن الاستراتيجية الناجحة هناك هي تقطيع الأوصال، وتثبيت قوات وإدخال قوات مداهمة ثمّ تثبيت من جديد، وهذا يحقّق نتائج باهرة».
ويؤكد مصدر آخر أنّ المسلحين بعد سقوط العتيبة، اعتمدوا بلدة بير القصب الصغيرة قرب الغزلانية في ريف دمشق، مقرّ تجمع وممرّاً للمقاتلين، لكن الجيش كشف الأمر، وتمكن قبل يومين من قتل أكثر من 300 مسلح كانوا قد قدموا من دير الزور في محاولة للدخول إلى ريف دمشق عبر عملية أمنية وقصف عنيف من الطائرات الحربية. وبالنسبة إلى حلب، يقول المصدر العسكري إنّ الشهر المقبل سيحمل تطورات كبيرة في المدينة وريفها، ويمكن تسمية ما يجري اليوم بـ «عمليات خلف خطوط العدو» عبر ضرب مفاصل أساسية في بنية المسلحين ومستودعات الأسلحة بأعمال أمنية لشلّ حركتهم وتشتيت قواهم، بالإضافة إلى قطع طريق الإمداد عن الريف الشمالي وعزله عن الحدود التركية، عبر السيطرة على الهضاب المحيطة بالطرقات والأماكن الاستراتيجية. ويشير المصدر إلى أنه تمّ فتح طريق شرقي بديل وآمن لطريق حلب ــ حماه المباشر، عبر أسريا (شرق حماه) ــ خناصر ــ حلب.
وعن العلاقة مع لبنان يقول المصدر العسكري إنّ الأمور في سورية تتغيّر، ومن البديهي أن المشروع الذي انهزم في سورية سيحوّل لبنان إلى ساحة بديلة، وسيكون على عاتق الجيش اللبناني مهمّة كبيرة. سورية، بحسب المصدر، لم تعد بحاجة إلى المساعدة من لبنان «الذي لم ينأ بنفسه ولم يضبط حدوده عندما كنا بحاجة إليه».
ويشير المصدر إلى أنّ على الجيش اللبناني في المرحلة المقبلة أن يكون شريكاً حقيقياً للجيش السوري في الحرب على الإرهاب، «لأن من قاتل الجيش اللبناني في نهر البارد نقاتله اليوم في سورية، العقلية ذاتها والجهات الداعمة ذاتها».
يعدّد المصدر ثلاث خطوات ضرورية حتى يتمكن الجيش اللبناني من حماية لبنان، أولاً ضبط الحدود بالاتجاهين لمنع تسرّب المقاتلين والسلاح من سورية وإليها، ثمّ مكافحة الخلايا الموجودة على الأراضي اللبنانية، والتعاون الجدي مع الجيش السوري أمنياً وعسكرياً.

مريام     |     30-06-2013 12:43:32
سورية تحمد العائلة الله كثيراً وتتشرف بنيل ابنها شرف الشهادة
سورية تحمد العائلة الله كثيراً وتتشرف بنيل ابنها شرف الشهادة.. في سورية تقدم العائلة ابنها الثاني فداء لعزة الوطن وكرامته.. في سورية لم يبق في قاموس اللغة مفردات تصف كرم ونبل وصدق أهالي الشهداء..
ابو عمار البراهمه - الامارات ابو ظبي     |     28-06-2013 05:19:31

بغض النظر عن مواقف الشيخ حمد السابقة او تنازلة عن الحكم رغم عنه المعجب بالموضوع هو التداول السلمي للسلطة والسلطة تكون غير ابدية للممات حتى لو بلغ الحاكم سن الخرفنة .
لو سارت الدول العربية على هذا النهج في السابق لما وصلت الى هذا الحال قطر تبقى عربية شقيقة ولا يجوز ان نحكم على اي دولة عربية من خلال مواقف زعمائها .

مازن ابو علي     |     27-06-2013 10:29:51
راحت عليك ياقرابتي
شو خيي ابوراني لساتك بتظل مهوووس بالقطريين بعد كل هالتعليقات الوارده بصباحك على موضوعكم التحرري عن شيخ الربيع القطري
سمعتلك سمعه بتدوش صباحك قالوا ان قناة الجزيره بتتوقف وبتسرح كل موظفيها يالله تعال عنا هون بالاردن خلك مترجم راحت عليك ابن العم
شيخ الشباب     |     27-06-2013 09:36:21
عبدالباري عطوان يكتب : انتهى الدرس ايها العرب
المشهد السوري قبل عامين وشهرين كان سهل الفهم لوضوح تفاصيله واحداثه: شعب يطالب بالحرية والعدالة واحترام حقوق الانسان والاصلاحات السياسية، ويعتمد اساليب الاحتجاج السلمي مثل المظاهرات والاحتجاجات، مقابل نظام يستخدم الحلول الأمنية بشراسة ويتحدث عن ارهابيين ومؤامرة خارجية.

المعارضة السورية، وبتحريض عربي وامريكي وتركي، طوّرت مطالبها الى الدعوة الى اسقاط النظام واللجوء الى السلاح تحت عنوان الدفاع عن نفسها، في مواجهة شراسة النظام وتصاعد اعداد الضحايا، ولعبت الفضائيات العربية دورا في تضخيم الاحداث، وانتصارات المعارضة وخسائر النظام.

مناطق بكاملها تساقطت في ايدي الجيش الحر ورجاله، وتفجيرات انتحارية استهدفت مؤسسات امنية في قلب العاصمة دمشق، وباتت الحدود السورية مع العراق وتركيا خارجة عن سلطة النظام، وتتدفق عبرها شحنات الاسلحة واعداد كبيرة من المتطوعين للانضمام الى الجماعات الاسلامية المتشددة.

فجأة يبدأ هذا المشهد في التغير سياسيا وعسكريا، وبشكل دراماتيكي غير مسبوق، وخاصة بعد معركة القصير التي تدخل فيها حزب الله بفاعلية وقلب بتدخله كل موازين القوى على الارض.

سقوط القصير تلاه سقوط قلعة الشيخ احمد الأسير في صيدا، واستسلام مدينة تل كلخ قرب حمص للنظام بعد صفقة عقدها مع المقاتلين والجماعات العسكرية المدافعة عنها، كان عنوانها القاء السلاح مقابل العفو.

لأول مرة ومنذ بداية الأزمة يقول لنا المرصد السوري الذي كان المصدر الرئيسي لاخبار القتلى والجرحى والمقرب من المعارضة ان هناك قتلى في الجانب الآخر، ومن المدنيين ايضا، بعد ان كان مجرد الحديث عن هؤلاء جريمة وخروجا عن الملّة.

المرصد السوري قال لنا ‘ان مئة الف قتيل سقطوا منذ بداية الصراع في الجانبين من بينهم 36661 مدنيا، و18072 مقاتلا معارضا، و25407 عناصر من قوات النظام’.
‘ ‘ ‘
لماذا نشر هذه الارقام الآن على وجه التحديد، ولماذا تصاعد الحديث فجأة عن جرائم الجيش السوري الحر ونشر اشرطة مصورة لجماعات متشددة تقتل مراهقا امام اهله، وتبقر بطن آخر واكل كبده، وذبح اثنين من قبل جهاديين غير سوريين بالسكين بتهمة التعامل مع النظام؟

الاجابة اعطانا اياها واضحة صريحة يوم امس المستر جون كيري وزير الخارجية الامريكي عندما قال في مؤتمر صحافي عقده في الكويت انه ‘لا يوجد حل عســـكري في سورية’.. واكد ‘ان سورية ليست ليبيا’ في رده على سؤال حول سبب عدم التدخل عسكريا في الاولى مثلما حدث في الثانية.

المستر كيري اصبح حريصا على سورية ووحدتها الترابية ومؤسسات الدولة عندما قال ‘ان استمرار القتال سيؤدي الى دمار الدولة، وانهيار الجيش، واندلاع نزاع طائفي شامل يستمر سنوات يعزز المتطرفين ويزيد من احتمالات الارهاب’.

عندما كنا نقول ان سورية ليست مثل ليبيا وان النظام يتمتع بدعم اصدقائه وحلفائه، علاوة على دعم الجيش وقطاع عريض من الشعب، كانت اللعنات تنصبّ علينا من جهات الكون الاربع مرفوقة بالعديد من الاتهامات من كل الاوزان والاحجام، لكن عندما يقولها المستر كيري فلا تثريب عليه لانه وبكل بساطة امريكي بعيون زرقاء، وتحولت بلاده الى صديقة وفيّة في اعين الكثير من العرب، هدفها هو تخليص العرب من الاشرار العرب والمسلمين.

عندما تغيب المعارضة السورية بزعامة الائتلاف الوطني، او بالاحرى عندما تُغيّب عن اجتماع ‘اصدقاء الشعب السوري’ الاخير في الدوحة، وعندما يعود 65 الف لاجئ سوري من الاردن الى بلادهم، وعندما تعود مدينة تل كلخ الى سيطرة النظام، فهذا يعني ان تغييرا كبيرا يحدث على الارض علينا الانتظار للتعرف على كنهه.

لا نعرف ما اذا كان الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الذي اطلق بالأمس تصريحات نارية اكد فيها ان سورية ارض محتلة (من النظام) وان ابادة جماعية تجري على ارضها، يدرك تسارع هذه التطورات على الصعيدين الميداني والسياسي في البلاد، ام انه مغيّب تماما، ‘ويذهب الى الحج والناس راجعة’ مثلما يقول المثل الشعبي؟

المؤكد ان الامير السعودي على اطلاع على هذه الحقائق وغيرها الكثير، وربما تكون عضبته هذه راجعة الى ذلك، خاصة انه اجتمع قبل يومين فقط مع وزير الخارجية الامريكي واستمع الى ما في جعبته من تقويمات للوضع في سورية، والموقف الامريكي تجاهها. لا بدّ ان الامير الذي تعلم في الجامعات الامريكية شعر بخذلان اصدقائه لبلاده والتخلي عنها في منتصف الطريق.
‘ ‘ ‘
ما يرعب الامير السعودي، والكثير من اقرانه الخليجيين، هو النتائج التي يمكن ان تترتب على التحريض الطائفي الذي شجعته حكوماتهم لتبرير تدخلها العسكري والمالي في سورية، واحتمال عودة ‘المجاهدين’ الذين ذهبوا بحسن نية وحماس الى سورية لاسقاط النظام.

عندما تتراجع الانتقادات للنظام السوري في الاعلام الغربي خاصة، وتتصاعد الانتقادات للمعارضة وجيشها الحر، ويكثر الحديث عن قطع الرؤوس امام الكاميرات، فهذا ‘فأل سيىء’ لكل الذين اعتقدوا ان الغرب مستعد للتضحية بأبنائه من اجل العرب واحلال الديمقراطية وقيم حقوق الانسان في بلادهم.

نعم سورية ليست مثل ليبيا، لان الاولى بجوار فلسطين المحتلة، والثانية تبعد عنها 4000 كيلومتر، وتحتوي على نفط وفير، ولا يحظى النظام فيها (اي ليبيا) بدعم ايران وحزب الله وروسيا والصين.
انتظروا الآن مجازر تستهدف الجماعات الاسلامية المتشددة برضاء امريكا وروسيا، ومباركة دول عربية، بعدها يأتي الحل السياسي السلمي الذي تحدث عنه كيري في الكويت.

سورية تدمرت، وجيشها انهك، وشعبها كفر بالعروبة، والعراق ممزق، وتركيا اردوغان في الطريق الى الدمار، ومصر على فوهة بركان، فماذا تريد اسرائيل افضل من كل هذا.
انتهى الدرس ايها العرب.
صابر     |     27-06-2013 08:54:12
قالوا عن الرئيس الأسد .. وقالوا عن الثورة السورية
قالوا عن الرئيس الأسد .. وقالوا عن الثورة السورية : لم ينجب التاريخ حتى هذه اللحظة معارضة أو ثورة ساقطة منحلة منحطة كالثورة السورية


قالوا عن الرئيس الأسد : حلف شمال الاطلسي: السوريون مع الاسد , رويترز: 85% من السوريون مع الاسد , مركز الدراسات و استطلاع الراي في العاصمة القطرية الدوحة: السوريون يساعدون الاسد ضد الثوار
صحف أوروبية: فقدان الحاضنة الشعبية للثوار في الاماكن التي يسيطرون عليها
واشنطن بوست: استياء شعبي كبير من تصرفات مسلحي المعارضة بحق الأهالي و المدنيين
الصهيونية هآرتس : السوريون لديهم ثقة عالية بانتصار الاسد
الاستخبارات الالمانية: الجيش العربي السوري قادر على حسم المعارك لصالحه و قادر على سحق المسلحين
ا ف ب : المعارضة السورية مهددة بخطر الزوال و الإبادة
الوطن الإماراتية: النسور السورية تدمر اهم و اخطر معاقل المسلحين في سوريا
الوطن البحرينية: وسائل الاعلام تعطي انتصارات وهمية جداً للمعارضة

نسر حلب

تقييم خاص للثورة السورية

لم ينجب التاريخ حتى هذه اللحظة معارضة أو ثورة ساقطة منحلة منحطة كالثورة السورية:
فهي الثورة الأولى في العالم المستوردة بكل مساميرها وبراغيها وعجلاتها ..
وهي الثورة الوحيدة في العالم التي تسرق متاحفها وتراث شعبها وأيقوناته وتبيعها للصوص ..
وهي الثورة الأولى التي تبيع معامل البلاد كالخردة ..
وهي الثورة الوحيدة في التاريخ التي تهاجم صوامع الحبوب وصهاريج الوقود ومحطات الكهرباء وتسمم المياه ..
وهي الثورة الوحيدة في العالم التي تطلق على جيش بلادها اسم جيش عميل بدل احترامه وتقديره ..
وهي الثورة الوحيدة التي تتباهى وتنتشي وتزف أخبار تراجع القدرة الشرائية للناس بارتفاع قيمة عملة الدولار وعملات الآخرين وتحطيم الليرة عملة البلاد والفقراء ..
وهي الثورة الوحيدة في العالم التي تضرب حقول النفط وانابيب الغاز ..
وهي الثورة الوحيدة في العالم التي تسرق النفط والقمح لتبيعه للصوص ..
وهي الثورة الوحيدة التي تخطف الشبان وتذبحهم على الملأ أمام ذويهم ..
وهي الثورة الوحيدة التي تقتل فناني بلادها ومبدعيها وتقطع الطرقات وتصوب مدافعها على طائراتها المدنية ..
وهي الثورة الوحيدة في العالم التي تباهي باستيراد المقاتلين الأجانب ..
وهي الثورة الوحيدة التي تباهي بجهاد النكاح وتبيع نساءها في معسكرات اللجوء لمهووسي الجنس من مجاهدي النفط ..
وهي الثورة اليتيمة في الدنيا التي تطلق الطوائف على الطوائف ..
وهي الثورة الوحيدة التي تهين شخصا انسانا مسالما ورمزا من رموز مدينة حلب الجميلة مثل الرجل الأصفر في حلب.


صمادي مغترب     |     27-06-2013 07:46:00
من يملك القرار؟؟؟؟
بداية يا شيخ لا يجوز أن نبارك لمثل هؤلاء لأنه لا خلاف بعمالتهم المباشره والتي صرّحوا بها أكثر من مرّه لأعداء الأمة!!!!

أولا من يظن أن قرار أي حاكم في بلاد الإسلام بيده فأظن أنه يجب أن يراجع أبجديات السياس’!!! ناهيك عن أن حمد كان عرّاب أمريكا الذي تستبدل عن طريقه العملاء بالعملاء!!!!

شيخنا الكريم: لم ينفق أمير قطر ( المجبور على الإستقاله) المال على الأمم والشعوب ( لسواد عيونها) لنخوته وشهامته لأن النخوة والشهمامة لها معيار وهو غير متوفر هنا!!!

وأيضا عمل الأمير السابق جاهدا بالتعاون مع أمريكا لإيجاد بديل لزميله في العمالة بشّار بعد أن إنتهت صلاحيته في الحكم ولكنه لم يفلح لأن ثوّار الشام الحقيقيين لا يثقوا بمن فتح بلاده لأمريكا وإقتصاده لإسرائيل....

أظن أن الحال يغني عن كثرة المقال... ولك تحياتي
يوسف المومني     |     27-06-2013 00:13:04

نتمنى لك طيب الاوقات ابا راني وان تتقدم قطر بعروبيتها اكثر بهذا التغيير
الشاعره منتهى الحواري     |     26-06-2013 22:07:49

تحيه طيبه عطره مليئه بالتقدير والاحترام لجهودكم الكبيره

في طرح ما حولنا من قضايا مهمه وتنويرنا بها بشكل سهل وسلس خاصه للاشخاص

مثلي الذين تصتعب عليهم امور السياسه

انا من هذا المنبر منبر العجلونيه الاخباريه ابارك لك بجهودك وانتهز فرصة قرب شهر رمضان الكريم


لاهنئكم به جعله الله شهر خير علينا وعليكم وعلى الامتين العربيه والاسلاميه


اما عن ما قرات اليوم فانا فعلا أشيد بهذه الخطوه وخاصه أن القيادات الشابه والشباب بارك

بيهم رسولنا الكريم

دمتم بالف خير وتحياتي لعائلتكم الكريمه
ماهر ابو طير     |     26-06-2013 13:17:51
التنحي جاء تلبية لرغبة واشنطن
التنحي جاء تلبية لرغبة واشنطن التي فرضت التغيير لاعتباراتها في قطر،على هذا المستوى،ومن يتبنى هذا الرأي يؤمن ان عواصم خليجية اشتكت من تمدد الدور القطري،وتأثير هذا الدور على الاستقرار في الخليج والعالم العربي،مما ادى الى سقوط انظمة عربية،فوق الدعم المالي والسياسي الهائل الذي قدمته الدوحة للاسلام السياسي وجماعة الاخوان المسلمين،وغير ذلك من علاقات امتدت الى تنظيمات اسلامية متطرفة،ويصر اصحاب هذا الرأي ان الدور القطري سيعاد انتاجه بشكل جديد خلال الفترة المقبلة،وهذا التغيير في الدور يستلزم تغييرا في القيادة.

اسدية سورية الاردن     |     26-06-2013 13:14:36
ربي العالي يحميك يا أسد الرجال

انشاء الله كل من تآمر على بلدي الغالي سوريا يختفي عن الوجود واقبال يختفون كمان
علي عبدالله القضاه     |     26-06-2013 10:19:02
نتمنى أن تتغير سياسة قطر نحو الشعب الأردني
الأخ أبو راني أجمل التحيات لكم وكل التوفيق انشا الله في دولة قطر .
خبر مهم     |     26-06-2013 10:09:07
حقيقة انشقاق رئيس وزراء قطر “حمد بن جاسم“
احتج رئيس وزراء قطر حمد بن جاسم عن تنازل حاكمها الى ولده تميم في بيان تلاه اليوم الثلاثاء ,وقال مصدر مقرب من بن جاسم في حديث خاص انه ينوي الاقامة في الولايات المتحدة لافتا الى جمعه ادله قانونية على عدم خضوع عملية التنازل للقانون ,واضاف ان تميم غير مؤهل لشغل منصب امير دولة قطر مؤكدا على احقيته به ,
نصر سوري     |     26-06-2013 09:42:42
الاسود تبقى
فرار المجرمان الحمدان يجب أن لا يمنع من محاسبتهما من قبل الشعب السوري على كل الجرائم المرتكبة في سوريا وبحق الشعب السوري، لن ننسى، لن نسامح، ويجب محاسبتهما مهما طال الزمن، كما هو الحال بضرورة محاسبة كل من تآمر على سوريا وعلى الشعب السوري وخاصة المجرمين في الداخل السوري وأعوانهم ومؤيدهيم وأبواقهم الإجرامية، طبعاً هم يعرفون نفسهم تماماً كما نحن نعرفهم.
خالد منصور العلي     |     26-06-2013 09:36:16
هل تقوم سوريا بضربة استباقية؟
ثلاث من السيناريوهات الصعبة قد يطبقها التحالف الغربي بقيادة أمريكيا للخلاص من المأزق السوري الذي بات يتدحرج ككرة الثلج باتجاه لبنان مهدداُ استقرار الشرق الأوسط برمته,وهذه السيناريوهات تتلخص بالاتي:

1.دعم المعارضة السورية بأسلحة قادرة على تحقيق التوازن الذي اختل في القصير,وذلك برفدها بأسلحة نوعية كأسلحة مقاومة الدبابات(م د) متطورة,وصواريخ ستنجر الأمريكية المضادة للطائرات لحرمان النظام من طيرانه,وأنواع أخرى من الأسلحة والمعدات الحديثة القادرة على إيقاع اكبر الخسائر باركان النظام العسكرية والسياسية ومحاولة نقل المعركة الى قلب دمشق لإرباك النظام وجعله يتخبط في إصدار قراراته ومراقبة عملياته بل وحرمانه من عنصر التفوق الكمي.

2.المغامرة في تطبيق الحظر الجوي والذي يشكل بحد ذاته إعلان حرب ضد النظام السوري,وهنا لا بد من الإشارة ان الحظر الجوي هو بداية العمليات الحربية والتي قد يلحقها إسقاط طائرات من كلا الجانين يعقبه اتخاذ إجراءات عسكرية متسرعة من قبل الإطراف لخوض المعركة النهائية دون التفكير بالنتائج.

3.توجيه ضربة جوية قاصمة لقلب العاصمة دمشق يتم فيها تدمير مراكز القيادات للقوات المسلحة والقيادات السياسية والمواقع الحيوية للنظام وقد يطال القصف أماكن تواجد القيادة السورية من رئيس الجمهورية وحتى القيادات الدنيا لشل عمل النظام وإرباكه ولخلق حالة من عدم الاستقرار يتبعها فراغ في السلطة يودي الى انهيار البنية الأساسية المكونة للحكم وانهياره بشكل يذكرنا بمعركة بغداد عام2003.

لكن النظام السوري يدرك هذه الحقائق (وأتوقع)انه استفاد من الغزو الأمريكي للعراق ويعلم كيفية التعامل مع الغرب ولن ينتظر الى ان ينهار تماما ليصبح مطارداً من قبل العالم من محاكم الجرائم ومن شعبه الذي أباد ولهذا فانه من الممكن ان يتخذ اي من الإجراءات التالية التي تنقل الحرب من الداخل السوري الى الخارج العربي الرحب.ومن هذه الإجراءات:

1.نقل معركة النظام للداخل اللبناني كمحاولة للتهديد بتحويل الساحة اللبنانية لجحيم يصعب السيطرة عليه(وهو ما لا يرغبه الغرب الداعم للبنان) والملاحظ في هذا الجانب ان إخبار الاقتتال اللبناني أصبحت مادة إعلامية تطغي على الحالة السورية وهو نوع من لفت الانتباه عن ما يدور على الأراضي السورية.

2.قد يتهور النظام السوري(حال التأكد من استخدام الغرب للخيارات السابق ذكرها) لتوجيه ضربة استباقية باتجاه إسرائيل او الأردن كنوع من الهروب للإمام وفرض إيقاع المعركة النهائية بينه وبين (دول التحالف كما يسميها) على ان تكون هذه الضربة المتوقع حدوثها بكامل قوته الصاروخية لإيقاع اكبر الخسائر كنوع من الانتقام ولحشد تأييد من القوى العربية المؤيدة لضرب إسرائيل.

3.لا يستبعد استخدام النظام لاي من أسلحته المحرمة من كيماوية او جرثومية ضد اي من الأعداء(كما يفترض) او حتى ضد المعارضة المسلحة وبقصد الانتقام قبل الرحيل ان تم.

لا يحجر على النظام السوري حال انهياره اي من الخيارات ويحب ان يتم أخذها بالحسبان وان يتم التعامل معها كواقع يمكن حدوثه وان يتم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية الأردن من استخدام النظام لاي من قراراته الطائشة والتي قد يتخذها حال انهياره.
خالد منصور العلي


محنك     |     26-06-2013 09:34:12
مسكين كان نفسه يسقط سيادة الرئيس بشار
مسكين كان نفسه يسقط سيادة الرئيس بشار قبل ان يرحل و لاكن انقلب السحر على الساحر ومع القلعة

اياد حرب     |     26-06-2013 09:32:50
نهاية ‘ثعلب الخليج‘
جراسا -
أطفئت الأنوار وأُنزل الستار، معلنة غياب حمد بن جاسم بعد سنوات من الوهج والبريق من حول الرجل الذي فرض نفسه على الجمهور العربي والعالمي من خلال تدخله في ملفات حساسة وذات تأثير على الساحة العربية والدولية... لكن نهاية المشهد لن يصاحبها تصفيق... فالأكف مشغولة بالتصفيق للأمير الجديد.

في مشاهد البث الحي لاجتماع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بأفراد العائلة الحاكمة وأهل «الربط والحل»، شخصت العيون والأنظار لتدقق في الصور المنقولة لتتحقق من حضور رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم، وبعد التأكد من حضوره هذا الاجتماع الهام، ظهر حمد بن جاسم خلال مراسم تسليم السلطة في قطر وخلال مراسم المبايعة بصورة الرجل الكئيب المهزوم، الذي هزمه «ربيع قاتل» صنعه بنفسه.

«هذا ما جنيته على نفسي»، لا بد أن هذا هو لسان حال حمد بن جاسم الذي «طبّل» و«زمّر» للتغيير والحريات والديموقراطية في العالم العربي من المحيط الى الخليج، فأطاحته شعاراته. يتمتع الرجل بكاريزما عالية لا يمكن التنكر لها من محبيه ومبغضيه، وله شبكة علاقات دولية كبيرة صنعها على مدى ربع قرن من الزمن خلفت عنده خصومات سياسية عربياً ودولياً. وقد أثار دعم بلاده للقوى السياسية الصاعدة في دول الربيع العربي موجة من السخط من طرف القوى المعارضة التي ما فتئت تشكك بالدور القطري الساعي إلى تدمير سوريا بما فيها ومن فيها وليس فقط التخلص من نظام الرئيس بشار الأسد، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الدولة الخليجية لتحسين الحالة الاقتصادية لتلك الدول.

لكن هذه الصفات لم تمنع عنه العداوات الشرسة التي نشأت بينه وبين عدد من المسؤولين القطريين، ولا سيما ولي العهد تميم بن حمد ووالدته الشيخة موزة بنت ناصر، التي كان لها اليد الطولى في تسريع عملية الانتقال هذه لتحصين حكم ولدها من نفوذ بن جاسم السياسي والاقتصادي. ويروى عن الكثير من التنافس والقرارات المضادة بين الفريقين.

يوصف حمد بن جاسم برجل قطر الذكي والقوي، الليبرالي المنفتح، يدعم مشروع حداثة الدولة مع المحافظة على الموروث الديني والوطني. لكن الرجل كانت له مروحة من العلاقات المثيرة للجدل، ولا سيما أنه جذب حركة «حماس» في فلسطين وحزب الله في لبنان والرئيس السوري بشار الأسد في الوقت الذي كانت فيه حبائل الود والتواصل المستمر على أحرّها مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني وعدد من المسؤولين الصهاينة.

ولد في عام 1959، وتلقى تعليمه الأساسي في الدوحة، والأكاديمي في بريطانيا. انطلق في حياته العملية كرجل أعمال ولا يزال، قبل أن يشغل منصب مدير مكتب وزير الشؤون البلدية والزراعة في عام 1982، ومن ثم وزيراً للوزارة ذاتها في عام 1989، ثم وزيراً للكهرباء في عام 1990، ووزيراً للخارجية في عام 1992، الى حين تكليفه برئاسة الوزراء في عام 2007 الى جانب مهماته في وزارة الخارجية التي لم تمنعه من تسلّم مهمات أخرى، من بينها مجالس إدارات الخطوط الجوية القطرية وجهاز قطر للاستثمار وشركة الديار القطرية.

برز دوره كسياسي محنك في كثير من الملفات الإقليمية والدولية التي أدارها، وساهم في وضع بلاده على خريطة السياسة الدولية من خلال توسطها في عدد من ملفات المصالحة والتوفيق، وعلى رأسها ملف السلام في الشرق الأوسط، وتحقيق المصالحة بين السودان وتشاد في عام 2009، الى جانب ملف السلام في دارفور، والمصالحة اللبنانية، والتقريب بين جناحي فتح وحماس في الملف الفلسطيني، ومن ثم انغماسها في ملفات الربيع العربي التي وصلت الى حد المشاركة في العمليات العسكرية ضد نظام القذافي في ليبيا وتسليح المعارضة السورية ضد نظام دمشق.

وحمد بن جاسم، الحليف القوي للغرب في الدوحة، هو أيضاً واحد من أغنى الأشخاص في العالم العربي وربما في العالم، وتقدر ثروته بعدة مليارات من الدولارات.

وكان أمير قطر قد حكم على رئيس وزرائه بالإعدام السياسي، رابطاً مصيره بنهاية حكمه. ونقل كتاب فرنسي صدر مؤخراً حواراً دار بين الأمير حمد وأحد أصدقائه في ربيع 2012، قال فيه «حمد» لصديقه: «لقد قررت أن أترك الساحة بعد أربع سنوات، لا بد من إفساح المجال أمام الشباب»، فسأله الصديق: «أتظن أن حمد بن جاسم سيوافق علي قرارك هذا، أو حتى إنه ينوي ترك السلطة بدوره؟».

فرد الأمير: «حمد سيفعل ما آمره». استمر اعتراض الصديق: «لكن حمد يصغركم بتسعة أعوام»، فردد الأمير: «طالما أنا موجود فسيظل حمد موجوداً، أما لو ذهبت، فسيذهب معي».

اعتبر البعض أن قطر تغازل دول الخليج بإبعاد رئيس الوزراء حمد بن جاسم عن المشهد السياسي. وأن قطر الجديدة في عهد تميم بن حمد لن تختلف عن البحرين والإمارات باعتبارها ولايات سعودية... بعدما أشعل بن جاسم الخلافات في ما بينها واتهم بأنه رجل المؤمرات الذي عمل على زعزعة الأمن والاستقرار وإثارة النعرات والخلافات بين الدول الخليجية. وهو اتهم بتحريض المعارضين ضد حكامهم في السعودية والإمارات، ما سبب توتراً بين هذه الدول وشقيقتهم الصغرى قطر.

وتقول مصادر مطلعة إن حمد بن جاسم، الذي كرمه مؤخراً مركز «سابان»، أبرز الداعمين في واشنطن للأنشطة الإسرائيلية الاستيطانية، يعدّ العدة لحياته المقبلة خارج قطر. وأكدت صحف أميركية صفقة شرائه قصر «إلين بيدل شيبمان» في نيويورك مع كل ما يحتويه من أثاث بـ 35 مليون دولار، الأمر الذي يجعل نيويورك وجهة محتملة لإقامته بعد تنحيته من رئاسة الحكومة. فيما رجح مصدر دبلوماسي في الدوحة تفضيل رئيس الوزراء القطري العاصمة البريطانية لندن لتكون مقر إقامته مستقبلاً كمواطن عادي. وعزت مصادر سياسية اختياره لندن مقراً لحياته الجديدة حيث يمتلك أغلى شقة في بريطانيا تطل على الهايد بارك، فضلاً عن حبه للانغماس في أجواء الحياة في بريطانيا.

ويثير غياب حمد بن جاسم المرتقب قلق الإخوان المسلمين في المنطقة لعلاقاته القوية بهم وتبنيه مشروع ردم الهوّة بينهم وبين الولايات المتحدة، ودعمه المالي والاستثماري للتجربتين الإخوانيتين في تونس ومصر.

وتوقع كثيرون أن حمد بن جاسم بن جبر لن يكون على الساحة بحلول ٢٠١٤ وسيرحل عن الأضواء واللعب على الساحة الدولية وهو في قمة نفوذه، لأسباب ستكون مجهولة إلى حين، وهذا ما حصل، ما يدفع إلى التخمين بأن دور قطر الإقليمي سينكمش بعد خروج بن جاسم من دائرة الحكم، ولا سيما بعدما سلم وزراء الخارجية العرب، باستثناء لبنان وسوريا والعراق والجزائر أمر قيادتهم، إلى «ثعلب» الخليج، الذي نجح في تفتيت الجامعة العربية وتنفيذ أجندة الاستخبارات الغربية في إضعاف الدول العربية من خلال تعزيز الانقسام والدعوة إلى الفوضى.

سينتهي حمد بن جاسم رجلاً للأعمال كما كان دائماً، وهو البارع في التجارة وعقد الصفقات، لكن ثمة خشية من حرتقات انتقامية قد يقوم بها وهو القابض على اللوبي الاقتصادي في البلد، وبالتالي قادر على تحريك حلفائه الاقتصاديين الذين أبدوا تململاً من إبعاده عن الحكم.
ميّاسة...
مها الباشا     |     26-06-2013 08:55:12
الأزمة السورية تتمدد خارجاً لتأكل الأخضر واليابس
طالما حذر الرئيس بشار الأسد في مقابلة مسجلة بثتها قناة “الإخبارية السورية“ بتاريخ 17 نيسان عام 2013 من امتداد الحريق السوري إلى دول الجوار إذا ما استمروا بتسريب المقاتلين إلى بلاده، ليس هذا فحسب وإنما حمّل الغرب مسؤولية دعم القاعدة والإرهابيين في سوريا، قائلاً إنه سيدفع ثمن هذا الدعم.
يومها لم تؤخذ هذه العبارات على محمل الجد لا من دول الجوار ولا من الدول الغربية، اعتقدوا بأن نارهم ستكوي سورية لوحدها ولم يدركوا بان هشيم نارهم ستحرق أصابعهم كما يقول المثل الشامي ( يلي بدو يلعب بالنار بدا تحرق أصابعو) كما أنهم لا يدركون بأن (النار تأكل ما بتشبع وتأخذ ما بتنفع) هذا ما شاهدناه ونشاهده على الساحة اللبنانية التي نأت بنفسها عن ما يجري على الأرض السورية، وطالما حذرنا مراراً من سياسة الناي بالنفس التي يدفع ثمنها الآن الجيش اللبناني باستشهاد عناصر له (في يوم واحد فقط 15 شهيداً) وعشرات الجرحى بمواجهة عناصر متطرفة لبنانية وغير لبنانية، والأنكى من كل ذلك من كانوا يتباهون وينادون بسياسة النأي بالنفس اختبؤوا أو تواروا عن الأنظار يتفرجون على الدم اللبناني الذي يسيل فقط من أجل إرضاء معلميهم البترو دولار، مع أنني رأيت معظمهم في الحفل الذي أقامته قناة mtv ( الموركس دور) ليلة أمس والابتسامة العريضة على وجوههم وكأن الدم اللبناني لم يسيل على الأرض يا للمهزلة ... هل هؤلاء هم من سيحمون لبنان وشعب لبنان ؟ (نيالك يا صهيون لك أصدقاء أوفياء !!!!!!؟؟؟؟؟؟)
لماذا تغيبت الدولة اللبنانية عن مسؤولياتها عما يجري في صيدا ؟ وهل هي عاجزة عن اعتقال من يمس أمنها أم أن هناك سبباً آخر ؟
هل مد إطالة الأزمة في سورية عن طريق افتعال فتنة طائفية في لبنان خاصة وأن التربة مهيأة لها ؟
القاصي والداني يعرف تماماً بأن هناك فريقاً لبنانياً شارك بالمؤامرة على سورية مالياً وتسليحاً وتجنيد العديد من المقاتلين المرتزقة للقتال ضد سورية كدولة وليس شيء آخر، ولا ننسى بأن الحكومة اللبنانية معظمها من هذا الفريق لذلك من مصلحتها غض النظر عما يجري لغاية في نفس البترو دولار والله يستر من القادم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لكن في الحقيقة عندما اقترب الجيش العربي السوري من حسم معركته على الأرض هبّ الأمريكي والمستعرب من بوابة (مؤتمر الدوحة) بتحريك الساحة اللبنانية لضرب عصفورين بحجر واحد الأول جر حزب الله إلى الاقتتال الداخلي، ثانياً تشتيته عن مراقبة الحدود (السورية – اللبنانية) وكل ذلك بغية فتح طريق لإرسال مقاتلين إلى سورية للقتال إلى جانب أعوانهم الذين يستغيثون لنجدتهم من ضربات الجيش العربي السوري.
في الأمس اشتعلت نيران الأزمة السورية في الساحة التركية واليوم لبنان ويا ترى غداً من سيكون .. هل الأردن لا سمح الله أم من ..؟ لنتذكر من شارك في اشتعال الحرب على الأرض السورية ومن ساهم في قتل العديد من أبنائها وتدمير البنى التحتية لها، قلنا مراراً بأن الأزمة السورية لن تبقى في الداخل السوري إلى الأبد, وإنها باتت تهدد بالانتشار لتأكل الأخضر واليابس، لكن دون جدوى لا حياة لمن تنادي...تحملوا إذا بتتحملوا ....
المفاجأة المريرة كانت ليلة أمس وأنا أشاهد على شاشات التلفزة كيف أن الرئاسة والحكومة اللبنانية ارتبكت لمجرد اشتعال منطقة على أرضها فكيف إذا هاجمها العدو الصهيوني صحيح هزُلت ....وليس هذا فحسب وإنما ينددون جهاراً نهاراً بوجود حزب الله يا لطيف الله ستر الحمد لله بأن لبنان يحميها جنود أوفياء كجنود حزب الله وإلا الرحمة على لبنان ...

مالك نصراوين     |     26-06-2013 08:52:55
سيرحلون ... ويبقى الأســــد

منذ عامين ونصف من بدء المؤامرة على سوريا ، لم يساورني شك بحتمية انتصار سوريا ، وسحق المؤامرة والمتامرين ، ولم يدخل اليأس الى نفسي ، سوى ساعات من بضعة ايام ، امام اشرس واكبر حملة اعلامية تضليلية ، رافقت اقذر غزو همجي في التاريخ ، مؤامرة استنفرت لها كل قوى العمالة والخيانة ، لتكشف عن اقبح وجه للعربان ، اعترف انني لم اشاهده سابقا ، ولم اكن اتوقعه ابدا ، فنظرتنا لهولاء العربان ، منذ ان تفتح وعينا القومي ، ارتبطت بالموقف من القضية الفلسطينية، وبالقدرة على التصدي للغزو الصهيوني ، كنا نفخر بقوة سوريا ومصر، والاقطار العربية التقدمية ، حيث كانت هي املنا بالنصر والنهوض ، اما العربان ، فهم اناس يعيشون في كيانات هزيلة ، وشعوبهم عشائر قبلية ، حكامها اشبه بشيوخ العشائر ، تفتقد الى الى مقومات الدول ، والى وعي الشعوب الاخرى ، يستحقون منا الاشفاق عليهم احيانا ، تمتعوا بالثروة ، ينفقون ببذخ على اللهو والعبث ، وغير قادرين على حماية انفسهم ، وكما هو حالهم اليوم ، الا بالاستعانة بقوى الغرب الاستعماري ، فهم ادواته وصنائعه ، ولم يكن مطلوب منهم تجاه القضية الفلسطينية ، ما هو اكثر من الدعم المالي .

لقد كشفت المؤامرة ضد سوريا حقيقتهم كاملة وبوضوح ، اكتشفنا عدائهم لكل ما وضاء ومشرق في مستقبل امتنا ، اكتشفنا ظلاميتهم ، لقد وصل دورهم الى المشاركة الفعلية ، في تدمير وجودنا وهويتنا القومية وتمزيق اقطارنا ، اكتشفنا لديهم قدرات ما كانوا ليسخروها لاجل فلسطين ، لان الاوامر ليست بيدهم ، بل بيد من صنعهم ويحمي وجودهم ، ها هم يحشدون مئات الالوف باسم الجهاد ، لكن اين ، ليس لتحرير الاقصى وهم من لبسوا عباءة الدين ، وادعوا حمل رايته ، بل في سوريا ، وفي كل قطر عربي يحمل لنا بشائر النهوض القومي ، شهدنا في سوريا ، التقاء كل ادوات الغرب الاستعماري ، فالاخوان المسلمون ، صنيعة الاستعمار الانجليزي ، وربيبة الامريكان حاليا ، وسيفهم المشرع بوجه احلام الامة ، وصلوا الى قمة عظائهم لمن صنعهم ورعاهم ، وقاموا بالمهام الملقاة على عاتقهم على اكمل وجه ، واماطوا اللثام عن حقيقتهم ، كافضل سلاح صنعه الغرب ، لقتل الامة من داخلها ، وبيد ابنائها ، دون ان يتكلف الغرب بقطرة دم واحدة ، وجاء كرم العربان ، فلم ينفق الغرب دولارا واحدا في هذه المؤامرة ، لا بل كان الرابح من استثمارات بيع السلاح .

اما سوريا ، فلن تكون الا منتصرة ، احساس اعيشه ، واعجز عن التعبير عنه بالكلمة ، سوريا التي علمتنا عشق العروبة ، واضاءت لنا وجه العروبة التقدمي المشرق ، سوريا الحضارة ، سوريا التقدم ، سوريا الشعب الذي لن يقبل ابدا ، ان يعود الى مرابع التخلف والجاهلية ، الشعب الذي يتطلع دوما الى العلى ، ليبني مجد سوريا والعرب ، شعب الثورات ، الذي دحر كل الغزاة ، وما زال خنجرا في قلب الصهاينة واعوانهم ، سوريا الشعب المسيس ، الذي يختلف ابنائه على سلوك دروب التقدم والازدهار والكرامة ، لكنهم متحدون امام قوى التخلف والرجعية والعمالة ، شعب سوريا الذي يقدم لتراب وطنه الدم ، كما يقدم الماء لمزروعاته ، شعب سوريا المبدع ، الذي ياكل مما يزرع ، ويطعم الاخرين ، ويستهلك lما يصنع ، ويصدر للاخرين ، شعب سوريا الذي اكتسب المناعة ضد كل اشكال الحصار ، وبنى اقتصادا لم يرضخ لكل صناديق الغرب ، شعب المديونية صفر ، هذا الشعب لا يمكن الا ان ينتصر ، فكيف ان كان حادي الركب ، اسد من ظهر اسد ، بنى اسوده سوريا الحديثة ، سوريا القوية ، بجيشها العقائدي ، وبشعبها الواعي المتلاحم خلف قيادته الصامدة المقاومة .

ها هم اعداء سوريا ، يتساقطون الواحد تلو الاخر ، ها هما الحمدين قد انتهى امرهما ، وها هي الجزيرة العربية تقدح شررا ، ويتململ المارد كي ينطلق من قمقمه ، ها هو الخليفة العثماني اردوغان ، تشتعل النار في اركان بيته ، وها هو صنيعتهم في ارض الكنانة ، قد بدأ يترنح ، وها هو الغرب ينكفيء متقهقهرا ، لا يقوى على الاقتراب من عرين الاسود ، وها هم جراء الغرب في لبنان ، يفرون مذعورين بلباس النساء ، وها هم العملاء المرتزقة في سوريا ، تسحق رؤوسهم تحت اقدام ابطال جيشنا العربي السوري ، وها هو القائد بشار الاسد ، يستعد للحظة التاريخية ، حين تنصبه شعوب الامة ، قائدا لنضالها القومي ، وحاميا لهويتها القومية وثرواتها ، وصانعا لامجادها القادمة .


مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح