الأحد 22 كانون الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
سنكتب اسمك بأحرف من نور يا سانال كومار ،،،

أتذكر أنني كتبت قبل حوالي ثلاث سنوات مقال بعنوان (يخلف عليك يا سانال كومار ) أثنيت فيه على المستثمر الهندي الذي دخل سوق الاستثمار في الأردن من أوسع أبوابه ، ولم يلتفت إلى كل هذه المحبطات ، بل غامر واتخذ قراراً جريئاً بالاستثمار في المناطق النائية ا
التفاصيل
كتًاب عجلون

ترمب يقول دقت ساعة العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

بين الماضي والمستقبل

بقلم رقية القضاة

مجرد نصيحة فقط

بقلم بهجت صالح خشارمه

الصحافه مراه الشعوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

تهان ومباركات
عمرها صغير ولكن حملت هموم الدنيا
بقلم غزال عثمان النزلي

=

تزوجت صغيرة وعمرها خمسة عشرة عاما وكان نصيبها انها تزوجت احمق وكل هذا سببه الاهل الذين يريدون ان يفرحوا دون الرجوع الى السؤال عن اهل العريس او العريس نفسة وكذلك العريس عمره صغير ويمكن انه طابب على قفاه بمشكلة او مقروص فكلما خرجت زوجته فكر بالاشياء التي لا تسمن ولا تغني من جوع يشك بها اذا ذهبت الى جيرانها يشك بها اذا احدى صديقاتها اتصلت بها يقول لها من الذي يتحدث معك على التلفون

 


اكد العلماء انه حين يكون الانسان ا لشكاك تصبح حياته جحيما لا يطاق وعذابا مؤلما وهنااك من يكتشف في زوجته او ابنته او في حتى اقاربه او اي انسان له علاقة بهذا والسبب يعود الى هذا الانسان ان لديه رغبة مكبوته في عقله الباطن للوصول الى المغامرة العاطفية او الطيش الجنسي نظرا الى الكبت الانفعالي والاجتماعي الذي عاشه طفلا مراهقا .

  


فمن غير الممكن ان يكون الجو العاصف دائما طوال الوقت فالزوج الشكاك دائما يراقب زوجته في كل صغير وكبيرة الى درجة انه يفتش هاتفها الجوال او اذا جلست امام شخص في مكان عام ينظر لها وكأنها لها علاقة معه الى ان تصبح هذه الحياة جحيم قاتل وهذه هي حماقة الرجل فالحياة مع زوج شكاك هي بحد ذاتها مغامرة لا تحمد عقباها وقد تدفع الزوجة في بعض الاحيان للتفكير بالانتحار اذا لم يكن احد بجانبها او الهروب من الحياة .

 


والشيء الاغرب من كل هذا حين يكون اهل الزوج من نفس النوع هنا المصيبة الكبرى فانا اقول انه يجب اقناع الزوج باهمية المشورة لان المرأة بالنهاية هي بشر بسيط خاصة اذا كان الزوج من النوع الاحمق الغير متعلم فبعض الاحيان ننظر الى المرأة فنقرأ بعينيها انها حاملة هموم الدنيا وفي بعض الاحيان تكون عصبية جدا وتتصرف مع ابنائها بكل شدة ويصبحون الاطفال هم ضحية الاب والام ودون ان يدروا.

 


وربما تلجا الزوجة بعرض مشاكلها على والديها ولم تخرج بنتيجة سليمة لانه ربما في بعض الاحيان قد تكون هذه الزوجة قد تربت عند زوجة اب وليست الام الحقيقية لاننا نرى الكثير من زوجات الاب تريد ان تتخلص من هذه الفتاة لتكون لوحدها دون الاخرين وزوجات الاب معروف عنهم انهم يمتلكون من الظلم الكثير الذي لا يعلمه الا الله فهذه ايضا مصيبة كبرى فمنهم من لا يكون عنده الخبرة الكافية لحل الامور .


فخوفا من تأزم الامور اكثر من اللازم يجب ان يكون هنالك ثقافة حوار ايجابي بين الزوجين وان يكون من يدخل لحل المشكلة على قدر من المفهوم لحلها نسأل الله للجميع المحبة والحياة السعيدة ان شاء الله .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الشاعره منتهى الحواري     |     10-07-2013 01:17:29

سيناريو مؤلمه...لكنها حقيقيه


كل الشكر لهذا الطرح الواقعي الهادف


كل عام وانت بالف خير
منى طيفور/شابات عبين عبلين     |     09-07-2013 15:11:22

موضوع بمنتهى الاهمية واتمنى من الجميع قراءته . الله يعطيك العافية
يوسف المومني     |     08-07-2013 16:51:04

مقالتك رائعة والى الامام
كرم سلامه حدادعرجان     |     08-07-2013 08:00:19

حبيبنا الاستاذ غزال النزلي المحترم,,,
اولا ليست من العدالة الاجتماعية, ولا القبول الشرعي ان تتزوج بنت ال 15 عاما, ومن افتى بزواجها , او صرح لها بالزواج اترك التعليق لغيري عليه.
وثانيا: من تزوج واصبح شكاكا بزوجته , فالاصل ان يفترقا نهائيا حتى لو كان الزواج كاثوليكيا.
وصدقا اقولها بالفم الملاّن,,,ان اخلاص النساء لبيوتهن ولازواجهن, والمحافظة على اسرهن تعادل اضعاف ما لدى الرجل من اخلاص وتفان. وان الشكوك الكبيره دوما تحوم حول الذكور وليس الاناث,
ماذنب الانثى التر تركت اهلها وتبعتك والتصقت بك ان تهان؟ ما هي الجريمة التي ارتكبتها حتى تصبح فريسة لنفسية رجل مغمور ؟
كلنا تزوجنا بنات الاخرين,,ولنا بنات تزوجن او قد يتزوجن,,من يقبل على عرضه وبنته ولحمه ودمه هذا ؟
لنتقى الله بهولاء الفتيات التي اوصى بهن الرسل (عليهم الصلاة والسلام), والكتب السماوية المقدسة,, وارى ان تطبيق القاعدة اذا حصل خلاف كبير : دخلنا بسلام لنخرج بسلام,,,
ا
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     07-07-2013 21:03:53
المقتل الحقيقي
يعتبر الشك وانعدام الثقة بين الزوجين هو المقتل الحقيقي للعلاقة الزوجية والسبب الرئيسي في انهيارها فما بالك إن كانت العلاقة الزوجية غير متكافئة وما بالك إن سن الزواج مبكرا جدا وحمل المسؤولية قبل أوانها....الأخ العزيز غزال النزلي الأكرم تقبل مني فائق مودتي واحترامي......
مقالات أخرى للكاتب
  القلوب الطيبة
  الآباء يأكلون الحصرم والابناء يضرسون
  كيف تثق بالاخرين
  لماذا تعدد الزوجات
  كن شخصا قويا
  كيف تكون جذاباً
  المنافقون
  المراهق محترف التدخين
  المسلسلات التركية والضياع
  بكم تبيع صاحبك
  الابتسامة رقي الانسان
  حكمة الرجل
  اللي ما بطيع بضيع
  شجرة التين
  لماذا بكت طفلة
  نكران الجميل
  اختيار هدية الزوجة
  ما اجمل الثقة با الله
  انثروا بذور الورد على الطرقات
  العدالة هي اساس النجاح
  قصة معناها عظيم
  يوسف وكذبة نيسان
  اليك يا امي الحبيبة
  مئات النمل دخلت ومئات النمل خرجت
  الاخ الحنون والاخ المسكين
  قسوة الدنيا وحلاوتها
  اين انت يا ام الدرداء
  هل تقبل المرأة تجسيد مايتم على الشاشة
  الم يحن الوقت ان نحضن الوطن والملك
  سيدي سمو الامير سعود الفيصل شكرا
  ما اعظم الوفاء
  الكفيفة ابكتني
  اللعب السخيف
  تهذيب النفس
  ويل للظالمين
  قد انتصرت يا وطني
  شركة لميس السياحية شكرا
  اختلفت ملامحنا
  لماذا كثر الطلاق اين الخطأ
  الراعي الذكي
  تحدث الي فوجدت العجب
  النسوان خمسة الوان
  همسة في اذن المصلين
  عمان يا حبيبتي من انا
  اللي فلوسه زي الفشك بصرفها على السمك
  القدر
  زعل على شان نوفة
  زلزال البيت
  لماذا خلقت ايها الأم
  اقتراح الى دولة رئيس الوزراء فايز الطراونة
  اخذه طحين ورجعه خبز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح