الأربعاء 18 كانون الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
قراءة متأنية في زيارة الملك لعجلون...

قد يكون لقاء الملك عبد الله الثاني يوم أمس بالفعاليات الشعبية المختلفة في محافظة عجلون من اللقاءات التي تحمل في طياتها الكثير ، ليس لشيء ولكن لأن هذه الزيارة واللقاء جاءت بظروف في غاية الحساسية خاصة فيما يتعلق بالشأن الداخلي وما يعانيه الوطن من ظر
التفاصيل
كتًاب عجلون

مجرد نصيحة فقط

بقلم بهجت صالح خشارمه

الصحافه مراه الشعوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

اللصّ والجُرذان..!

بقلم موسى الصبيحي

رِسَالةِ إِعْتِذارْالى وَزّيرْ الْخَارِجِيّة الْقَطَريْ

بقلم الدبلوماسي الدكتور موفق العجلوني

قلبي ضيفك يا وطن

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مناظرة ما بيني وبين نملة

بقلم الأديب محمد القصاص

محاربة الفكر المنحرف ضرورة وطنية

بقلم د.محمدأحمد القضاة

تهان ومباركات
نكران الجميل
بقلم غزال عثمان النزلي

=

لسوء ما رأيت ان الابناء اذا كان والدهم صاحب مال كبير وعلمهم احسن تعليم ورباهم احسن تربية تجد البعض منهم لا يثمر به ما عمله والديه له ويفكر وكأنه هو الذي صنع نفسه حتى اصبح شابا يا فعا وناضجا بهذا المجتمع فعندما يصل الوالدين الى سن الشيخوخة ويصبحوا غير قادرين على العمل تجد الابناء قد اصبحوا من المتسلطين على الوالدين فما رأيته وسمعته ان الابناء يذهبون الى مالا يرضي الله ويأتوا باوراق يدّعون فيها ان والدهم او والدتهم قد اصبحوا في موقع الشيخوخة وعندهم خلل عقلي يجب عليهم الذهاب بهم الى المصحة العقلية لأنهم قد اصبحوا غير قادرين على التعايش مع المجتمع لا حول ولا قوة الا بالله .
هكذا هم الابناء في بعض الاحيان يكافئون الوالدين بجائزة كبرى جدا انهم اصبحوا في موقع الخرفنة كما يدعون او ربما هي حالة جنون للكبر لماذا لان الطمع اصبح مشكلة قائمة بحد ذاتها في مجتمعنا يتفق الابناء على الوالدين حتى يأخذوا كل شيء من مال وعمارات واراضي وتجد الوالدين المسكينين لا حول ولا قوة الا بالله لكنهم ايضا اباء لهم عاطفة الابوة بالنسبة للابناء .


لكن انتم ايها الابناء لو فكرتم قليلا لما فعلتم هكذا لماذا لانكم ستصبحون بنفس الوضع بالكبر ولا تعلم ايها الابن ربما القدر يكن سباق فيبقى الوالدين ويذهب الولد لا تكن جبارا فيصبح بلا مال ولا ولد ولا زوجة ولا بيت بل حفنة من التراب ياخذها معه في القبر لذلك اقول للأبناء ان يتقوا الله في والديهم ويعطفون عليهم ويواسوهم اذا وصلوا لمرحلة الكبر ويعاملوهم احسن معاملة حتى اولادكم يعاملوكم بنفس النهج كل شيء موجود من مال عند الوالدين هو لكم لا تأخذوه بالقوة بل وبالوالدين احسانا الى ان يتنهي هذا العمر وهذه الحياة التي يقدرها الله كما يشاء (والله سبحانه وتعالى قال ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقال لهما قولا كريما صدق الله العظيم) .


وهنا اوصي اخواتي الزوجات ان يساعدوا ازواجهم على بر الوالدين لأنك يا اختي الكريمة اذا احسنت احسن الله اليك ساعدي زوجك على حبهم لا تساعديه على صدمهم وعقابهم بالدنيا لانك في الماضي اين كنت انت عندما كان يتالم وامه تسهر عليه الى اصباح وتمرض معه اذا مرض انت عندما تأتي ستصبحين الام الحنون الى هذا الزوج فطاعتهم امر واجب من الله حتى يرضوا علينا الى يوم الدين انه سميع مجيب اللهم اصلح حالنا وحال المسلمين يارب العالمين .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
كرم سلامه حداد-عرجان-     |     15-07-2013 11:07:41

اخي الحبيب عثمان النزلي المحترم,,,كل عام وانت بالف خير وبركة,
ناكر الجميل ليس انسان,,,ومن لا يحترم ويقدر والديه فهو لا يستحق الحياة, وكلنا بمشيئة الله سوف نكبر ونترجى ان نلقى تعاملا جميلا, لا نكرانا للجميل,
عندما تنقطع صلات الابناء بالاباء , وتنقطع صلة الارحام, نكون فعلا قد وصلنا الى زمن اقتراب القيامة,,,عندما تنقسم الاسرة على نفسها , وترفض الامهات ارضاع اطفالهن ,فان الزمن اقترب ,,, عندما يقترب زمن الرويبضة, نكون قد خسرنا كل شي, لماذا اصبح المجتمع هكذا؟ هذا يحتاج الى دراسة معمقه وتحليليه لانحراف الناس عن الطريق الصحيح.
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-07-2013 22:48:37
خــــــــاب وخســــــــر
خاب وخسر من أدرك والديه أو أحدهما ولم يدخل بهما الجنة.......وكما تدين تدان......فبر الوالدين من أعظم الأعمال والتي شددت عليها الشريعة الإسلامية ومنزلته تفوق الجهاد إن كان والديك بحاجة للرعاية فأولى أن يكون جهادك هو العناية بهما .....تغيرت الأحوال وأصبحنا نرى العقوق أنواع وأشكال ...........وتقبل مني الكاتب غزال النزلي خالص مودتي واحترامي.....
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     11-07-2013 23:50:57

جوزيتم خيراً أيها الكاتب المبدع الأستاذ غزال عثمان النزلي الموقر
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     11-07-2013 23:14:44
حكومة الظل تفخر بأبناء الوطن والأمة الناهضين وخاصة منهم البارّين بوالديهم
جوزيتم خيرت أيها الكاتب المبدع الأستاذ غزال عثمان النزلي الموقرن

وذلك على هذه المقالة الهادفة.

{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا . رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا } {الإسراء/23-25}
مقالات أخرى للكاتب
  القلوب الطيبة
  الآباء يأكلون الحصرم والابناء يضرسون
  كيف تثق بالاخرين
  لماذا تعدد الزوجات
  كن شخصا قويا
  كيف تكون جذاباً
  المنافقون
  المراهق محترف التدخين
  المسلسلات التركية والضياع
  بكم تبيع صاحبك
  الابتسامة رقي الانسان
  حكمة الرجل
  اللي ما بطيع بضيع
  شجرة التين
  لماذا بكت طفلة
  عمرها صغير ولكن حملت هموم الدنيا
  اختيار هدية الزوجة
  ما اجمل الثقة با الله
  انثروا بذور الورد على الطرقات
  العدالة هي اساس النجاح
  قصة معناها عظيم
  يوسف وكذبة نيسان
  اليك يا امي الحبيبة
  مئات النمل دخلت ومئات النمل خرجت
  الاخ الحنون والاخ المسكين
  قسوة الدنيا وحلاوتها
  اين انت يا ام الدرداء
  هل تقبل المرأة تجسيد مايتم على الشاشة
  الم يحن الوقت ان نحضن الوطن والملك
  سيدي سمو الامير سعود الفيصل شكرا
  ما اعظم الوفاء
  الكفيفة ابكتني
  اللعب السخيف
  تهذيب النفس
  ويل للظالمين
  قد انتصرت يا وطني
  شركة لميس السياحية شكرا
  اختلفت ملامحنا
  لماذا كثر الطلاق اين الخطأ
  الراعي الذكي
  تحدث الي فوجدت العجب
  النسوان خمسة الوان
  همسة في اذن المصلين
  عمان يا حبيبتي من انا
  اللي فلوسه زي الفشك بصرفها على السمك
  القدر
  زعل على شان نوفة
  زلزال البيت
  لماذا خلقت ايها الأم
  اقتراح الى دولة رئيس الوزراء فايز الطراونة
  اخذه طحين ورجعه خبز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح