الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
لماذا بكت طفلة
بقلم غزال عثمان النزلي

-


لماذا بكت طفلة لأن البالون قد طار من يدها ، ولماذا بكت صبية لأن البالون قد طار من يدها ، ولماذا بكت امرأة لأن زوجها طار منها ، ولماذا بكت امرأة عجوز لأنها تذكرت البالون وكان لونه ازرق وقد ضاع من يدها وتذكرت ان عمرها اصبح ثمانين عاما فسرقتها الأيام واصبحت سرابا كالبالون طارت وهي لا تدري وهي تنتظر البالون.


وها نحن تسرقنا الأيام والاوقات ونحن لا ندري وكأنها ساعات قليلة تمضي كالسراب كلما اقتربت منه تجده سرابا واذا لم تفعل شيئا وتستعد لما وراء هذا كله وخاصة لأخرتك ستخسر الدنيا والآخرة وسيصبح عمرك ثمانين عاما وانت تتذكر الأيام وكيف كانت وربما في بعض الأحيان تريد ان تقول ياليتني كنت الطفل الصغير الذي اضاع البالون لأهرب من تلك الأيام وتتندم على ما طار منها من البالونات.


لأن البالون بالنسبة للطفل يعني الكثير وتقول كنت اضحك للأيام وانام قرير العين سعيد النفس لا كمثل هذه الأيام لا انام مرتاحا، ولا سعيد النفس ، ودائما قلق افكر ،وارى بعيني ما لا يسرني ولا يفرحني ارى من يقذف علبة البيبسي من نافذة السيارة وارى من يقف سيارته على طرف الشارع وينظف متكة السيارة ويلقي ما بداخلها على الأرض ويؤسفني عندما ارى شبابا يأكلون داخل سيارة ويقذفون اكياس الطعام على الشارع واعتب لما ارى من بعض الشباب ان هنالك من يرفع صوته بالشارع وكأنه لوحده واتضايق عندما ارى شخصا يدخن في مصعد عمارة وينفث الدخان في وسط المصعد.


لذلك عندما نقول بكت طفلة على بالون يعني ان براءة الاطفال لو كانت في انفسنا لوجدنا حلاوة الحياة خاصة عندما يكون القلب نظيفا طاهرا وعين الطفل البريئة التي تكون دائما محبه لمن ترى بصدق ولا يوجد عندها حسد وتجد ان فمها نظيف واسنانها كاللؤلؤ لا ينطق الا للشيء الذي يريد وتحب وطنها ان يكون نظيفا ولا تستطيع ان تستغيب الناس ولا تنصب لهم المكايد لذلك بكت على البالون لأنه طار من يد نظيفة طاهرة لا تستغل الناس ولا تعرف الحقد ولا الكراهية لذلك دعونا نصفق لهذه الطفلة التي اصبحت عجوز تتذكر براءة الأيام. بعدما سرقتها وهي لا تدري .


غزال عثمان النزلي


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ام المجد     |     25-07-2013 16:38:33

لقد طار بالون البراءه وحل محله الضغينه والحقد وامتلئت النفوس البشريه بكل اصناف البغضاء,الا ليت الزمان يعود ......الا ليت الزمان يعود
كرم سلامه حداد-عرجان-     |     25-07-2013 08:32:26

اخي غزال النزلي المحترم,,,
اتوقع باننا سنبكي جميعا على الزمن الماضي الجميل, زمن الطفولة البريئة,,زمن المحبة الصادقة والقلوب النقيه,,,زمن النخوة والعونة,والفزعة لمساعدة بعضنا بعضا,,,
لم تتبق للحياة حلاوة امس,,,اصبحت الامور تزداد تعقيدا,,وكرها,,,وقتلا,,,ودماء, في معظم اقطارنا,,,
نتمنى ان نرجع اطفالا ليعم الخير للجميع,
محمد سليمان زغول     |     23-07-2013 16:01:13
فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا جزاءا بما كانوا يعملون
شكرا للاخ الكاتب حرصه على تذكيرنا بمصيرنا المحتوم وتمنيات كل واحد ان يرجع كما كان قبل كثرة الذنوب حتى يصحح المسار ولكن هيهات بعد فوات الاوان (قال رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت )(وان ليس للانسان الا ما سعى وان سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزاء الاوفى)
مقالات أخرى للكاتب
  المثقف اين هو
  الاصيل لن يتغير
  صلاة التراويح
  صدمني برنامج الصدمة على MBC
  رعاية كبار السن حق علينا
  الذكريات
  حب الوطن والتهرب الضريبي
  الانسان السطحي رصاصة سامة
  القلوب الطيبة
  الآباء يأكلون الحصرم والابناء يضرسون
  كيف تثق بالاخرين
  لماذا تعدد الزوجات
  كن شخصا قويا
  كيف تكون جذاباً
  المنافقون
  المراهق محترف التدخين
  المسلسلات التركية والضياع
  بكم تبيع صاحبك
  الابتسامة رقي الانسان
  حكمة الرجل
  اللي ما بطيع بضيع
  شجرة التين
  نكران الجميل
  عمرها صغير ولكن حملت هموم الدنيا
  اختيار هدية الزوجة
  ما اجمل الثقة با الله
  انثروا بذور الورد على الطرقات
  العدالة هي اساس النجاح
  قصة معناها عظيم
  يوسف وكذبة نيسان
  اليك يا امي الحبيبة
  مئات النمل دخلت ومئات النمل خرجت
  الاخ الحنون والاخ المسكين
  قسوة الدنيا وحلاوتها
  اين انت يا ام الدرداء
  هل تقبل المرأة تجسيد مايتم على الشاشة
  الم يحن الوقت ان نحضن الوطن والملك
  سيدي سمو الامير سعود الفيصل شكرا
  ما اعظم الوفاء
  الكفيفة ابكتني
  اللعب السخيف
  تهذيب النفس
  ويل للظالمين
  قد انتصرت يا وطني
  شركة لميس السياحية شكرا
  اختلفت ملامحنا
  لماذا كثر الطلاق اين الخطأ
  الراعي الذكي
  تحدث الي فوجدت العجب
  النسوان خمسة الوان
  همسة في اذن المصلين
  عمان يا حبيبتي من انا
  اللي فلوسه زي الفشك بصرفها على السمك
  القدر
  زعل على شان نوفة
  زلزال البيت
  لماذا خلقت ايها الأم
  اقتراح الى دولة رئيس الوزراء فايز الطراونة
  اخذه طحين ورجعه خبز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح