الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
بقلم موسى الصبيحي

=

يؤكّد وزير الأوقاف بشكل قاطع ومانع بأن موسم الحج المقبل لن يشهد أي كوتات أو استثناءات، وبأن معيار السن هو المعيار الوحيد الذي ستعتمده الوزارة لاختيار حصة الأردن من الحجيج البالغة (5200) شخص..

 


هذا التصريح الذي يسعدنا فعلاً نحن الباحثين دائماً عن العدالة في كل شيء بين الخلائق، فما بالك في هذا الأمر الذي يشكّل عنواناً مهماً لفريضة مهمة هي ركن من أركان الإسلام وهي فريضة الحج، التي لا يتّسق أبداً أن نتعامل مع الراغبين بأدائها بصورة مغايرة للعدالة، وعلى أسس من المحاباة والاستثناءات والتمييز والمحسوبيات والواسطات والكوتات لهذه الجهة أو لتلك أو لهؤلاء القوم أو لأولئك..!!

  


إذا كان ما يقوله الوزير المحترم حقاً وفعلاً، فنحن نفهم من قوله أننا لن نشهد هذا العام بعثات حج غير واحدة فقط هي بعثة وزارة الأوقاف القائمة على خدمة ورعاية حجاج المملكة، ومن ضمنها البعثة الطبية والإعلامية المحددة، أما بقية البعثات فالأصل أن لا نشهدها هذا العام، كما لن نشهد رحيل نصف أعضاء الحكومة إلى الديار المقدّسة لأداء مناسك الحج تكفيراً عن ذنوب وبحثاً عن راحة الضمير، كونها كانت ولا تزال تشكّل كوتات واستثناءات على معيار السن الأكبر المعتمد في إتاحة فرصة أداء الحج أمام الأردنيين الراغبين، وهي استثناءات وكوتات تعتدي على حقوق الآخرين، وتستحوذ على جزء وفير من الكوتا المخصصة للمملكة، ما يؤثر على العدالة تأثيراً بيّناً بالغاً..

 


وفي المناسبة، كنت أول من كتب، وربما الوحيد، منتقداً فكرة وآلية عمل صندوق الحج التابع لوزارة الأوقاف، التي تقوم على الادخار والاستحواذ على كوتا تمييزية لصالح المدّخرين من الأغنياء والمقتدرين.. وقلت حينها بأنني لا أشكك قط في النوايا الطيبة للقائمين على فكرة صندوق الحج التي أخذت طريقها للتنفيذ هذا العام، إلاّ أن ربط الموضوع بالحج بهذه الطريقة التمييزية وتمكين المدّخرين بالصندوق من أداء فريضة الحج ضمن أولوية وكوتا معينة تصل إلى (20%) من الكوتا العامة للدولة، فهذا ما أرى أنه يجانب العدالة، على اعتبار أن ذلك يخلق أكثر من معيار أمام الراغبين في الحج، منفصلة عن بعضها البعض تماماً وهو ما يشوّه وجه العدالة، خصوصاً وأننا نتحدث عن أداء فريضة شرعية، وذكرت بأن التصويب الذي أراه لفكرة صندوق الحج أن يصبح الصندوق هو الأساس المعتمد في الدولة لكل راغب في الحج من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة، بحيث يكون هو الجهة التنظيمية الوحيدة لذلك المسؤولة عن وضع معايير عادلة موحّدة لاختيار الراغبين بأداء الحج، فيدّخر فيه الراغبون بالحج كل حسب استطاعته، كما قد يدّخر فيه من أدّى الفريضة سابقاً، ويرغب في الشراكة مع إخوانه في تعزيز موجودات الصندوق وتنمية استثماراته، وأقترح أن يُنصّ أيضاً على تخصيص جزء من عوائد استثمار أموال هذا الصندوق لتمكين الفقراء من أداء الحج، إضافة إلى دور الصندوق الذي سيتنامى مع السنوات في تنمية الأراضي والعقارات الوقفية..


وفي الوقت الذي ندعو فيه إلى توحيد معايير الحج وحصرها في جهة واحدة فقط، فإننا نكرر الدعوة إلى إلغاء بعثات الحج المختلفة التي تُسيّر قوافلها كل عام على أسس غير عادلة، وتتكبّد خزينة الدولة نفقاتها الباهظة ورفاهية حجّاجها، ذلك أنها لا تتفق مع مبدأ العدالة، والإسلام هو دين العدالة، وركن الحج وشعائره هي الأكثر مدعاة إلى المساواة والعدالة والإنصاف، حيث يقف المسلمون على صعيد واحد وبلباس واحد سواسية لا فضل لأحد على أحد إلاّ بالتقوى والقرب إلى الله..

Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
فيحاء يوسف القضاة     |     25-08-2013 10:49:28
الرجل المناسب في المكان المناسب
السيد موسى الصبيحي دعني اعلق على ما كتبت التصريح الذي اكده وزير الأوقاف بمنتهى الوضوح والعداله وليس فيه ما يغضب الله جل جلاله فهذا الحل الأنسب للئولويه في السن فهم احق والوزير يعلم ماذا تصنع يديه حرصاً على مصلحة الامه كما يقول المثل |“اعطي الخبز لخبازه“
ففي قوللك اننا لن نشهد نصف اعضاء الحكومه رحيلهم الى الديار المقدسه لتكفير عن ذنوبهم فباعتقادي لا داعي لهذا فتوبه يقبلها الله من العبد المذنب اين ما كان
علي أحمد القضاة     |     24-08-2013 14:15:20
حدد من تقصد
إذا كان من تقصده هو الدكتور محمد نوح ,فهو يعي ما يقول وإذا قال فعل, وغذا لم يستطع الفعل أو أجبر على فعل ما لا يعتقد أنه يوافق قناعاته أو ما هو غير صواب فإنه يستقيل ,وهذا ما فعله. فالرجل ليس كغيره ممن يشتري الدنيا بالآخرة
متطوع الأوقاف     |     21-08-2013 18:01:49
ذهب الرجل الصالح
ذهب الرجل الصالح، و ذهبت معه مشاريعه المطبقة للعدل ، أنا حزين لذهاب هذا الرجل الصالح في زمن فاسد ، كأنه حرام علينا الصالحون ، إنا لله و إنا إليه راجعون .
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح