الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
بقلم محمد سلمان القضاة

-

تشير بعض تحليلات الكتاب والمفكرين في الصحف الأميركية والبريطانية إلى أن المجتمع الدولي -ممثلا في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص- يعمل من حيث يدري أو لا يدري على خذلان الشعب السوري الثائر ضد قمع واستبداد الطاغية الأسد، كما تشير التسريبات الاستخبارية الغربية والإسرائيلية على حد سواء إلى أن هناك من بين أعداء الثورة الشعبية السورية الباسلة ومن بين بعض من يزعمون أنهم من أصدقاء الشعب السوري من يريد للحرب الأهلية الدامية والمستعرة في سوريا منذ أكثر من عامين أن تستمر إلى ما لا نهاية.

 



كما يشكك محللون غربيون بجدوى الدبلوماسية برمتها في إيجاد حل للأزمة السورية المتفاقمة، وذلك لأن الدبلوماسية لا تجدي نفعا مع طاغية من مثل الأسد، ولا يمكنها السيطرة على آلاف الأطنان من مخزونات الأسلحة الكيمياوية والغازات السامة التي لدى نظام الطاغية السوري وتدميرها، كما أنهم يصفون هذه الدبلوماسية الأميركية الروسية بشأن الأزمة السورية بأنها دبلوماسية خدَّاعة، بل ويذهب بعضهم إلى القول إن ما أدلى به وزير الخارجية الأميركي جون كيري في تصريحاته العلنية غير موجود في نص الاتفاق بين واشنطن وموسكو لنزع كيماوي الطاغية السوري.

  




ويضيف المحللون أن معاناة الشعب السوري سبتقى متواصلة ومستمرة، وخاصة أن وراء المآسي السورية طاغية لا يرحم، وأن هذا الطاغية السوري لن يتخلى عن أسلحة الدمار الشامل التي لديه سوى عن طريق القوة، أو عن طريق قرار نافذ من مجلس الأمن الدولي بموجب الفصل السابع، والذي يجيز استخدام القوة.

  



كما تشي التحليلات الغربية -والبريطانية منها على وجه الخصوص- بأن في الولايات المتحدة لوبي إسرائيل متمكن ومتنفذ، وهو يعارض الرئيس الأميركي باراك أوباما في توجيه أي ضربة عسكرية ساحقة لنظام الطاغية السوري، أو تزويد الثوار السوريين بأسلحة متطورة ونوعية وثقيلة أو مضادة للطيران أو فرض حظر جوي أو إقامة مناطق عازلة، وذلك ليس حبا بالطاغية الأسد، ولا كرها بالثوار السوريين، ولكن رغبة في بقاء الطرفين المتخاصمين في سوريا يتقاتلان حتى يهلكا نفسيهما بنفس اللحظة.

 



وأما أوباما، فقد صار يُشار إليه بأنه قائد ضعيف ومفلس وأنه يتعرض للإزدراء والإذلال من جانب الدب الروسي ممثلا بالرئيس فلاديمير بوتين، والذي بدأ نجمه يتألق على المسرح العالمي على حساب ضعف شخصية الرئيس الأميركي الحالي.

 



ولعل من أشد المفارقات في التاريخ ما يتمثل في ستمرار قيام كل من روسيا وإيران بتزويد نظام الطاغية السوري بأحدث أنواع الأسلحة المتطورة والفتاكة على مدار الساعة، وقيام كل من زعيم حزب الشيطان وإيران والمالكي بتزويد النظام السوري البائد بالمرتزقة والشبيحة، وفي المقابل لا يفعل العرب أو أصدقاء الشعب السوري الكثير لمد يد العون إلى ثوار الشعب السوري الأعزل الثائرين ضد القمع والاستبداد، والذين لا يريدون رجالا أو مقاتلين، بقدر ما يريدون سلاحا، سلاحا يكون متطورا ونوعيا وقادرا على إسقاط الطائرات ومروحيات الطاغية السوري التي تحمل قنابل الغازات السامة وبراميل المتفجرات المميتة لإسقاطها فوق رؤوس الأطفال والمدنيين في المدن والبلدات السورية.



بقي القول: هل بعض العرب فعلا يا ترى يشترك مع الغرب والعالم في خذلان الشعب السوري؟ بل وفي التفرج على المشاهد المروعة لأطفال سوريا وهم يختنقون ويتلوُّن ويتألمون جراء غازات الطاغية السوري السامة؟ كما نشد على أيدي بعض القادة العرب والمسلمين الذين يبذلون قصارى جهودهم لإنقاذ الشعب السوري، فجزاهم الله خيرا، وفي ميزان حسناتهم، وسيكتب التاريخ خطاهم النبيلة لإنقاذ أطفال سوريا وحرائرها بأحرف من نور.


إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
زكي أحمد أبو ضلع     |     20-09-2013 19:59:11
الأخ العزيز الاستاذ ابو راني حفظك الله ورعاك
القاتل بشار الاسد ما زال يقتل ويشرد ابناء شعبه وبموافقة دول الطغيان امريكا وما يتبعها من قوى البطش والاستكبار . هذا القاتل يدمر ويقتل كل يوم من أجل أن يحافظ على كرسية الذي ورثه من القاتل الاكبر الذي دمر وقصف حلب وحماه بالطائرات . وعندما جاء الغرب من أجل أن يخلعوه ، ركع تحت ارجلهم ويريد ان يسلم اسلحته من أجل الحفاظ على هذا الكرسي . بشار الاسد وقوى البغي والعدوان لا يهمهم الشعب السوري وهمهم الوحيد هو تدمير سوريا وشعب سوريا الابي .
بارك الله بك اخي العزيز .
واسلم لأخيك
ميسون رضوان     |     18-09-2013 07:23:52
يارب تنصرنا على أعدائنا وتخلص هالحرب وترجع سوريا لأمنها وأمانها


جيشنا الباسل سينتصر على الارهاب في كل مكان ونصر حلب قريب باذن الله


أهل حلب أهل الصمود بكل ما للكلمة من معنى الله يكون معهم وينصرهم


كلنا نطلق الصوت عاليا للالتفات إلى حلب وأزمة حلب الخانقه وفك الحصار عن أهلنا الصامدين

حلب بمدينتها وريفها تعاني من أزمة انسانية حقيقية وخاصة الريف الذي يسيطر عليه الارهابيين


إلى متى هذا الحال



أحمد محمد فلاح الزغول     |     18-09-2013 06:10:16

في الإجابة على سؤال المداخلة : لأنه عالم منافق ومراوغ وعالم مصالح مادية ، وعالم يدوس بأقدامه كل القيم الإنسانية المقدسة في كل الشرائع ، وشكرا للأخ العزيز الإعلامي البارع “ محمد سلمان القضاة “ .
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     17-09-2013 19:52:45
حكومة الظل تتأسى على حال الأمة العربية والإسلامية
جوزيتم خيرا يا فضيلة الشيخ ناجي القواقنة الموقر،

وألا ليت قومي يفقهون.

راجين المولى الهداية والرشاد لهذه الأمة العربية والإسلامية التي باتت في مهب الريح.
خالد عبد الرازق     |     17-09-2013 08:44:25
الديلي تيلغراف: بوتين والأســـد يتحكمان بـخيوط اللعبة مع الأميركان
قالت صحيفة “الديلي تلغراف“ البريطانية في مقال بعنوان “بوتين ذو الوجه الخشبي يتحكم في خيوط اللعبة في سوريا“، أنه “عندما قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري إن كل ما يدور من احاديث حول ضربة أمريكية وشيكة لسوريا ليس “لعبة“ كان خطأ في ذلك الوقت لإنها كانت لعبة بالفعل“، لافتة إلى انه “في الوقت الذي يتصرف اوباما تجاه تلك اللعبة بروح لاعب الشطرنج يلعب بوتين البوكر بوجه يخلو من التعبيرات“.

وقالت الصحيفة في تحليل نشر اليوم حول القضية السورية أن “الأسوأ في هذه اللعبة هو ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه بشأن تقديم سوريا لمعلومات تفصيلية حول اسلحتها في غضون اسبوع وتدمير الاسلحة بحلول منتصف العام المقب كان هدف الولايات المتحدة من البداية لكنها ارادت ان تضفي عليه طابعا اكثر مصداقية لكنها في الوقت نفسه اعطت لروسيا خيوط اللعبة“.

واعتبرت الصحيفة أن “الجهة الأذكى في اللعبة لم تكن فقط بوتين الذي أعاد كثيرا من التوازن للمشهد الدولي بعد سنوات من القرارات الأحادية من الفريق الأميركي بل كانت الرئيس بشار الأسد الذي يدرك جيدا ان الولايات المتحدة ستجلس مع حليفته روسيا للتفاوض وهو ما سيضمن عدم تدخل الغرب ضد سوريا“.






موافقة سوريا على تسليم سلاحها الكيماوي صفعة بوجه أوباما وكيري لإنها أحبطتلهم مخططهم بغزو سوريا



أثبت الرئيس الأسد للغرب والعالم أن القيادة السورية والشعب السوري هم وحدهم من يملكون القرار بشأن وطنهم




من الواضح أن العالم سيشهد خلال الفترة القادمة عودة القوة الروسية كأعظم قوة في العالم على حساب القوة الأميركية




صمود سوريا هو من دعم موقف الحلفاء الشعب السوري هو الذي صنع النصر الحقيقي



سوريا قهرت كل أنظمة التجبر والتكبر في العالم بصمود شعبها وبطولة أبنائها وكل من يريد أن يتحدى سوريا سيلقى نفس المصير


سوريا حطمت اسطورة امريكا وهزمتها هزيمة من الصعب أن تنساها امريكا


د. محمد ياسين حمودة     |     17-09-2013 08:34:26
يتباكون على الكيماوي لكن ماذا فعلوا للدفاع عن سورية


يتباكون على الكيماوي لكن ماذا فعلوا للدفاع عن سورية والوقوف في وجه رعاة البقر والتيوس والنعاج ؟


دام برس:

“ويلٌ للعرب من شرٍّ قد اقترب “ صدق رسول الله(ص) .
نسمع منذ أن أخرَست قيادةُ سورية الحكيمة الشجاعة إمبراطوريةَ الشَّر وصارَ رئيسُها وقوادُها يلعن بعضُهم بعضاً علناً وفي الكونغرس ، وفي مجلس الشيوخ ، وفي الاجتماعات ، وعلى الفضائيات ، واختلَّ نشاطهم فزلَّت أقدامهم وانفضح فشَلًهم وانفرط عقدُهم ... وسنرى الإرباك وفقدان التوازن مخيماً فوق رؤوسهم إلى ما شاء الله .

صِرنا نسمع مَن يبكي ويلطم ويندب خسارة سورية للسلاح الكيماوي - لا تنسوا ما قلته سابقاً وأعيده هنا:
“ إني أرى الخبراء الدوليين يركبون البغال في سهول وصحارى سورية ووديانها الوَعِرة .... ويغنُّون تائهين يائسين حزينين تعبين “ خربانين “ أغنيةَ الشيطان التي لا تنتهي: جانم جانم جانم يـــاه ...
يركض وراءهم أوردغان تلتهب وتهترئ رِجلاه وهو يصرخ : أمـان أمـان أمـان يا أمريكا أمـان ... أمـان يا وَيلي ويا ويلَ أمِّي أمـان “ .

نعم صار الواهمون وقبلَهم أعداءُ سورية من المنافقين يتشاطرون بالنقد والتحليل والتنظير - المبنيّ في اعتقادي على العاطفة قبل العقل من جهة ، والتآمر مع الخبث عند آخرين - يصرخون : قد خسرنا سلاحنا الكيميائي الرَّادع لكل عُدوان (وهذا أمر تحتاج مناقشته لصفحات) .
فبالله عليكم ماذا فعلَ أولئك وهؤلاء للدفاع عن سورية في محنتها وطيلة أيام التهديد والوعيد بالقصف الذي سيدمِّر ويلوِّث التراب والهواء والماء لقرون ؟
هل رآهم أحدٌ هبُّوا وانتفضوا ليدافعوا عن سورية الضعيفة المستهدفة بزعمهم فقالوا: إن كانت سورية قد ضعفت واُنهِكت ولم تعُد تقوَى على مجابهة العدوان والوقوف أمام جبروت أمريكا وحثالة العرب فنحن نقف معها وندافع عنها ونحن مع شعب سورية ومع الأسد وجنود الأسود ومع كل ذرة تراب في سورية الصامدة .
آمل أن يفهم السوريون خاصة ما يجري في هذه الأيام ، ولا حاجة للإطالة والكلام في البديهيات .

سورية بخير وقيادتها حكيمة دافعت وانتصرت على جميع قوى الشرِّ في هذا الزمان ، وما زالت تدافع وهي أدرى بما تصنع وأثبت فشلُ أعداء سورية صحةَ ما أقول والسلام على سورية وشعبها وجيشها وقائدها الحكيم .

أخيراً أقول لمن سيَضرب رأسه بالحائط من هذا الكلام من المتأسلمين أتباع ليفي وقرضـا.... وماكين: شو فَهَّم الحمير بأكل الزنجبيل !


د. محمد ياسين حمودة
باحث في التراث العربي والإسلامي

https://www.facebook.com/profile.php?id=100003972072155

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     16-09-2013 19:27:44
حكومة الظل تناصر الشعب السوري المظلوم، وترد على المتداخلين الكرام جميعهم
شكرا للأفاضل الكرام جميعا كل باسمه ولقبه، مهما كان رأيه في جرائم الإبادة التي يواصل الطاغية السوري اقترافها بحق الإنسانية وبحق الشعب السوري الأعزل بالدبابات والمدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ البالستية والطائرات المقاتلة والغارات الجوية ببراميل المتفجرات والمروحيات والأسلحة الكيماوية والغازات السامة وقنابل النابالم الحارقة والقنابل العنقودية والقنابل الفسفورية.

الكاتب المبدع الحاج عقاب العنانزة الموقر،
لقد صدقت يا سيدي في تحليلك، فحكومتي تعتمد على البساطة والعواطف والأماني للشعوب الكادحة المناضلة ضد الطغاة من أجل الانعتاق من العبودية والقمع والاستبداد.

ولقد صدقت في قولك إن حكومتي تفكر، بل تتأثر بدماء الأطفال والأمهات والشعوب، ولكن المتآمرين يفكرون بمصادر الثروات.

كما أنه لا يجب أن نستجدي الغرب كي ينقذنا من طغاتنا، ولكن المشكلة تكمن في أن طغاتنا يشترون الآلات الحربية الفتاككة بدمائنا بحجة حمايتنا، ولكن سرعان ما تنقلب هذه الجيوش “العربية الإسلامية“ضدنا.
انظر ماذا يفعل الجيش السوري المغوار الذي باع الطاغية الأب جولانه جهارا نهارا قبل سقوطها بأربع وعشرين ساعة، بالشعب السوري،
وانظر ماذا يفعل جنرالات الجيش المصري الانقلابيين بأهل سيناء المعذبين في الأرض بعد كل الإهمال الحكومي على مدار عقود،
وانظر كيف يتحرش جنرالات الجيش المصري الانقلابيين بأهلنا في غزة.

فالجيوش التي تقتل شعوبها وتقتل أهلها، لن بارك الله فيها.

الكاتب المبدع الأستاذ كرم سلامة حداد الموقر/عرجان
الثورة يا صديقي من لب الشعب السوري الشقيق، فلقد كانت السلطات السورية وتحديدا سرايا الدفاع التي كانت تتبع لرفعت الأسد تضرب رب العائلة بالعصي أمام زوجته وأطفاله، بحجة أنه يحمل في سيارته بعض الكيلوات من العدس وهو في طريقه إلى حيث يعمل في دول الخليج،
فأثناء تفتيش سيارته يقولون له ماذا يوجد في هذا الكيس؟
فيقول قليل من العدس.
فيقولون أتأخذ معك خيرات البلاد إلى الخارح،
“افتح إيدك وولاه“ ويضربونه كالتمليذ الذي قصّر في واجبه أيام كان الضرب ظاهرة منتشرة في العهد القديم.

ثم لا يوجد شيئ حقيقي اسمه سوريا أو غير سوريا،
فالشعب السوري جزء من ضمن الأمة العربية الإسلامية،
فلا تلتفت كثيرا يا صديقي للمساطر المعوجّة لسايكس وبيكو، والتي قسمت وطننا العربي الكبير إلى كنتونات، ففرقت بين القبائل والعشائر وأبناء الشعب والأمة الواحدة، مسلميها ومسيحييها.

الشاعر الملهم الشيخ أنور الزعابي الموقر،
نعم صدقت أيها العربي الأبي، فالله أكبر فوق كيد المعتدي.
فالله تعالى خيب أمنيات الطاغية السوري وشبيحته ومرتزقته الإيرانيين ومن هم من طرف المالكي ومن حزب الشيطان،

فإيران الآن صامته وتقول لوزير الخارجية البريطاني وليام هيغ“ أمرك سيدي“، نحن جاهزون لما تأمرونا به.

والمالكي ابتلاه ربه بثورة شعبية لا تبقي ولا تذر،
وحزب الشيطان صامت صمت القطط الهزيلة،
وكل ذلك في أعقاب تلويح العم سام بتوجيه ضربة عسكرية ساحقة لنظام الطاغية السوري.

فبمجرد أن كشر العم سام عن أنيابه، صار الأسد ثعلبا مطاوعا، واستعد لتسليم ترسانته التي تبجح به على مدار عقود بدعو المقاومة!!

كما أن الانقلاب العسكري في مصر آخذ بالفشل، وسينتقم الله ممن وقفوا ضد الشرعية في مصر العروبة.

كما أن الطاغية السوري بكل ترسانته وأسلحته الفتاكة لا يستطيع الانتصار سوى على الاطفال الرضع.

فالجيش السوري الحر والفصائل السورية المسلحة واقفة لعصابة الأسد بالمرصاد برغم شح الأسلحة التي لديها.

وأما الخذلان فهو كما تقول
“ للعملاء وعرابين الخراب والدمار وقتلة الشعب السوري والخونة“
و“ والمحرضين على قتل الشعب المصري وخراب دياره“
وأجمل التحيات لشاعر العروبة.

بقي القول إن القذافي جرى له ما جريى،

وذلك بعد تخليه عن أسلحته الكيماوية ومشاريع النووي الت يكانت في مهدها.

الكاتب المبدع الأستاذ محمد حسن الصمادي الموقر،
تلهفي يا سيدي هو ليس لقصف سويا، ولكن لضرب بقايا عصابة الأسد وما تمتلكه من ترسانة فتاكة لم تستخدمها يوما سوى لضرب الشعب السوري.

ثم لو كان لدينا جيش عربي أو إسلامي موحد، وكان لدينا أسلحة متطورة ونوعية، لقمنا بأنفسنا بسحق الطاغية السوري ومرتزقته وشبيحته ودحرهم، ولما استنجدنا باصدقائنا من الولايات المتحدة أو الغرب أو غيرهم.

فهل يا سيدي حرام علينا استخدام بئر الجيران -حتى لو كانوا من عالم آخر- لإطفاء النار التي تشتعل في مهاد أطفالنا،
ثم ليس من باستطاعته السيطرة على ترسانة الطاغية السوري من الغازات السامة سوى دولة عظمى مثل الولايات المتحدة،
فتركيا بعظمتها لا تستطيع وحدها التحرك لإنقاذ الشعب السوري،
خاصة وأن العرب، كل يغني على ليلاه.
ثم بالله عليك، تعالى ننسى شيء اسمه إسرائيل،

فحزب الشيطان يتذرع بمقاومة إسرائل، وذلك عن طريق قتل أطفال سوريا أولا.
ومثلهم تفعل مرتزقة وعصابة الطاغيتن السوري والعراقي.
وصدقت في قولك “ما حك جلدك مثل ظفرك“
ولكن أظفار العرب وأنياب الطغاة منهم، غرزوها في أجساد أطفال سوريا. مع الأسف الشديد.


شكرا للشبيح بلال فوراني الموقر،
وذلك على ما كتبه مما ينطبق على عصابة الطاغية ومرتزقته وشبيحته.

شكرا للشبيح حسين مرتضى الموقر
وبالفعل، عصابة الطاغية حققت في خلال ما يشبه الأسبوعين انتصارين،
أولهما على أطفال الغوطة باستخدام الكمياوي والغازات السامة.

والثاني في اختيار الاستسلام وتسليم آلاف الأطنان من مخزونات الكيماوي وأسلحة الدمار الشامل الإستراتيجية الأخرى ليد الأصدقاء الأميركيين!!!

وبالمناسية يا حسين،
هل مسح معلمك المعلم اسم أوروبا عن الخارطة التي سبق أن رسمها بقلم الرصاص؟!!!

يا حسين، هل تعرف لماذا لا يقترب إبليس من سوريا هذه الأيام؟!!
والجواب ربما لأنه وجد أبالسة لقطاء أكثر منه أبلسةً!!!

الأستاذ المتداخل بالاسم “رأي“
رأيك في مكانه، فروسيا وأميركا لا يهمهمها الطاغية الأسد بعد تسليمه مخزونات الكيماوي.

الفاضل “عسولة“
إذا نفق الأسد، فسيشفي المولى صدور خالات أطفال سوريا الرضّع، وذلك لأنهم استشهدوا،هم وأمهاتهم، وهم يرضعون أو نياما في أحضان أمهاتهم، في مدن ريف دمشق بفعل غازات الطاغية السامة.

الكاتب المبدع موفق محادين الموقر،

مقدمة مقالك طيبة، ولكن المشكلة في الحلول التي قدمتها.
أولا: فالتسويات الداخلية في سوريا على سبيل المثال تتطلب انقشاع الطاغية بعد أن حكم هو وأبيه السفاح البلاد لأربعين عاما، وهو يرفض ذلك، لأن أسياده في إيران لا يسمحون له بالتنحي.

ثاني: الجيوش التي تضرب شعبها بالصواريخ البالسيتة كما تفعل عصابة الأسد، تستحق السحق.
وجنرلات الجيش المصري الذين انقلبوا على الشرعية لا يستحقون الاحترام. وهم سينسحقون أمام الشعب المصري العظيم.

والخط الأحمر هي الشعوب يا صديقي.

ثالثا: نقطتك الثالثة لا ضير فيها،
رابعا: لماذا يا موفق محادين تصرون على فصل الدين عن الدولة،
فالله خلق الجن والإنس ليعبدوا المولى
فكما هو الدين المسيحي يحث على المحبة
فالدين الإسلامي يحث على العدالة
فهما من الأديان السماوية يا صديقي
يعني أنهما من ضمن أديان منزلة من لدن رب العالمين،
فكيف تريد أن تفصلها على كيفك؟!!!

وخاصة أن الأديان السماوية “لا تبيع صكوك غفران“!!

خامسا: نعم، الدولة أهم من النظام، والدولة هي الوطن، ومن هنا نحن نقول في الأردن:
الله الوطن الملك.
والتحولات الديمقراطية مطلوبة،
ومن هنا نحن ننادي في الأردن بحكومة منتخبة،
ومن هنا نحن نتشرف بخدمة حكومة الظل على اعتبار ما سيكون،
وها هو العاهل الأردني حفظه الله ماضٍ بالإصلاحات الدستورية.

الأخ/الأخت المتداخل تحت الاسم
“بصراحة“
ولماذا أعارض إسرائيل، وقادتها يعملون لصالح شعبها،
فهل سمعت أن الجيش الإسرائيلي قصف الشعب الإسرائيلي بالصواريخ البالستية أو حتى رشَّهم بزجاجات الماء البلاستيكية؟!!!

والولايات المتحدة دولة عظمى يا صديقي، وهي صديقة لنا. راجين أن تكون كالصديق وقت الضيق.
وأما المقاومة،
فهل تقصد حزب الشيطان، فهل تريدني أن أؤيده في قتل أطفال سوريا؟!!
أو تقصد عصابة الطاغية السوري،
فهل تريدني أن أؤيد ضربه للشعب السوري بالكيماوي والصواريخ البالستية؟!!

فعن أي مقاومة تتحدث يا صديقي؟!!

الفاضل جمال الموقر،
حكومة الظل لا تدعي الكمال
ولكن أنفها الذ لا يخطئ يقول إن الأسد ساقط ساقط ساقط
ولننتظر ونرى. فالشعوب هي الباقية وأما الطغاة فزائلون!!

وأماالأجر، فنرجوه فقط من المولى تعالى.

الفاضل الرومي الموقر،
قسما لن تترك حكومتي القلم ولن تتخلى عن دعم ثورة الشعب السوري أو أي شعوب أو أمم مظلومة!!

ولحظات الانتصار لا تقاس بالأشهر والسنوات يا صديقي الرومي،
فالشعب السوري منتصر في كل لحظة بعونه تعالى.







الرومي     |     16-09-2013 14:44:41
تحليل فاشل وعليكم الاستقالة بعد ستة اشهر ان كنت تحترم عقلك
سوريا ستنتصر ولن يكون هناك لا نموذج يمني ولا ليبي. انتم وحلفائكم المنهزمون، وانت اعطيت فترة اخر السنة او 6 اشهر اليس كذلك ، لن يحصل ذلك وعليك الاستقالة من منصبك حين انتهاء الفترة ولم يحدث السناريو التي تطرحه، ولن ينجح.
جمال     |     16-09-2013 14:43:11
إحلم يا حبيبي إحلم .. كل توقعاتك وتحليلاتك السورية خابت
إحلم يا حبيبي إحلم .. كل توقعاتك وتحليلاتك السورية خابت
بصراحة     |     16-09-2013 14:41:57
لم تعارض اسرائيل او امريكا في اي يوم من الايام
عميل مفضوح لم يتؤيد المقاومة يوما
لم يعارض اسرائيل او امريكا في اي يوم من الايام . ) وكاتب مأجور
كتب موفق محادين     |     16-09-2013 14:41:52
ماذا يجري وسبل مواجهته
د.موفق محادين يكتب ... ماذا يجري وسبل مواجهته


الهدف كما نكرر دائما فهو ليس استبدال نظام بنظام بل ضرب فكرة الدولة في كل مكان والعودة بنا الى ما قبل الدولة ... الى الطوائف والمذاهب والعشائر والعصبيات الذميمة.

ما يشهده العرب من المحيط الى الخليج ليس خطرا عاديا او عابرا او يمكن ترميمه اذا ما سمحنا له بالتمادي والتوسع كأمر واقع، ولا يقتصر على بلد دون اخر وعلى نظام سياسي او اجتماعي دون غيره، فكل البلدان العربية في مرمى هذا الخطر، وكذلك كل الانظمة من اليمين الى اليسار وسواء كانت شمولية ام منفتحة، قطرية او قومية، صديقة للغرب او للشرق وما بينهما .

أما ادوات الهدم والفوضى فمتنوعة من الاشكال والادوات الناعمة الى الخشنة والمسلحة ، ومن اوساط ليبرالية وبرتقالية وجماعات حقوق الانسان والبيئة ، وبعض الاوساط الاسلامية الى جماعات التكفير والقتل على الهوية ولكل منها منابره وفضائياته وصحفه وصناديقه ومحافله السرية والعلنية .

اما الهدف كما نكرر دائما فهو ليس استبدال نظام بنظام بل ضرب فكرة الدولة في كل مكان والعودة بنا الى ما قبل الدولة ... الى الطوائف والمذاهب والعشائر والعصبيات الذميمة، فمقابل الدولة الحالية ايا كانت طبيعتها ، ظالمة او مظلومة ، فاسدة او دولة من الملائكة ، ثمة ثالوث مرعب ينتظر الجميع في كل مكان:

1.المليشيات بدل الجيوش

2.الطائفية والمذهبية بدل الهوية الوطنية والقومية
3.المافيات المالية، بدل الاقتصادات الوطنية
وبتعبير المفكر المغربي محمد عابد الجابري نحن امام ثلاثية ( القبيلة والغنيمة والعقيدة).

وليس بلا معنى من اجل هدم الدولة لصالح المليشيات والمافيات والطائفية ان تبدا ( توترات الاسلام السياسي ) المزعومة بهدم الجيوش وشيطنتها لصالح المليشيات، وبهدم الهوية الوطنية وراياتها لصالح رايات الانتداب الاستعماري، وما ترمز له طائفيا وجهويا .

ذلك بالضبط ما يستدعي ردا موحدا وفي كل مكان وفق الاعتبارات التالية:

1.الذهاب الى تسويات داخلية تاريخية ردا على خطاب الانقسام والصراع المفتوح
2.اعتبار الجيوش خطا احمرا محرما لايجوز الاعتداء عليه باي شكل من الاشكال ، فهي صمام الامان المركزي لوحدة الدولة والمجتمع، ومن اجل ذلك لا بد من تفعيل خدمة العلم لتوسيع هذه الجيوش وتعزيز التلاحم مع اوسع الفئات الشعبية
3.اعتبار الهويات الوطنية والقومية خطا احمر اخر مقابل كل حديث طائفي او مذهبي او جهوي
4.فصل الدولة عن كل دور سياسي للدين
5.اعتبار الامن الوطني للدولة ( وليس لاي نظام ) اولوية حاسمة في هذه الظروف بالذات وبما يؤمن الشروط الموضوعية لاية تحولات ديموقراطية.

التاريخ : 2013/09/16
عسولة     |     16-09-2013 14:03:44
نفرض مات الاسد ماذا بعد الاسد ؟؟؟




تقسيم سوريا وحرب اهلية
رأي     |     16-09-2013 11:15:58
وسط القلب
روسيا وأمريكا تعملان لصالح إسرائيل، لهذا لا تتوقعوا وقوع خلاف كبير بينهما حول الموضوع السوري. تذكروا فقط ما قاله بوتن عندما زار حائط البراق(المبكى) لقد تم ازالة السلاح الذي يهدد اسرائيل البقاء على كل الاسلحة التي تقتل الشعب السوري .
بقلم: حسين مرتضى     |     16-09-2013 09:53:30
القيادة السورية تحقق خلال أسبوعين انتصارين هامين للبلاد
حققت القيادة السورية خلال اسبوعين انتصارين هامين للبلاد , حيث خاضت سوريا حرباً ميدانية ضد التحالف الأميركي ـ الأوروبي ـ “الإسرائيلي” ـ العربي منذ ما يزيد على عامين ونصف، ونجحت في إفشال المخطط الذي رسمه هذا الحلف، بعد أن افشلت سعي أدواته السياسية والإعلامية والعسكرية والمخابراتية، لإسقاط الدولة السورية وتفتيتها.

هذه المحاولات كان آخرها على محاور ثلاثة، أوّلها فتح جبهة في ريف اللاذقية بوصفها منطقة استراتيجية على صعيد الوجود الروسي البحري في سورية، وهو يشكل موقعاً استراتيجياً للسياسة الروسية في المنطقة، والمحاولة الثانية كانت في ريف درعا حيث تلقت المجموعات المسلحة ضربات قاصمة تمكن من خلالها الجيش السوري من قطع وضرب كل الإمدادات وخطوطها ولم يتمكنوا من دخول درعا عبر الاردن والصحراء السورية، اما المحاولة الثالثة فكانت في ريف دمشق حيث كانوا يجهزون حملة كبيرة، لدخول مدينة دمشق وجاءت المفاجأة والضربة الاستباقية من الجيش السوري، حيث تؤكد مصادر عسكرية سورية أن المسلحين تكبدوا خسائر فادحة جداً في ضربة استباقية تمت خلال يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع الماضي.

وبعد تلك الهزائم التي لحقت بالمجموعات المسلحة، لجأت الاخيرة إلى استعمال السلاح الكيماوي صباح يوم الخميس في الغوطة الشرقية، الأمر الذي أجبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري حينها على الاتصال بوزير الخارجية السوري وليد المعلم لطلب وقف إطلاق النار وتسهيل دخول المفتشين الدوليين ما يعني ضمناً إيقاف الهجوم الذي يقوم به الجيش السوري لتخفيف الضغط على المجموعات المسلحة بالذات على محاور الغوطة الدمشقية.

بعد ذلك بدأت حكاية الضغوط التي ظهرت للعلن، وهنا بدأت الدبلوماسية السورية في عملها، وجرى التوافق على المبادرة الروسية بين الرئيسين السوري بشار الاسد والروسي فلاديمير بوتين في سياق الحملة الاستباقية والحرب الوقائية سياسياً وعسكرياً، بحيث استطاعت تجنيب الشعب السوري وشعوب المنطقة الحرب.

المبادرة الروسية لحسب فتيل التوتر وافراغ التهديدات من مضمونها، عرضت على الجانب السوري وبالتحديد الرئيس الاسد الذي اعطى موافقته قبل أي حديث أو حتى اعلان، ما يعني أن القوة السياسية التي يتمتع بها صانع القرار السوري، والتي قلبت الحسابات الامريكية وحلفائها رأساً على عقب، بعد أن أظهر فريق الادارة الامريكية قدرة ملحوظة على مباغتة الرأي العام الدولي بأجندته السياسية، مستفيدا من حالة الارتباك التي صاحبت أحداث الغوطة، ومهيئا الأجواء داخل الولايات المتحدة وخارجها لتقبل مبدأ الضربات المحددة، أتبعها بإطلاق جملة من المبادرات السياسية والأمنية التي ترمي إلى إحداث تغيير واسع المدى في المنطقة، وفي مقدمتها الشرق الأوسط.

الضربة السياسية الوقائية التي تمثلت بالمبادرة الروسية وسرعة تجاوب القيادة السورية معها، كانت بمثابة التحول من الرد على هجوم فعلي الى المبادرة بالهجوم السياسي لمنع عدوان محتمل، ما جعل القيادة السورية تحقق خلال اسبوعين انتصارين من خلال ايجاد وخلق توازن جديد في الحرب المفتعلة ضد سورية.

التوازن الذي فرضته القيادة السورية، والذي يقوم على مبدأ “ولى الزمن الذي كنا نهدد فيه دون أن نُهدد” جعل اداراة اوباما تتراجع ولو بشكل مبدئي عن تهديداتها.

اما الانتصار الثاني فكان على المستوى السياسي والدبلوماسي من خلال الموافقة على المبادرة الروسية ليؤكد ذلك مرة أخرى أن الرئيس الاسد مع أي حل من شأنه أن يسهم في ايجاد مخرج للازمة في البلاد. وبالتالي يمكن الجزم أنه مخطئ من يعتقد أن الانتصار يقتصر على الجانب العسكري فقط، بل يتعداه الى الجانب السياسي والاقتصادي.

بقلم: بلال فوراني     |     16-09-2013 09:49:37
سنتين ونصف يا سورية وانتِ صامدة في وجه ثورة همجية ..؟؟
دام برس:

سنتين ونصف على هذا المرارّ

سنتين ونصف ونحن في دوامة من نار

عانينا ما عانيناه من قتلّ ونهبّ وتفجير ودمار

وشربنا الذلّ في ثورة سورية كلها دعارة و عار

سنتين ونصف ونحن نعيشّ تحت خطّ الفقر

مات من مات فينا وبقي الاخرون يرضّعون القهرّ

وتشردّ الناس من بيوتهم فلم يعدّ عندهم مأوى ولا حتى قبرّ

ومات الخوف فينا حتى صار الموت عندنا أسهل من أكلّ الجمر

سنتين ونصف ونحن نعاني الوجعّ والعطشّ والجوع

صار الخبز حلّم من أحلامنا وصار الطحين منا موجوع

وصارت جرة الغاز من رابع المستحيلات والحلم فيها ممنوع

وتاجرنا إبن حرام وسارقنا يخرسّ عنه الكلام والعتب عندنا مرفوع

سنتين ونصف ونحن نعيش هذه المؤامرة

ضحكوا على الناس وأوهموا البشر بأنها ثورة

واجتمع كلّ مجرمين العالم تحت لواء جبهة النصرة

والقاعدة تجول وتصول في أرضنا حتى صارت بفضّلهم مقبرة

سنتين ونصف وما زال يغشّنا الاعلام

سفالة ما بعدها سفالة وقذارة يغصّ فيها الكلام

وتشويه حقائق وتزييّف أحداث وفتاوي جهاد واحتلام

وقتل وتفجير ودمار ثم يقولوا الله اكبر على هكذا نظام

سنتين ونصف وسوريا تعاني من الارهاب

يقولون أنها ثورة لكنها في الحقيقة ثورة كلاب

ثورة كلها ذبحّ وتقطيع وتعليق الرؤوس على الحراب

ثورة النكاح والصياح والدعارة والحقارة والضباع والذئاب

سنتين ونصف وسوريا يا أيها البشر تتوجعّ

لأنها رفضت أن تكون مجرد عاهرة في مخدعّ

وأن تكون جارية أو خادمة أو إحدى نسائكم الأربع

وأن تصير كلبة مثلكم تصلي في محراب الخيانة وتركع

سنتين ونصف يا سوريا وأنتِ صامدة

برغمّ كل طعناتهم القذرة وسيوفهم الجاحدة

برغمّ كل صمتهم الحقير وكلّ خطاباتهم الباردة

ستظليّن قلعة الكرامة وأرضّ تحلوّ فيها العبادة والشهادة

على حافة سوريا

نحن لا نخون ولا نطعنّ ويشهد علينا التاريخ والزمن

نحن رجال كتبنا العهدّ بدمائنا أن نحمي بأرواحنا الوطنّ

كيف لكم أن تنالوا من رجال لا يهابون الموت

إن كانوا في يد يحملون بندقية وفي اليد الاخرى يحملون الكفنّ

محمد حسن الصمادي     |     16-09-2013 07:44:59
دولة اسرائيل الكبرى
تحية طيبة لرئيس حكومة النور الاستاذ محمد القضاة المحترم

اخي الكريم ان شهاداتك ومقالاتك بحق الشعب السوري مجروحة ولا تؤكد بأن ما يذكر فيها من غيرة وحرص على الشعب السوري نابع من الوجدان العربي لسببين رئيسيين
الاول انك رابض على ارض قطر وتعمل في الجزيرة
والثاني انك متلهف اكثر من الائتلاف السوري نفسه على قصف سورية من قبل علوج وخنازير الغرب

على كال حال اثبتت لنا الايام الماضية ان امريكا والغرب بأكمله لا يهمهم حرية الشعوب العربية ورفع المعاناة عنهم من قبل الحكام الطواغيت وان همهم الاول والاخير هو حماية اسرائيل وتمكينها اكثر واكثر في المنطقة العربية وان مشروع نزع السلاح الكيماوي مقدمة مهمة على طريق تفريغ المنطقة من كل سلاح يشكل خطر على اسرائيل ليتحقق حلم اسرائيل الكبرى والمشروع قارب على الاكتمال لم يبقى امامه سوى خطوات بسيطة وسترى الطائرات العسكرية الاسرائيلية تحوم فوق السماء العربية وتحت رحالها على اية ارض عربية دون ان تجد رصاصة تطلق عليها او حتى من يجرؤ على استنكار وجودها طبعا كل ذللك بعون مباشر وغير مباشر من حكام النفط الاسود الذي وتخاذلهم وتربعهم باحضان امريكا واوروبا ضنا منهم انهم بذلك سيكونون تحت عبائتهم وفي حمايتهم وان مقولة اكلت يوم اكل الثور الابيض لن تنطبق عليهم

رئيس حكومة النور المحترم ما بحك جلدك غير ظفرك
حمى الله امتنا العربية والاسلامية من كيد الخائنين ومن ظلم الطواغيت الظالمين واخرج شعوبها من بينهم سالمين
ولا حولة ولا قوة الا بالله
أنــــــــــــــور الزعابي     |     15-09-2013 22:06:34
الله أكبر فوق كيد المعتدي




الله أكبر فوق كيد المعتدي




أن الله عزوجــــــــــــــل بأرادتـــــــــــــه

وكل شئ بأرادة الله

نعم الله خيب امنياتك وامانيهم والله عزو جل حفظ سوريا والشعب السوري

من الاعتــــــــــــــــداء الصهيوني الامريكي الكافر

والخـــــــــــــــــــذلان هو خذلان

للعملاء وعرابين الخراب والدمار وقتلة الشعب السوري والخونة

والمحرضين على قتل الشعب السوري وخراب دياره



كرم سلامة حداد -عرجان-     |     15-09-2013 21:51:44

الاخ محمد سلمان القضاة المحترم , رئيس حكومة الظل الاردنية,,,
لو كانت الثورة من (لب) الشعب السوري فعلا , لما بقي النظام صامدا طوال هذه المدة,,,الثورة مستورده ومحاكه فصوبها في الخارج, واعتقد انك شاهدت منظرة اوباما مع شريكه على الرئاسة الامريكية,
الشعب السوري عندما ثار قهر الاتراك, وقهر الفرنسيين, الشعب السوري من اقوى الشعوب العربيه على مقاومة الاستبداد, ولكن الثورة مستورده, والذين يعملون ضدها مستوردون, فالبضاعة فاسدة,
الحاج عقاب العنانزه     |     15-09-2013 21:07:22

السيد رئيس حكومة الظل المحترم .
يبدو ان حكومتكم هي الاخرى مثل باقي الحكومات العامله تعتمد على العواطف والاماني التي لاوجود لها في حسابات الربح والخساره لقوى الاستكبار والطغيان .فلا عدد القتلى من العرب والمسلمين ولا غزارة الدماء التي تهدر ولاحجم الدمار والحرائق لها اي اعتبار في فكر ومفهوم اعداء الامه التاريخيون .لان هدفهم الاول والاخير هو السيطره والهيمنه على مواقع ومصادر الثروات الطبيعيه التي تشكل شريان الحياة لدولهم وشعوبهم .
لم يعد ينفع الاستنجاد بمن يصنعوا ادوات ووسائل الحرب والدمار والقتل وتصديرها للشعوب العربيه والاسلاميه لتقتل بعضها البعض بها .
السودان تقسم والعراق ما زال يحترق وها هي سوريا تلحق بهما دماراً وحرائق وقتل وتشريد ...
ليكن الله بعون هذه الامه على قدرها العاثر ومستقبلها المظلم المشؤوم ....
مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح