الخميس 23 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شمس عنجرة ستشرق من جديد ....

كان الكبار من بني قومي يحدثوني دوماً عن عنجرة وتاريخها الحافل بالعطاء والإنجاز والكرم والطيبة وإغاثة الملهوف وإجارة الدخيل ، بل تعدّى دور رجالات عنجرة في القرن الماضي إلى المشاركة في كثير من الثورات العربية وخاصة في الجزائر وليبيا واليمن 

التفاصيل
كتًاب عجلون

المسألة المائية في العلاقات الدولية

بقلم الباحث سلام الربضي

ذكريات الكرامة

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

من يفتح ملف الأحزاب المخالفة

بقلم النائب السابق علي بني عطا

مواسم و مراسم ٢

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

الزواج المبني على المحبة

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
استثمر وقتك
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

بيَن المصطفى عليه الصلاة والسلام أن مما يسأل عنه العبد يوم القيامة شبابه وعمره فيما أفناه فقال:"لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعٍ : عَنْ مَالِهِ، مِمَّ اكْتَسَبَهُ ؟ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ ؟ وَعَنْ عِلْمِهِ، مَا صَنَعَ فِيهِ ؟ وَعَنْ شَبَابِهِ، فِيمَ أَبْلَاهُ؟ وَعَنْ عُمُرِهِ، فِيمَ أَفْنَاهُ" وكل لحظة تمر على الإنسان بغير فائدة خسارة وأقسم الله تعالى على ذلك فقال"والعصر إن الإنسان لفي خسر". ثم حصر فئة أخرى وأخرجها من دائرة الخسران فقال: "إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر".

 


ويقول الشافعي رحمه الله تعالى "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك" ومن عظيم اهتمام الشريعة الغراء بالوقت أن جعل الله تعالى الصلاة المفروضة على العباد محددة بوقت منتظم قال تعالى: "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا" لذلك تعد مهارة إدارة الوقت من أهم المهارات اللازمة لأداء الأعمال على وجهها الأفضل.

  


ونحن مدعوون جميعاً للاهتمام بهذه المهارة وتطويرها وتنميتها لتحقيق أعلى مستوى من الكفاءة في أداء الواجبات الموكولة إلينا مهما كانت أعمالنا ومسمياتها, وتهدف هذه المهارة إلى الإستثمار الأمثل للوقت من أجل تحقيق أهداف محدده بجودة عاليه وذلك بالتخطيط، والتنظيم، والتوجيه، والمتابعة، والتقييم الفعال للعمل في فترة زمنية محددة.

  


إن عدم الإهتمام بالوقت يجعل الإنسان فاقد للتوازن, فتضيع حياته بالتسويف والتأجيل, وتقل إنتاجيته ويكون الفشل حليفه قال الحسن البصري رحمه الله: "إنما أنت أيام مجموعة فكلما ذهب يومك، ذهب بعضك'. وصدق الشاعر حين قال: دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثوان.

  


أما من يخططون لأعمالهم فترى النجاح يحالفهم ويحققون ما يخططون له بجدارة, ونحن مسؤولون أمام الله عن كل لحظة من حياتنا, فتضييع الوقت من غير فائدة معصية لله تعالى, والتسويف والتأجيل آفة العمر فكم من فريضة نام عنها صاحبها بسبب إهمال قيمة الوقت! وكم من فضيلة قصر فيها! وكم من واجب فرط فيه دون اعتبار للعمر وما فيه من سنين وأيام معدودة على صاحبها!

 


ولتنظيم الوقت بعض المهارات الهامة التي تساعد على استثمار أكبر قدر ممكن من الوقت على الوجه الأمثل، ومن هذه المهارات:


- مهارة التحليل وهي عملية تحديد الآمال والطموحات والغايات المستقبلية ومتطلبات يسعى الفرد إلى تحقيقها.
- مهارة التخطيط وتهتم بتوقع المستقبل, وتحديد أفضل السبل لانجاز الأهداف التنظيمية وذلك من خلال تحديد الأهداف وترتيبها حسب الأولوية, والتفكير في الخيارات المطروحة, وافتراض وجود معيقات أمام إتمام الأنشطة والمهام ثم البحث عن حلول مقترحة ومعقولة كخطط بديلة, مع الأخذ بعين الاعتبار جمع المهام المتشابهة والقيام بها حسب الأولوية مرة واحده لاستثمار الوقت.

 


- مهارة تنظيم الوقت وهي الطرق والوسائل التي تعين الإنسان على الإستفادة القصوى من وقته في تحقيق أهدافه بشكل متوازن, وتقليل نسبة الخطأ المتوقع مع القدرة على تدارك السلبيات والمعيقات بعد مراجعة الأداء وتقييمه بشكل مستمر .

 


- مهارة التنفيذ وهي مرحلة القيام بكل ماتم التخطيط له ضمن البرنامج المعد مسبقا, مع مراعاة الإلتزام بالمواعيد والخطط والبرامج والأنشطة.

- المتابعة والرقابة: وببساطه فإن هذه المرحلة من مراحل تنظيم الوقت تهتم بتحديد مدى نجاح التخطيط وقياس الأداء ومراجعة النتائج وتقييمها والحكم على الأعمال من خلال المخرجات والنتائج .

 


ولتحقيق النجاح واستثمار الوقت على أتم وجه أضع بين يديك عزيزي القارئ هذه النصائح :
• نظم قائمة على شكل برنامج عمل بأعمالك اليومية, واجعل لكل عمل وقتًا مناسبًا من غير إفراط ولا تفريط، وحدد بدايته ونهايته.

• قدم الأشياء الثقيلة على النفس عندما تكون في كامل طاقتك وحيويتك.
• إذا شعرت بالتعب قم بأحب الأعمال إلى نفسك في هذه القائمة واجعل قائمتك مرنة بحيث يمكن الحذف منها أو الإضافة أو تعديل المواعيد إذا استدعى الأمر ذلك.


• أترك وقتًا في برنامجك للمستجدات والطوارئ.
• طور نفسك بالثقافة فغذاء العقل العلم, كما أن معدتك غذاؤها الطعام.
أخيرا لا تجعل التسويف يهدد الإستمرار في الإنجاز, فعليك إتمام ما بدأته لكي تصبح ناجحاً, ولا يتحقق هذا كله إلا بتحديد الأهداف والسعي لتحقيقها دون مماطلة.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د.عامر توفيق القضاة     |     24-09-2013 08:42:48

جزاك الله خيرا على هذه الكلمات الرائعة ... سلمت يمينك أستاذنا الفاضل...
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح