الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
بقلم أمجد فاضل فريحات

 

 

نظام الإلتزام بجمع الضرائب هو نظام طبق بعهد الدولة العثمانية وهي بأوج قوتها ثم ما لبث هذا النظام برهة من الزمن حتى كان أحد الأسباب الرئيسية لضعف الدولة العثمانية وانهيارها
.
أما الأسباب لرفض هذا النظام فهي نتيجة التعسف بجمع الضرائب ، وكان هذا النوع من تحصيل الضرائب يقوم على نظام المزاد العلني من قبل الدولة ، وبعد أن يرسي العطاء على أحد الأثرياء ، كان هذا الثري يقوم بدفع مبالغ مالية مقدماً لخزينة الدولة مقابل تحصيله للضرائب من المواطنين ويجمعها لنفسه ، وكان هنا من يرسي عليه المزاد يقوم بجمع ضرائب أضعاف مضاعفة لا بل ويلجأ إلى ابتزازهم في كثير من الأشياء ،وكانت الدولة توفر القوة الأمنية للرجل الثري من أجل إضفاء صفة الشرعية على عملية الجمع ،أما السبب وراء بعد الدولة عن جمع الضرائب بشكل مباشر من المواطنين وذلك حتى تكون بعيده عن المواجهة مع الشعب ، وهذا العمل يشبه نظام الخصخصة المطبق حالياً في الأردن والمستمد من النظام الرأسمالي والذي نفذ معظم بنوده ،الإقتصادي باسم عوض الله والذي أدى إلى تركيع المواطن وإذلاله تمهيداً لتركه جثة هامدة ليس له هدف سوى أن يعيش لكي يأكل .
هذا الظلم في نظام الإلتزام بجمع الضرائب ونتيجة لكثرة أنواع الضرائب أدى إلى قيام الفلاحين بهجر أراضيهم ومزارعهم وتفضيل العيش على الجبال حتى يتسنى لهم الهروب من دفع الضرائب الباهضه . وكانت النتيجة تدهور الزراعة والتجارة وقلة في الصناعة ، وهنا ساد شعار : دع ما لقيصر لقيصر ، وما لله لله

أما متلازمة رئيس الحكومة عبدالله النسور مع جباية الضرائب فهي لا تختلف كثيراً من حيث إستلامه لرئاسة الحكومة عن نظام المزاد العلني على هذا الشعب والذي يتلفظ أنفاسه الأخيرة ، ومن يدقق النظر سيجد أن حكومة دولته حفظها الله وأدامها وسدد على طريق الخير خطاها قد تفوقت على الحكومات السابقة في عصر الشعب وطحنه وإنفاق كل ما يملك من حطام الدنيا . ولهذا سيبقى المزاد يرسو عليها لفترات طويلة ، وستستمر في الولاية كون الخزينة بعيدة عن تقديم الخدمات العميقة للشعب وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر هنا الوعود الكاذبة من قبل الحكومة لعجلون وأهلها والتي لم يرى أي شيء منها النور ، بل بقيت مجرد دغدغة وإستغفال لعقول الشعب وهؤلاء ليس لهم شبيه في كذبهم سوى بعض السادة النواب
.
وختاماً نضع التساؤلات التالية أمام الدولة :
_ ماذا يستفيد المواطن من الدينار الذي يدفعه بدل رسوم للتلفزيون الأردني ، ألم ينتهي عهد الشبكات التي كانت تستقبل من محطات الإرسال المحليه وأصبحت من الأنظمة البائدة ، وحل محلها اللاقط ، فلماذا لا يتم إيقاف إقتطاع الدينار .
_ رسوم الجامعات والتي تشكل مبلغاً كبيراً يتم تحصيله من كل أردني يمتلك عداد كهرباء ، وأتساءل عن مصير أبناء الأردنيين الذين يقطنون مع أسرهم خارج الأردن مثل دول الخليج ، عند القبول بالجامعات ، وإنني أستغرب هنا لماذا يتم معاملتهم معاملة الأجنبي في القبول بجامعاتهم في ديارهم ، لا بل والشيء المخزي أن يتم قبولهم على نظام الموازي من أجل إبتزاز الأهالي ، فلماذا تأخذ الدولة منهم رسوم للجامعات وتغرمهم عند قبول أبناءهم في جامعات أوطانهم .
_ رسوم النفايات ، وإلى أي مدى كانت الدولة جادة في موضوع نظافة الشوارع والبيئة ، وللأسف حتى عمان الجميلة لم تسلم من عدم النظافة فلقد غزاها التلوث وكثرة النفايات .
_ وهناك الكثير الكثير من الضرائب والرسوم التعسفية التي تجبيها الدولة ويعرفها أهل الإختصاص والتي ليس لها داعي ولا تفابلها خدمة تذكر .
الشعب الأردني لا يلام الآن إذا فر إلى الجبال وهجر الأرض والبيت وذهب للعيش في الكهوف لينوء بنفسه من سياسة الإستعباد في جمع الضرائب والإلتزام ، وليدع الدولة تحكم أرضاً بلا شعب .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
يوسف المومني     |     01-10-2013 22:52:32

صديقي الحبيب هذا مرض عبد الله النسور وليس متلازمة

انا مش عارف كيف قابل ع حاله يكون ممسحة زفر للي بيدغعه نحو هالقرارات
أمجد فاضل فريحات     |     01-10-2013 19:37:33
لا لدفع الضرائب دون تقديم الخدمات
أخي العزيز أبو عقيل يقال أن حكاية مديونية الأردن مبالغ بها والقصد منها جمع أكبر قدر ممكن من أموال الشعب وبأي شكل وبأي طريقة ، أما مسألة تجيير القوانين من قبل السلطة التشريعية لتصبح مفيدة لهم فهذا الأمر أصبح شيء مخجل ولن يوقف هذه المهزلة إلا بثورة شعبية ضد هؤلاء الفاسدين ، ويكون في مقدمتها كبار السن قبل الشباب ، واسلم أخي أبو عقيل .

أخي ياسر الصمادي المحترم كان الله في عون الأجيال القادمة لأنهم لن يجدوا أي شيء ، لأن الجشعين ومن يدور في فلكهم لم يبقوا أي شيء لهم ، أما الجبال فلقد إشترى سفوحها الأثرياء من خارج المنطقة ، وسيتملك هؤلاء كل الأراضي حتى يصلوا إلى عتبات البيوت ، وبعدها لن يشبع هؤلاء لأنه لن يملأ عيونهم إلا التراب . واسلم يا أخي ياسر .

الحاج عقاب العنانزة المكرم لقد وصفت الكثير من الضرائب والتي يتم جبايتها بطريقة ظالمة والتي تقابلها خدمات تستحق أو ترتقي إلى مستوى حجم هذه الضرائب ، وجاء الوصف دقيقاً ، وكما أشرت أصبح الشعب يخدم نفسه بنفسه . وللأسف ستبقى السلطة التشريعية والتنفيذية تكذب وتكذب على الشعب حتى توصل الشعب إلى مرحلة إعلان الإفلاس ، وربما وكما يقال لو أن بيع المواطن يجلب سعراً معقولاً لتم بيعه ، وأمام ما تقدم لابد من حل لهؤلاء الجشعين ، واسلم يا شيخ أبو فيصل .

أخي وجاري العزيز المهندس فراس الخطاطبة المكرم وكما أشرت أخي فالحكومة مصرة على الإستمرار في سياسة التجويع لا بل والقهر والإستعباد وكل شيء ضد هذا المواطن ، وكأنهم ينتقمون منه ويريدون تصفيته وتعتقد أحياناً أنهم يريدون إستبداله بشعب آخر ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، لأنه ليس لنا حول ولا قوة ، لقد حطموا إرادة هذا الشعب أخي وجعلوه صريعاً على عتبات البنوك والجمعيات الخيرية ، واسلم أخي فراس .

الشيخ محمود العنانزة أبو موفق المكرم ، حقيقة صدقني أنها لم تغيب عن النسور وهي فكرة بيع الهواء الطبيعي للناس لمن يستنشقه ولمن لم يستنشقه بنصف الثمن ، والله أن الأمر لا يبشر بخير ولا يسر أي صديق . وكما أشرت عند شراء السيارة وموضوع الطوابع المتكررة وبدون داعي تأكد تماماُ يا شيخ أبو موفق أن ما يفعله هؤلاء السماسرة ما هو إلا إستغفال ، وليس لهم هدف سوى جمع المال وبأي شكل من أجل تغطية نفقات فسادهم ومغامراتهم ، واسلم يا شيخ أبو موفق .

أخي الأستاذ ابراهيم ريحان الصمادي العزيز ، أهل مكة أدرى بشعابها ، والنسور وكما أشرت هو من واضعي قوانين الضرائب ويعلم خفاياه ، ولهذا تم إحضاره ومن أجل هذه الغاية وهي إذلال الشعب وتجويعه ليبقى تابعاً لا يفكر إلا بقوت يومه ، شعب أصبح لا هم له سوى الستيره كما يقال ، أما أحوال الأمة فلقد نجحوا كذلك في إبعاد الشعوب عن قضاياهم المفصلية ، وكل هذا لكي يخلو الميدن لحميدان ، واسلم أخي وصديقي العزيز .

أخي مهند الصمادي المحترم وكما يقول المثل : بعد ماتعلم الشعب البيع والمشترى صار عبدالله النسور يسرق من ورا . وكما أشرت أخي فالمواطن يدفع لأجل عيون عبدالله ، والمحزن أن المواطن ملتزم بجميع واجباته أما هم فلقد تنصلوا من جميع مسؤولياتهم الأدبية والإخلاقية ، واسلم يا صديقي .

أخي ناصر عناب المكرم ، قشوا خمرة الشعب يا ناصر ، ولم يعد هناك شيء يخشاه الشعب ، فلقد أصبح ضد الصدمات ، وأعطوه وجرعوه من الالام ما يكفي لتجريده من كل طاقاته ، لك الله أيها الشعب العظيم ، واسلم أخي .
ناصر عناب     |     01-10-2013 08:48:57
حلب
الاغنام التي يتم حلبها كل يوم دون اطعامها . سوف ياتي يوم ويحلبون الدم
مهند الصمادي     |     29-09-2013 13:03:24
التكنو
الاخ العزيز امجد
المواطن يدفع ليستفيد عبد اللة النسور وأشكالة
المواطن ملتزم بدفع كافة الضرائب وأصحاب الكروش وكبار الفاسدين عليهم تهرب ضريبي فاق وفاق حد الادراك
سيبقى المواطن يدفع ويدفع لعيون النسور بكون أحسن ما يجيب الفاسدين
تقبل تحياتي الاخ العزيز
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     28-09-2013 21:16:12
مقال رائع
إن دولة النسور هو من المؤسسين لقانون الضرائب في اﻷردن ( ضريبة الدخل ) ويعلم جميع مخارجه ومداخله وقادر على التلاعب فيه كما يشاء وفيما يصب بمصلحة الحكومة والأرباب وصناع القرار حتى ولو كان ذلك وهو دائما كذلك ضد مصلحة الشعب وعلى حساب قوتهم....جميع القوانين في اﻷردن بحاجة إلى مراجعة بما فيها الدستور........وتقبل فائق احترامي صديقي اﻷستاذ أمجد....
محمود عنانزة ابو موفق /رئيس جمعية الضباط المتقاعدين لمحافظة عجلون , رئيس جمعية الفلاح الخيريه, المدير العام لادارة مدارس الهدهد الاسلاميه النموذجيه     |     27-09-2013 15:14:34

رسوم تلفزيون وجامعات وصرف صحي وضريبه مبيعات وطوابع والذي حيرني يا اخ امجد انني اشتريت سياره وكانت الفاتوره كما يلي
30.30 رسوم عدل
20.00 رسوم نقل ملكيه
51.00 رسوم طوابع /نقل ملكيه
3.00عدل ملكيه
0.30 ثمن نموذج
2.00ثمن قسيمه
0.600 رسوم طوابع تأمين
0.20 رسوم طوابع
نعم يا اخ امجد لقد وردت كلمه طوابع ثلاث مرات في فاتوره واحده وشكرا لانهم لم يحاسبوني
5.00 دنانير طوابع على الهواء الذي استنشقته داخل العماره لانني اخذت قسم من استحقاق
العاملين في الدائره .اللهم منك الرحمه وعليك الهدايه للذين افرغوا جيوبنا ومتصوا دماءنا ولا حول ولا قوه الا بيد الله العلي العظيم .مع كل الاحترام للاخ امجد افريحات

المهندس فراس الخطاطبه /الرياض     |     27-09-2013 11:54:41
مقال رائع
الأستاذ الفاضل امجد الفاضل الفريحات توصيفك رائع لتاريخ يعيد نفسه ولكن للأسف لا يوجد لدى حكوماتنا مستشارين يقراؤن التاريخ وكذلك لا يوجد منهم من يقرأه مقالات رائعه كمقالاك وحكومة النسور للأسف ماضيه في سياسات التجويع ولكنها يوما ما ستكون حكومه مارقه في تاريخ الأردن الطويل ان شاء الله
عقاب العنانزه     |     27-09-2013 10:16:41

الاستاذ امجد فاضل فريحات المحترم
اولا ما يهم الحكومه هو رضى البنك الدولي عن سياستها وكفائتها بفرض وتحصيل الضرائب اما رضى الشعب فليس في حساباتها .
ثانيا يهمها كذلك رضى السفير الامريكي في عمان عن سياستها بفرض المزيد من الضرائب والمزيد من قرارات رفع الدعم المزعوم عن المشتقات النفطيه وحتى الخبز والذي اشاد بها قبل يومين
ثالثا كلفة مشاهدة برنامج يوم جديد مدفوعة الثمن من جيب المواطنين (دينار التلفزيون).
رابعا كلفة عملية جمع النفايات مدفوعة الثمن من جيوب المواطنين
خامسا كلفة سرقة المياه من قبل كبار حرامية الابار الارتوازيه وبرك السباحه وحدائق القصور الفارهه مدفوعه من جيوب المواطنين الغلابا .
سادسا هناك مبلغ يتراوح من ثلاث الى خمسة دنانير على كل فاتورة مياه باسم ضريبه اضافيه اتحدى ان كان احد في الحكومه يجيب على سبب وجودها بالفاتوره او اين تذهب
سابعا كلفة تصريف مياه المنازل العادمه مدفوعه من جيوب المواطنين المضافه الى فاتورة المياه
ثامنا رواتب اساتذة الجامعات الحكوميه والكوادر العامله فيها مدفوعه من جيب المواطن (رسوم قبول ورسوم معاملات وضريبة الخلوي (دينار بالسنه عن كل خط)
تاسعا رواتب القضاه والموظين في الجهاز القضائي مدفوعه من جيب المواطن رسوم معاملات ورسوم ابراز وكالات وغيرها الكثير
عاشرا ثمن حبات الاسبرين والمضاد الحيوي التي تصرف للمرضى من صيدليات المستشفيات والمراكز الطبيه تدفع من قبل المرضى انفسهم .......
هذا بالاضافه الى الكثير الكثير رمن مختلف انواع الضرائب البالغ مجموعها اكثر من عشرون نوعا . من هذا يتضح ان الشعب هو من يعيل نفسه وليس دولته وحكومة وطنه . كما يتضح ان واردات الخزينه من البنود الرئسيه الجمارك والمنح والمساعدات بالاضافه الى القروض تتبخر في قطاعات ومشاريع وعطاءات كبرى لا يستفيد منها الا الاثرياء وشركائهم وخاصه كبار الحراميه والمزورين ...... اما لعبة النيابه والنواب والضحك على الشعب بوجودها والرشوات المتبادله بينهم وبين الحكومات كما حصل في الايام الاخيره باقرار قانون ازدواجية الراتب التقاعدي لاعضاء الحكومات ومجلس الامه السابقون والحاليون فقضيه تتنافى وتتعارض كليا مع ادعاءات ومزاعم الحكومه بالحفاظ على موجودات الخزينه والضمان الاجتماعي وكذبة كبرى عن محاولة انقاض الاقتصاد ........
مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير
ياسر الصمادي     |     26-09-2013 16:26:39

كلام معبر عن الواقع الذي نعيشه برغم كل الضغوطات الاقتصادية التي تمارسها الحكومة على المواطن لجمع الاموال لا اعرف هل هي لخزينة الدولة او لجيب فلان او فلان .
اخشى ان لا نجد لنا مكان في الجبال
ابوعقيل     |     26-09-2013 08:50:18
للاسف
اخي العزيز
كمواطن بسيط بت اشعر بالحيرة مما يحيط بنا من مسؤؤلين سواء في السلطة التنفيذية او التشريعية
ففي الوقت الذي تسمعنا الحكومة يوميا تبريرات سياستها الاقتصاديةبسبب معزوفة عجز الموازنة اطل علينا السادة النواب بادخال تعديلات على قانون التقاعد المدني هذه التعديلات كان همهم للاسف فيها تحصين مستقبلهم اما المواطن البسيط فلا امامه الا القبول بالامر الواقع
تحياتي لك
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح