الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
بقلم رقية محمد القضاة

=

{{إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ،حينما نعيش للآخرين ،وبقدر مانضاعف إحساسنا بالآخرين،نضاعف إحساسنا بحياتنا،ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النّهاية     - {سيّد قطب}}

 


كلمات كانت ستظل حبرا على ورق لولا أنّ قائلها عاش لمباديء الحق ودفع حياته ثمنا لها ،
إن طعم الحياة لا يروق إلّا لمن جعلها هبة خالصة لخالقها ،ولكي نشعر بقيمة الحياة وجمالها ومعناها لا بدّ لنا من المرور عبر قنواتها اللازمة ،بحلوها ومرّها ،وأن يكون مرورنا فاعلا متفاعلا ،مع معطياتها وطوارئها ومشاقّها ومباهجها
وكيف نحسّ بطعم الحياة ولم نتشارك في العبودية الحقّة فيها مع بقيّة الخلق الذين خلقوا لنفس الغاية التي خلقنا لاجلها {وما خلقت الجنّ والإنس إلّا ليعبدون } إنّها العبادة الخالصة والإنابة التامّة والطاعة المطلقة للخالق العظيم الذي خلق الخلق وأوضح الغاية وبيّن الوسيلة وحدّد الوجهة وأطلق العقول من قماقمها وحرّر القلوب من اقفالها فصارت الحياة بتفاعلاتها ،وابداعاتها وانطلاقتها ،وايجابياتها ،هي العبادة ،وغداإعمار الأرض وإقامة العدل فيها هو العبادة المراقبة من المعبود {فينظر كيف تعملون }

 

ولأنّ الخلق عيال الله ،فإن نفعهم عبادة ،والسعي في حاجتهم قربة ،والعمل على هدايتهم واجب،والجهاد لرفع الظلم عنهم فريضة ، والموت في سبيل نشر الملة السمحاء بينهم ودفع الظالم عنهم واقامة شرع الله العادل فيهم شهادة في سبيل الله ،تضاعف الحياة وتباركها، وتنقّي النفس من الذنوب وتطهرها ،فالنفوس التي تسارع إلى الموت لأجل دينها ،ولدفع الضرر عن إخوتها في الدين ،اجل عند بارئها وارفع من أن تصير إلى ما صارت إليه النّفوس القاعدة بلا همّة ولاعطاء ،نفوس الباذلين ترتقي إلى منازل الخالدين المستبشرين الفرحين ،اولئك الذين حرصوا على الموت فوهبت لهم الحياةالأبدية والخلود المقيم في جنّات الفردوس ترزق وتحيا وتستبشر ،فهي والله الحياة المضاعفة ،والنّعيم المقيم
ولكي نصل إلى أرقى مستويات الإنسانية ،فإنّه ينبغي علينا أن ننطلق من فكرتنا العظيمة ،وهي إخراج النّاس من عبادة العباد، إلى عبادة ربّ العباد ،وهي الفكرة والغاية التي تتمحور حولها دعوة الله وشرعته ،وهي ذاتها الفكرة التي حمّل أمانة تبليغها كافة انبياء الله، عليهم صلوات الله وسلامه ،وهي كذلك الإرث النبوي الذي حملته امة محمد صلى الله عليه وسلّم إلى الناس كافّة

 


إنّها الرسالة والفكرة والإرث والفريضة المسؤولة عنها الامة في الدنيا والآخرة، ألسنا الذين خوطبنا بالخيرية ،وحمّلنا أمانة التبيين للنّاس ،فإذا كانت الحياة الفانية هي الثمن الذي ندفعه في سبيل الارتقاء بالإنسانية من مهاوي الشرك والعبودية إلى فضاءات التوحيد والعبادة الحقّة ،بما يحقق للبشرية الخير والصلاح ،فإنها والله ثمن قليل للخلود الرضيّ والحياة الممتدة في جوار الحيّ الذي لا يموت


{اللهم استعملنا ولا تستبدلنا ورضّنا وارض عنّا يارب العالمين }


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابو تسنيم     |     28-09-2013 22:08:33
الايمان بالله
كلمات رائعه تنم عن ايمان عميق ,,,,,,,,,,,,,,,,,,بارك الله بك
الايمان بالله عز وجل هو اول اركان الايمان التي علمنا اياها الحبيب المصطفى في الحديث المشهور عن اركان الايمان , رأيي ان الايمان بالله يبعث في النفس البشريه شعوراً بالامان والاستقرار لان الانسان يسلم أمره الى الباري عز وجل في كل شيء, وينتج عن ذلك طمأنينه و سكينه تدفع المسلم الى الانطلاق الى فضاءات اوسع من ألانا ويبدأ بنقل تلك الشحنات الايمانيه الى العالم من حوله , ليعم الخير في الارض كلها وليحقق سنة الله وأمره عز وجل في عمارة الارض ,فتصبح رسالته في الحياه نشر الفضيله ونفع البشريه ويخرج من انانيته لانه على يقين بأن ذلك لايتعارض مع رغباته الذاتيه واحلامه الشخصيه بل على العكس ارى ان هنالك تقاطع كبير ودور مكمل للانسان بحيث ان سعيه لمنفعة الناس ونشر حكم الله بالارض وعمارتها تتقاطع جميعها مع سعيه لتحقيق ذاته و وجدانه.
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح