الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
شعب يجلد نفسه
بقلم أمجد فاضل فريحات

=

كثير من الكلمات نسمعها هذه الأيام وفي الأيام السابقة ، وكأن هذه الكلمات أصبحت وأمست سيمفونية ، ولحن يردده الكثير ، ومن جملة ما يتردد بين الكثير من الخلق :

 


كما تكونوا يولى عليكم .... تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها .... شعب يستحق ما يحصل له .... ما يحصل من هموم مالية قليلة على هذا الشعب .... هيك مضبطة بدها هيك ختم .... إللي من ايده الله يزيده .... وهناك الكثير من الجمل والكلمات والتي تختم في الكثير من المجالس العشوائية أو العفوية والتي لا تندرج تحت ما يسمى النقاشات التي تجري في الصالونات السياسية ، وربما يصح أن توضع ضمن النقاشات التي تدور في المقاهي وحول وجبة من أنفاس الأرجيلة .

  


دعونا نطرح التساؤل التالي :- هل ما يتم صرفه من وصفات مختلفة وقاسية فوق رأس هذا الشعب والتي تحكم عليه مثلاً بأنه شعب مخدر ومشلول ، وشعب ينتظر غيره ليعلق له الجرس ، وشعب ينتظر غيره ليدافع عنه ، هل هذا كلام أصبح حقيقة ، أم أنه مبالغ به .

 


إذا أردنا طرح الموضوع من زاوية أخرى ، وسألنا الشعب الأردني ما ذا يريد في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها ، ربما سنجد أن أكثر الأجوبة تندرج تحت مسمى الستيرة ، وأنه يريد أن يمشي الحيط الحيط دون أن تلتفت الحكومة إلى ما تبقى من مال داخل جيوبه ، من جهة أخرى هل حقيقة أن السياسة الحالية هي برنامج يهدف في خططه الحالية والمستقبلية إلى جعل المواطن غريباً في وطنه ، لا هم له إلا البحث عن أكل العيش كما كانت تفعل سياسة مبارك ونظامه في الشعب المصري حتى فقد كل شيء ومنها الحنان ، وبدأ يبحث عنها في كلمات : خدني في حنانك خدني عن الوجود وابعدني ....
 

في ديننا الحنيف يقول سيد البشرية محمد صلى الله عليه وسلم عن المجتمعات السابقة الفاسدة : كان إذا سرق فيهم الشريف تركوه ، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد .
من الأشياء الغريبة التي قرأتها في النصوص والآداب الفرعونية جملة تقول : لا تقهر الضعيف لأنه ضعيف ، ولا تسرق الفقير لأنه فقير . بل لا تسرق ولا تقهر .

 


أذكر أنه في أحد الأيام السابقة والتي كان الحراك الأردني يخرج بها إلى الشارع مستنفراً ضد اللصوص والفاسدين والمرتزقة ، أذكر أن العدد كان لا يتجاوز العشرة أشخاص ، وفجأة صاح أحد المارين من جانب مجموعة الحراك فسمعته يقول : والله إنكم كذابين ، ثم تقدم الحراك بأتجاه الدوار فسمعت أحد كبار السن يقول : ياترى هالجماعه ما زهقوا .

وبالمناسبة ما أخبار الحراك . وهل حقيقة أن الحراك يريد أن يترك الساحة للسيد الرئيس لكي يعمل ما حلا له بهذا المواطن . وهل سيكتشف من كذب الحراك ذات يوم بأنه قد تعجل في إصدار الحكم ، ربما سيكتشف الحقيقة يوماً بعد يوم .

 


نحن لا ندعو إلى الفوضى ، ولا إلى الخراب ، ولكننا سندعو إلى رحيل الحكومة ورحيل مجلس النواب ، ورحيل كل فاسد ومفسد . وبالمقابل لن ندعو إلى جلد الشعب أكثر مما جلد ، ونطلب الرحمة لهذا الشعب ، وندعو دعوة صريحة إلى من يصنع القرار أن لا يراهن كثيراً على هدوء هذا الشعب وصمته ، حتى لو زين له المزينون هذا الصمت بأنه حباً ورضى .

 


أما وصيتي لك أيها الشعب فهي التمني بأن لا تصل إلى ما وصل إليه العربي عندما كان الجندي المغولي يقوم بوضع دائرة حول مجموعة من العرب وهم يقفون فوق التراب ، ويقول لهم : إنتظروا داخل هذه الدائرة ولا تغادروا ، لأنني سأذهب وأحضر لكم سيفاُ لكي أقطع به رقابكم . ويذهب المغولي ويعود ويجد أن المجموعة قد حافظت على الهدوء والسكينة ، وعدم المغادرة ، وبعدها يقوم بجز رقاب المجموعة ، وتموت المجموعة موتاً صامتاً .


وختاماً دعونا لا نجلد هذا الشعب الطيب ، فلقد ضحى كثيراً وما زال يضحي . ومن يضحي بهذه الطريقة وبهذا الصبر صدقوني فأنه لا يستحق أن يموت على عتبات هؤلاء ....
أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض .. صدق الله العظيم .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
فراس احمد عليوه     |     16-10-2013 11:37:30

الاخ العزيز الاستاذ امجد المحترم نعم كل ما تفظلت بهي صحيح وهيك مضبطه بدها هي ختم وهيك شعب بده هيك رئيس حكومه أحنا استاذ امجد نفس قصة الجسر للي بعرف قصة الجسر بيفهم عليه واخيرا اتمنى علي رئيس الحكومه ان يرجع كما والدته امه بلكي هل شعب اتنفس شوي وعفى الله عما سلف
محمود عنانزه ابو موفق رئيس جمعيه الضباط المتقاعدين لمحافظة عجلون     |     16-10-2013 10:20:23

كلام جميل من فم رجل مثقف وعليم بالواقع المرير مع احترامي لك اخ امجد فريحات
كرم سلامه حداد -عرجان-     |     16-10-2013 01:30:25

الاستاذ امجد فريحات المحترم,,,كل عام وانت واهلك وذويك بالف خير, وكافة الاخوة ,
الشعب يجلد بنفسه,,,الشعب يتولول,,الشعب مضيوم,,,الشعب بدأ بالركوع,,,الشعب يستجدي,,الشعب صامت ولا يصرخ,,لان الاردني له كرامته التي تسمو على اي شي,,ولكن يا اخي امجد, كنت اقرا مقالا لاحد الكتاب اسمه :امين الزيادات , ومما ورد في مقاله وبما معناه, انك تجد طالب وظيفه يحمل 3 تلفونات خلوية, ويجلس على المقهى, وبصرف يوميا 10دنانير ,,,ولا يرضى باي عمل يعرض عليه,,,الخ
عندما يحمل الشعب 10مليون خط خلوي,,,وعندما تركن امام كل منزل سياره واكثر, وتصبح اطباق الستالايت اكثر من اطباق القش التي كنا نضع طعامنا عليها, ونباري بالحمايل والجلال مايل,,,ساقول ايضا: نعم نستاهل,
عندما يضع الشعب المغفل والطماع 500مليون في البورصات, ويتاجر بمثلها بعملة عراقيه ويغامر باكثر منها في سوق الاسهم وهو لا يفهم السهم من الرمح , ويضيع مئات الالاف لحرق البخور للبحث عن الدفائن, ويتاجر باراضي وقف الان سوقها بالملايين, فان الحكومة تقول بان الشعب غني ومكتنز,
عندما تصبح تنكة البنزين 16--20دينار بدلا من 8--10دنانير قبل سنوات, وتزداد اعداد السيارات واستهلاك البترول , فان الحكومة تقول الشعب مليان,,,
عندما يتهرب 75% من الضرائب ,بانواعها, ويحاول المواطن التهرب الجمركي, وخداع المخمن , وخداع الدولة , فان الدولة لا ترحم هذا المواطن,,,
نستحق الجلد بعصاة النسور ,,,لاننا كلما ارتفع سعر سلعة يزداد استهلاكها,,,
نحن شعب غير منظم, ولا توجد تنظيمات مقنعه تقوده للامام,
أمجد فاضل فريحات     |     14-10-2013 23:48:00
عبدالله النسور مجرد موظف
أخي الأستاذ خلدون الزغول كل عام وأنتم بخير .
حتى جلد الذات أخي خلدون يكون بالعادة له أثر جسدي أو نفسي . أتمنى أخي أن لاتصل الأمور إلى مرحلة من يهن يسهل الهوان عليه .
أما الحاج عبدالله النسور فلنتذكر جيدآ أخي بأن الرجل ما هو في النهاية إلا موظف يرأس سلطة تسمى السلطة التنفيذية . واسلم ياصديقي
أمجد فاضل فريحات     |     14-10-2013 23:34:39
الإتجاه الصحيح
الشيخ عقاب العنانزه المكرم كل عام وأنتم بخير وبصحة تامة .
إذا نظرت للأمور من أي زاوية ستجد أنها لا تسير بالإتجاه الصحيح ، أما الشكوى فلقد أصبحت عامة من الحال والأحوال .
نتذكر هنا الكلام الطيب عندما قال العادل عمر _ ر _ : لو كان الفقر رجلآ لقتلته . ولقد قال هذا الفاروق لأنه يعلم كيف يؤثر هذا الأمر بالشعوب سواء في دينهم أو دنياهم ، وهذا زمن الصحابة فما بالك الآن في زمن قل به أثر الدين في الناس وكثر النفاق والتلون وعبادة الدراهم فكيف سيظهر عندها أثر الولاء والإنتماء ، حتى من يطلبه أو يحث على طلبه سيجد نفسه متورطآ في محيط يقوم على مبدأ يقول : إن فاقد الشيء لا يعطيه .
أما محاولات الساسة من منع الناس من التدخل به وبطرق خفية لا يعلمها إلا هم ، فتأكد ياشيخ أبوفيصل أن القاصي والداني أصبح يعلم الكثير من الأشياء التي كانت مخفية عنه ، ألم يعد العالم كله قرية صغيرة وكتاب مفتوح للجميع .
أما نعمة الأمن والتي يتغنون بها فوق رؤوس الفقراء ويقايضون الشعب مقابلها بكل ما تبقى لديهم من دراهم معدودة فتأكد أن الشعب لا يحتاجها منهم لأنهم هم من كانوا وراء نشر الرذيلة وقلة الفضيلة ، ويكفينا عدد النوادي الليلة المعبرة عن نشر الرذائل ، ناهيك عن الخمارات ، ألسنا ياشيخ دولة إسلامية حسب دستور الدولة ، ألا يخجلون من ذلك ، إنا لله وإنا إليه راجعون . واسلم ياشيخ أبو فيصل
خلدون غالب زغول     |     14-10-2013 21:25:35

جلد الذات قد يكون جريمة بحق الشعب والوطن وقد يكون مقصده استنهاض الهمم
ما يجري على الساحة الاردنية من سنوات يمتزج بين الخوف من المستقبل والامن والامان ونحن نعيش في حال احسن من غيرنا
لكن وصفات النسور على الشعب كالابرة نحس بوخزه فقط وكن ماذا تحوي هذه الابرة لاندري الا بعد ان يبدأ التأثير الموضعي لها
حج مبرور ولكن هل طبقت القواعد على حج دولته
هل يحسب له مياومات من حساب الشعب هل سيعود كيوم ولدته امه بلا رفع ليقوم برفع الاسعار مجددا نقو ل الله يستر مجلس نواب قوي يعني حكومة قوية
شعب قوي يناقش يحاور يدافع عن حقوقه يعني دولة قوية
معارض بناءه في مجلس النواب يعني حكومة ظل تعمل على تصحيح الاعوجاج في مسار الحكومة ودون سيوف الصحابة الذين اجابوا الفاروق عمر لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا
عقاب العنانزه     |     14-10-2013 16:02:45

الاستاذ امجد فريحات المحترم.
اذا ما سالت امريكي او انجليزي او الماني مثلا . ماذا تريد من دولة بلادك .تجد الجواب . حريه . فرص عمل . تعليم . صحه . واذا سالته ماذا عليك لوطنك . تجد الجواب احترام النظام والوقت والقيام بالعمل المطلوب مني القيام به . واذا سالته عن رأيه بالسياسه . تجد الجواب هذا لايعنيني ..........
خلاصة الامر عندما يتوفر للمواطن اساسيات حقه بالحياه والعيش الكريم يتوقف عن الحديث بالمواضيع التي لا شأن له بها .
مع اطيب تحياتي ودمت بخير
أمجد فاضل فريحات     |     14-10-2013 12:01:22
مكابرة

أخي ابوعقيل المكرم كل عام وأنتم بخير .
تأكد يا صديقي الفاضل أن ما يحصل من تصرفات تقوم على التضييق على المواطن في سبل العيش ومحاسبته على لقمة العيش من قبل الدولة ما هي إلا تصرفات مقصودة مؤداها وللأسف القضاء على الفكر الجمعي .
ألم نقرأ سويآ أخي عن الغزو الثقافي وكيف كان أخطر أنواع الإستعمار لأنه كان يحارب روح الأمة ومعتقداتها ، ولأنهم كانوا يعلمون أن من يطالب بالحرية والإستقلال هم المتعلمون والمثقفون ، وما أشبه اليوم بالبارحه فهاهم أبناء جلدتنا يغزون شعوبهم بالفقر وبلقمة عيشه . وأنا لا أعفي الشعب من المسؤولية ، ويجب أن لا يقبل المزيد الواقع عليه من جراء يديه .
أخي أبو عقيل : إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم . واسلم أخي
ابوعقيل     |     14-10-2013 09:11:02
للاسف
شكرا اخي الاستاذ امجد
بصراحة جميع الاوصاف تنطبق علينا واكثرها وقعا ( .... إللي من ايده الله يزيده ....
تحياتي لك
أمجد فاضل فريحات     |     13-10-2013 18:09:51
تصحيح

أخي الصديق إبراهيم ريحان صمادي كل عام وأنتم بخير .
متى إستبعدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ، والشيء المثير للشفقة في هذه الأيام أن التهافت على العبودية قد كثر لا بل وهناك من أصبح يؤلف القصائد والأشعار ، والمصيبة إذا عارضتهم فستجد أنهم سيقاومونك لأنهم يتلذذون بما هم فيه ، ولا يسعني إلا أن أقول : إن حال هؤلاء كجال من يتلذذ بالألم كما يقول علماء النفس .
صديقي : نحن معكم ولا نختلف بما جال به خاطركم ، وكما ترى وتسمع نلجأ في بعض الأحيان إلى رثاء الحال لما وصلت إليه الأحوال ، واسلم أخي .
بنت شيوخ
ما أكثر الأخوان حين تعدهم ...
أذكر أنه بأحد جلسات الحوارية وكان الحديث عن التنمية المستدامة مشاكل وحلول ، وفجأة وقف أحدهم وقال نحن نحب الملك ونحب الوطن ، فقال له الآخرون وهل الحب يمنعك أن تفكر في إيجاد حل لما نحن فيه من تأخر وبطئ في الإصلاح وإيجاد بدائل لهذا الواقع الذي يوشك على الإنهيار .
إختي دعينا نفكر بعيدآ عن المزايدات ، مع تمنياتي أن لا تكون الأمور قد وصلت إلى مرحلة كمن تبكي في خمس مقابر وتكابر .
بنت شيوخ     |     13-10-2013 14:48:48
الله يحمي الاردن
الله يحفظ هالوطن وقائدة صاحب سمو الملكي الملك عبد الله الثاني ويحفظة من كل شر
بنت شيوخ     |     13-10-2013 14:47:55
الله يحمي الاردن
الله يحفظ هالوطن وقائدة صاحب سمو الملكي الملك عبد الله الثاني ويحفظة من كل شر
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-10-2013 21:03:49
صحيح ولكن
ما تفضلت به أخي وصديقي صحيح ولكن لا بد للشعوب من حركة وانتفاضة للحصول على حريتها وحقوقها إن تعرضت تلك الحقوق للسلب فاستعادة الحقوق لن يكون بالضحك والتطنيش واطلاق الرسومات الساخرة والتعليقات هنا وهناك وإلا فما ذّكرته بمقالك سيعود وينطبق على تلك الشعوب وما حك جلدك مثل ظفرك ........كل عام وأنت بألف خير صديقي وفائق تقديري واحترامي.......
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح