الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
المدينة المنوّرة
بقلم رقية محمد القضاة

-

 
البيد جذلى وكأن الغيث كساها حلل البهاء،ورمال الصحراء تتلألأ وقد شرّفتهاخطى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلّم،وهو يطويها مهاجرا إلى الله قاصدا تلك الكوكبة الطيّبة التي سبقته ،وتلك التي آوته وتعاهدت معه على نصرة الله ورسوله ،والذود عنه ،ومنعه من كل عدوّ،ويثرب اليوم على موعد مع بدرها الجميل ،ونبيها الجليل،والمسلمون يترقّبون قدومه على أحرّ من الجمر،تتنازعهم الأشواق والحنين إليه ،والمخاوف عليه من الطلب الذي بذلت فيه قريش النفائس،ويطلع الصبح على القوم وهم على ابواب يثرب ،وتبزغ الشمس ويشتد حرّها وهم يرقبون ،وتغيب الشمس وهم يأملون ،فالقادم المنتظر حبيب ،ومن الارواح والمهج قريب،ينتظرونه،بلا ملل،ويطوون الليالي وهم يغالبون مخاوفهم وأشواقهم ،وهو يدرك ذلك منهم ،ويعلم أنّهم إليه في شوق ،وعليه في قلق ،ولكنه لايملك إلّا أن يسير ويسير ، في طرق غير مألوفة إمعانا في تظليل المشركين، ويشتدّ أوار الشمس ولظاها ،ويدخل النّاس بيوتهم يطلبون الظلّ ،وما دروا أنها اللحظة المرجوّة،وإذا البشارة تلامس أسماعهم، أن قد جاء رسول الله،ويهرع المسلمون صغيرهم وكبيرهم ،رجالا ونساء ،كلّهم يرجو ان يكون أول من يراه،ويحط رحله الشريف في قباء،في حرّ الظهيرة ،والصدّيق يظله برداءه ،والأهازيج تتغنّى بقمر الدنيا وشمسها وهاديها{طلع البدر علينا من ثنيّات الوداع} فهو لهم نور، وعليهم رحمة ،وبينهم مطاعا وسيّدا ،


ويؤسس الرسول صلى الله عليه وسلّم مسجد قباء ،ليكون مسجد تقوى ،ومنارة هدى ،في إشارة إلى أهمية المسجد ودوره الباقي على مرّ الزمان ،ولتظلّ الامة المحمدية تتخذ من مساجدها منابر نصر وعلم وجهاد، ودعوة خالصة لوجه الله ،وينزّل الله في مسجد قباء قرآنا يتلى أبد الأيام{لمسجد أسّس على التقوى من اول يوم أحق أن تقوم فيه ،فيه رجال يحبّون أن يتطهّرواوالله يحب المتطهّرين}، ويرتحل الرّسول صلى الله عليه وسلم إلى داخل المدينة ،وتحين صلاة الجمعة ،وهي اول جمعة تصلّى بالمدينة المنورة،ويفيض الرسول الكريم على اسماع المسلمين وقلوبهم ،من درر الكلام ولألاء الحكم وبليغ القول ، مما فتح الله به عليه من القول الجميل الذي هو {وحي يوحى} ،لا لغو فيه ولا هوى ولا ضلال{إنّ أحسن الحديث كتاب الله،قد أفلح من زيّنه الله في قلبه،وأدخله في الإسلام بعد الكفر،واختاره على ماسواه من أحاديث النّاس، إنّه أحسن الحديث وأبلغه،أحبّوا الله من كلّ قلوبكم،ولا تملّوا كلام الله ،ولا تقس عنه قلوبكم ،فإنّه من يختار الله ويصطفي فقد سمّاه خيرته من الاعمال ،وخيرته من العباد،والصالح من الحديث،ومن كل ما اوتي النّاس من الحلال والحرام،فاعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا،واتقوه حقّ تقاته واصدقواالله صالح ماتقولون بأفواهكم،وتحابّوا بروح الله بينكم ،إنّ الله يغضب أن ينكث عهده}


أيتها المدينة المنوّرة أبشري بالأمن والأمان،ففي ظلالك يتفيا خير البشر ،وبين ربوعك حلّ سيد الانبياء وفيك تآلفت القلوب وتآخت الأرواح ،والرسول صلى الله عليه وسلم يؤاخي بينهم مهاجرين وأنصارقائلا /:{تآخوا في الله أخوين اخوين} لتبدأ مسيرة الدعوة والجهاد، والمسلمون إخوة بعهد الله ،تقوّي شوكتهم الأخوة الإسلامية ،وتوجّه مسيرتهم التوجيهات النبوية ،وتلتقي أرواحهم وتتحلّق حول نبيهم الذي ارتضوه نبيا ورسولا، يقيمون معه مسجده ،الذي سيغدو المكان الارحب الذي تنطلق منه جيوش الفتح ،ورسائل الهدى،ومنه تدار الدولة الناشئة ، وحوله حجرات من الطين والجريد هي مسكنه صلى الله عليه وسلم،ألا فلتخجلي ياقصوركسرى و قيصر ويا منازل المترفين، فما على العدل قمت ولا بالحق بنيت ،بل على عواتق العبيد ومن دماء المحرومين ارتويت،وفي الغي تمادى أربابك ،وفي الظلم رتع سكّانك،وعلى أشلاء الفقراء والحزانى أقيمت اعمدتك الشامخات ، وهي تشق عنان الفضاء، ولا تدري أن ساعة الحق قادمة ،وأن هذا المهاجر الذي أخرجه قومه أن يقول ربّي الله لا شريك له، سيقيم الملّة العوجاء ويرفع الظلم عن كاهل المكدودين،ويرفع ذكر الله في مشارق الارض ومغاربها، هذا النبي الذي يسكن حجرات من طين وجريد ،لو طلب من ربّه جبالا من لؤلؤ لآتاه أو أنهارا من ذهب لاجراها بين يديه، ولكنّه يبغي شيئا واحدا ان يمكّن الله له دينه الذي ارتضى له ،وأن يهدي البشرية على يديه،فيكون مسجده الذي هزم روّاده جحافلكم ،مجرّد لبنات من طين ،ويكون فراشه مجرّد حصير ،اثرت في جنبه الشريف،ولكن هيهات لكم ما ناله عند ربه من المكرمات له ولأمته {مابين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنّة،ومنبري على حوضي}


ويلتئم شمل المسلمين في المدينة المنوّرة ،ويصطفون خلف رسولهم صلى الله عليه وسلم كل يوم خمس مرّات ، يؤذّن فيهم بلال الحبشي ،ذاك الذي بقيت ترنيمته الثابتة ،نشيدا لكل مضطهد صابر على دينه {أحد أحد } ،ينطلق صوته الندي مؤذنا {الله اكبر} ،ومن أحق منك يابلال بإعلائها اليوم وانت حرّ الرّوح والجسد ،؟وقد أعليتها وكنت عبدا تعذّب وتساوم عليها في هجير مكة،؟هنا في أفياء نخيل المدينة المنوّرة وفي مسجدها الطهور ومن حجرات الرسول الكريم ،انطلقت بشائر الدولة العادلة ،وتناقلت الدنيا شرائعها المتسامحة ،وافاضت على الكون بغيث الحضارة القائمة على تكريم الإنسان كإنسان، واعتبار الناس كلّهم أهلا لدعوة الله وخيرها العميم ،وستعرف البشرية وإلى أن تقوم الساعة ،ان ما جاء به محمد رسول الله ،هو المخرج الوحيد للبشرية من مآزقها ومظالمها ،وتبدأ الفتوحات الربّانية على مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم وأهلها ومن حولها،في حركة سريعة تجتاح امامها كل قيم الجاهلية الحمقاء وتحقّ الحقّ وتبطل الباطل ولو كره الكافرون,.

رقية القضاة



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د. عيسى الصمادي     |     12-11-2013 13:41:03
بركة المدينة المنورة
لم أجد تعليقاً في فضل وبركة المدينة المنورة من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق والذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وفداك روحي يا حبيبي يا رسول الله..:

ثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه دعا لأهل المدينة المنورة بزيادة البركة في مدهم وصاعهم، وقد أنجز له الله تعالى ما وعده ودعاه به، فحصلت البركة من الله تعالى نتيجة لهذا الدعاء الطيب المبارك الطاهر من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن إبراهيم حرّم مكة ودعا لها، وحرمت المدينة كما حرّم إبراهيم مكة ودعوت لها، في مدِّها وصاعِها مثل ما دعا إبراهيم عليه السلام لمكة ). رواه البخاري ومسلم

حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ( اللهم بارك لهم في مكيالهم، وبارك لهم في صاعهم ومُدِّهم ) يعنى أهل المدينة. رواه البخاري ومسلم

حديث أنس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( اللهم اجعل بالمدينة ضعفي ما جعلت بمكة من البركة ). رواه البخاري ومسلم

حديث عائشة رضي الله عنه، قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( اللهم حَبِّبْ إلينا المدينة كما حببت إلينا مكة أو أشد، وانقل حُمّاها إلى الجُحفة، اللهم بارك لنا في مُدّنا وصاعنا ). رواه البخاري ومسلم

من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، …فلما أشرف على المدينة، قال: ( اللهم إني أُحرم ما بين جبليها مثل ما حرم به إبراهيم مكة، اللهم بارك لهم في مُدّهم وصاعهم ). رواه البخاري ومسلم

محمود نهار السواعي     |     12-11-2013 12:57:26

خير خلف لخير سلف.....ادامك الله ل
نشر العلم والمعرفه لأمة الاسلام
محمود نهار السواعي     |     12-11-2013 12:57:24

خير خلف لخير سلف.....ادامك الله ل
نشر العلم والمعرفه لأمة الاسلام
رقية القضاة     |     07-11-2013 18:46:04
جزاكم الله خيرا
جزاكم الله عني خيرا وكل عام وانتم من الله اقرب واليه ارغب
عام جديد مبارك لامتنا من مشرق الارض الى مغربها
زهر الدين العرود/ ابو عون     |     07-11-2013 09:03:30

هي مدينة رسول الله .... فيها مسجده وقبره عليه السلام ... وفيها اول مسجد وضع للإسلام وفيها مقبرة الصحابه والتايعين وفيها تأسست وانطلقت وتوسعت وترسخت الدوله الإسلامية .....
نعم هي مدينه النور والإيمان ما ان دخلتها لا تشعر الا بألطمانينة والسكينة وراحه البال .... ونا ان تغادرها تستشعر حرارة الشوق لها...
مقال رائع وسطور من حروف وكلمات من نور .... وبارك الله فيك وعّز فكرك
د منصور علي القضاة- الرياض     |     07-11-2013 07:25:33

وفقك الله على هذا الكلام الرائع نعم ما احوج العالم لرجل كسيدنا وحبيبنا محمد يحل مشاكل الناس وهو يحتسي فنجانا من القهوة( عالم بريطاني). فان فلاحنا لا يكون الا بهذا الدين ولكن الناس بحاجة الان لدور العلماء العاملين والحكماء لان ما يحصل في بلداننا لا يطاق وندعو الله ان ييسر لامتنا من يقودها لامر رشدها وان يوسع على اهلنا بالاردن العزيز.
صفاء المومني     |     07-11-2013 00:36:52

في هذا العام سنمضي الى الحياة نتضرع الى الله بالراحة والامان ....انقضى عاما بأكمله انقضت همومنا مهما ثقلت وانفرج ضيق خنقنا

كسرتنا الظروف ....
ابتسمنا برفقة اناس عز علينا فراقهم
وبكينا بأحضان الفرح للأجلهم...
كشفتنا مرآيا صبرنا .......
تركنا احلامنا المستحيلة .....
اندثرت ايامنا وتوالت مسرعة ودعنا احباب وفارقناهم رحل عنا من هم اقرب الينا .....

هجرنا الذنوب وتبنا الى الله هو وحده القريب الدائم الوجود سامع الشكوى ومنصف المظلوم ويعطي المحروم واجد الوجد اليه كل القلوب تلجأ وتقر وتهدأ يالله أجعل هذا العام خيرا وبركة في اعمارنا واعمار من احببت ...ياالله فرج كربنا بقدر ما ضاقت ....يالله هجرنا من الضيق الى اوسع الطريق.اللهم سود الذنوب والاخطاء في عيوننا وغلف اللهم قلوبنا عنها ...
يالله افتح قلوبنا للحياة ....
يالله اكتب لنا من هذا العام نصيب من الفرح ابعدنا اللهم عن الحزن والهم والفراق فراق الاصحاب فراق الاحباب فراق الاهل يالله قوي ايماننا وقربنا منك فوحدك الدائم مجيب الدعوى وسامع انين الشكوى .اللهم أجعل صبرنا صبرا جميلا .وارزقنا خيرا في مصائبنا .وقدر لنا ماتحبه يالله....
كل عام وانتم بخير اعاده الله عليكم وعلى الامة الاسلامية بالخير والبركة.
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح