الخميس 21 أيلول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟

المطلع على الأرقاء التي تم تخصيصها  في موازنة المحافظة للعام 2018 م  من قبل المجلس التنفيذي للقطاعات المختلفة في محافظة  عجلون  يلاحظ وبدون  أدنى شك عدم إعطاء الأولو ية لبعض القطاعات  المهمة وخاصة قطاع التعليم  الع
التفاصيل
كتًاب عجلون

سوريا تنتصر

بقلم بهجت صالح خشارمه

الهجرة النبوية

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

خريجو الجامعات والواقع المر

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

قم للمعلم وَفهِ التبجيلا

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

المثقف اين هو

بقلم غزال عثمان النزلي

تهان ومباركات
يا جملة الآهات
بقلم الأديب محمد القصاص

=

يا نفس أوبي فالنوائبُ أوغَلَــــــــتْ في القلبِ آلاماً لها و طُـيـــــــــوفُ

 


لما لا تكوني بالجَنان رفيقـــــــــــةً هذا العذابُ ببؤسِهِ مألــــــــــــــوفُ

  


جَثمتْ على صَدري الهمومُ وليتَها هدأتْ وما جاءتْ تحـومُ رُفــــــوفُ

  


كم كنتُ أكتبُ في الحِسانِ قصائــدا تبدو على خــدِّ الزمانِ حُـــــــروفُ

  


والحُزنُ أضناني ببوحِ قصائِــــدي والرمشُ ظلَّ بِسحرها مخطـــــوفُ

  


أأظلُّ أشكوه المهانة والشقـــــــــا ؟ والـذلَّ في دارِ الجحيمِ صُنـــــــوفُ

  


أواه يا قلما تندّرَ للأســــــــــــــــى فالحـرفُ يُـقْهَـرُ بالأذى محفـــــوفُ

  


فحييتُ في عِشقٍ وذُلٍ في الهـــوى شَهِـدَتْ على سَغبي العظيمِ ظُـرُوفُ

  


والنفسُ ظلتْ تشتكي بؤسـا ومــــا هدأتْ وفيها النائباتُ تَطـــــــــــوفُ

  


يا ويحَ حالي فالأحبةُ قلَّـــــــــــــــةٌ حولي وأما الشامتون ألــــــــــــوفُ

  


يا جُمْلَةَ الآهاتِ في عمري لـمـــــا تُبقى الهوانَ بساحتي مرصــــــوفُ

  


والنارُ في صدري تؤججُ خافقـــي لأوارها بين الضُّلوع حَفيـــــــــــفُ

  


أخفيتُه لكنَّ صمتيَ فاضــــــــــــحٌ قد ظلَّ مع وهــجِ الغرامِ شفــــــيفُ

 


يا نار كوني بالفؤادِ رحيمــــــــــةً قلبي على شـطِّ الهوى مقــــــــذوفُ

 


والوجدُ ظلَّ بخافقي جاثٍ علـــــى مَـرِّ الزمانِ بحسنها ملهـــــــــــوفُ

 


لا الشوقُ يخمدُ في الضلوعِ ولا أسى قد ظلَّ مع زيغ الهوى مألــــــــــوفُ

 


واللحظُ يقتلني وطرفُ نواعــــسٍ أهوتْ على الجَسدِ الهزيلِ سُيــــوفُ

 


فأصابتْ الأحشاء في جرحٍ همــا والنزفُ في جنباتـهِا معــــــــــروفُ

 


فمسحتُ آلامي بكفِّ مهانتـــــــي والدمعُ يهمي بالجفونِ صُفُــــــــوفُ

 


حوريةٌ هي للفؤاد قريبـــــــــــــةٌ غيرَ الشقاوةِ إنها لعطــــــــــــــوفُ

 


لا السَّبُّ يعرف قلبَها وحديثَهـــــا فالزهرُ يأبى بالسِّبَابِ رَفِيــــــــــــفُ

 


أنسيتِ أني بالسِّبَابِ مُحَشَّـــــــــمٌ دوماً وإنِّي بالغرامِ عَفيــــــــــــــــفُ


يا مُـرسلَ الأشعار مهلا إننــــــي ليثٌ على شَطِّ القصِيدِ مُخيــــــــــفُ


حينا تراني في الأمورِ مزمجـرا لكنني في المُعسراتِ لطيــــــــــــفُ


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
علي فريحات     |     13-11-2013 21:23:53

الأخ العزيز والشاعر والأديب الكبير محمد القصاص أبو حازم المكرم
بكل الشوق والمحبة أهديك تحيتي
ولقد طويت على المدى بغمار فرسك السخي إقداما لتحتل منزلتك السامية في هذه التعبيرات الجميلة والأبيات الرائعة بحق.
وجعلت للنفس من وقفات التأمل والعودة للمحاسبة والمقارنة بين صبابة عفيفة ومصير منتظر لا محالة .
ولكنك استخدمت الترهيب والترغيب لتجعل من حركاتنا أمواجا تبحث عن نقطة الاتزان والمستوى المرجعي ، فــأســـعــفــتــنــا بركوب جناحي الخوف والرجاء.

يا مُـرسلَ الأشعار مهلا إننــــــي ليثٌ على شَطِّ القصِيدِ مُخيــــــــــفُ


حينا تراني في الأمورِ مزمجـرا لكنني في المُعسراتِ لطيــــــــــــفُ

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
وإلى أن نلتقي على خير أدعو لك بكل الخير وتقبل محبتي وتقديري
محمد القصاص     |     13-11-2013 21:11:40
شكرا لك أيتها الأخت العزيزة
الأستاذة العزيزة صباح الصباغ .. رئيسة جمعية عين البستان للأيتام .. المحترمة ..

أنرت لي الحروف بمرورك العطر الجميل .. أشكرك بحجم قلبك الكبير ، أيتها الرائعة .. والإبداع هو بمرورك الذي أحيا في نفسي جذوة الإبداع ..

أرجو أن تتقبلي تحياتي أختي العزيزة .. راجيا الله لك مزيدا من التألق والتقدم والازدهار .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
صباح الصباغ رئيس جمعية سيدات عين البستان للايتام     |     13-11-2013 18:33:11
ابداع وتالق

والنفسُ ظلتْ تشتكي بؤسـا ومــــا هدأتْ وفيها النائباتُ تَطـــــــــــوفُ


يا ويحَ حالي فالأحبةُ قلَّـــــــــــــــةٌ حولي وأما الشامتون ألــــــــــــوفُ

اخينا الاديب المتالق دائما ابو حازم
لا بد لنا بيوم ان نتغلب على النفوس الحاقده والمتشائمه
ابدعت واطربت القلوب وتراقصت الحروف وتناثرت الزهور من عبير الكلام الطيب

اشكرك ايها الاديب الاجل مكانة

بين لحن الكلم وصهللة الحروف اقول لك يارب سلم سلم
محمد القصاص     |     13-11-2013 08:15:48
وقفة مع شاعر عملاق ...
أخي وصديقي العزيز الأستاذ الشاعر علي فريحات المحترم ..

أقف مع كلماتكم الراقية وقفة الممعن في معانيها طويلا .. فأنت شاعر لا تحتاج مني الثناء ولا المدح ، ولكنني آمنت بأنك من الشعراء الذين تشهد لهم الساحة الأدبية .. بما أثريتم صفحاتنا من أشعاركم الجميلة الرائعة التي ترتكز على عناصر أخلاقية عالية ، المعاني الجميلة ، الاتزان ، القوة في التعبير ، والدلالات والمؤشرات التي تتنقل بنا من عالم إلى عالم ، العفة والطهارة وحسن التعبير ..

وأنتم تمرون على صفحتي .. آذنت لي بأن أثني على كلماتكم الرقيقة ، دون مديح ولا ثناء القصد منه رد الجميل ، ولكنها الحقيقة التي تجعلني بحق ، أكتب ردي وأنا موقن بأنكم تستحقون هذا الرد بما يتفق مع مشاعركم نحو قصيدتي ..

تقبلوا تحياتي .. وشكري وتقديري .. وإلى اللقاء .. والسلام عليكم ،،،،
علي فريحات     |     12-11-2013 23:06:09

الأخ العزيز والشاعر والأديب الكبير محمد القصاص أبو حازم المكرم
بكل الشوق والمحبة أهديك تحيتي
ولقد طويت على المدى بغمار فرسك السخي إقداما لتحتل منزلتك السامية في هذه التعبيرات الجميلة والأبيات الرائعة بحق.
وجعلت للنفس من وقفات التأمل والعودة للمحاسبة والمقارنة بين صبابة عفيفة ومصير منتظر لا محالة .
ولكنك استخدمت الترهيب والترغيب لتجعل من حركاتنا أمواجا تبحث عن نقطة الاتزان والمستوى المرجعي ، فأسفتنا بركوب جناحي الخوف والرجاء.

يا مُـرسلَ الأشعار مهلا إننــــــي ليثٌ على شَطِّ القصِيدِ مُخيــــــــــفُ


حينا تراني في الأمورِ مزمجـرا لكنني في المُعسراتِ لطيــــــــــــفُ

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
وإلى أن نلتقي على خير أدعو لك بكل الخير وتقبل محبتي وتقديري
محمد القصاص     |     12-11-2013 09:15:42
حينما ينطق الأدباء ...
الأستاذة الأديبة والشاعرة فاتن بني سعيد المحترمة ...

كنت أقف أمام كلماتك في كثير من المواقع ، مستغربا أن يكون من بناتنا العجلونيات من إذا كتبت أبدعت ، وبحق فإنني شديد الاعتزاز بالأقلام العجلونية التي بدأت تمطر الساحة الأدبية بالكثير من الكتابات وفي مجالات مختلفة ..
وأنت حينما قلت لك قبل فترة وجيزة تعليقا على منثورة لك ، أنت بحق مبدعة ، وطلبت منك مواصلة الكتابة ، كنت على وعي تام بأنك من الأديبات اللواتي لن أقول في بداية الطريق ، بل أبحرت في عمق المحيط وقطعت شوطا طويلا ..
حينها .. عرفت منك بأنك خجلة من نشر كتاباتك .. وكم رجوتك بأن تواصلي الكتابة والنشر لكي يطلع الناس على المستوى الراقي الذي وصلتي إليه ..
مجددا .. فإني أتقدم إليك ببالغ الرجاء أن تواصلي الكتابة .. وتسيري على هذا الدرب الأدبي بكل ثقة ، وكلنا يعلم بأن كل من سار على الدرب وصل ..
وههنا ، فقد أسعدني مرورك العطر .. شاكرا لك هذه اللفتة الرائعة التي أجد بها حلاوة وجمالا .. راجيا منك قبول تحياتي العطرة ... والسلام ...
فاتن بني سعيد     |     11-11-2013 21:45:02

مهما أبدعت في إنتقاء الكلمات لن أفي قصيدتك حقها في الوصف. أبدعت سيدي بتجسيد مشاعرٍ وكأنها هي التي نطقت وسطرت.أدام الله عليك الصحه والعافيه.
فاتن بني سعيد
محمد القصاص     |     11-11-2013 21:24:22
ما أجمل ، أن يقف الإنسان في شاطيء الكلمات
أخي وصديقي الشاعر الجليل الأستاذ الدكتور أمين المومني المحترم ...

للتو جئت زائرا إلى هنا ، فوقفت بحق واجما أمام عظمة حروفك ، وأنت شاعر مخضرم لا يشق لك غبار .. لكن ما نثرته من درر على قصيدتي زادها ألقا لم أكن أحس به بمثل ما رأيته يتفلت من ثنايا حروفك ..
ومثلك لا يتأخر ، أعرفك جيدا ، رائعا وناشطا ، ولا يترك فرصة إلا وأعطاها حقها .. وخاصة إن كانت تتعلق بالأصدقاء ..

أيها الصديق العزيز .. مثلك شاعر مخضرم .. أعتز بصحبته ، وأعتز بمداخلاته ، وأفرح بمشاعره ينثرها على صفحات تشرق بنور حروفه ، لأنها حروف صادقة لا تملق فيها ولا مراء ..

دعني أقبل هامتك أيها الصديق العزيز .. ودعني أشكرك شكرا يليق بمقام هامتك السامقة .. وقلمك الروي الندي ..
وإني من هنا لشديد الرجاء لكم .. بأن تتفضل حضرتكم بقبول وافر الاحترام والتقدير ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
الشاعر أمين المومني     |     11-11-2013 19:37:27

ما تأخرت قط عن المرور على مايسطره شعراؤنا فكيف لي اذا كان الشاعر شيخ الشعراء الدكتور القصاص محمد.

لم أختر هذا الأبيات إلا لكونها لها وقع خاص بي وبالقصيد فاسمح لي أيها العملاق بالتعليق البسيط
كم كنتُ أكتبُ في الحِسانِ قصائــدا ...... تبدو على خــدِّ الزمانِ حُـــــــروفُ
يا لروعة هذا البيت كم كنت أتمنى أن تكون قصيدتك بهذا الوصف الجميل و الفخر الذي تزهو به .
فحييتُ في عِشقٍ وذُلٍ في الهـــوى ...شَهِـدَتْ على سَغبي العظيمِ ظُـرُوفُ
ما أن فرغت مكن حس البيت الأول لأعود أحدق في هذا البيت الذي يترجم ألمك بعدما تفائلت في البيت الأول بأن شاعرنا سيمتطي صهوة شعره ويفاخر في حبه وغزله وتغنيه بأشعار الغزل. لكنه سرعان ما يظهر مرارة هذا الهوى .
أأظلُّ أشكوه المهانة والشقـــــــــا ؟ .......والـذلَّ في دارِ الجحيمِ صُنـــــــوفُ
و يصف شاعرنا قساوة ما ألم به و الشقاء والذل الذي لحق به في بيت من روائع الشعر و قوته .
فحييتُ في عِشقٍ وذُلٍ في الهـــوى.... شَهِـدَتْ على سَغبي العظيمِ ظُـرُوفُ
أخفيتُه لكنَّ صمتيَ فاضــــــــــــحٌ .......قد ظلَّ مع وهــجِ الغرامِ شفــــــيفُ
يا لهذين البيتين من جمال رغم المعاناة ترجم الشاعر العملاق بجمال الحروف رغم صمته عما يعانيه بفتضاح أمر غرامه ببيت صيغ بدقة الرسام الماهر و الإبداع الشعري الذي فاق الوصف
حوريةٌ هي للفؤاد قريبـــــــــــــةٌ ..........غيرَ الشقاوةِ إنها لعطــــــــــــــوفُ
ويعود شاعرنا الى حنوه فستيقى رغم كل شيء هي الحبيبة الشقية الحنونه.

ما هذا أيها العملاق لم تك وقفتي لأشرح الأبيات فالقارىء أعلم مني بذلك . لكن متعتي وأنا أقرأ وأكتب وكأني أخاطب نفسي و أحاورها لجمال ما أقرأ . أهذا الشاعر جرير أم الفرزدق في هذا العصر لا بل الإثنان معا سلاسة و عبق في القصيد ورسم ونحت , فبنى قصيدة شمخت بشموخ كاتبها وعلت علو هامة الشعراء الذين لا يطالون.
اعذرني أطلت كثيرا لكن آثرت على نفسي أن أدون ما أحسست به فأعذرني
سلمت أيها العملاق ودمت فخرا للشعر والشعراء.
يا مُـرسلَ الأشعار مهلا إننــــــي ليثٌ على شَطِّ القصِيدِ مُخيــــــــــفُ

محمد القصاص     |     11-11-2013 11:33:52
شكرا .. شكرا .. بحجم قامتك ..
الأستاذة العزيزة مني طيفور المحترمة - شابات عبين عبلين

مرورك هو الأجمل والأرقى أيتها العزيزة . تقبلي مني فائق تحياتي وتقديري . شكرا لك أيتها الصديقة العزيزة .
منى طيفور /شابات عبين عبلين     |     11-11-2013 09:48:15

ماأجملها من كلمات ....
واللحظُ يقتلني وطرفُ نواعــــسٍ أهوتْ على الجَسدِ الهزيلِ سُيــــوفُ

فأصابتْ الأحشاء في جرحٍ همــا والنزفُ في جنباتـهِا معــــــــــروفُ
دمت ودام قلمك ......تحياتي لك
محمد القصاص     |     10-11-2013 10:19:24
شكرا .. شكرا .. بحجم قامتك ..
الأستاذة الجليلة الأخت صفاء المومني المحترمة ...

لك التحية أولا ، ثم اسمحي لي بأن أتقدم منك بجزيل الشكر والامتنان على ما تفضلت به من تحليل راق .. نعم أختي النفس دائما ترتبط ارتباطا وثقا بالمعاناة ، وبالظروف التي يعيشها الإنسان ، النفس البشرية دائما تبحث عن السعادة ، ولكن حظنا هنا في عالم مغمور بالمؤامرات ، وبالحروب ، ربما ساعد بعضا منا ليكون له ما يبدع به ، هروبا من الواقع تارة ، وأخرى لكي يقوم بالتنفيس عن نفسه .

لم تكن السعادة في أيامنا هذه سهلة المنال .. بل إن الآهات أكثر ، وهي فعلا كما تفضلت تحرق الفؤاد ، وتضنيه .. ولكن علينا أن نتحلى بالصبر كحل مؤقت لظروفنا الصعبة ، لأننا لا نملك أصلا غير الصبر ، فلا قوة لنا أبدا على تجاوز المشكلات إلا بالصمت ، أو بتجنيد الفكر لينشغل بأمور أخرى تخفف الوطء عن الإنسان ..

نحن نكتب لأننا نحس بالألم ، ونقول ولكن لا من سامع لنا إلا القليل .. وستبقى حالنا على هذه الشاكلة ما دمنا ننتظر ونجلس هكذا بلا إرادة .. إن إراداتنا المصادرة ، لن تنفعنا بشيء ما دمنا لا نستطيع حسم المأساة ، حتى عاطفتنا أصبحت مجردة من الإحساس بسبب الظروف الراهنة .. التي تحيط بنا .. ولعلنا إن أمطرت علينا السماء رحمة في أيامنا القادمة ، قد تخرجنا من آلامنا إلى حيث تسعد النفس وتهنأ الروح ، ويفرح القلب ...

تحياتي لك أيتها الأخت الرائعة .. الأستاذة صفاء ، وإني والله لفخور بك أشد الفخر ، لأني أجد من حولي أذنا تصغى إلينا ، ونفسا تحس بآلامنا ، شكرا لك بحجم قامتك ، والسلام عليكم ،،،،
محمد القصاص     |     10-11-2013 10:11:08
الرد الجميل ..
سعادة أخي العزيز الكاتب الأستاذ عقاب العنانزة .. المحترم ..

دائما تثرينا بتعليقاتكم الراقية ، فأنت صاحب قلم حر أصيل ، لا تتردد بأن تكتب ردك على كل ما يعجبك من كتابات النشامى ، وهذا دلالة على أنك مطلع بكل المقاييس ، تقدر الكتاب والشعراء والأدباء ، وأنت أصلا من الأدباء المخضرمين ..
وما مرورك أيها الأخ الحبيب على قصيدتي إلا دلالة واضحة على أنك من المتذوقين للشعر والأدب على حد سواء .. وما إجابتك إلا رائعة ، وما ردك إلا جميلا .. جميلا كجمال خلقكم ، ولقد استمعت إليكم فلي تكريم الكتاب ، فكنت متكلما مفوها ، ورائعا ، وراقيا ، استمتع لحضرتكم بكل إصغاء واهتمام .. وأحسست بأنني أمام أديب كبير ، يحسن الكتابة ، ويتقن الخطابة ..

شكرا لمرورك العطر ، وتحياتي لك ، وتمنياتي لك بالتوفيق والسداد أيها الأخ العزيز ....
محمد القصاص     |     10-11-2013 10:07:14
وردك علينا لا يأتي صدفة ..
عزيزي وأخي الصديق الأستاذ ابراهيم الصمادي المحترم ... أبو ظبي

أحييك على هذا التحليل المنطقي لما كتبنا .. نعم لا شيء يكتبه الكاتب أو الشاعر قد يأتي صدفة أبدا ، إنما يأتي فعلا من إحساسه العميق بالنار التي يكتوي بها ، تبعا للأحوال والظروف التي يمر بها الإنسان وخاصة ، حينما تدلهم الخطوب ، ويصبح الإنسان فيما يشبه حالة عدم اتزان ..

الأمور من حولنا كلها توحي لنا دائما بالاحباطات ، وعدم توقع الانفراج في كل شيء .. ظروف صعبة ، وحالة مادية مزرية بالنسبة للغالبية العظمى من الأردنيين ، فأصبح الكل فينا يتحمل أوزار الآخرين ، وأخطاء الحكومات والدول ، فمنذ عام 1991 ونحن نئن تحت ويلات الحروب والاقتتال في الشرق الأوسط ، وخاصة في الدول المحيطة بنا ...

فأي شيء يمكن أن يخرج الإنسان من حزنه وألمه ، ما نراه من حولنا من نفسيات محطمة ، لا توحي إلا بالألم .. والحزن ، وعدم الاتزان .. وهذه الظروف هي وحدها كفيلة بأن تخلق لدى الإنسان أي إنسان سببا أو أسبابا لكي يقول ما بنفسه بأي شكل وبأي طريقة ..
ولهذا .. فإن كل من يشعر بالألم ، قد يبكي وقد يصرخ ، وقد يقول شعرا مثلي ... شكرا لك أيها الصديق العزيز ، وأتمنى لكم دوام السعادة والصحة والعافية والتوفيق من رب العالمين ...
صفاء المومني     |     10-11-2013 00:38:17

الاخ الكاتب محمد القصاص المحترم وبعد
آهات النفس تحرق الفواد وتضنيه....لكن ما حلها ما دامت تفشت في النفس وعزلتها عن الحياة وتنظر حولك لا تجد مايخمدها او يشفيها فكل حالة تزيد الاه التي سبقتها حرقةاكبر وكل الم يكسر ويزيد ويكبر في غيبوبة الآهات التي رقدت في سرير قلوبنا ......
تقبل اخي مروري بكل الاحترام والتقدير
عقاب العنانزه     |     09-11-2013 12:44:16

الاخ الاستاذ محمد القصاص المحترم .
بعد التحيه .
تخاطب القلب والوجد يحرقه . فالوجد لاترحم ناره البشرِ
لولا الوفاء ما كنت معذبـــــه . فمن عذاب حبك له تستجرِ
دام قلمك .. مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     08-11-2013 20:20:14
مآسي تفوق اﻷهات
كلمات كهذه لا تأتي صدفة..........آهات كهذه وليدة حدث.........اختلطت آهاتك بجملة من المواقف .........تحوم فوق كل موقف منها مآساة عشق.........قلب ينفطر وحسرة على أيام تمضي بعدا وهدرا........وإن كنت أسدا مزمجرا.........فالعاطفة تغلب شجاعتك وبأسك........

الصديق أبو حازم تعجز الكلمات وتتكسر أمام ما تنظمه من أشعار..........فائق احترامي وتقديري. ...
مقالات أخرى للكاتب
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح