الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
العز القدسي العجلوني من بلدة كفر الماء
بقلم د . نوح مصطفى الفقير

-

أصله من بلدة كفر الماء من قرى منطقة دير أبي سعيد، وهو عبد السلام بن داود ابن عثمان بن القاضي شهاب الدين عبد السلام بن عباس، العز، المقدسي الشافعي، ويعرف بالعز القدسي، قال شمس الدين السخاوي: (ولد سنة إحدى أو اثنتين وسبعين وسبعمائة هجرية (772هـ/1370م) بكفر الماء؛ قرية بين عجلون وحبراص، ونشأ بها؛ فقرأ القرآن، وفهّمه عمّ والده الشهاب أحمد بن عبد السلام بعض مسائل، ثمّ انتقل به قريبه البدر محمود بن علي بن هلال العجلوني أحد شيوخ البرهان الحلبي في حدود سنة سبع وثمانين 787هـ/ 1385م إلى القدس، فحفظ به في أسرع وقتٍ عدّة كتب في فنون، بحيث كان يقضي العجب من قوة حافظته، وعلو همته، ويقظته ونباهته، وبحث على البدر المذكور في الفقه إلى أن أذن له في الإفتاء والتدريس سريعاً) الضوء اللامع لأهل القرن التاسع 4/ 203، رحل إلى القاهرة سنة ثمانٍ وثمانين وسبعمائة هجرية (788هـ/1386م)، وحضر بها دروس السراجين؛ البلقيني وابن المُلقن، وسافر صحبة البدر إلى دمياط وإسكندرية وغيرهما، ثم رجعا إلى القاهرة، ثمّ إلى القدس؛ وسمع حينئذٍ بغزة على قاضيها العلاء، ثمّ عادا لبلادهما، ودخل صحبة البدر مدينة السلط والكرك وعجلون وحسبان، وجال في تلك البلاد، فلما توفي البدر ارتحل إلى دمشق، وذلك في حدود سنة سبع وتسعين وسبعمائة 797هـ/1394م، وجدّ في قراءة الحديث والفقه وأصوله والعربية وغيرها من علوم النقل والعقل، وحج سنة ثمانمائة 800هـ/1397م، فسمع في توجهه بالمدينة النبوية على العالم سليمان السقا، وبمكة على الشمس؛ ابن سكر وابن صديق، ورجع إلى دمشق، وأكثر من السماع فيها على أكابر الشيوخ، وهم كثيرون، انتقل سنة ثلاث وثمانمائة 803هـ/1400م إلى الديار المصرية، فقطن القاهرة، ولازم البلقيني في الفقه، والزين العراقي في الحديث، وسمع التاريخ على التنوخي، وأخذ عن العز ابن جماعة من العلوم التي كان يقرئها، وأخذ عن الشهاب الحريري الطبيب في المعقولات أيضاً، وناب عن الجلال البلقيني في القضاء، وتعلّم حتى صار يزاحم الأكابر في المحافل، ويناطح الفحول الأماثل؛ بقوة بحثه، وشهامته، وغزارة علمه وفصاحته، وعاد إلى القدس وولي مشيخة الصلاحية ببيت المقدس، وعاد بعد سنوات إلى القاهرة، فأقام بها على نيابة القضاء، ورجع إلى بيت المقدس، واستمر فيها حتى مات، وممن قرأ عليه قاضي المالكية بحماه محمد بن يحيى الحكمي المغربي، ووصفه بقوله: شيخنا الإمام العلامة، شيخ الإسلام، علم المحققين حقاً، وحائز فنون العلم صدقاً، ومناقبه كثيرة؛ قال السخاوي: ( درّس وأفتى وأفاد، وانتفع به الفضلاء، سيما أهل تلك النواحي، وكان إماماً، علاّمة داهية، لسِناً فصيحاً في التدريس والخطابة وغيرهما، حسن القراءة جداً، مفوّهاً طلق العبارة، قوي الحافظة؛ حتى في التاريخ وأخبار الملوك، جيد الذهن، حسن الإقراء، كثير النقل والتنقيح، متين النقد والترجيح، وأقرأ جامع المختصرات، فكان أمراً عجباً، صحيح العقيدة... جواداً كريماً إلى الغاية، قلّ أن ترى العيون في أبناء جنسه نظيره في الكرم، مهاباً لطيفاً، حسن الشكل ضخماً)، توفي رحمه الله سنة (850هـ/1446م) ببيت المقدس.



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د. نوح مصطفى الفقير     |     05-12-2013 05:59:45
جزاكم الله تعالى خير الجزاء
حفظكم الله جميعا
الشيخ احمد علي العنانزة     |     02-12-2013 17:15:11

جزاك الله خيرا سيدي ابا انس على ما تتحفنا فيه دائما واسأل الله عز وجل ان يرفع درجاتك في الدنيا والاخره
د منصور علي القضاة- الرياض     |     02-12-2013 08:00:51

وفقكم الله يا شيخنا العزيز على ما تجود به
حسن كيوان     |     29-11-2013 02:58:04

اتحفتنا يا فضيلة الشيخ ببعض ماعندكم من اخبار طيبة عن علمائنا ممن رسموا ونسجوا وكتبوا بحروف ذهبية مانتوق لسماعه
مقالات أخرى للكاتب
  لا يحبّ الله المستكبّرين
  سواك الزيتون
  وامعتصماه
  عصرالصحابة عصر الخيرية والفضل
  يوم عاشوراء
  الهجرة النبوية
  {قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ}.
  لماذا تنبح الكلاب على السحاب؟
  يوم من أيام الهاشمية لا أنساه.
  اليهود قوم بهت
  المسجد الأقصى أمانة
  شبهة مردودة في قصة آدم وحواء
  منكرات الأفراح
  لقطات عن الأردن
  إبليس حرك الوتد
  الاستقلال ويوم الجيش
  هلال رشد وخير
  الرسول ( صلى الله عليه وسلم )
  الرحلة السماوية (الإسراء والمعراج)
  بلال رضي الله عنه
  وصايا للمعتمرين
  ذكريات الكرامة
  نشيد شيخ صادق العمل
  دحّي بدوية (الجميد)
  قفشات الفلاحين
  من أحاديث الفتن من صحيح البخاري ضياع الأمانة وتوّلي الحثالة
  نشيدُ البعارين
  السياحة الدينية الأردنية
  خطة زيد بن ثابت رضي الله عنه في جمع القرآن مكتوباً
  انطلقوا بنا نزور الشهيدة
  حكمة أكثم بن صيفي
  آية نزلت في جوف الكعبة
  القرامطة يقتلون الحجيج في الحرم
  لماذا سميت البلقاء بهذا الاسم؟
  أحد القراء السبعة من بلدة رحاب من محافظة المفرق
  صحابي أردني
  الغاية أن يعيش الناس بأمان
  ليس لها من دون الله كاشفة
  مثل يتجدد
  في ذكريات سيدي الشيخ نوح القضاة
  الأردن قديما
  المدارس الإسلامية القديمة في الأردن
  ما لا يعرفونه عن جرش
  جرش (جراسا) من أهم مدن الديكابولس العشر
  قلعة القطرانة تاريخ عريق
  أثر التربية الجهادية في جيش الكرامة
  صحابي من جرش
  أوصاف عجلون عند الشيخ شمس الدين الجزري في تاريخه
  الشافعي الصغير العجلوني من الطَيبة
  نعمان العجلوني الحبراصي من حُبراص من علماء القرن الحادي عشر الهجري
  شهاب الدين أحمد الدجاني العجلوني
  قصيدة البديعية لعائشة الباعونية
  المقرئ العجلوني
  جبل عوف (القلعة)
  متسلمية عجلون لمتابعة شؤون الحجاج العثمانيين في عجلون
  من فضلاء ولاة عجلون عبر القرون
  أهل عجلون يكسرون حكومة دالي درويش الظالمة
  قانصوه الغزاوي - أمير عجلون قبل 430 سنة هجرية
  الفقير يكتب عن خلافات العجلونيين و الكيميائي البروسوي
  عجلون بين الملك الكامل وعز الدين أيبك العلائي
  عجلون فخر للعجلونيين
  العلماء العجلونيون خلال القرنين السابع والثامن الهجريين
  الحمامات الملوكية في تاريخ عجلون
  لماذا أرّخوا بالهجرة
  الشيخ المهندس محمد بن علي بن عبد الرحمن الطَيبي العجلوني
  محافظة عجلون خضراء لا شية فيها
  صحابيان شهيدان في معركة فحل
  الرحّالة ابن بطوطة في عجلون
  سيول عجلون تقتحم المسجد
  قاضي عجلون من علماء عجلون في القرن السابع الهجري
  المسجد الكبير في وسط عجلون
  قاضي القضاة ابن خطيب عذراء العجلوني لستب في اشتفينا
  التربية الجهادية للمسلمين بمناسبة ذكرى معركة الكرامة
  الأمير البندقداري أمير عجلون
  جهود الصحابة المكرمين في الأردن وفلسطين
  عجلون الأيكة والشلالات والعيون
  المدارس العلمية القديمة في الأردن
  من تاريخ المسجد الحسيني الكبير
  من علماء عرجان (خيط اللبن)
  عجلون تسرّ الناضرين
  ابن تيمية والسلطان الناصر يزوران عجلون عام 712هـ
  شرحبيل رضي الله عنه فاتح عجلون وباقي الأردن صلحاً سنة 13هجرية
  عجلون تاريخ عزّ ومجد بعد صلاح الدين
  سبب تسمية عجلون بهذا الاسم
  عجلون قبل صلاح الدين الأيوبي
  وصف ابن نباتة لعجلون عام 735هـ
  حدود ولاية عجلون في التاريخ
  جرش زارها الرسول صلى الله عليه وسلم مرتين قبل النبوّة
  بعض الأردن (العقبة وأذرح والجرباء)جزء من الدولة النبويّة الأولى
  القلقشندي وقلعة عجلون (قلعة العز)
  رحلة ابن بطوطة إلى عجلون قبل 700 سنة
  عمر الشروقي ولد في عجلون قبل 500 سنة
  أبو الفتح العجلوني عالم عاش قبل 250 سنة
  ابن القف الكركي ثم العجلوني
  عجلون في موسوعة (صبح الأعشى) للقلقشندي - (4 / 109)
  الأديبة الأريبة الصوفية عائشة الباعونية
  عجلون قبل سبعمائة (700) سنة
  قريتا حلاوة والهاشمية نفس العلبة
  عجلون كانت غنيّة فلماذا افتقرت الآن؟
  بلدتي الهاشمية
  لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض بالسيوف
  فضل التدريب العسكري
  من علماء الطيبة المهندس محمد الطيبي
  الجيش العربي الأردني أمن للأردنيين
  وبقيت مئذنة الكرامة شامخة
  شجرة الصفاوي تحننت على النبي صلى الله عليه وسلم
  من أبناء قاضي عجلون في القرن العاشر الهجري
  أبو الصدق العجلوني
  ولي الدين عبدالله بن عبدالرحمن الزرعي العجلوني
  ابن قاضي عجلون -عبد الرحمن بن محمد الزرعي
  قاضي عجلون -محمد بن محمد بن مشرف الزرعي
  من علماء عين جنة محمد بن خليل بن عبد الغني الجعفري
  من علماء عجلون العجلوني الجراحي
  مار إلياس (لستب) في اشتفينا
  من علماء باعون أحمد بن ناصر بن خليفة الباعوني
  عجلون-- منظر وتاريخ
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح