الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

سؤال: إجابته ليست صعبه فكل من فرط بحق الأردن, أو خان أمانة المسؤولية وتاجر بالوظيفة العامة أو سكت عن ظلم أو وقع على بيع شبر أو مؤسسة أو وافق على ضياع حقوق الأردنيين وسلب حريتهم واستقلالهم وإقامة العدل فيهم مسؤول أمام الشعب وأمام القانون وأمام التاريخ وأمام الله عن فعله الشنيع.

 


لقد تعرض هذا الوطن لتآمر الداخل والخارج, وبقي صامداً بصبر أبناءه وجهادهم وكفاحهم, أما الخارج فقد تآلبت عليه قوى الشر والاستكبار وأرادوا النيل من أمنه واستقراره في فترات طويلة فنصر الله هذا الوطن على أعداءه ورد كيدهم, وكسر شوكتهم ولم ينالوا ما أرادوا من فتنة عمياء تأكل الأخضر واليابس فبهتم الله وأذلهم وأخزاهم ومكن لعباده الصادقين في أرضهم وبقيت شجرة الأردن تؤتي أكلها وتنجب الأحرار الغيورين على وطنهم .

  


الطامة الكبرى والخطر الأعظم لم يكن من التهديد الخارجي لهذا الوطن وأهله, بل جاء من الداخل ومن أناس لطالما استؤمنوا على المال والعرض, ليتبين بعد حين مقدار التفريط والسلب والنهب الذي تعرضت له مؤسسات الوطن الحبيب فبيعت المؤسسات الربحية وتم خصخصة الشركات المنتجه, وسلبت الحقوق لتعطى لغير أصحابها على صحن من الذهب .

 


المغرر بهم من الأردنيين من أصحاب المناصب الزائفة والذين لهم تاريخ صلاحية محدد كان لهم دورا كبيرا في شرعنة الإجرام ضد الأردن وممتلكاته وحقوق أبناءه فختموا ووقعوا على قرارات لم تكن يوماً في صالح الأردن, وكان استلامهم لمهامهم مرهونا بتنفيذ ما يملى عليهم فهؤلاء سبة عار في جبين الوطن, لا يشرَفون عشائرهم ووطنهم .


العجيب ان كل مأساة تلحق بهذا الوطن نظن أنها الأخيرة, وأن ستاراً سوف يسدل على الماضي الأليم, ثم نتفاجىء بجريمة بعد جريمه وبسرقة بعد سرقه وبأبطال وممثلين لم يتغير في سلسلة أسماءهم سوى إسماً واحداً, فمن باع أباه شبراً باع ولده دونماً ومن باع أباه دونماً باع حفيده وطناً, ولعل مؤسسة الضمان الاجتماعي وما يدور حولها من أحاديث وأخبار تدمي القلب هي الهدف القادم للذئاب المسعورة التي لا تنظر إلى هذا الوطن إلا كعابر سبيل يحمل ماله على كتفه لا يهمه سوى ما يحمل .

فهل يستيقظ أحرار الأردن ويفيقون من سباتهم وينقذون وطنهم أم سيشهدون خراب وطنهم ودماره وضياع أبناءه لا سمح الله ؟
اللهم احمي الأردن من شر كل ذي شر


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد المومنى     |     06-12-2013 07:59:54

الاخ محمد عدنان احسنت
د.محمد عدنان القضاه     |     05-12-2013 12:51:18
الرجال الرجال تحمي الأوطان بالأفعال
سعادة اخي الكاتب عقاب العنانزه الأكرم
نشكر الله ان اوجد في الاردن رجال أمثالك ينظفون الجرح قبل تضميده فكثير من الزبد يعتقد انه برغاءه أو ثغاءه وترديده لكلمات لا يفهم معناها انه يحمي الوطن ولا يعلم بسبب جهله ان عدم مواجهة المرض وحقيقته يقتل.
فلو ان كل مريض اغمض عينيه وأراد تكذيب الحقائق لدب الموت في الجسد لكن عند مواجهة الحقيقة بالدواء وان كان مرا فسيشفى البدن بعون الله وحالنا في اردننا الحبيب حال الولد مع أمه فبسبب حبنا لأمنا نريد ان نعالجها مما لحق بها من اوجاع وأمراض وليس من البر بالوطن ان نتركه فريسة لكل عابث .
تحياتي لكل الغيورين
د.محمد عدنان القضاه     |     05-12-2013 12:39:59
العقل نعمه
الخال العزيز سعادة الشيخ فايز المومني الأكرم أشكرك على التعليق الذي ينم عن احساسك بالمشكله وبالعقل الرصين الذي يستكشف الاخطار ولا ينكرها وأتفق معك على مسؤولية الجميع بكل ما حصل ويحصل لأن السكوت عن الظلم ظلم
عقاب العنانزه     |     05-12-2013 09:04:49

شيخنا الفاضل الدكتور محمد المحترم.
بعد التحيه والاحترام
هذا الوطن سيبقى كما كان دائما النخله التي يستظل بظلها الناس وياكلون من رطبها الحلو . وان حاول البعض ان يخلع بعض عسجها لكنها بقيت وما زالت وستبقى نخلة العطاء الشامخه . هناك ممن استظلوا بشجرة هذا الوطن لكنها مدوا ايادي الغدر والخداع لنظام حكمه وشعبه . وهؤلاء كنبت المزابل الذي يخصب مبكرا وسريعا ً . لكنه لا يستطيع البقاء كنبت الجبال والروابي والسهول .....
مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير
د.محمد عدنان القضاه     |     05-12-2013 08:41:29

اللهم احفظ اﻷردن واهله من كل سوء
اللهم احفظ اﻻردن ممن يجلدون ألذات     |     05-12-2013 05:44:39

ومن الذي يقول بان اﻻردن ضائع الم تقراء يا سماحة الشيخ المحترم الفاضل واما بنعمة ربك فحدث
الشيخ فايز مومني     |     04-12-2013 17:42:27
من المسؤول عن ضياع الاردن
يا شيخنا الفاضل .....انا اجيب باختصار اذا كان الاردن قد ضاع فالمجرمين ثلاثـــــــــــــــــــــــــة ....
انا.......و ا نت.....وهــــــــــــــو .........نعم نحن شركاء في عملية الهدم والبناء ولكن بفضل الله ثم بفضل القيادة الرائعة وحكمتها وشعبها الصابر العظيم سيبقى الاردن الخط الأحمر الذي لا
يسمح بتجاو زه ابدا ولا نعتز الا با الله .......وما النصر والثبات الا من عند الله .....
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح