الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
بقلم موسى الصبيحي

=

بالأمس القريب، أعلن رئيس حكومة جمهورية لاتفيا فالديس دومبروفسكيس استقالته من منصبه عقب انهيار سقف مركز ماكسيما للتسوّق، والذي أدّى إلى سقوط عدد من الضحايا ما بين قتيل وجريح، وقد نقلت وكالة دلفي للأنباء عن رئيس الوزراء قوله عقب تقديمه الاستقالة: (إن البلاد بحاجة إلى حكومة قادرة على حل تأزّم الوضع الذي نتج عن الحادثة)..!!

 


ما أجمل أن يشعر المسؤول بالمسؤولية الأدبية والسياسية وليس القانونية فقط عندما يتعلق الأمر بالناس وحياتهم ومصالحهم..!! ونسأل هل مكان رئيس الوزراء اللاتيفي مسؤولاً عن بناء ذلك المركز التجاري أو شارك في إنجاز مخططاته وتنفيذه..!!؟ الكل يعلم بأن لاعلاقة له بذلك، ولكنه الشعور اليقظ بالمسؤولية السياسية عن حادثة أدّت إلى سقوط مواطنين لاتيفيين أو ربما أناس آخرين غير لاتيفيين، لكن من حقهم أن يعيشوا بأمان وحماية كاملة من الدولة، وقد يتم خرق هذا الأمان عبر تقصير رسمي سواء أكان مباشراً أو غير مباشرن وفي كل الأحوال لا بد ممن يتحمّل المسؤولية، ويُقدّم نفسه فداء للشعب والناس..!!

  


هكذا تعيش الدول والمجتمعات الحيّة، وهكذا يفعل مسؤولوها وحكوماتها، فلماذا لا نفعل ذلك نحن، ولماذا تخرب "مالطا وتخرب جرش" ولا أحد يستقيل لدينا.. حتى لو كان مديراً من الصف القيادي الرابع أو الخامس..!! إذْ دائماً ما يُلقي المسؤول باللائمة على غيره، وينحى بالمسؤولية عن كاهله، من أجل أن يسلم هو وأن يظل في موقعه سيفاً على رقاب الناس..!!!

 


فتاة الزرقاء التي قُتِلت دونما ذنب اقترفته، فقط لأنها كانت تسير في شارع "التوقيت الحكومي الشتوي" المظلم، وهي في طريقها إلى جامعتها سعياً وراء نور العلم، كان السبب غير المباشر وراء إزهاق روحها البريئة، هو قرار الحكومة الحالي بالإبقاء على التوقيت الشتوي، فهل يتحمّل رئيس الحكومة الشجاع مسؤوليته الأدبية والسياسية ويضع استقالته بين يدي الملك..!! ولا أحبّ أن يكون رئيس وزراء لاتفيا أكثر شعوراً بالمسؤولية من رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، خصوصاً إذا كان الرئيس الحالي هو عبدالله النسور المعروف بشجاعته وشعوره العال بالمسؤولية..
بقي أن أقول بأن رئيس جمهورية لاتفيا التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي قبل نحو عشر سنوات، قال معقّباً على حادثة انهيار مجمّع ماكسيما: بأنه قتل..!!


أو ليس ما حصل لفتاة الزرقاء الجامعية هو قتل مع سبق إصرار وترصّد..!!؟


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الشيخ فايز مومني     |     05-12-2013 16:54:44
هل يستقيل رئيس الوزراء
اخي الكريم موسى الصبيحي تحية وبعد....
ان التوقيت الصيفي او الشتوي ليسا سببا بموت احد حتى نلقي بالوم على رئيس الوزراء
الذي انقذ الوطن والمزاطن من كارثة حقيقية رغم اني كنت من المعارضين للخطوات التي نفذها هذا الرجل
العملاق والشجاع فلماذا نطالب باستقالته .......؟ صحيح ان ما لجاء اليه الرئيس من حطوات
جريئة كرفع الدعم وغيره ضد رغبات المواطنين واحنا تعودنا ..........بدنا خبز مخبوز ومي بالكوز ....
والمثل يقول....اللي مايعرف الصقر يشويه ......فشكرا لله الذي قدر ان يكون عبدالله نسور رئيسا
للوزراء في هذه الحقبة من الزمن فهو الصادق الامين بلا منازع ..... كيف لا وقد اختاره الملك الأمين الذي كان دوما يبحث عن امين عاش الاردن وحفظ الله قيادته وحمى الله شعبه من كل
الفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتن..............................


عقاب العنانزه     |     05-12-2013 12:25:42

الاستاذ موسى الصبيح المحترم.
بعد التحيه والاحترام
في لاتيفيا ومن يماثلها من الدول التي تمارس الحريه والديمقراطيه في اطار سيادة القانون واحترام الدستور وحكم الشعب . هناك برلمانات تشرع وتراقب حسب ما تقتضيه مصالح شعوبهم واوطانهم . وهذا ما هو مفقود في عالمنا العربي كله وليس في الاردن وحده .
نحن امه اغنت حضارتها البشريه جمعاء بالعدل . وبقينا نحن العرب ومعنا معظم مسلمي العالم الافقر في تطبيقه واحترامه .
القضيه يا استاذ موسى قضية تشريعات وقوانين قبل ان تكون قضية حكومات او رؤساء وزارات
انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا .....
مع اطيب التحيات ودمت بالف خير
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح