الثلاثاء 24 كانون الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
سنكتب اسمك بأحرف من نور يا سانال كومار ،،،

أتذكر أنني كتبت قبل حوالي ثلاث سنوات مقال بعنوان (يخلف عليك يا سانال كومار ) أثنيت فيه على المستثمر الهندي الذي دخل سوق الاستثمار في الأردن من أوسع أبوابه ، ولم يلتفت إلى كل هذه المحبطات ، بل غامر واتخذ قراراً جريئاً بالاستثمار في المناطق النائية ا
التفاصيل
كتًاب عجلون

قطف ورده.

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

عيد الشجرة ( Arbor Day)

بقلم د .يوسف محمد الزغول

الاردن قادر على تجاوز الأزمة

بقلم بهجت صالح خشارمه

قرارات جريئه !!!

بقلم م. محمد عبد الله العبود

قول الأنام في خطبة الإمام

بقلم المقدم المتقاعد عبدالخالق الفطيمات

ترمب يقول دقت ساعة العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

بين الماضي والمستقبل

بقلم رقية القضاة

تهان ومباركات
العاصفة الثلجية ومواطنوان من الدرجة السادسة ؟؟؟
بقلم د. حسين محمد الربابعة

-

بداية نشكر الله تعالى الذي من علينا بالمطر والثلج والخير العميم ، ولقد أثبتت العاصفة الثلجية التي عمت البلاد والعباد عن عجز الجهات الرسمية في محافظة عجلون عن معالجة الموقف ووضع الاستعدادات اللازمة للتعامل مع هذه الموجه ، ونحن في منطقة الشفا ، مرت علينا أيام عصيبة ، ( الخميس الجمعة السبت الأحد ) وهذا شمل بلدة الهاشمية والوهادنه وحلاوه ودير الصمادية .

 

وقد تمثلت معاناة المواطنين في الشفا بانقطاع للتيار الكهربائي وإغلاق المخابز حتى هرع مئات المواطنين إلى مخابز الأغوار لتدبير أمورهم ، وإغلاق تام للطرق حتى لحظة كتابة هذا المقال ، ولم تبالي الجهات الرسمية على الرغم من المناشدات ونداءات الاستغاثة من المواطنين ، وأما رئيس بلدية الشفا فلا حول له ولا قوة فقد حاصرته الثلوج داخل مبنى البلدية في منطقة علي مشهد دون غطاء أو اتصالات أو طعام ، حتى تبرع له المجاورين ببعض الأغطية وبعض الطعام ، ولم يتمكن أن يقدم أي خدمة من فتح الطرق أو تقديم العون للمواطنين لعدم تجاوب المسؤلين معه وإرسال الجرافات لفتح الطرق الرئيسية على الأقل ، والمواطنون في بعض المناطق المحاصرة بالثلج كانوا يمشون سيرا على الإقدام وأنا واحد منهم لتامين الطعام والشراب والحاجات الأساسية لأطفالنا ، اسطوانة الغاز نحملها على أعناقنا مسافة اثنين كيلو متر ، والمسؤلين الكرام من غرفة العمليات يعلنون لوسائل الإعلام أن كل شيء تمام وعلى ما يرام .

 

أقول إن الساكت عن الحق شيطان اخرس ، ولن نسكت عن ابسط حقوقنا لنرضي المسؤلين ، وقد قال صلى الله عليه وسلم ( اللهم من ولي أمرا من أمور أمتي فشق عليهم فأشقق عليه ) وأين المسؤلين في محافظة عجلون من مقولة عمر بن الخطاب : لو أن بغلة في العراق عثرت لخشيت أن بسالتي عنها رب عمر لما سويت لها الطريق ؟ لقد شاهدت مناظر محزنة ومؤلمة في هذه الأيام ، مواطن من بلدة صخرة جاء بسيارته ليوصل زملاء له في بلدة حلاوة فانحرفت سيارته في منطقة دير الصمادية وبقيت معلقة في الهواء يومين ، ولولا رحمة الله ثم شيك إحدى المزارع لهوت في وادي سحيق وبقيت كذلك حتى هرع المواطنين واحضروا تركتور زراعي لإخراجها وسحبها بين الثلوج والطرق المغلقة تماما ، ولم نشاهد خلال هذه الأيام إلا ناقلة الدفاع المدني تحضر إلى القرى تنقل المرضى والحالات الطارئة ، فمشكورة جهود الدفاع المدني ، وشاهدنا مجنزرتين للقوات المسلحة تحاولان تخفيش الثلوج دون جدوى .

 

إن هذا التقصير الواضح بحق أبناء الشفا والذين يزيد عددهم عن ثلاثين ألف نسمة ، لو علم به جلالة الملك عبدالله لغضب وما سره ذلك ، لان جلالته لا يقبل بأي حال أن يتعذب مواطنوه نتيجة إهمال وتقصير من الجهات الرسمية المختلفة ،وما زيارة جلالة الملك اليوم للمنطقة العسكرية الشمالية إلا ليقدم درس للمسؤلين للقيام بواجبهم تجاه المواطنين ، وأداء الأمانة التي تحملوها ، والزيارة الملكية هي إحساس بالمسؤولية وإدراكه لخطورة الموقف في مناطق عجلون ، ووجوب نجدة المواطنين في محافظة عجلون ومساعدتهم ، وان ما تعرض له أبناء الشفا خلال هذه الأيام العصيبة اشد ما يتعرض له الأخوة اللاجئين السورين في مخيم الزعتري ، لان أولئك يجدوا المنظمات الدولية والإنسانية تساعدهم ، أما نحن في مناطق الشفا فليس لنا سوى رحمة الله تعالى ، والاعتماد على الذات في تدبير الأمور ، وكل من يدعي أن الأمور تمام فاقل ما يقال بحقه انه ( مداهن ) أو ( مساح جوخ ) للمسؤولين .

 

أمام هذا الواقع المرير الذي تعرضنا له وما زلنا هل نحن في منطقة الشفا مواطنون من الدرجة السادسة حتى نلقى هذا الإهمال والتهميش وعدم تفقد أحوالنا ؟؟؟ راجيا أن يراجع المسؤلين أنفسهم وبحاسبوا ضمائرهم أمام هذا التقصير الواضح للعيان والذي لا يمكن التستر عليه وتغطيته بأي حال ، ونرجو أن يتداركوا ذلك في الأيام القادمة لانتا ما زلنا في بداية فصل الشتاء ، وما هو آت اشد وأصعب ، وأتمنى على محافظ عجلون أن يركب إحدى المجنزرات ويتفقد أحوال الرعية في الشفا ويسمع إلى معاناتهم بدلا من الجلوس في المكتب المغلقة .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د.احمد الضمادي     |     20-12-2013 23:43:48

فضيلة الدكتور لا اثةل ابا كلمة واحده هرمنا
ابن خيط اللبن     |     19-12-2013 11:34:48
شهادة حق
سعادة النائب بني عطا اول يوم الثلجة كان مسافر في امريكا ولما وصل بيته ذهب استاجر جرافة وفتح الطريق حتى وصل بيته وبعدها لم يدخل بيته واستمر في اجراء الاتصالات مع المسؤلين وزير الاشغال وزير البلديات محافظ عجلون مدير الاشغال مدير الدفالع المدني وزير التعليم العالي رئيس جامعة اليرموك رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا ، وقد قام بجولة ميدانية مع محافظ عجلون لفتح الطرق ، واكثر من ذلك وخاطر بنفسه وحياته وفتح طريق المرجم راسون بسيارته الرنج روفر ، وبالامس في مجلس النواب تحدث عن كل مناطق عجلون تحدث عن عبين وصخره وعنجره وعين جنا وراسون وباعون وقرى الشفا واعطى الحكومة مهلة اسبوعين لتصويب الاوضاع في عجلون وتعويض المزارعين وقال بالحرف الواحد : اذا لم تبادر الحكومة لمعالجة الخلل سيكون لنا اهالي عجلون اجراءات لا تحمد عقباها على الحكومة . امام هذه الجهود لا يستطيع اي انسان منصف الا ان يقول شكرا لك يا سعادة ابو ايه على جهودك ، وانا لقد رايته مساء الثلاثاء الساعة الثامنة مساء في منظقة المرجم والطالبية يتفقد احوال المواطنين ، شكرا شكرا شكرا سعادة النائب الكبير الجرىء على جهودك التي لا ينكرها الا حاسد .
االاستاذ الدكتور عماد عبدالرحيم الزغول     |     18-12-2013 06:19:27
جامعة الخليج العربي - البحرين
لآ نقول الا كما قال سيدنا يعقوب علبة السلام صبر جميل واللة المستعان ونقول كما قال سيدنا محمد صلى اللة علية وسلم لا حول ولا قوة الا باللة- انا لله وانا اليه راجعون.
الدكتور حسين محمد الربابعه     |     17-12-2013 21:09:20
شكر وتوضيح وتصحيح
بداية اشكر الله تعالى الذي مرت هذه الموجة وعدت بكل ما فيها من معاناة والالام تعرض لها المواطنون عموما في كل ارجاء محافظة عجلون ، وفي منطقة الشفا خصوصا ، واشكر كل الاخوة الذين مروا بمقالي وعلقوا برايهم .
والامانة تحتم ان نشكر من كان لهم اسهام واضح بتجاوز هذه الظروف واخص بالذكر سعادة النائب علي بني عطا والذي قام بالتواصل مع المسؤلين من رئيس الوزراء والوزراء المعنيين ومحافظ عجلون من اجل تأمين المزيد من الجرافات لفتح الطرق امام المواطنين في مختلف مناطق المحافظة ، واعادة التيار الكهربائي والتواصل مع رؤساء الجامعات من اجل تاجيل الدوام والامتحانات لطلاب ابناء محافظة عجلون ، وقد كنت على تواصل تام معه اخبره عن كل المستجدات على ارض الواقع ، وكان سريع التجاوب فله الشكر والتقدير ، وارجو ان يكون ذلك في ميزان حسناته .
كما اشكر سعادة رئيس بلدية الشفا الاستاذ محمد سمور الزعارير الذي نام خمسة ايام في مبنى البلدية ، بالقليل من الطعام والشراب والغطاء ، ولقد شاهدته اليوم يركب الى جانب سائق احدى الجرافات ويتابع عن كثب فتح طريق الشفا الى عجلون فله كل الشكر والعرفان واطبع قبلة على جبينه احتراما وتقديرا لجهوده المتواصلة .
اما اولئك الاخوة المعلقين الذين يدافعوا عن تقصير المسؤلين فلا اجد لهم مبرر والشمس لا تغطى بغربال والتقصير واضح لا يمكن تبريره باي حال وهو واضح للجميع ، ونتمنى ان يستفيد المسؤلين في محافظة عجلون من هذا الدرس والاستعداد المناسب في الايام القادمة وتوحيد الجهود بين جميع القطاعات لتقديم الخدمة للمواطنين في الشفا وفي كل عجلون ومحافظة عجلون هي اكثر مناطق المملكة تاثرا بالاحوال الجوية .
وانا قد خصصت بمقالي منطقة الشفا كوني اسكن فيها ونقلت ما شاهدته خلال هذه الايام التي مر بها المواطنون ، وانا اتضامن مع كل مناطق المحافظة التي عانت وتضررت نتيجة هذه الموجة العاتية من اغلاق للطرق وانقطاع للتيار الكهربائي وتكسير للاشجار المثمرة وانحباس للثروة الحيوانية وانقطاع الاعلاف عنها ، فالهم في عجلون واحد والمعاناة مشتركة والله من وراء القصد .
د. علي أحمد العبدي     |     17-12-2013 19:15:55
أخي الدكتور حسين مع التحية
الأمثلة على عدم المسؤولية كثيرة وهذه واحدة : في كفرنجة وبالقرب من بيتي حصل انجماد والسيارات التي تمرّ من هذا الشارع الفرعي لا تستطيع المرور فتراها تتزحلق على ما خلفها ، وجاءت جرافة البلدية حيث جمعوا الثلج ووضعوه في منطقة ضيقة بحيث لا يستطيع أحد إلا بصعوبة مع وجود التزحلق والخوف على سياراتنا حاصل.. أنا أسأل: لماذا لا نعمل والخوف يعترينا من الله خوفاً من التقصير، هل يريد هؤلاء أن نضع شرطياً على رأس كل واحد كُلّف بعمل، لماذا لا نعمل وكأنّ المكان بيتنا ... المسؤول صاحب الوجهين لا نريده... “ وقفوهم إنّهم مسؤولون“.
الاستاذ عمران القضاة     |     17-12-2013 13:38:41
مواطنين من الدرجة الأولى
رد للأخ محمد الغزو عن مواطني قرى القضاة أنهم مواطنين من الدرجة الأولى وليس كما تصفهم درجة عاشرة يكفيهم فخرا زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني في بلدة رأس منيف وتلمس حاجاتهم وهمومهم 00000 أضف الى ذلك قيام مجموعه من شباب عشيرة القضاة بمبادرات نرجو أن تعمم على جميع ابناء المحافظه الأعزاء منها قيام الدكتور خالد القضاه /مقيم في قطر بتحويل عشرة آلاف دينار أردني لتوزع على الأسر المحتاجه وتحفيز المغتربين على التبرع واذا كان المبلغ غير كافي سيوصل دعم آخر ليصل خمسين ألف دينار كما أن الشباب عملوا لجان للوصول الى الأسر المحتاجه وفتح الطرق بالكريكات والطوريات فهذه المرحلة تحتاج تضافر الجهود جميعها ولا ننتظر من الوزراءوالنواب ان يحضرو عصا سحرية لحل المشكلة فالمطلوب من الجميع التحرك لتجاوز الأزمه وتقبل مروري أخ محمد الغزو ويمكنك متابعة المبادرات على موقع ديوان عشيرة القضاه على الفيس بوك000مع الود والمحبة والشكر لوكالة عجلون على دورها في ادارة هذه الأزمه
الاستاذ حالد الربابعه     |     17-12-2013 12:33:41
العاصفة الثلجية
الدكتور حسين الربابعه أشكرك على هذا الطرح الصادق الذي يعبر عن هموم الناس
محمد الغزو     |     17-12-2013 10:23:15
اين دور نواب الشفا من العاصفه الكسا
اذا كان منطقة الشفا خرج منها نائبين ومواطنوها من الدرجة السادسة خلال هذه العاصفة فما بال مناطق عجلون الاخرى (الخيط الشرقي ومنطقة الجنيد وقرى القضاة ) التي لا يوجد منها نائب يبدو انهم سيكونون مواطنين من الدرجة العاشرة 00 نتأمل من النواب ان يكونوا أكثر جاهزية للعاصفه الكسا 2 والقادمه خلال الأسابيع القادمه و ادارة الأزمه أفضل من هذه المرة 00 مع الشكر للدكتور حسين طرحة موضوع لامس وضع جميع ابناء الشفا
د احمد     |     17-12-2013 06:31:49
الثلوج
كلامك جميل وصحيح واتمنى على عطوفة المحافظ تقديم استقالته للتكفير عن تصريحاته التي اشبع الناس قرفعة ولم يروا طحنا فليس من المعقول ان رجلا مثله لايتحرى الدقة في كل صغيرة وكبيرةويعلن الحقيقة
علي الربابعه ابو لواء     |     17-12-2013 03:51:13
مواطن من الدرجه السادسه
ما يجعلني احمد الله على نعمة انني مواطن من الدرجه السادسه
وذلك كوني من منطقة الشفا التي كان الغور الرئه التي تنفست منها المنطقه وخفف عنها
هو وجود مواطنينين في محافظتي( محافظة عجلون) من الجبل (من لب الثلج) لغاية الآن مش عارفين قديش درجة تصنيفهم كمواطنين على مقياس تقديم الخدمات لفتح الطرق وتقديم الطعام لهم .... كل الشكر لمحافظ عجلون ولوزير الأشغال الذي امن عجلون بكافة الآليات لفتح الطرق والتي زاد عددها عن 25 آليه حسب تقرير رئيس الوزراء الأكرم (مع ان وزير الأشغال اجاب ان عدد الآليات 2 فقط )
اما أخوتنا في الدفاع المدني فأنتم لستم بحاجه لشكر ..فلقد وقع اجركم على الله ونسأل الله ان يجعل ما قدمتوه من خدمة نقل المرضى في صحيفة اعمالكم من اصغر جندي الى جلالة الملك اطال الله في عمره وتحية تقدير واعتزاز لقواتنا المسلحه التي اخذت طعام جنوده لتصرفه للمواطنين
ام محمد     |     16-12-2013 22:53:00
مقال رائع من شخص اروع
اشكرك يا دكتور حسين على هذا المقال الذي عبر عن هموم ومعاناة المواطنيين في جميع مناطق المحافظه لقد عانينا في هذه الايام اشد المعاناه ولا زلنا نعاني من نقص الخدمات وعجز المواطنيين عن التنقل لشراء حاجياتهم الضرورية ما لنا الاالله لحل مشاكل عجلون هذه معاناتنا نقلناها فهل من مغيث وهناك عاصفه ثلجيه جديده ولا زلنا في نقص من العاصفه الاولى كيف سنستقبل الاخرى اللهم اجعلها سقيا رحمه لا سقيا عذاب ايها المسؤؤلين انتم تحملون امانه لا تخونوها لانكم سوف تسألون يوم الدين عن هذه الامانه اذا كنت مش قدها ليش تحملها وانت تعرف انها مسؤوليه كبيره عليك ارحمينا يا اليكسا 2 بترجاكي
أمجد فاضل فريحات     |     16-12-2013 22:07:10
توحيد الجهود
الدكتور حسين الربابعه أشكرك على هذا الطرح الصادق وتأكد أن جميع مناطق عجلون قد تضررت ، فمن منا لم يدلف بيته عليه وهذا أقل القليل ، وكم نحن بحاجه يادكتور لأن نوحد جهودنا تجاه المسؤول الجشع ، وأن لا نمدحه عند قدومه لزيارة منطقتنا وكأنه متفضل علينا ، وننسى جراحنا أمام كلامه المعسول ، وكم عانت هذه المنطقه من الحرمان والإستخفاف نتيجة كرم أهلها الطيبين مع من لا يستحقون هذا التقدير والإحترام .
فلنهب هبة واحده يادكتور ولنوحد مطالبنا وأوليات منطقتنا ، ودعني أذكر رواية حصلت أمام الملك عبدالله الثاني وكنت قد سمعتها من أحد الرجال الذين رافقوا الوفد والذي تم إختياره بالتنسيق مع محافظ عجلون بذلك الوقت لزيارة القصر لنقل هموم وأوليات المحافظه أمام سيد البلاد ، وتابع الرجل قوله : بعد أن حضر الملك جلسنا سوياً حول مائدة مستديرة ، وبدأ الرجال بالحديث واحد تلو الآخر وكان الحديث كله يصب في مدح الملك وتبجيله ، ويقول الرجل لم يتكلم أحدهم ولم يتلفظ ببنت شفة عن عجلون وهمومها وبقيت الأمور كذلك حتى بدأ الملك بتناول الطعام تعبيراً عن عدم رضاه عن طريقة تناول الوفد لهموم عجلون وماذا يريد سكان عجلون من ملكهم ، وهنا أدرك أحد الرجال الذين لديهم ظمير حي وبدأ يتكلم عن عجلون وأهلها ومعاناتهم ، وهنا قال الرجل لاحظت أن الملك قد وضع الشوكة والسكين جانباً وبدأ ينصت وبأهتمام بالغين لمى أقول ، ثم قال للرجل هل تحمل دراسات معك للذي تقوله ، وكان ذلك الرجل أكاديمي بارع ومستعد لهذه اللحظة وعلى الفور سلم سيد البلاد نسخة مما يحمل من أوراق مثقلة بهموم ومعاناة الأهل والأحبة ، ويقول الرجل سلم الملك تلك الأوراق إلى رئيس الوزراء وقد أمره بتنفيذ ما جاء بها ، وبعد ذلك يقول الرجل جاء بعد أيام وفد إلى عجلون مكون من مجموعة وزراء ومعهم التوصيات والدراسات وتم الإجتماع في عجلون وكان مع الوفد وزير التخطيط والتعاون الدولي وطلب الوفد من المسؤولين بدء العمل بما يحملون من أوراق معده لهذه الغاية ولكن وبعد أيام ضاعت المشاريع بين ليلة وضحاها ، وعندما سألته عن سبب الضياع قال لي : سلامة رجالة الله ، وبعدها لم يرغب الإفصاح عن شيء .
مطلوب توحيد الجهود ، وإنزال الناس منازلهم التي يستحقونها ، وأن لا نبالغ بتمجيد المسؤولين ما هب ودب منهم على هذه الأرض التي ما عرفت يوماً إلا المحبة والإخلاص لوطنها ودون مقابل .
وتقبل تحياتي يادكتور حسين
عجلوني     |     16-12-2013 21:14:14

بعد الشكر للدكتور حسين على هذا المقال اقول انه باعتقادي يجب ان يوجه هذا المقال لنائب الخيط بدلا من الحكومة. وينه النائب الا يستحقوا هؤلا المساكين بعض العون وهم رفعوه لقبة البرلمان. واسفاه على رجال المصالح. يعني بقول جرافه على حسابك سيدي وفتحت الطرق للناس بدل ما فتحولك ابواب الخير لتحقيق مصالحك من خلال قبة البرلمان
الشـــــــــيخ كـامــل الصمـــــادي - ابو محمــد - عجلــون     |     16-12-2013 20:53:16

لقـد أثبتت العاصفة الثلجية التي مرت بها البلاد ومحافظة عجلون خاصة عجز الجهات الرسمية وفها وتقصيرها في مواجهتها وغياب التنسيق الكامل بين مختلف الجهات وخاصة في مجال فتح الطرق الرئيسية والفرعية ومعالجة المشاكل والسلبيات التي واجهت المواطنيين اثناء المنخفض الجوي الذي لم نشهد له مثيل منذ عقود .

فالمواطنون بقوا محاصرون داخل منازلهم وبيوتهم و حاراتهم وما زالوا لغاية تاريخه وبعضهم جازف بحياته لتأمين لقمة العيش لأبنائه إن وجدت في الأسواق والمخابز وكذلك الكاز والغاز للتدفئة .

أن هذا الواقع المرير الذي عانينا منه وعشناه بسبب عدم توحيد الجهود لمعالجة العاصفة وتصرف كل جهة لوحدها فاقم الأزمة وزادت الأمور سوء والتي داهمتنا بعلمنا المسبق واســــــتعدادنا لإســـتقبالها منذ أسابيع .

أننا في محافظة عجلون أصبحنا محافظه منكوبة بسبب الخسائر الفادحة والكبيرة التي لحقت بنا وتحطيم وتكسير شبه كلي لأشجار الزيتون خاصة والأشجار المثمرة الأخرى التي يقتات عليها معظم أبناء هذه المحافظة وتشكل مصدر دخل رئيسي لهم .

أهالــــي عجلــــــون يســـــــــــــتغيثون بعـــد اللــــه بقائدهــــــــــــم لنجدتهـــــــــــم وتعويضهـــــــــم بجــــــزء مــــن الخســــــــــــائر الفادحــــــــــــة التــــي لحقـــــت بهــــــــــم وبأشـــــجارهم مـــن جــــراء العاصفــــــــة الثلجيـــــــة .
ابن الخيط     |     16-12-2013 20:13:52
التقصير
اشكرك يا دكتور على المقال الذي يفش الغل ويتكلم عما في نفوسنا ولكن لي عتب على نائب الخيط والعتب على قد المحبه ما هو الدور الذي قام به خلال هذه العاصفة وعلاقاته برئيس الوزراء والذي تمت دعوته قبل شهور الى بلدة الهاشمية وتم توجيبه خير توجيب 0 لماذا لم تستغل هذه العلاقه في هذا الوقت والذي نحن أحوج ما نكون فيه لاجتياز هذه المرحلة والتي أسأل الله أن نتجاوزها من دون منه من أحد
علي عبد الرحمن الربابعه     |     16-12-2013 18:20:54

المقاله في مكانها كما هو الواقع ولا تزال الامور على ما هي عليه حتى مساء هذا اليوم الاثنين لولا الغيورين امثالك يا دكتور على مصلحة المواطنين وجزاك الله خيرا
حمزة طيفور     |     16-12-2013 17:41:22

مشكور دكتور على هذه المقاله التي بينت مدى تقصير وغياب المسؤلين الواضح في حقق اهالي عجلون عامه
عزالدين طيفور     |     16-12-2013 17:39:40

شكرا استاذي الفاضل فقد ترجمت ما بقلبي بكلمات راقيه اعجز عن ترجمتها بطريقتك الواففيه والمعهوده عنك دمت صاحب حق ونظره ثاقبه وصاحب واجب
ابو تامر     |     16-12-2013 14:35:39
صح السانك دكتور حسين


قال سفيان الثوري لأبي جعفر المنصور: “ إني لأعلم رجلاً إن صلح صلحت الامة، قال ومن هو : قال أنت “
وانا اقول : اني لأعلم رجلاً إن صلح صلحت الشفا، قيل ومن هو : اقول أنت “ . واعجبني قول على صفحات التواصل الأجتماعي يقول . جيش يضرب شعبه بالصواريخ وجيش يخاف على شعبه من هبة الريح . ربنا يحفظ الاردن واهله.
الشيخ فايز مومني     |     16-12-2013 14:22:44
عاطف القواقنة ابو قيس / دبي
تحية طيبة وبعد لك ولكل المغتربين في العالم .....
إن اهل الشفا ليسوا من الدرجة السادسة فحسب بل هم الأخيار والأبرار فهم خيار من خيار
ولكن علينا ان لا ننكر ما قامت به كل القطاعات العسكرية بكافة اشكالها حيث هبت للنجدة وما
توانوا عن تقديم العون لكل مواطن وقاطن .......ولكن اذا ارت ان تطاع فاطلب المستطاع ..........
اما اذا حدثت نكبة او كارثة او زلزال او سونامي ...لاسمح الله فلن يكون معك ومعنا إلا الله ....
لذلك اناشد كل أللأردنيين وكل من يعيش معنا ان يكونوا يداً واحدة لا تفرقهم الأهواء والمصالح الضيقة .....واعلم انَ ارتفاع الثلج في عبين وعبلين وصخرا وراس منيف وما حولها بلغ متر ونصف
وازالته لفتح الطرق لن يكون برمشة عين ...فظ الله الأردن والله مع الصابرين ..............
مقالات أخرى للكاتب
  احذروا ايها الناس من الاساءة الى رمز ديني عظيم في الإسلام هو ( الامام )
  خطاب مفتوح إلى وزير التعليم العالي
  شهداء الوطن والرد على عصابات الاجرام واعوانهم
  محافظة عجلون والانتخابات النيابية القادمة
  جريمة البقعة كشفت القناع عن وجه عصابات البغي والإرهاب
  رسالة مفتوحة الى عطوفة محافظ عجلون الاكرم
  خطر الحوثيين والتمدد الإيراني على المنطقة العربية
  في يوم الاستقلال : حب الوطن من العقيدة والإيمان
  تحية اعتزاز الى الدكتور حيدر الزبن
  فريضة الصوم حكم وأسرار
  شهر رمضان فضائل عظيمة ومزايا كبيرة
  سبل توظيف اختيار عجلون عاصمة للثقافة الاردنية لعام 2013
  عبدة الشيطان وتحطيم قيم الدين والأخلاق
  دراسة الطلبة للدراسات الإسلامية ومسؤولية أولياء الأمور
  محاربة الفساد في القران الكريم
  الربيع العربي ... والربيع الأردني ... في الميزان
  جامعة عجلون الحكومية .... ضرورة ملحة ينبغي تنفيذها
  أبناء محافظة عجلون ... وصدق الانتماء والولاء
  خطر الفتن وسبل الخلاص منها
  أمن الوطن واجب ديني مقدس
  الثروات العربية والإسلامية والفقراء العرب والمسلمون
  ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما
  سيف الله (جل جلاله) مسلط على الربا والمرابين
  عـــــدالــــــــة الإسلام فــــي الميــراث
  انفصال جنوب السودان صدع جديد في كيان الأمة الإسلامية
  في ظلال الهجرة النبوية المشرفة
  منطقة خــــيــــــط اللـــــبن في محافظة عجلون من ينصفها ؟
  حــادث عــجـلـون الـمـؤلـــم واستخلاص العظــــات والعــــبر
  زكاة الفطر 000 طهرة للصائمين 000وطعمة للفقراء والمساكين
  ليلة القدر مكرمة ربانية عظيمة فاغتنموها
  أيها المسلمون : زكاة أموالكم حق للفقراء والمساكين فأخرجوها
  في استقبال شهر رمضان الفضيل
  اللسان ..... نفعه ..... خطره .....آفاته
  مكانة الإصلاح بين الناس في الإسلام
  الأمربالمعروف و النهي عن المنكر
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح