الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
مسك الأرض
بقلم رقية محمد القضاة

-

سلام عليكي أيتها الواحة المسكيّة الشذيّة،سلام على أهلك الطيبين،سلام عليكي مدى الدهر ياخالدة المجد،ويابيرق الصمود،وأنت تصوغين اخضرار الحياة ،وأنت تعيدين مجد الأباة وأنت تلوحين عبر زمان الهزيمة ،مثل شعاع يبدد حلكة ليل المذلّة والإنكسار، سلام ايا غزة الإنتصار،وياغزةالإنعتاق البهيّ وأنت تميطين عن أمّة العرب منذ سنين أذى الإنخذال،وفكر الهزيمة ،والقيد يخجل منك ،ولايجرؤ حتى على أن يلامس معصمك المنطلق بألف قذيفة رعب ،وألف كنانة سهم سديد،تحط باعمق عمق اليهود، وياسيف أمتنا المشرع للنصر ،يا جبلا صامدا تلتقي في سفحه باسقات النّخيل ،وآلاف النسور ،وتزأر في فضاءاته الأسد تقسم أنّ غزّة هاشم لن تكون ممرّا لرجس اليهود ،ولن تسترقّ بقيد اليهود،ولن تستكين لخبث اليهود.


لك الله يا من وقفت لوحدك تلوحين بسيف الجهاد وقد عطلت كل آي الجهاد،وتلتفتين بكل السموّ وكل ّالحنوّ إلى أمتك وهي ترسم لوحة الربيع الاسلامي،فتبتسمين للغد الآتي بالبشارات المحمدية،وتطمحين لان تكوني أهل ذلك القول النبوي الشريف{ما تزال طائفة من امتي ظاهرين على عدوّهم لايضرهم من عاداهم إلى يوم القيامة قيل:فاين يار سول الله قال: ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس} فظننت بنفسك وأمتك الخير ورابط أهلك وبنيك ونساؤك واطفالك ،حقّ الرّباط ،وهم يبتسمون للجراح الرّاعفة العندميّة ،ويهزاون بالشيطان والخذلان ،ولا يقيمون وزنا لإرجاف المرجفين ،ولا لتخاذل المتخاذلين،وقد التمست لضعفنا بضعة وسبعين عذرا،فما أكرمك يا غزة، وأنت تقدمين الأرواح والممتلكات رخيصة لإعلاءكلمة الله ،وما أحناك ياغزة على الامة وأنت تردين عنها غضب الله ،فتقيمين فريضة الجهاد ،وترابطين على بوابة الاقصى ،وتصدين بيدك العزلاء رماح الغدر والقتل والتشكيك ،وما أطهرك ياغزة ،وأنت تسبحين ببركة من دماء شهداءك الطاهرين،كواكب تشرق كل ليلة ،فتغمر روابيك الطيبات بنور الشهادة ،وأقمار فداء، تنير حلكة ليل الثكل واليتم والفقد،وخبزا وماء ومسكاوشمسا ،تدفيء اكواخك القانعات برزق الكريم ،وفيض الكريم ،وعفو الكريم،وتحمل شواطئك كل حين مع الريح أخبارك المفجعة ،وترسل كل المراكب نحو بلاد الإسلام ،إشارات الإستغاثة المترفعة عن الإنكسار والاستعطاف، وصوت حنين النسيم،وهدير أمواج الشواطيء،وصوت القذائف حين تلقي بأحمالها الحاقدات،ونيرانها الحارقات ،على البيوت الآهلة بسكانها ،والطرقات الزاخرة بروّادها، والحقول المورقات الزاهيات بخضرة اغصانها، وقناديل ثمارها ،فتحرق كل عروق الحياة ،وتيبس كل غصون الحياة ،وتسلب أطفالك نسمات الحياة


وغزّة تلقي بنظرة عتب عابرة ،على أمة شرذمتها المطامع ،ومزقتها الحدود،وفرقت شملها قوانين الإستعمار،امة ضيّعت طريقها قرونا ،وتاهت بتيه التشرذم والإنقسام سنينا،ولمّا أفاقت وصارت تتلمّس طريق الإنبعاث ،وجدت سدودا ،وصحارى تسد طريق المجد المنشود، ولكنها ركبت صهوة الإنطلاق ،وحوّلت اتجاه الرّياح لصالحها ،واصرّت على أن تعود إلى حدود الطريق الصحيح ،وغزّة ترقب كل هذا وتحمل على عاتقها وحدها حماية الأقصى ،وصون تراب فلسطين،حتى غدت مسك الأرض ،بطهر جراحها ودم شهداءها، وتدعو لأمتها بالهداية والإنتصار،وترجو لها وحدة الصفّ والإلتفاف حول كتاب ربها وسنة رسولها صلى الله عليه وسلّم،


وغزّة ترسم اليوم لوحة جديدة للنّصر والصبر والإستعلاء على الجراح،وتقدّم كوكبة من اسود النزال ،وأقمار الجنان،وقناديل الشهادة،وتستنهض بجراحها الطاهرة ،وليل الظلم الذي طال عليها ،وأنين أطفالها الموجعين،ودموع حرائرها الصابرات،تستنهض الهمم،وتخاطب الإيمان الذي يعمر القلوب،وتهتف بإسم فريضة الجهاد المغيبة،أن أغيثوا غزة،وانصروا الأقصى ،ولبّوا نداء الله،وأحفظوا مساجد الله، وحرمات الله، وانصروا الله فما هي والله إلّا حرب يهود على دين الله،اللهم نصرك الذي وعدت المجاهدين في كل زمان ومكان.
[إن تنصروا الله ينصركم ]



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     22-12-2013 14:03:27
حكومة الظل تشعر بآلام المتألمين في غزة وسوريا ومصر وأنحاء أخرى
الله أغث أهلنا في غزة
وأهلنا في سوريا الثائرون ضد الطاغية
وأهلنا في مصر الثائرون ضد الانقلابيين وضد سارقي الشرعية والحقوق المكتسبة
وأهلنا في كل بقاع الدنيا، ممن يتعرضون لغضب الطبيعة وغضب الطغاة على حد سواء.

وشكرا للابنة الفاضلة رقية القضاة “أم عبيدة“ على إبداعاتها وإسهاماتها ونخوتها وشهامتها، راجين أن يكون كل ذلك في ميزان حسناتها. آمين.
الشيخ فايز مومني     |     17-12-2013 21:49:51
مسك االأرض. . إن غزة هاشم لن يضيرها غدر اليهود ومكرهم وإن تخلى عنها الناس كل الناس لأن الله مع من ينصره وغزة الحبيبة يحميها اهلها يحميها حفظة القرآن فيها ذكورهم وإناثهم ...........لأنه
الأحت رقية القضاة الله يعطيك العافية ..............
إن غزة هاشم لن يضيرها غدر اليهود ومكرهم وإن تخلى عنها الناس كل الناس لأن الله مع من
ينصره وغزة الحبيبة يحميها اهلها يحميها حفظة القرآن فيها ذكورهم وإناثهم ...........لأنهم
واثقون بوعد الله لهم فإما النصر وإما الشهادة فلا يخافون ثعالب يهود ولا تخاذل اخوانهم العرب
والمسلمون لأ نهم يؤمنون بقول الله سبحانه : كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله .....
وأهل غزة لا يحاربون يهود من اجل أي عرض دنيوي ابداً ....ولكن لتكون كلمة الله هي العليا .....
فأرض غزة ستكون مقبرة ومحرقة ليهود بإذن الله ....ومع ذلك كله علينا ان لا ننكر ما تقدمه
الأردن للأهل في غزة ....وانت يا أختاه تعرفين فلا يزال المستشفى الميداني الأردني يعمل على
مدار اربع وعشرين ساعة وذلك من باب انَ ما تقدمه هو واجب شرعي ووطني وإنساني ...
فنهاية اليهود باتت قريبة وكل العلامات ظهرت ............ وهم يدركون نهايتهم الحتمية
واسمعي ما اقول .....: قبور يهود في التيه ماثلة .....انجدها أُوباما حتماً فإلى القبور
الأقصى يصرخ دنسوني آل صيهيون ..لم احتمل قدم القشور
فهيا الى الأقصى يناديك غزتنا ..فداك الشعب نساء ام ذكور
صرخ الأقصى وا غزتا ه.....انجديني فإني لســـت صبــــور
مريم     |     17-12-2013 11:50:09
عين جنا
اللهم كن بعون اهلنا في غزة العز والنصر
محمد القضاه     |     17-12-2013 08:42:13

اللهم كن بعون اهلنا في غزه ودمر اليهود المحتلين
نحن كلنا ندعو لاخواننا المسلمبن في كل مكان للتفريج عنهم ...

ويجب ان لا ننسى ايضا انه في الزمن الماضي القريب كان القاده في غزه يتعاونون مع الشيعه في ايران ويفرحون لثوراتهم وهذا لانه كان يوجد مصلحه من وراء ذلك وقد راينا احد قادتهم يمسك يدع بيد احمدي نجاد احتفالا بالثوره الاسلاميه كما يسمونها واحدهم ترحم علي الخميني الفاسق !!!

ارجو الله ان يهديم ويعيدهم الى رشدهم وان لا ينجروا الى هؤلاء الفاسقين وهذا اقل شي نقوله عنهم لانه لا ارى فارقا بينهم وبين اليهود “لتجدن اشد الناس عداوة للذين امنوا اليهود والذين اشركوا“ والثوره السوريه اكبر دليل على انكشاف امرهم وحقدهم على المسلمين

شكرا

مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح