الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
بقلم محمد سلمان القضاة

-


هاجر المسلمون ورسول الأمة محمد صلى الله عليه وسلم من بقعة إلى أخرى بعيدا عن الإيذاء الذي كان يلحقه بهم كفار قريش في الجاهلية، فارتحل المسلمون سرا وعلانية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وصار هناك في المدينة مجتمع مكون من المهاجرين والأنصار.



وكان كل أو ربما معظم المهاجرين حفاة عراة لا يملكون قوت يومهم، فقد ارتأوا أن يفروا بدينهم مفارقين الأهل والديار وتاركين كل أو معظم أموالهم وممتلكاتهم في مكة، يفرون بدينهم إلى بقعة استقبلتهم واحتضنت الرسول الكريم المهاجر بالابتهاج والترحيب، حتى نشد أهل المدينة المنورة لإطلالة محمد أن "طلع البدر علينا من ثنيّات الوداع، وَجَبَ الشكر علينا ما دعا لله داع.


وأما أول ما بادر الرسول الكريم إلى فعله في المدينة المنورة، فكان سن تشريع نظام المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، حيث تم الإعلان عن ذلك في دار أنس بن مالك بعد بناء المسجد.



وكان من أُسس ومبادئ ذلك النظام مشاركة المهاجرين للأنصار في السكن والمأوى والطعام. وبذلك أَلغى نظام المؤاخاة الفوارق التقليدية في المجتمع واستبدلها بروابط جديدة حققت تغييرا ملحوظا في طريقة حياة المسلمين.

ونزل قوله تعالى في سورة الأنفال (الآية 75):"وَالَّذِينَ آَمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنْكُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ".



وعودة إلى الواقع الحالي لأهلنا في سوريا، فمنذ نحو ثلاث سنوات بدأ إخوة لنا وأخوات يفرون بأطفالهم ودينهم من جحيم النيران التي يصبها على رؤوسهم الطاغية السوري وشبيحته ومرتزقته وزبانيته، نيران ليس أقلها البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية والغازات السامة.



أهلنا السوريون لا يجب أن ننعتهم بصفة لاجئين، فهم ينتقلون من بقعة في بلاد الشام إلى بقعة أخرى فيها، فهم "مهاجرون" رغما عن إرادتهم، وهم يستحقون منا نحن "الأنصار" الرفادة والسقاية والإيواء والمواساة والمؤاخاة.



وقبل أيام انعقد مؤتمر عشائري في مدينة عجلون في شمالي المملكة الأردنية الهاشمية أو في جنوبي بلاد الشام، وذلك لمناقشة أوضاع إخواننا السوريين المهجرين. راجين أن يكون ذلك المؤتمر خطوة نحو إغاثة إخواننا السوريين، وإلى دعم أهلنا في سوريا وإلى إنقاذ أطفال سوريا وحرائرها من شر التعذيب والاعتقال والهلاك والاغتصاب الذي يواجهونه على أيدي شبيحة الطاغية السوري ومرتزقته، فبارك المولى بهذا المسعى الذي ضمت فعالياته مدينة عجلون "تؤأم درعا" وشقيقة حمص والرقة وحلب ودير الزور وأخت كل المدن والبلدات السورية الصامدة في وجه الظلم والطغيان.



بقي القول إن إخواننا السوريين الذين يلتجؤون إلى الأردن تتكفل بهم الأمم المتحدة ويتكفل بهم المانحون من بني جلدتهم ومن شتى بقاع العالم، فبارك الله بالجهود الخيّرة التي تسعى إلى التحفيف من معاناة أهلنا السوريين المأزومين.



كما نرجو أن تنصب الجهود العشائرية والشعبية الأردنية نحو وقف حمام الدم المسفوح في سوريا منذ سنوات، وأن تكون الجهود الشعبية عضدا للنظام الرسمي الأردني في هذا الاتجاه.



وبطبيعة الحال، فغني عن القول إن أي تذمر من الجانب الشعبي الأردني إزاء أهلنا السوريين يعتبر تذمرا في غير محله، فنحن شعب توارث عادات العز والشهامة والمروءة والكرم وإكرام الضيف بسخاء، آبناء عن أجداد عن أجداد أجداد.



وإذا كان المهاجرون من مكة لم يحملوا معهم شيئا إلى المدينة، فإن بعض السوريين جلب معه بعض أمواله وبدأ يستثمر في الأردن وبدأ يسهم في تحريك عجلة الاقتصاد الأردني وتنميته، فمرحبا بأحبتنا السوريين في أرضهم ودارهم ووطنهم الكبير، والذي اتسع صدره لكل الإخوة من الشيشان والشركس ومن فلسطين ولبنان والعراق ومصر ومن كل الأصقاع والبلدان، ولا ننس أنه يحق لأي كان أن يستثمر ويشتري ويتملك من الأراضي الأردنية، وذلك بموجب القانون الذي رضي به الشعب الأردني نفسه.



كما نحذر إزاء أي جهة رسمية علنية كانت أو خفية تحاول العبث والتلاعب بأوتار العادات العشائرية الأردنية، وذلك كي تسمعنا لحنا نشازا ما اعتدنا عليه، لحنا يبعث على العيب والعار، فالسوريون أهلنا وضيوفنا حتى يعودون إلى ديارهم معززين مكرمين فحذاري أيتها العشائر الأردنية الكريمة من الانجرار وراء أي مخططات مشبوهة، وحذاري إزاء الاستعداء أو الإساءة للضيوف السوريين الكرام أو التقصير بواجبهم، مهما كثروا، وإلى أي وقت ظلوا في الديار!



كما أن الثورة الشعبية السورية منتصرة بعونه تعالى، وأما الأسد فساقط وإلى المنفى، هذا إذا رضيت به أي أرض في العالم، بعد كل جرائم الإبادة التي اقترفها بحق الشعب السوري وبعد هذا الدم الذي تسبب وأسهم في سفكه على مدار سنين.

إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية.
Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     09-02-2014 00:37:54
كل الشكر أخي الكبير أبو راني
أخي الكبير العزيز الأستاذ أبو راني

أشكرك من أعماق قلبي على روحك الطيبة وحوارك الجميل الراقي الذي يدل على سعة صدرك وثقافتك العاليه ، وهذا ليس غريبا على كاتب كبير مثلك .

أشكرك أخي أبو راني راجيا من جميع إخواني القراء أن نتحاور ونختلف ولكن فلتبقى الأمور وديه ولتبقى علاقتنا ومحبتنا لبعضنا هي السائدة دوما .
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 23:51:07
حكومة الظل تشكر الأخ الفاضل “أبو صلاح“ الموقر
الأخ الفاضل “أبو صلاح“ الموقر
شكرا على مداخلتك الجميلة،
وأما وقوفي مع الشعب السوري الشقيق، فليس من باب العاطفة بقدر ما هو من باب النخوة والشهامة والعِزة التي ورثناها ومن باب الواجب الذي يحتم علينا الوقوف مع أهلنا السوريين في أزمتهم الكارثية.

بالنسبة للجانب السياسي،
نعم نعرف أن إيران وسوريا وبعض دول الغرب تلعب لعبتها على الأرض السورية،
ولكن أين دورنا نحن يا صديقي؟ّ!!

فالمطلوب من مساندو الشعب السوري على أقل تقدير وإغاثته وإن بالكلمة الطيبة.

أجمل التحيات

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 23:43:08
حكومة الظل تشكر الأخ الفاضل علي الربابعة “أبو لواء“ الموقر/الهاشمية - عجلون
الأخ الفاضل علي الربابعة “أبو لواء“ الموقر/الهاشمية - عجلون

شكرا لك أخي الكريم على مداخلنك التي تحمل معان عظيمة،

وقَدر الأردن أن يكون الحاضن لإخواننا الذي اضطروا لمغادرة بلدانهم من كل الجهات،
وبالنسبة للإخوة السورييم فلم نعهد عليهم أنهم نكروا جميلا
خاصة أن هناك أمواج هجرة سابقة منهم إلى الأردن في عهد الحسين الراحل طيب الله ثراه.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 23:36:01
حكومة الظل تقدر وتحترم كل الخطوات التي يقوم بها إبن عجلون البار وإبن الوطن البار الأستاذ منذر الزغول الموقر

الأخ العزيز الكبير منذر الزغول “أبو تقى“ الموقر

شكرا على مداخلتك القيِّمة والثرية والتي تصلح مقالا رصينا بحد ذاته، والتي لخصت الكثير من معاناة الشعب السوري الشقيق، ومن آثار لجوئهم إلى البلدان المجاورة، ومن بينها إلى الأردن.

وبالنسبة للمؤتمر العشائري الأول الذي انعقد في عحلون فهو خطوة مباركة على طريق الخير والبركة،
وكل الاحترام والتقدير لكل من سعى إليه أو شرقه بالحضور، فردا فردا، بمن فيهم الأخ الفاضل منذر الزغول الذي عُرِف عنه الاهتمام بالمسائل والقضايا الإنسانية للشعب الأردني الكريم،على مستوى المحافظة والوطن الغالي برمته وأكثر.

فحكومة الظل ليس لها أي اعتراض على المؤتمر ولا على طبيعة المؤتمر لأنها تدرك أن مؤتمرا يحضره هذا الحشد الكبير من أهالي جبل عجلون ومن مختلف أنحاء المملكة لا يكون إلا مؤتمرا رصينا يناقش قضية تهم كل فرد في المملكة الأردنية الهاشمية وتهم أهلنا وضيوفنا السوريين على حد سواء.

ونعم، اتفق معك أخي أبا تقى بالنسبة للخلايا النائمة، فهي قد تكون موجودة في أي تجمع، ومن هنا فيتوجب علينا الخذر والحرص والحفاظ على أمننا وأمن أهلنا وضيوفنا السوريين جميعهم على حد سواء أيضا.


وأما في الجانب الاقتصادي، فلا أدري إذا كنت حضرت الحلقة الأخيرة من برنامج “الملف“ والذي ناقش قضية اللجوء السوري إلى الأردن أيضا،

ففيه يرى أحد ضيوفه الدكتور يوسف منصور أن السوريين أسهموا في تحريك عجلة الاقتصاد الأردني، وأن نسبة البطالة في الأردن انخفضت بنسبة 1% أي أن هذه النسبة وجدت عملا في ظل وجود السوريين.

ويواصل الخبير الاقتصادي القول إن الغلاء في الأردن كان موجودا قبل قدوم السوريين، وأن الأزمة الاقتصادية في الأردن بدأت منذ 2008 ميلادية - أي قبل اندلاع الثورة الشعبية السورية المباركة بسنوات- وأن سبب الغلاء في الأردن يعود لقيام الحكومة العادية غير المنتخبة برفع الأسعار دون أي اكتراث لصيحات المواطنين والشعب الكريم.

كما يقول الدكتور يوسف إن السوريين يحركون السوق ويشترون بالأسعار المرتفعة، مما يعود بالنفع على اقتصاد الأردن وخزينة الدولة. والحديث في هذا الجانب حديث يطول.

وبالنسبة للعمالة السورية فهي عمالة ماهرة ومدربة ويمكن للشباب الأردني الاستفادة من هذه الخبرات وتعلمها ومشاركة الإخوة السوريين في مشاريع متعددة ومتنوعة تعود بالنفع على الجميع.

وبالنسبة لعدد السوريين فلقد زاد عددهم في مخيم الزعتري ومنطقة المفرق خاصة، وذلك أممر طبيعي لأنه تم استقبال معظمهم في تلك البقعة من الأردن.

ولكن لا أحد ينكر أن العرض والطلب بالنسبة للعقارات قد تأثر بشكل كبير، في ظل استئجار ضيوفنا للكثير من الشقق والمنازل، وهذه مشكلة تحتاج إلى حل،
ومن بين المقترحات قيام المستثمرين -الأرددنيين خاصىة- ببناء إسكانات ومشارع إسكانية على وجه السرعة.

وبالنسبة للمواد التموينية، فكما قيل في برنامج “الملف“ فنحن في الأردن نستورد ما نسبته 87% من احتياجاتنا التموينية،

وبحضور هذه العدد الهائل من إخواننا السوريين، فيتوجب علينا استيراد المزيد كي نبيعه لنا ولهم بنفس اللحظة، وهذا يصب في صالح الاقتصاد الأردني.

ولكن المطلوب من الدول المانحة للأردن أن تزيد من الحصة كي تكفي الأردنيين والسوريين بنفس اللحطة.

بقي القول أخي “أبو تقى“ إنه يتوجب علينا حماية وطننا الغالي من أي مكروه، فلا يختلف على هذا إثنان،

فحكومة الظل تضع أمن الوطن في المقام الأول، ولكنها تنظر لأهلنا السوريين من الجانب الإنساني،

وجدير بالحكومة الأردنية تنظيم أمور اللاجئين السوريين وتوفير الأمن لنا ولهم وللجميع في هذا الوطن الذي احتضن كل الأهل العرب من كل البلدان التي عصفت بها الأزمات في كل الأوقات.

أكرر أخي “أبو تقى“ دعمي واحترامي وتقديري لخطواتكم النبيلة، سواء على مستوى المؤتمر العشائري الأول أو الثاني أو الثالث إلى آخر المؤتمرات،

كما يتوجب على الحكومة العادية التحرك بشكل أكبر لمطالبة المجتمع الدولي والدول المانحة للقيام بدورها الحقيقي تجاه هذه الكارثة التي لا يتسطيع الأردن وحده مواجهتها بمفرده.

أجمل التحيات لأخي العزيز الفاضل منذر الزغول، ولكم من أسهم في إنجاح هذا المؤتمر الهادف.




محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 22:47:42
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للفاضل “أردني مغترب“ الموقر
الفاصل “أردني مغترب“ الموقر،
حكومة الظل لم تنصب نفسها، بل الظروف وواقع الحال في الوطن الغالي تطلب وجود من مثل هذ الحكومة الرديفة، وهي حكومة ظل تراقب أداء الحكومة العادية، وتقدم النصح والإرشاد حيثما تطلب الأمر،

كما يمكن لحكومة الظل المناداة بإسقاط الحكومة العادية غير المنتخبة، وذلك بناء على توجهات الشعب الكريم،

شكرا لمشاعرك النبييلة مع الأهل والأحبة في عجلون وقرى عجلون،

واعلم أن هناك من يقوم بالمساعدة وأعمال الإغاثة في الأزمات، واسمه الدكتور خ س ع القضاة، ولكنه لم يخولني الحديث باسمه ولا عن أعماله الخيرية المتنوعة، ولذا فأكتفي بالتنويه بأنه المنفق الأول والأكبر في عجلون، وفي عين جنا خاصة،
ولكن يدا واحدة لا تصفق ياعزيزي “المغترب“،
والمثل الشعبي يقول ما معناه “يمكن أن يتم حَمْل الحِمِل إذا ما تم توزيعه“ أو “ الحِمِل ين توزع انشال“.

وبالنسبة للإخوة السوريين، فإذا لم نستطع مساعدتهم ماليا، فيمكن أن نساعدهم بالترحاب والابتسام والدعاء على أقل تقدير.
أجمل التحيات

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 21:55:10
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للفاضل “دبلوماسي متابع“ الموقر
الفاضل “دبلوماسي متابع“ الموقر
شكرا على مداخلتك الكريمة، وشكرا للإخوة في الخليج العربي على دعمهم للشعب السوري،
ولكم الأزمة أكبر مما تتصور.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 21:51:36
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للفاضل خالد محمد عابد الموقر ونسخة إلى د.أيمن القضاة الموقر بوصفهما من أنصار الأسد
الفاضل خالد محمد عابد/عجلون الموقر
عادة ما يكون للناس من أسمائهم بعض النصيب، ولكن يعلم الله أن نصيبك غير موجود،
وذلك بناء على مداخلتك التي لا تليق بمقام الجراح السورية وآهات الأطفال السوريين،
وعلى جميع الأحوال،
فأنت أيضا معذور بوصفك من أتباع الطاغية الأسد، فأنت ضد الثورة الشعبية السورية منذ البداية، ولا تختلف كثيرا عن شبيحة الأسد ومرتزقته.

ونصيحة حاول الحجز بالمقطورة التي ستقل الطاغية السوري إلى سيبيريا، هذا إذا تلفت الأسد المهزوم إلى بقايا شبيحته ومرتزقته.
أجمل التحيات
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 21:43:12
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للفاضل د.أيمن القضاة ونسخة للفاضل خالد محمد عابد الموقر


لفاضل د. أيمن القضاة الموقر
أنت معذور بالنسبة لإغاثة أشقائنا السوريين،
فأنت معروف منذ بداية الثورة الشعبية السورية بأنك ضدها وبأنك من أنصار الطاغية الأسد.
على جميع الأحوال، يمكنك اللحاق بمعلمك الطاغية، هذا إذا سمح لك أو سمع بك من الأصل،
وأما إذا بقيت بعد سقوط الطاغية السوري في المملكة الأردنية الهاشمية، فلا تخف ، فسوف لن يلحق بك أي أذى، لا أنت ولا من اعتاد على تحريضك ضد الإخوة السوريين، وذلك لأن صناع الثورة الشعبية السورية يتمتعون بشرف الكلمة ونبالة الموقف وسمو التوجه، وهي السمات التي يفتقد لها الطاغية ومرتزقته وشبيحته ويفتقد لها بعض المطبلين له من شتى بقاع الأرض، ومن بينهم بعض المطبلين الأردنيين الذين تخرجوا من روسيا ومن دول تلك البقاع المناهضة للعروبة والإسلام.
أجمل التحيات

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 14:03:19
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للفاضل “أردني عجلوني“ الموقر
الفاضل “أردني عجلوني“ الموقر
سأبدأ الرد من ذيل مداخلتك الكريمة، فأنت يا صديقي تقول:

“فلنرحم انفسنا فلنرحم بلدنا، يكفي عواطف لا محل لها “.

والجميع يتفق مع ما تقول يا سيدي الكريم، فلنرحم بلدنا من العابثين والسارقين والحيتان وكبار اللصوص، الذيي لا دخل لأهلنا السوريين بهم.

وأما العواطف،
فإذا لم تكن مع أهلنا السوريين الذين يمرون بكارثة ما مر مثلها في كل العصور ويذوقون الهوان على أيدي الطغاة، فمع من تكون؟!!

والله إن الخطيئة ستطالنا ما لم نقف مع أهلنا السوريين في محنتهم الكبيرة هذه، فهم يأكلون أوراق الشجر ويذوقون ألوان الويل والهوان وأصناف التعذيب الممنهج، ومن حقهم علينا مساندتهم بما نستطيع،

وأقل أنواع المساندة قد تتمثل في أن لا نستعدي الناس عليهم، وأن نرحب بهم لريثما تنقشع الغمامة ويعوديون إلى بلادهم معززين مكرمين.
أجمل التحيات






محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-02-2014 13:47:02
حكومة الظل تتأسى على حال االأمة، شكرا للمحامي محمد عقاب العنانزة الموقر

الدكتور الفاضل نحترم جميعنا العادات والتقاليد العشائريه ويعرف عن كل اردني كرم الضيافه وحفاوة الاستقبال للضيف ولكن ما نخشاه هو ان يفقد الضيف صفته كضيف وينسى وطنه كما حدث لضيوف اتو في السابق هل تعلم انه ما يقارب المئتي الف ضيف من العراق اسقروا في عمان و اصبحوا هم اصحاب العز والجاه واصبح المعزب اجير لديهم وهل تعلم ان الضيف السوري في عمان اصبح سببا في قطع زرق الكثير من ابناءها بعدما حلوا بالعمل مكانهم وهل يحق للضيف ان يستولي على بيوت وتراب الوطن بالدولار .. فيشتري ما يحلوا له من الغالي والنفيس حتى يصبح ذلك حلم بالنسبه للمعزب بعدما يرفع سعر كل شي بسبب الاقبال على ذلك .
لقد تجاوز البعض الكثير من المبادئ الساميه للضيافه ونسوها متجاوزين كل الحواجز بحجة انه مستثمر ومعه فلوس وبعمل الي بده اياه بقروشه هذا ما ستكشفه الايام عندما تروق الامور
ولنا تجارب كثيره في ذلك مع الاخوه العرب ان التاريخ اصبح يحكي نفس القصه كل يوم
كل الاحترام لك ايه الدكتور الفاضل مع تمنياتي ان يبقى هناك ما نقدمه لضيوفنا الاعزاء

الآستاذ المحامي الفاضل محمد عقاب العنانزة الموقر
الكل يتفق مع كل كلمة ذكرتها في مداخلتك الثرية والتي أوجزت الكثير،
لكن إخواننا السوريين يختلفون عن أي ضيوف آخرين سبق أن قدموا إلى الأردن،
فالسوريون فروا بجلودهم من الفظائع التي يعرفها الجميع، فروا من ظلم وظلمات لم نعهد مثلها حتى في أيام الجاهلية الأولى.

ومن هنا يأتي تعاطفنا مع أهلنا السوريين، هذا إضافة إلى أننا عهدنا موجات هجرة سورية سابقة ولم نرى منهم أي مشاكل أو أي محاولات لقلب نظام الحكم والاستيلاء على البلاد، كما حاول البعض الآخر في سبعينيات القرن الماضي.

وجدير بالحكومة تنظيم أمور أهلنا السوريين لريثما تنحل مشكلتهم العويصة.
أجمل التحيات

ابو صلاح     |     07-02-2014 16:28:55

لا عواطف ولا مجاملات في علم السياسه يا حضرة رئس وزراء حكومة الظل الاردني المحترم .
ليس هناك اردني واحد لا يشعر بمصيبة الاخوه السورين . وليس هناك اردني واحد لا يتمنى مخلصا ان تنتهي هذه الحرب الطاحنه بين ابناء الوطن الواحد والمصير الواحد اخوتنا السورين ,
ولعلمك يا رئيس وزراء الضل ان ما يجري في سوريا الشقيقه قد تحول منذ بداية الثوره الى لعبة مصالح غربيه روسيه ايرانيه . اتمنى عليك ان تتقن قراءة السياسه كما تتقن قراءة العواطف .......
الموضوع يا سيدي اكبر من كل ما تتصور والشعب الاردني لا يحتاج لتعريف اكثر مما هو معروف بصبره وكرمه ورحابة صدره للقاصي والداني .....
علي الربابعه ابو لواء/الهاشميه - عجلون     |     07-02-2014 06:05:03
نعم نحن الأنصار
نعم ( ونحن في الأردن بلد المهاجرين والأنصار)
هذا ما قاله جلالة المرحوم الملك حسين طيب الله ثراه
في بداية التسعينيات من القرن الماضي في حفل تخريج ضباط مؤته في جنوب الأردن
وسيبقى الأردن بلد المهاجرين والأنصار ..للمهاجرين الشرفاء الف سلام وتحيه
ولكن للأسف ان بعض المهاجرين للأردن لا يقدرون موقف الأنصار فيها
وللأسف ان نسمع شتائم بحق الأردنيين من المهاجرين السابقين والمهاجرين اللاحقين !!
مع انهم قدموا قوت يومهم لأخوانهم المهاجرين من فلسطين والعراق وسوريا وليبيا
فتحيه للمهاجرين الشرفاء ونقول لم جحد وانكر الجميل
ان الجميل نحسبه في ميزان الله لا في ميزان حساباتكم
تحيه يا اخ محمد القضاه على طرحك الأيجابي ونتمنى لك التوفيق
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     06-02-2014 19:31:02
أخي العزيز الكبير أبو راني لك كل المحبة والتقدير والإحترام
أخي العزيز الكبير أبو راني – تحياتي لك وأشكرك على مقالك الذي لا أختلف معك فيه كثيراً ولكني أذكرك أولا


أن مؤتمر العشائر الأردنيه الأول في عجلون لم يكن شعاره مثلا طردا اللاجئين السوريين أو حتى الإساءة لهم فهم أهلنا وضيوفنا وإخواننا هربوا من جحيم الحرب والقتل والتدمير في سوريا ، ولا خلاف بين الأردنيين حول ضرورة إحترامهم وتقديم واجب الضيافة لهم .


أخي العزيز أبو راني أذكرك أيضا أن المؤتمر جاء تحت عنوان بحث أثار اللجوء السوري وحماية الأردن من تبعات وأثار هذا اللجوء ومن أهمها


مثلا هل أنت متأكد أخي أبو راني أن بين مئات الأف من هؤلا ء اللاجئين السوريين لا يوجد بينهم خلايا نائمة تابعة لأي جهة تقتل وتدمر في سوريا وستصفي حساباتها في بلدنا في أي وقت من الأوقات .

ثانيا – الخطورة الإقتصادية وقد بدأنا نلمس أثارها بشكل كبير جدا على فرص العمل التي سيطر عليها السوريين المدربين والمؤهلين والأهم الأيدي العاملة الرخيصة التي لم تبقي لصاحب العمل أي تفكير بإختيارها دون تردد.


كما أن إجارات البيوت والمنازل إرتفعت أكثر من خمسة أضعاف في بعض المناطق وأصبحت عين جنا وعنجر تنافس عمان والصويفية في الإجارات

وبقي الشاب الأردني يبحث عن منزل بشق الأنفس ولا يجده ، فالأخوة السوريين تدفع عنهم المنظمات الدولية مهما كان إجار الشقه ، أما الشباب الأردنيين فمن سيدفع عنهم .


أما الخطورة الإجتماعية فحدث ولا حرج ولن أخوض كثيرا في هذا المجال فالأمور أصبحت واضحة جدا ، ولكن يكفي القول أن عدد السوريين في بعض المحافظات فاق عدد الأردنيين .


لن أطيل عليك أخي أبو راني في الشرح والتفصيل ولكن أؤكد لك أن الخلل الأن على الواقع والأرض كبير جدا لا يمكن أن نتحمله الأن أو مستقبلا ، وأذكرك أيضا أن دول الخليج التي تدفع بكل إمكاناتها في هذه الحرب الشرسه مطالبة بحل قضية اللاجئين وليس الإكتفاء بإرسال الحرامات والمواد التموينية ، فلماذا لا تستقبل السعودية مثلا جزءا من هؤلاء اللاجئين على أراضيها الشاسعة الواسعة وهي التي تملك الإمكانات ، ولماذا يتم ترك الأردن وحده يعاني الأمرين جراء تبعات الحروب التي تجري في المنطقة .


أخي أبو راني من حقنا أن نحمي ونحافظ على وطننا الذي لا نملك غيره ، وصدقني أخي أبو راني أنه في بداية الأزمة كان الأردنيين يعطون مساكنهم بالمجان للسوريين ، بل وكنا في عجلون نجمعهم جميعا على حفل إفطار في رمضان عندما كان عددهم قليلا ، أما الأن فقد خرجت جميع الأمور عن السيطرة ولم يبقى أمامنا سوى السعي لحماية بلدنا وأهلنا مع الحفاظ على روابط المحبة والإنسانية مع الأخوة السوريين ، فوالله إن مصيبتهم عظيمة أعانهم الله على تحملها والخروج منها بأسرع وقت ممكن .


وأنت أخي العزيز الكبير أبو راني لك كل المحبة والتقدير والإحترام ، ويبقى السؤال كيف نحمي بلدنا وأهلنا في هذه الظروف الصعبة والقاسية
اردني مغترب     |     06-02-2014 15:07:52
الرجا الاجابه
انت نصبت نفسك رئيس حكومة الظل وهذا المنصب كبير وصاحبه يجب ان يكون له بصمات حقيقيه على الواقع وليس على صفحات المواقع واسمحو لي ان اخص هنا محافظة عجلون لان الرئيس ابن هذه المحافظه والقاصي والداني يعرف مدى قصوة الحياه التي يعاني منها سكان المحافظه م هل اوعز الى وزرائه اذا كان هناك وزراء بدراسة احوالهم ومساعدتهم هل قام بمساعدت عائله واحده او كفالة يتيم يشهد الله ان حالة السوريين افضل من حالة الاردنيين لان السوريين على الاقل تاتيهم المساعدات من كل جانب والله يوسع عليهم اكثر اليس اولا من رئيس حكومة الظل من التباكي على السوريين بكتاباته المزخرفه من ان يقوم بمساعدت اهل بلده اليس من الدين ان نقوم بمساعدت اهلنا والقربين منا وبعد ذلك نساعد الاخرين اليس هذا واجب على كل اردني مغترب وحق وسوف يسئل عنه يوم لقاء الله ويشهد الله لو كل اردني بعث القليل الى اهل بلده لما كنا بهذا الحال انني اطالب المغتربين ان يتقو الله ويساعدو اهل بلدهم بلمال وليس بكتابة المقالات لانها اصبحت لاتسمن ولا تغني عن جوع ومن مقال كاتبنا اشك انه يعرف عجلون وقرى عجلون وما يعانون من قلة الموارد اليس من حقهم عليه ان يساعدهم ويحث الناس على المساعده اننى اشك بان هذا الكاتب لا يعرف عجلون او الاردن ويفكر بانهم يعيشون باحسن حال اسئل الله العظيم ان يمن بنعمته على اهلنا ويعم الخير والبركه عليهم وان لا يحتاجو لاحد وان يكونو باحسن حال ويمتعهم بالصحه والعافيه ويحفظ الاردن واهله
دبلوماسي متابع     |     06-02-2014 12:54:29
120 قافلة مساعدات سعودية للسوريين بالأردن..صور
120 قافلة مساعدات سعودية للسوريين بالأردن..صور
السوسنة - انطلقت قافلة مساعدات سعودية مكونة من 120 شاحنة محملة بالمواد التموينية والملابس والإغاثية للاجئين السوريين المقيمين فى الأردن بحسب صحيفة اليوم السعودية.


وتشمل المساعدات أدوية ومستلزمات صحية، ومخابز وطحينا، إضافة إلى طعام وغذاء ، كذلك الملابس الشتوية، والبطانيات ومولدات كهرباء.


وقال الأمير تركي بن طلال المشرف على هذه الحملة، أن مساعدة “نلبي النداء“، ما هي إلا لمؤازرة الشعب السوري في الأردن، لمواجهة الظروف القاسية وبهدف التخفيف من معاناتهم بهذه الظروف القاسية، لافتاً إلى أن تلك المبادرة تأتي ضمن المشاريع الإنسانية التي بلغت 34 مشروعاً متنوعاً لخدمة اللاجئين في الأردن ولبنان وتركيا، إضافة إلى 6 حملات برية، وأخرى بحرية للشعب السوري.

وأشار الأمير تركي الى أن الحملة تهدف إلى شمول أكبر عدد من المستفيدين من المساعدات، مبينا أنه لا بد من تظافر الجهود لمحاولة التخفيف من معانات اللاجئين، في ظل وجود أكثر من 4 ملايين منهم بلا مأوى نازحين في الداخل، ونحو 3 ملايين لاجئ في الخارج، يواجهون البرد القارس والأمراض المعدية وفقدان المأوى الآمن“.
خالد محمد عابد/عجلون     |     06-02-2014 07:59:50
س سؤال؟

انت وينك تهلي وترحب بالضيوف؟
ورحبي بضيوف ابوكي ياعروس يا اردنية
بماذا اجابت ؟
ياهلا بضيوف ابويه لو كانوا الفين وميه
لاحظ العدد الفين وميه فقط ؟؟؟
والسؤال الان شو بتعرف حظرتك عن الاردن وعن عجلون؟؟؟؟
اجدادك قالوا =============

د أيمن القضاه     |     06-02-2014 07:14:23
ماذا قدمت أنت للاجئين السوريين


سؤال للسيد العراب الانساني الدكتور محمد سلمان القضاة
هل تقبل بأيواء ثلاث عوائل سورية في منزلك الخالي حاليا بما أنك مغتربا في قطر
او حتى في أحدى شققك بعمان او أربد ========وافتح دورك للسوريين فقبل أن تو جه أنتقادك للعشائر انظر الى نفسك ماذا قدمت للسوريين غير ========ماذا قدمت ؟؟؟للاجئين السوريين يا اخي تبرع بنصف راتبك حتى تنتهي أزمتهم

اردني عجلوني     |     06-02-2014 01:41:46
نتمنى ان تتبرع لهم
الانسان يجب ان يكون قدوة فيما يدعو اليه نتمى من الكاتب ان يتبرع بنصف راتبه للاجئين قبل ان يدعونا الى الوقوف الى جانبهم فقد تحمل الاردن اكثر ما يطيق وربنا يقول ( لا يكلف الله نفسا الا وسعها ) لقد تضرر الاردن تعليميا وصحيا واقتصاديا واخلاقيا واجتماعيا ومعيشيا من جراء الهخجرات المتلاحقة واصبحت حياة المواطن الاردني حرجة جدا جدا ارتفعت الاسعار الماء اصبح لا يكفي ارتفعت اسعار الشقق اضعاف مضاعفة ، فلنرحم انفسنا فلنرحم بلدنا ، يكفي عواطف لا محل لها .
المحامي محمد عقاب العنانزه     |     05-02-2014 23:58:11

الدكتور الفاضل نحترم جميعنا العادات والتقاليد العشائريه ويعرف عن كل اردني كرم الضيافه وحفاوة الاستقبال للضيف ولكن ما نخشاه هو ان يفقد الضيف صفته كضيف وينسى وطنه كما حدث لضيوف اتو في السابق هل تعلم انه ما يقارب المئتي الف ضيف من العراق اسقروا في عمان و اصبحوا هم اصحاب العز والجاه واصبح المعزب اجير لديهم وهل تعلم ان الضيف السوري في عمان اصبح سببا في قطع زرق الكثير من ابناءها بعدما حلوا بالعمل مكانهم وهل يحق للضيف ان يستولي على بيوت وتراب الوطن بالدولار .. فيشتري ما يحلوا له من الغالي والنفيس حتى يصبح ذلك حلم بالنسبه للمعزب بعدما يرفع سعر كل شي بسبب الاقبال على ذلك .
لقد تجاوز البعض الكثير من المبادئ الساميه للضيافه ونسوها متجاوزين كل الحواجز بحجة انه مستثمر ومعه فلوس وبعمل الي بده اياه بقروشه هذا ما ستكشفه الايام عندما تروق الامور
ولنا تجارب كثيره في ذلك مع الاخوه العرب ان التاريخ اصبح يحكي نفس القصه كل يوم
كل الاحترام لك ايه الدكتور الفاضل مع تمنياتي ان يبقى هناك ما نقدمه لضيوفنا الاعزاء
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح