الأثنين 27 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

نبي الله سيدنا شعيب ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

العيب فينا

بقلم بهجت صالح خشارمه

رسائل صامتة

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

ذكريات لا تنسى...

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الحراكات العقيمة وتدمير الذات

بقلم الشيخ أحمد محمد الزغول

أخاف عليك ياوطن

بقلم د. أحمد عارف الكفارنه

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

تهان ومباركات
مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
بقلم د. محمد عدنان القضاة

-

لمّا عاد النبي عليه الصلاة والسلام إلى مكة فاتحاً وبصحبته جيش جرار أحاط بمكة إحاطة السوار بالمعصم، استرجع الناس ما عاناه المصطفى عليه الصلاة والسلام من اعتداء وايذاء واتهام وسب وشتم على أيدي وألسنة أهل مكة ومن عاونهم، فقال قائل منهم" اليوم يوم الملحمة" وهو ينظر إلى الجيوش الجرارة التي لا تقهر معتقداً أن هذ النبي سوف يُعمل السيوف في رقاب أهل مكة انتقاماً سافكاً دماءهم مستحلاً محارمهم مستعبداً أطفالهم .


هذا الأمر كان يمكن أن يكون لو كان غير النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ولكنه أعطى صور ناصعة لما ينبغي أن يكون عليه المسلم من عفوٍ بعد مقدرة ولين بعد شدة ورحمةٍ مبثوثة لمن عاداه يوماً وسلب ماله وأسال دمه الشريف وقتل أحب الناس على قلبه .


يجمع المصطفى عليه الصلاة والسلام الناس ويقول: يا أهل مكة ما ترون أني فاعل بكم؟ قالوا اخ كريم وابن أخ كريم؛ لأنهم يعلمون خلقه ونشأته والقيم التي يحملها وما حملهم على عداوته إلا الحسد والكبرياء والشعور بالعظمة وعدم الانصياع للدين الذي يسوي بين القوي والضعيف والغني والفقير والعبد والسيد في الحقوق والواجبات.


يجمعهم ويعلي صوتاً لن يجود الزمان بمثله أبدا "اذهبوا فأمنتم الطلقاء" الأحرار متجاوزاً كل مشاعر الألم والإيذاء, بأبي انت وأمي ما أطيب ذكرك وما أجمل سيرتك التي تفوح منها رائحة العنبر والريحان .


أية نفس هذه التي تجود بهذاالصفح والسماح؟ وأية نفس كريمة تحمل هذا الحب الذي لا ينقطع؟ وأي جسد يحوي هذه النفس الطاهرة ؟


يختزل عليه الصلاة والسلام دهراً من العداء والكره والحرب والعدوان بكلمة طيبه اذهبوا فأنتم الطلقاء، يا عجباً ممن لا يعطيك حقك يا رسول الله ويزدري خير من على الأرض مشى وينكر شمساً بنورها أزال الله الظلم والظلام وقمراً لا يهتدي السائرون إلا به .


صلى الله عليك ياعلم الهدى ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم ,اللهم ارزقنا حبك وحب نبيك وأعنا على الاهتداء بهديه, والاقتداء بسيرته, والتطيب بذكره والصلاة عليه عدد ما خلق رب العزة وما سيخلق إلى يوم الدين .
اللهم إنا نحب نبيك فاحشرنا مع من نحب يارب العالمين.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
زكرياء     |     13-04-2014 23:58:13
الرحمة المهداة
صدق الباري عز وجل حين قال في كتابه العزيز (وما أرسلناك الا رحمة للعالمين)
حمزه المومني     |     07-02-2014 19:02:44

شكرا يا دكتور على هذا المقال لما فيه من المعلومات القيمه والفوائد الكثيره عن صفات الرسول عليه الصلاة والسلام,
اشكرك ايضا على كتاباتك القيمه والمعبره والهادفه
وارجو ان تكون كما عهدناك دائما في كتاباتك الرائعه
حمزه المومني     |     07-02-2014 18:58:50

شكرا يا دكتور على هذا المقال لما فيه من المعلومات القيمه والفوائد الكثيره عن صفات الرسول عليه الصلاة والسلام,
اشكرك ايضا على كتاباتك القيمه والمعبره والهادفه
وارجو ان تكون كما عهدناك دائما في كتاباتك الرائعه
علي الربابعه ابو لواء/الهاشميه - عجلون     |     07-02-2014 06:16:16
اللهم اجمعنا به واجعلنا من اهل شفاعته يوم القيامه
صلى الله وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله
د. عيسى الصمادي     |     06-02-2014 09:01:49
“ ولكم في رسول الله أسوة حسنة “
بارك الله فيك فضيلة الدكتور المحترم على هذا المقال الرائع والذي يتناول جانباً من سيرته العطرة صلوات الله وسلامه عليه إلى يوم الدين
إن الحديث عن سيرة نبينا العظيم لا يختزل بكلمات البشر مهما أوتوا من بليغ الكلام وفصاحة اللسان، فهو صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ، فهو الكامل في صفاته والكامل في أفعاله والكامل في أقواله؛ كيف لا ؟! وقد قال عنه سبحانه وتعالى في محكم كتابه : “ وإنك لعلى خلق عظيم “ صدق الله العظيم .
الاستاذ محمد المومني ابو حمزه     |     06-02-2014 06:34:23
القدوة الحسنة
شكرا لك يا دكتور محمد على هذا المقال الذي يصف جانبا من معاملة النبي صلى الله عليه وسلم لأعدائه المتصف بالعفو وهذه رسالة إلى الذين يقتلون ويحرقون ويظلمون ويهدمون ويهجرون و...... باسم الاسلام ويدعون حب النبي عليه السلام وأهل بيته الكرام والإسلام منهم براء فما احوج المسلمون هذه الايام لدراسة سيرة النبي عليه السلام ليتعلموا منها كيف استحق احترام الجميع وحب الناس له من خلال معاملته الطيبة
لأنه صاحب رسالة فمن اقتدى به وسار على نهجه فقد فاز وخلد ذكره ومن حاد وضل وفعل الافاعيل مات بموته ولم يبقى له إلا الذكر السيئ واللعن والطرد من رحمة الله
وصدق الله حين قال(افمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستون) صدق الله العظيم
الشيخ فايز مومني     |     06-02-2014 00:04:25
موافق للرسول صلى الله عليه وسلم
د . محمد عدنان القضاة تحية عطرة طيبة وبعد .....
قد احسنت وابدعت بذكرك لبعض الجوانب من مواقف الرسول العضيمة والتي لم يتصف بها غيره من البشر .....ولكن مجويس الشام وفرعون هذا العصر الذين يزعمون انهم مسلمون....اين هم
من خير خلق الله الذي عفى عمن ظلموه واجبروه على ترك مسقط رأسه وعاد إليهم بالعفو والصفح ولم يسفك دماء صناديد قريش ...وعلى رأسهم فيه النبي صلى الله عليه وسلم العبارة
الخالدة .....من دخل بيت ابي سفيان فهو آمن ....اين جزَار الشام وحزب الشيطان الذي يدَعي
الإسلام والإسلام منهم براء .....هنيئاً لكم ياشهداء الشام الذين قتلتم على ايدي هؤلاء الطغاة
والسفَاحين ....إنَ موعدكم بإذن الله مع حبيب الله محمد في جنة عرضها السموات والأرض أُدت
للمتقين صلى الله عليه وسلم ...اللهم اجمعنا بحبيبك محمد على حوضه الشريف الشارب منه شربة لا يظمأ بعدها ابداً صلى الله عليه وسلم ...وجزاك الله حيراً يا دكتور محمد قضاة والسلام
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح