الأحد 22 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !

تطالعنا الأخبار كل يوم  عن نية الحكومة رفع الدعم عن الخبز ، وتوجيه الدعم حسب قولهم للمواطن الأردني فقط عن طريق صرف مبالغ نقدية شهرية و كوبانات .

التفاصيل
كتًاب عجلون

بيادر قمح قريتنا

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
تحية اعتزاز الى الدكتور حيدر الزبن
بقلم د. حسين محمد الربابعة

=

تحية اعتزاز الى الدكتور حيدر الزبن مدير مؤسسة المواصفات والمقاييس


على الاردنيين ان يفتخروا ويعتزوا بالدكتور حيدر الزبن مدير مؤسسة المواصفات والمقاييس الذي اصر على اعادة صفقة اسطوانات الغاز الكبيرة جدا والتي تم استيرادها من الهند ، والتي ثبت انها مخالفة لشروط السلامة العامة ، والتي اذا اجيزت تشكل خطرا على عشرات الالاف من الاسر الاردنية .


نحن في الاردن بامس الحاجة الى المسؤل الذي لا يساوم على وطنه وشعبه مهما كانت امامه المغريات ، نريد المسؤل العفيف نظيف اليد الذي لا تمتد يده الى المال العام ، والذي يحرم على نفسه المال العام ، والذي يحافظ على امانة المسؤلية ، ويعلم انه مؤتمن امام الله تعالى ، وامام الوطن والشعب ، واما ذاك المسؤل الذي يخون امانة المسؤلية ، فان لعنة الله والوطن والتاريخ تطارده اين ما حل واين ما ذهب .


نحن في زمن عصيب قلت فيه الامانة ، واصبح المال العام مستباح من قبل اصحاب النفوس المريضة ، الذين يساومون على امانتهم ودينهم ووطنهم ، مقابل ثمن بخس ، لقد تبدلت القيم والمبادىء فاصبح الامين عملة نادرة ، وانتشر الكذب والنفاق ، ففي هذا الزمن العصيب ، نرفع ايدينا تحية واجلالا الى الاردني الغيور مدير مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن الذي لم يقبل ان يساوم على وطنه رغم كل الاغراءات والاملاءات ، فله تحية اعتزاز من كل اردني شهم وغيور على تراب الوطن ، ومصلحة ابناءه ، ونتمنى ان يحذو حذوه كل مسؤل في هذا الوطن ، وان تكون مصلحة الوطن فوق كل اعتبار .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد قواقنه     |     18-02-2014 18:38:14

شكرا دكتور حسين اتمني يوما ان تكون نائب عجلون ياصقر خيط اللبن
د. احمد عارف الرحيّل الكفارنة     |     17-02-2014 23:17:43
شكر
زاملت الدكتور حيدر الزبن اثناء فترة دراسته الدكتوراة فى جامعة القاهرة وعرفته عن قرب حيث لا يبعد سكنه عنى كثير فى القاهرة حيث كان يحضر للدكتوراة ايضا وكنا نلتقى باستمرار ,
هذا الشخص يمتلك روحا وطنية واخلاصا منقطع النظير للاردن وكان يقول كلمة الحق بدون خوف او وجل وما عرفت عنه سوى الشهامة والكرم والمرؤه وقد كان اول الحاضرين اثناء مناقشتى لرسالتى الدكتوراة فى قاعة الجامعة . وقد كان اول الشباب الذين دعونى على مأدبته تكريما للتخريج ,ومواقفه ليست جديدة علية وهو المعروف فى وزارة الاقتصاد بالعناد والانحياز لمصالح الشعب , اشكر سعادة الاخ د. حسن الربابعة على هذة الكلمة الرقيقة بحق الاخ والصديق العزيز حيدر الزبن ولعلى بهذة الشهادة قد اضفت للمقال شهادة حّيه عن قرب لعطوفة الاخ حيدر الزبن .
عاطف القواقنة ابو قيس _ دبي     |     17-02-2014 11:55:13

للدكتور الزبن كل التحية . تحية الاكبار والافتخار , وان دل هذا على شي فانما يدل على ادائه عمله بكل امانة واخلاص ز
وللدكتور حسين ربابعة ايظا كل الشكر والتقدير الذي اخذ على عاتقة ونيابة عن ابناء الاردن جميعا وهو اهل لذلك , الشكر الجزيل له على تحية الاعتزتز التي وجهها للدتور الزبن , ومتابعته لقضايا الشعب واهتمامه بها .
جميل سالم خرفان - ابو انس -حائل -السعودية     |     16-02-2014 13:57:36
شكر
كل الشكر والتقدير للدكتور حسين على اهتمامك بهموم الوطن والمواطن وعلى كل مسؤول غيور على تراب هذا الوطن بقيادة الملك عبداللة الثاني بن الحسين وتحية فخر واعتزاز للدكتور حيدر على هالمواقف الطيبة الصادقة وسر بما يرضي اللة والى الامام
مهندس محمد شعبان الخرابشه     |     15-02-2014 09:19:41
عمان ابو نصير
كل الشكر والتقدير للدكتور حيدر الزبن ولامثاله على امانته وتحمل مسؤليته ومحافظته على البلد وشعبها والله يكثر من امثالك ويجعل كل المسؤولين ان يخطوا خطاك وكن مع الله ولا تبالي
علي الربابعه ابو لواء /الهشميه _ عجلون     |     14-02-2014 16:14:12

كم اجرك عظيم عند الله يا دكتور حيدر ان كنت تقصد بعملك وجه الله ..اثلجت صدورنا ونسأل الله ان يثبت قلبك على الحق
سلامة خطاطبة/كفرنجة     |     14-02-2014 15:31:22

الاخ الفاضل د.حسين ربابعة..
نعم نفتخر بالدكتور حيدر الزبن مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس لانه يقف ببسالة ورجولة الاردني الحر في طريق صفقة مشبوهة يريد اصحابها ان يضعوا في منازلنا قنابل موقوتة ونفتخر به لانه اضاء الطريق امام الكثير من المسؤولين الشرفاء في هذا الوطن والذين يشعرون انهم مقيدين ليكسروا قيودهم ولينحازوا الى المواطن البسيط الذي ائئتمنهم على حياته وحياة اولاده.. هذا يحصل اليوم ونحن في مرحلة اصلاح اقتصادي وسياسي .. فلنقف جميعا خلف هذا البطل لنكون سدا في وجه كل من تسول له نفسه التلاعب في مقدرات الوطن وفي حياتنا وحياة ابنائنا ....
تقوى الربابعه     |     14-02-2014 14:41:06
شكر وتقدير وعرفان
شكر وتقدير لابي الفاضل الدكتور حسين الربابعه على هذا المقال والذي يعبر عن صدق انتمائه للوطن واخلاصة وحبة للمخلصين من ابناء الوطن قال النبي صلى الله عليه وسلم : أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك ) صدق رسول الله الكريم
سميـــــــــه الربابعه     |     14-02-2014 14:31:42

شكرا لابي الغالي على هذا المقال ويجب على كل مسؤول ان يحافظ على الوظيفة التي يؤديها بأمانة واخلاص كما حثنا ديننا الحنيف قال الله تعالى:(والذين هم لاماناتهم وعهدهم راعون ) صدق الله العظيم
ابن الوطن     |     14-02-2014 13:53:35
قرار صائب وجرىء
ربع مليون اسطوانة غاز غير صالحة للاستخدام البشري وتشكل خطورة على حياة المواطنين تم اعادتها الى مصدرها ، ولولا الامانة والمصداقية عند مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس لتم ادخالها واستخدامها من قبل المواطنين ، فشكرا له وشكرا للكاتب الدكتور حسين الربابعه الذي شكره باسم ابناء الوطن الشرفاء .
عجلوني غيور     |     14-02-2014 10:47:17
امانة المسؤلية
يقول الله تبارك وتعالى “إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات وكان الله غفورا رحيما” صدق الله العظيم.

للأمانة في الإسلام مفهوم واسع شامل يتجاوز المعنى الضيق والمحدود المتعارف بين الناس لكلمة الأمانة. فالأمانة هي المسؤولية بين يدي الله عن كل ما كسبت يد الإنسان وما يتحمله من أعباء ثقال. ولأجل ذلك ورد في القرآن الأمر بأداء الأمانات في صيغة الجمع وذلك في قوله جل من قائل (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا).

فالأمانة أمانات والخيانة خيانات ولقد وسع الرسول صلى الله عليه وسلم معنى الأمانة فجعله الرعاية والمسؤولية صغيرة كانت أم كبيرة حيث يقول عليه الصلاة والسلام (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الإمام راع ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعايتها والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته وكلكم راع ومسؤول عن رعيته) البخاري ومسلم.

وعندما بين الله تبارك وتعالى أسباب الفلاح والصلاح الواردة في أول سورة المؤمنون قال جل من قائل (والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون) ويعظم الجزاء والثواب بعظم الأمانة كما أن العذاب والعقاب يضاعفان بأهمية المسؤولية. والمسؤولية في هذه الحياة الاجتماعية درجات لكل واحد منا منها نصيب. ولعل المقدار المشترك منها بيننا جميعا على مختلف مستوياتنا وإمكاناتنا هو مسؤولية كل واحد عن نفسه وعما أعطاه الله تبارك وتعالى من نعم وما استودعه من ملكات وقدرات: فأبداننا أمانة وعقولنا أمانة وألسنتنا أمانة وأبصارنا أمانة وأسماعنا أمانة وغرائزنا أمانة وما استودعه الله في قلوبنا من إيمان وفي عقولنا من علوم وما ساقه إلينا من خيرات وأرزاق كل ذلك أمانات سنسال عنها.
حقا اتفق مع الكاتب ان امانة المسؤلية عظيمة عند الله تعالى ، والامانة اليوم فقدت الى حد كبير ، وما احوجنا الى المدير والمسؤل الامين على مصالح الناس .
سامي بني اسماعيل     |     14-02-2014 10:20:14

تحية تقدير واحترام الى الدكتور حسين الربابعة الذي نتطلع بان يكون نائب لعجلون فهو الانسان الوحيد الذي وحد قرى خيط اللبن
مقالات أخرى للكاتب
  احذروا ايها الناس من الاساءة الى رمز ديني عظيم في الإسلام هو ( الامام )
  خطاب مفتوح إلى وزير التعليم العالي
  شهداء الوطن والرد على عصابات الاجرام واعوانهم
  محافظة عجلون والانتخابات النيابية القادمة
  جريمة البقعة كشفت القناع عن وجه عصابات البغي والإرهاب
  رسالة مفتوحة الى عطوفة محافظ عجلون الاكرم
  خطر الحوثيين والتمدد الإيراني على المنطقة العربية
  في يوم الاستقلال : حب الوطن من العقيدة والإيمان
  العاصفة الثلجية ومواطنوان من الدرجة السادسة ؟؟؟
  فريضة الصوم حكم وأسرار
  شهر رمضان فضائل عظيمة ومزايا كبيرة
  سبل توظيف اختيار عجلون عاصمة للثقافة الاردنية لعام 2013
  عبدة الشيطان وتحطيم قيم الدين والأخلاق
  دراسة الطلبة للدراسات الإسلامية ومسؤولية أولياء الأمور
  محاربة الفساد في القران الكريم
  الربيع العربي ... والربيع الأردني ... في الميزان
  جامعة عجلون الحكومية .... ضرورة ملحة ينبغي تنفيذها
  أبناء محافظة عجلون ... وصدق الانتماء والولاء
  خطر الفتن وسبل الخلاص منها
  أمن الوطن واجب ديني مقدس
  الثروات العربية والإسلامية والفقراء العرب والمسلمون
  ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما
  سيف الله (جل جلاله) مسلط على الربا والمرابين
  عـــــدالــــــــة الإسلام فــــي الميــراث
  انفصال جنوب السودان صدع جديد في كيان الأمة الإسلامية
  في ظلال الهجرة النبوية المشرفة
  منطقة خــــيــــــط اللـــــبن في محافظة عجلون من ينصفها ؟
  حــادث عــجـلـون الـمـؤلـــم واستخلاص العظــــات والعــــبر
  زكاة الفطر 000 طهرة للصائمين 000وطعمة للفقراء والمساكين
  ليلة القدر مكرمة ربانية عظيمة فاغتنموها
  أيها المسلمون : زكاة أموالكم حق للفقراء والمساكين فأخرجوها
  في استقبال شهر رمضان الفضيل
  اللسان ..... نفعه ..... خطره .....آفاته
  مكانة الإصلاح بين الناس في الإسلام
  الأمربالمعروف و النهي عن المنكر
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح