الأحد 22 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !

تطالعنا الأخبار كل يوم  عن نية الحكومة رفع الدعم عن الخبز ، وتوجيه الدعم حسب قولهم للمواطن الأردني فقط عن طريق صرف مبالغ نقدية شهرية و كوبانات .

التفاصيل
كتًاب عجلون

بيادر قمح قريتنا

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
بقلم د. محمد عدنان القضاة

-


ما من يومٍ تطلع فيه الشمس إلا وترى دماء المسلمين تجري في الطرقات أنهاراً؛ تُستباح أعراضهم , وتُنهب أموالهم , ويُسحلون ويمزقون إرباً إرباً ويتعرضون لأقسى صور الهمجية والقتل .


يا للعار عندما يقتل المرء وذنبه الأوحد أنه مسلم، ويا للخزي لمن يدّعون الإسلام وأفواههم تلجم أمام المشاهد المفزعة , وتُكبَّل أيديهم أمام المذابح التي لا تفرق بين صغير وكبير وذكر وأنثى .


في هذا الزمان يُقتَل المرء لأنه مسلم , تُقطع أوصال الأطفال بدون ذنب وتُحرق المزارع وتُهدم البيوت وتُنتهك الأعراض، والعالم ينتابه صمتٌ مريب بانتظار إنتهاء المهمة بعد المهمة ولو أن غير المسلم لطم أو ضرب أوقتل لثارت ثائرات العالم ولدعي مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة لاتخاذ الاجراءات بدعوى حماية الأقليات.


وهذه ليست دعوى للمعاملة بالمثل فنحن ننظرللإنسان كما يريد الله مكرماً ومحمياً له حقوقه وعليه واجباته، ولقد عاش الناس على اختلاف أديانهم ومعتقداتهم في كنف الأمة الإسلامية يحميهم الشرع والقانون الذي يسود الجميع ولم يعرف التاريخ تسامحاً وعدلاً كالذي بذله المسلمون لغيرهم حتى مع أعدائهم. فحرِّم على المسلمين قطع الأشجار، وحَرق المنازل والبيوت والتعرض للرهبان والعباد والنساء والأطفال ومن ألقى سلاحه واعتزل العدوان .
أين ضمير العالم من قتل المسلمين في افريقيا ومالي والصومال والبوسنة والهرسك والشيشان من قبل؟، وأين الضمير العالمي من حرق المسلمين أحياء في مصر والمذابح في سوريا على أيدي الطغاة والجبابرة, أين الضميروالمسلمون في بورما يُذبحون ويؤكلون على موائد البوذيين؟، وأين العرب والمسلمين من إخوانهم في الدين عندما يصابون بأقسى أنواع الهمجية.


أي نظام دولي وأي مؤسسات تلك التي تصف نفسها ويصفها العالم الذي يزعم تبني الديمقراطية وحقوق الإنسان- كذباً وزوراً - مما يجري في العالم ضد المسلمين؟ ولو تعلّق الأمر بمصالحهم لهاج العالم نُصرة لهم ولقضاياهم ويستنفر العالم بأسرة وبكل قواه لإرضاء غرورهم وبطشهم الذي لا يرحم، أما اذا تعلق الأمر بغيرهم وخاصة من أبناء المسلمين فتراهم يختلقون تُهمٌ ما أنزل الله بها من سلطان مستخدمين مصطلحات متشابهة لخداع البشر لشرعنة القتل من أجل تدمير الإسلام وأهله كما حدث ويحدث في ديار المسلمين .


في كل صباح ومساء أصبحنا على موعد من مشاهد الذبح والقتل في العالم بقيادة رواد أكذوبة الديمقراطية وحقوق الانسان فأمريكا بطائراتها وصواريخها وبوارجها تقصف وتقذف وتحرق وتدمر وبريطانيا وفرنسا وروسيا وغيرها من قوى الطغيان بقراراتها ودعمها ومواقفها تساند وتساعد الفكر الاستعبادي الاستعماري القاتل وتمويل مشبوه للحرب على الاسلام ممن يزعمون الاسلام .


بعد كل الذي نسمع ونشاهد ونقرأ يتبين للقاصي والداني ان الدافع الذي دفع ابا جهل ورفاقه ومن شابههم للوقوف ضد الاسلام هو نفس الدافع الذي يحمل المجرمين في أيامنا هذه من عبدة الطواغيت والمصالح الذاتيه للقضاء على الإسلام وأهله .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د.محمد عدنان القضاه     |     19-02-2014 15:21:18

فضيلة الشيخ فايز المومني المحترم اللهم فرج كرب المكروبين واحقن دماء المسلمين يا رب العالمين وأبرم للأمة أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويذل فيه الكفرة
د.محمد عدنان القضاه     |     19-02-2014 15:18:02

الأخ العزيز سعادة المهندس سليم الصمادي تحية لك على العاطفه الجياشة وأرجو الله لك التوفيق
د.محمد عدنان القضاه     |     19-02-2014 15:15:05

الاستاذ الدكتور عماد عبدالرحيم الزغول ارجو الله تعالى النصر والتمكين للمسلمين في كل بقاع الأرض وأن يعيد للأمة مجدها وعزها .
د.محمد عدنان القضاه     |     19-02-2014 15:12:45

الأخ محمد احمد القضاه (ابو عكرمة )المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وشكرا لك على هذا الإطراء والمدح وأرجو الله تعالى الاخلاص لوجهه الكريم سرا وعلنا “ (اللهم آغفر لي مالا يعلمون,ولاتؤاخذني بما يقولون,وآجعلني خيرا مما يظنون)
الاستاذ محمد المومني ابو حمزه     |     19-02-2014 14:22:36
حرمة دم المسلم
السلام عليكم د محمد القضاه
شكري الخاص لك على هذا الموضوع الذي يحاكي واقع المسلمين هذا الزمان ان ما يحصل للمسلمين هذا الزمان هو نتيجة لابتعادهم عن دينهم وتركهم وصية الرسول صلى الله عليه وسلم
في حجة الوداع حين وصى المسلمين قائلا ( تركت فيكم أمرين ما ان تمسكتم بهما لن تضلو بعدي ابدا كتاب الله وسنتي) خلال التاريخ الاسلامي شواهد كثيرة على عزة المسلمين عندما تمسكوا بكتاب الله وسنته
وكانت دولة الاسلام لا تغيب عنها الشمس
وخراج الغيمة اينما ذهب عائد لبيت مال المسلمين
ان العلاج الوحيد لمصائب الامة هذه الايام هو الالتزام بوصية الرسول صلى الله عليه وسلم .




















































9






















الشيخ فايز مومني     |     19-02-2014 06:54:22
معذبون في الأرض لأنهم مسلمون
د . محمد عدنان القضاة تحية وبعد ....
الشكر لله الذي هداك لتكتب في اهم موضوع على الساحة العربية والدولية مما اوجب علينا ان
نشكرك يا شيخنا الفاضل فجزاك الله عنا خير الجزاء ....اخي الكريم لو نظرنا إلى ما جرى ويجري
في إفريقيا نجد انَ القتلة هم انفسهم من يطالبون بالديمقراطية وحقوق الإنسان وعلى رأسهم
امريكا وفرنسا وبريطانيا بقيادة صهيونية .... هؤلاء لا ينصرون إلا ابناء جلدتهم ...لأن ملة الكفر واحدة
ومثال ذلك ما حلَ بالسودان ....ومالي ....وإفريقيا الوسطى ...والفلبين ...واليونيمار ....وغيرها
هذا الثالوث الذي تقوده الصهيونية ممثلة بالكيان الإسرائيلي بالإتفاق مع الشيوعيين والبوذيين
يلوذون بالصمت ويتفرجون كيف يُذبح المسلمين على ايدي الفراعنة وطواغيت الشام ومجوس هذا
الزمان ولم يتحرك دعاة حقوق الإنسان وهيئةالأمم المتفرقة لأنهم يسكرون بدماء المسلمين
بل ويتعشون ويفرحون وهم يرون الطواغيت يرقصون على اجساد الأطفال والنساء والأبرياء ....
لو كان الأمر يتعلق بعلج من علوج الروم لقاموا الدنيا متهمين الإسلام والمسلمين بالتطرف
والإرهاب ...وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد ...ذنبهم انهم مسلمون .....
ومهما يكن من امر اقول إصبروا ايها المظطهدون في الأرض من المسلمين فموتاكم بالجنة
وقتلاهم في النار وبئس المصير ولن تحميهم الكراسي من غضب الجبار ونقمة الشعوب
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون .....والسلام على من اتبع الهدى ...
م سليم الصمادي     |     18-02-2014 21:01:53
مشاهد القتل والتشريد تبكيني- - وجذوة من لهيب الحزن تكويني
أَحَلَّ الكُفْرُ بالإسلامِ ضَيْمًا *** يَطُولُ عليه لِلدِّيْنِ النَّحِيبُ
فَحَقٌّ ضَائِعٌ وحِمى مُبَاحٌ *** وَسَيْفٌ قَاطِعٌ وَدَمٌ صَبِيبُ
وكَمْ مِنْ مُسْلِمٍ أَمْسَى سَلِيبًا *** ومُسْلِمَةٍ لَهَا حَرَمٌ سَلِيبُ
أُمُورٌ لَوْ تَأَمَّلَهُنَّ طِفْلٌ *** لَطَفَّلَ فِي عَوَارِضِهِ المَشِيبُ
أَتُسْبَى المُسْلِمَاتُ بِكُلِّ ثَغْرٍ *** وَعَيْشُ المُسْلِمِينَ إِذْن يَطِيبُ
اماللهِ والإسلامِ حَقٌّ *** يُدَافِعُ عَنْهُ شُبَّانٌ وَشِيبُ
فَقُلْ لَذِوي البَصَائِرِ حيثُ كَانُوا *** أَجِيبُوا اللهَ وَيْحَكُمُ أَجِيبُوا
الاستاذ الدكتور عماد عبدالرحيم الزغول     |     18-02-2014 19:39:25
جامعة الخليج العربي - البحرين
اما آن لنا ان ندرك ان ما يحدث للمسلمين الان هو تجسيد لحديث نبينا العظيم صلى الله عليه وسلم( توشك ان تتهاوى عليكم الامم كم تتهاوى الآكلة الى قصعتها ....) ولا زلنا للاسف نتغنى بالقومية والاقليمية وكأن الامر لا يعنينا وكأننا في مأمن ولا ندري ان الدور قادم على الجميع. فعلا نجح الاستعمار الخبيث في زرع هذه الافكار لدينا وببساطة ما اسهل القول هذا شأن داخلي ونسينا ان ما يصيب اخواننا المسلمين من مصائب سوف نسأل عنة في الآخره وهو من مسؤوليتنا في الدنيا فلا يظن احدا انة في مأمن من هذا المخطط الصهيوني الصفوي الصليبي والوثني ونصيحتي هى ان نستعد ونهيى انفسنا لما هو قادم ولنعد العده لدفع هذا المخطط البغيض وكفانا عنجهيات والتنادي بشعارات براقة لا تسمن او تغني من جوع. وشكرا للكاتب على هذا المقال وجزاه الله خيرا
ام عدنان والعائله     |     17-02-2014 21:28:53
بارك الله فيك
كلام جميل اللهم انصر الاسلام والمسلمين في كل مكان شكرا على المقال الجميل واعادك الله سالما الى اهلك
محمد احمد القضاة“ابو عكرمة“     |     17-02-2014 21:15:44

وهل تعلم دكتور بان النازحين والمشردين والاجئين في بلاد الله الواسعة هم من المسلمين...فهكذا ارادو لنا ارجو منكم دكتور ان تفرد لنا مقالا ...خصوصا وانت بحرا في المعرفه وسعة الاطلاع فلك كل الشكر
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح