الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
عظمة الشريعة
بقلم رقية محمد القضاة

=

إنه لمما يستوجب الشعور بالامتنان والشكر الدائم لربنا سبحانه وتعالى ، أنّه جل وعلا قد كرمنا بمنظومة حضارية وعقائدية وفكرية مبنية على أسس لايستغني عنها جيل من البشرية ولا يمكن لحضارة رشيدة أو مسيرة فكرية جادة في التغيير الراشد أن تتجاهل القيمة المعنوية والفكرية لهذه المنظومة البديعة التي جعلها ربنا تبارك وتعالى منارة يسترشد بها الراشدون والمسترشدون والمرشدون


وهي الشريعة التي يستند إليها كل ساع إلى نهضة الامة ،يسترشد بها ويستانس بعظمة ما جل ودق من كنوزها التي غيرت وجه البشرية المكفهر وظلت لقرون طويلة مصدر الهام لكل مجتهد في أي باب من أبواب العلوم وهي تمنح كل مجتهد نصيبا من الاجر فللمصيب أجران وللمخطيء أجر في حركة دافعة للنهضة والاستمرار في الاجتهاد ولكي لا تتوقف العقول المنفتحة على التجريب والبحث والتفاعل البناء مع الحياة وتطوراتها بدعوى الجمود الشرعي بل إنّ التفاعل الإيجابي مع الحضارات الأخرى ضمن العقيدة المصونة والثوابت المتميزة هي مطلب شرعي يقود إلى التعارف والتآلف الذي يقود إلى تعريف الامم بخيرية وعظمة وافتاح وتميز شريعة الإسلام مما يحقق الهدف الأسمى لهذه الرسالة الخالدة وهي عبادة الله وحده لا شريك له واتباع منهجه الالهي العادل الذي يضمن للبشرية الرخاء والسداد والانتاج والرشادوهو دين يدعو الى الاصلاح والتغيير والتقدم وحل جميع الاشكاليات بكل مصادرهاونتائجها وازالة العقبات التي تحول بين الامة ومجدها ورخاءهاوتقدمها ضمن معطيات هذا الدين ووفق الشواهد التاريخية والتجارب الحضارية التي شهدت لها الامم الاخرى بالنجاح والقدرةالتي لا تضاهى في هذه المجالات

بل ان الاسلام طالب الامةبالمجاهرة بانتمائها لهذا الدين الاصلاحي عندما تتقدم به الى غيرها ليتبعوه وهم على يقين وقناعة بانه سبيل الخلاص الوحيد(ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين )واذاعرفنا معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم (الخلق عيال الله أحبهم الى الله انفعهم لعياله)عرفنا ان السعي على مصالح الخلق وجلبها ودرء المفاسد عن حياتهم واقامة العدل فيهم والاجتهاد المخلص في ايجاد الحلول الشرعية للمشكلات التي تواجههم فريضة شرعية قولا وفعلا دعوة الى خير وعمل صالح بكل معاني الصلاح والنفع لبني الانسان وهو عمل حق الرقابة المطلق فيه لله ولرسوله وللمؤمنين وينضوي تحته كل عمل صالح نافع للبشرية(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون).


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
رقية القضاة     |     01-03-2014 18:40:04
شكرا
جزاكم الله خيرا وشكرا للمتابعة مع اطيب الامنيات للقراء الكرام
د منصور علي القضاة- الرياض     |     27-02-2014 09:44:26

تحية لك مبدعة دوما حفظكم الله
مي زياد البوريني     |     25-02-2014 10:11:10

تحية طيبة للخالة الرائعة إم عبيدة
ديننا حضارة و رفعة .. وفكر خلّاق .. وطاقة هائلة من الحب والسعة في كل الآفاق الإنسانية ..
لكن إن طبق في هذه المعمورة .. وفهم بالشكل الصحيح ..
دمت بخير ..
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح