الأحد 17 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

تهان ومباركات
عاتبتني في الهوى
بقلم الأديب محمد القصاص

-

عاتبتني في الهوى رغـمَ اكتئابــــي رغم حبِّي واشتياقي وعذابـــــــــــي

 


رغم بؤسي رغم أحزاني وضعفــــي رغم ذلي وشقائي واغترابـــــــــــــي

  


ناحَت الآماق من هول جِروحـــي وشَكَتْ روحي ولـم يُسمع جوابـــــي

  


قـد يطُلْ صَبري وهمي قدْ سقانـــي أكؤسَ المرِّ حميما بشرابـــــــــــــــي

  


هلْ يظنُّ الناسُ أنِّي في حنينـــــي مُسْرفٌ في العِشْقِ .. مَذمومَ الجَنَـــابِ

  


ألمٌ بالصدر يجتاحُ الحنايــــــــــا يا لسوء الحظِّ مع طولِ الغيـــــــــابِ

  


قد تساوتْ فيَّ آمالي وحُـزنــــــي واستباحتْ خافقي منذ شَبـابـــــــــي

  


وأنا في غربتي عشت اضطرابـــــا ينكأ الجرحَ ويجتاحُ صوابـــــــــــــي

  


عاتبتني حيث لم تقبل بعـــــذري أو تبالي بهواني واضطرابـــــــــــــي

  


عجبا يا عُذري لم تلق قبـــــــولا والضنى يَنْسُلُ مع نسل ثيابــــــــــي

  


عشتُ أيامَ الأسى في الذلِّ قهــرا والليالي مدلهماتٌ صِعَـــــــــــــــابِ

  


كلما قلنا لقد هانت ترانــــــــي بات همِّي يرتقي هامَ السَّحَـــــــــابِ

 


فقضيتُ العمرَ والآماقُ تهمــــــي عَبَرَاتٍ عكَّـرَتْ مــوجَ اليَبَـــــــــــابِ

 


أمسح الأهدابَ من دمع غزيــــرٍ أسهر الليل بآياتِ العَـــــــــــــــذابِ

 


يا لشوقٍ بات في صدري عظيمــا شوقَ قطراتِ النَّدى لثمَ التُّـــــــــرابِ

 


كنتُ أشتاقُ الندى صبحا وأبقـى أرقبُ النُّوارَ مع زهرِ الرَّوابــــــــــــي

 


مَحْضُ أحلامٍ تناهتْ من خيالي يا لسوءِ الحَظِّ ولَّــتْ كالسَّــــــــــرابِ

 


عشت في قومي غريبا رغم أنـــي كنتُ أشكو للهوى طولَ اغترابـــــــي

 


فتولى العمرُ في الغربة حتــــــى لم أذقْ في العمر ساعاتٍ عِـــــــــذابِ

 


كيفما يَـمَّمْـتُ وجهي نحو قومي ظلـتْ الآلامُ تمشي في رِكابِــــــــــــي

 


كان طيرِ الشؤمِ فوقَ الدوح شاكٍ في البساتينِ وما بين الهضـــــــــــابِ

 


لمـا أحيا ما تبقى من حياتــــي بعد أن أُبتُ .. ولم ينفعْ إيَـابِـــــــي


قد توليتُ وفي نفسي عِـتــــابٌ بعضُ همٍّ زاد ذلي وانتحابـــــــــــي


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     04-03-2014 14:48:22
أيها الشاعر .. مهلا .. إنني
أخي الشاعر الكبير الأستاذ محمد سعيد المومني أبا مجدي يرعاكم الله ..

بعد التحية .. فإني أقف أمام كلماتكم ، وبي انحناءة أمام قامتكم السامقة ، وحينما تثنون على ما نكتب ، فبذلك استحقاق لانحناءة ثانية .

أيها الشاعر الكبير ، لكم يسعدني حضورك ، وكم يعنيني تواجدك في المحافل حيث أتواجد ، فأنت يا صديقي دائما تتحدث عن غيرك أكثر مما تتحدث عن نفسك ، وهذه والله سمة الكرماء ، وقمة الإيثار ، ومن أجمل التضحيات ..
ترى البعض يا سيدي يحب أن يتكلم عن نفسه ، ويتفاخر أمام الناس ، أما أنت تدع الفضيلة والخلق القويم هما يتحدثان عنك .
في أكثر من مقام سمعتك يا أبا مجدي وأنت تتكلم عن غيرك وتثني عليهم ، ولم تتكلم عن نفسك بشيء من الثناء أو الفخر .. ولكن .. لا ضير في ذلك ، فأفعالك وأشعارك الرقيقة هي تتكلم عنك ، فدع الحديث لنا فنحن والله صادقون ، لا نفرط بشيء من الجميل ، ولا نسلب إنسانا حقه ، فأنت أيها الأخ العزيز لك مكانة في نفوسنا ، أثني عليك ، وأحييك ، وأشكرك على هذا الإسهاب في وصف قصيدتي المتواضعة ، والتي لا أعتبرها إلا بعض معاناة ، مرت بي كسحابة صيف ، فقلت ما قلت ، وأنا أعلم بأن الأقلام ستقول بنا ما قالت ، شكرا لأصحاب الأقلام الراقية ، الذين لا ينشدون ثمنا ولا شكرا لما يكتبون ، وإنما هم بحق وبأمانة ، يحبون أن يشيع الأدب والشعر والحق والعدل في عجلون .. فشكرا لكم أيها الأخوة الأعزاء جميعا ، وشكرا أتحيز به إلى أخي العزيز الشاعر محمد سعيد المومني .. والسلام عليكم ،،،،
محمد سعيد المومني ابو مجدي     |     03-03-2014 23:05:12
المعاته
أخي الشاعر الكبير محمد القصاص الاكرم.
كلما أطليت علينا بجديد اشعارك الرائعه النابعه من القلب والناطقه بمشاعرك الصادقه يزداد اعجابنا
بروعتها .اي معاناة مثل هذه المعاناه؟عذاب واكتئاب واشتياق واحزان وبؤس ويأس.
حين تشكو الروح فذالك يعني الاختناق من شدة اللوعه{وشكت روحي ولم يسمع جوابي}.
مثلك ليس مسرفا في العشق ولا مذموم الجناب ابدا.
اخي ابا حازم لاتيأس اذا لم يتم قبول عذرك .ربما لديها من المعاناه مادفعها لعدم قبول عذرك لاشك انها غلطانه فمثلك عذره مقبول صاحب قلب يعمره حب صادق من رجل موثقه امين.هنيئا لك على هذه الدره الثمينه .
تقبل اخي ابا حازم مروري وصادق محبتي
محمد القصاص     |     03-03-2014 22:28:41
شكرا لقلمك أيتها الأديبة المبدعة ..
سعادة الأخت الدكتورة مي زياد البوريني .. حفظك الله ..

شهادة من أديبة وابنة أديب ، ملأ سماء عجلون بجواهر الأشعار ، التي ما زالت كلماتها تدوي في الآفاق .. فكيف لوريثة هذا الأدب الراقي وهي تنقد قصيدتي بهذه الحنكة ، والتجربة الشعورية التي عاشتها وورثتها من مصادرها الراقية ..
زياد البوريني ، هو عجلوني ما زال يعيش بين ظهرانينا ، بأدبه وشعره ، وورثيته التي ما زالت تحمل على عاتقها مهمة السير على طريق والدها المرحوم ..
أيتها الإنسانة الراقية ، لك مني أجمل تحية وتقدير ، لما أجده بك من اهتمام بشعراء عجلون لأنك وريثة أدب ، وتربيتي على الأدب ، ولن تخذلي زياد .. تحياتي وتقديري لشخصك ، والسلام عليكم ...
محمد القصاص     |     03-03-2014 22:24:56
شهادة من إعلامية و أديبة متمكنة ..
سعادة الإعلامية والأديبة والكاتبة الأستاذة عائشه راضي .. حفك الله ..

طائر النورس .. هو ذلك الطائر الجميل الذي يحلق فوق صفحتي ، من خلال كلماتك الجميلة أيتها الإعلامية .. لاشك فإن شهادتك جاءت لكي تزيدني ثقة بنفسي ، بل ولقد أحيت الأمل في قلبي من أن الدنيا لا زالت بخير ، وأنت حينما تترجلين من عليائك ، لتكتبي على صفحتي ما تكتبين ، فإنني بذلك أحمل عبئا لا يزال في عنقي حتى أتمكن من رد الجميل ، بما تستحقين وأكثر ..

شكرا لك أيتها الإعلامية الرائعة ، وتقبلي مني فائق الاحترام والتقدير ...
محمد القصاص     |     03-03-2014 22:21:31
لا عدمناك أيها الشاعر الراقي ...
أخي وصديقي الأستاذ الشاعر فادي مقدادي حفظك الله ..

غني عن التعريف أنت ، والإطراء والثناء لا يكفيان أبدا ، فأنت كما يعرفك الجميع .. نار على علم ، شاعر كبير ومجيد ومتقن ومتمكن ، وحينما تكون ناقدا ، أرى فيك الناقد المتمكن الذي حينما يقول يجب أن نستمع لقوله ..
أيها الصديق العزيز ، أشكر لك هذه المداخلة الراقية ، وكلماتك بحق هي وسام فخر أعتز به ما حييت ، وأنا كما عرفتك عملاقا وأديبا وشاعرا وراقيا في أخلاقك وتعاملك مع الجميع ..

دمت بخير ، وتقبل تحياتي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد القصاص     |     03-03-2014 22:18:34
كلمة صدق من فم أديب وصديق شجاع ..
أخي الحبيب الكاتب الأستاذ ابراهيم الصمادي المحترم ...

أنا أعلم بأنه لن يعجزك أدب ولا ترجمة لإحساسك الراقي ، فأدبك البديع الذي نعلمه ، لايمكن له أن يتعثر في كتابة مشاعرك الراقية أخي العزيز ..

من منا لا يعرف الاستاذ ابراهيم ريحان ، الريحانة العجلونية التي تفوح بعطرها الجميل ، بلى كلنا نعرفك ، فأنت حينما تتكلم ، منطلقا من شجاعتك وحسك الصادق ، لا تقول إلا حقا وصدقا ، أما أنا فحقيقة خانتني الكلمات ، ولم أستطع كتابة ردي عليك بما تستحقه ..

بالغ تحياتي وحبي وشوقي لرؤياك أيها الأديب ، وأمنياتي لك بالسلامة ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد القصاص     |     03-03-2014 22:13:09
شعور ينتابني ..
أخي وصديقي الشاعر الكبير الأستاذ أنور الزعابي حفظه الله ..

شعور رائع ينتابني وأنا أقرأ مداخلتك العزيزة مرة أخرى ، أيها الناقد الرائع المتبصر .. وحقيقة الأمر فإنني عاجز عن الرد بما يليق بهذه الوقفة الشجاعة النبيلة التي تتمتع بها كعادتك أيها الأخ العزيز ، تقبل تحياتي واعذرني لعدم تمكني من إيفائك حقك .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
مي زياد البوريني     |     03-03-2014 18:00:50

تحية طيبة أيها العم الفاضل الأستاذ الشاعر محمد القصاص
رائعة رائعة من روائعك .. تضج بالوجد والألق ..
استوقفتني كل لوحة فيها .. وأتمنى لو أملك من الوقت ما يجعلني أبحر فيها ..
دمت بخير يا عم .. ونتطلع لجديدك
الاعلامية والكاتبة الالكترونية عائشة راضي     |     03-03-2014 11:50:03

تعجز كل الاقلام عن وصف روائع حروفك الشذية , العتاب هو الشوق والحب الكبير , ولا يعاتب الا الوفي صاحب القلب الطاهر الابيض كطائر النورس يحلق فوق امواج المحبة . مبدع استاذي الاعلامي والشاعر المرهف محمد القصاص , وفقك الله ودام حرفك المبدع .
فادي مقدادي     |     03-03-2014 10:39:07

الاخ الحبيب والمعلم الكبير الشاعر القدير سعادة الاستاذ محمد القصاص ابو حازم الاكرم

تبدع في كل المحافل والمجالات أيها الرائع
لست في معرض المجاملات او النفاق الاجتماعي كما يظن البعض لكنني اكتب ما يجول بخاطري حال اكمالي قراءة الرائعة للمرة الرابعة .....
حقيقة ابداع وتفرد
بارك الله بك وبصحتك ودواتك وكل الحب والاحترام ....
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     02-03-2014 20:58:43
عذراً
عذرا ومعذرة ... فكلما كتبت سطراً خاطبني صدى الكلام وقال ويحك انتظر فما أنصفت وما كان تعبيرك على قدر روعة وجزالة هذه القصيدة.... أخاطب نفسي قائلا أنا لست بشاعر ولن أكون بمقدرة الزعابي أبو حمد في تحليل القصيدة وإعطائها ما تستحق من مدح وتقدير...تتبعثر كلماتي وأحاول جاهداً تقمص الحالة من خلال قرائتي المتكررة للقصيدة وأجد نفسي أحياناً في ارتباك شديد وأحياناً أخرى تائها في الأفق البعيد فأقول هذه القصيدة بأبياتها خلقت لشاعرها فهو خير من يعبر عمّا فيها من أشواق وآهات ومن معيقات وعثرات ومن تشاؤم وحسرات ....لذلك اعذرني أبو الحازم فقد لجمتني روعة القصيدة ولست أجامل ولن أقول إلا لله درّك أيها الرائع الراقي...
أنـــــــــور الزعـــــــــــابي الامارات     |     02-03-2014 20:21:24
لازلت منك أنهـــــــــــــل أيها المــــــــــنهل

لازلت منك أنهــــــــــــــــــــــــل أيها المـــــــــــــــــــــــــــنهل

ولازلت تغبطني وتفرحني بجـــــــــــــــديدك المتجدد وفيض بريقـــــــــــــــــك الزاخر

بالمعـــــــاني والدرر والنفـــــــــــــائس أيها الشاعر الهمـــــــــــــــــــام فأنت شاعر

الريف والصحــــــــــــــراء وشاعر ألابداع المتجـــــــــــدد في كل موقف وحـــــــــــدث

لازالت لي وقفــــــــــــــــــــات أخرى مع قصيـــــــــــدتك النبطية البدويـــــــــــــة

بلسانا عربيا بــــــــــدويا طليقـــــــــــــا فصيحــــــــــــــــا وبلهجـــــــــــــة نجــــــــــــــدية

من بادية نجـــــــــــــد الاصيـــــــــــــــــــله

معك والرد متجددا دائمــــــــــــــــــا مع كل زهرة أقطفهــــــــــــا من بستان أفكارك المدهشه

محمد القصاص     |     02-03-2014 18:57:12
وقفت هزيلا ضعيفا أمام كلماتكم أيها العمالقة ..
أيها الأخوة الأعزاء الأحباء الأدباء الشعراء المحترمين :

الصديق العزيز ، الشاعر الأستاذ أبو أيهم حفظك الله ..
الصديق العزيز ، الشاعر المبجل ابن الصحراء الأستاذ أنور الزعابي حفظك الله ..
رمز الأدب والفكر والأخ والصديق الذي لا أعرفه ابن البلد لواء الكوره حفظك الله ..

وقفت واجما ، ولكن رقة مشاعري تجاوزت آفاق المعمورة ، لم يعد بوسعي أن أرد على ما قرأت من تعليقاتكم وآرائكم التي كبلتني وقيدتني ، وأوقفتني عن التفكير لساعة ، ويمين الله ما أوقفني رد كمثل ردودكم منذ زمن طويل ..

اخترت أن أرد عليكم أيها الأصدقاء الأجلاء بقصيدة نبطية .. انتهيت من تنقيحها إلى حد ما هذا اليوم .. وحسبي ما أتيت به من مشاعر عبر كلماتها .. أضعها أمامكم ، وأرجو من النقاد الأعزاء المبجلين أن يتلطفوا علينا ، فنحن تلامذة في مدرسة الأخ أنور الزعابي أبو حمد ..
ولله دركم جميعا ، ودر من تخيرت أن أكون تلميذا في مدرسته أبا حمد ..
تقبلوها مني مع وافر محبتي واحترامي وشوقي للقياكم جميعا ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

ضاق الصدر ..
قصيدة نبطيه
بقلم الشاعر – محمد القصاص

ضاق الصدر يا مشتكي حرّ جَمْـرَهْ وحطيـت ناس بديرتي جناب وغــــرابْ
صبَّرتْ روحي والصَّبر ملّ صَبـــــــرهْ ذاب الحشا والقلبْ والهمّ مــــــــا ذابْ
من لمتني خليت بالنفس حسـرهْ والموق يبكي والدمع بلّ الهـــــــــدابْ
يا شوق من واعَدْكْ بالطيب بكـرهْ إحرص ترى من يوعدك غـدَ كَــــــذَّابْ
لا شفت شيخٍن قِلْت يا طيب ذكرهْ ولا من عرفته تشوف فاجر ونصَّـــــــابْ
يا مشتكي من جور الأيام عَبــــرَهْ اصبر بلا تيجيك الاحزان للبـــــــــــــابْ
وحبل الموده لانقطع صعبْ جَبــرهْ وصعب القمر ياتيك من بعد لغيــــــابْ
وسهم الصَّديق اللي يجي بعد غدرهْ يصيب منك القلب لو هوّ ما صـــــــابْ
خيبت ظني والهواجيس كَثْــــــــرهْ يا ويل روحي والرَّجا فيك قد خــــــــابْ
ويا شِين شيخن بالربع طاح قَــدْرَهْ هاضتْ عليه القوم بسيوف وحــــــرابْ
يا حيف يوم المنتخـي صار عِبــــرهْ وليا سألت الناس تاتيك باسبـــــــــابْ
كاني صحيت اليوم من عقب سَكرهْ لا قيت خلِّ الأمس ضنَّان مرتــــــــــابْ
نذلن سفيهن طايح بقاع حفـــــرهْ لانه رديِّنْ للمناقيص حسَّــــــــــــــابْ
أما خويّ مخلصن كلّ عمـــــــــرهْ تلقاه مثلَ المسكْ ياتيك باطيـــــــابْ
لو غاب عنك الدهر ما جاك شَـــرَّهْ لو جاورك بالعمر ما كان سبَّــــــــــــابْ
اصبر فليل السعد شقّ فجـــــــرهْ يجيك رزقك وانتْ ما كنت طــــــــــلابْ
خلي يقينك بالذي عزّ ذكـــــــــرهْ ربٍّ كريمن يرسل المُزن بسحــــــــابْ

ابو ايهم     |     02-03-2014 13:31:32

ايهذا الشاكي وما بك داء .. كيف تغدو اذا غدوت عليلا ..

اخي الشاعر والكاتب محمد المحترم ..

قصيدة باكية معبرة عن اسوأ حالات الجدب العاطفي لدى الاخرين وعن اشواقك الملتهبة والهيام والحب الصادق ..

قصيدة رائعة ولقد ابدع شاعرنا ابو حمد بتحليل الحالة ووصف كل مايدور في هذه الملحمة الانسانية وانا معه في تحليله انطلق مثل الصقر في اعالي القمم ولا ترتجي من ضعيف همم ..

حفظك الله ورعاك وبالصحة والعافية
إبن البلد لواء الكوره     |     02-03-2014 13:04:08
حالي يشبه حالك والمي أشد وطأة

ان حالي يشبه حالك والمي أشد وطأة ضاعت حقوقنا وهدرت كراماتنا وفي بلدنا وأرضنا وجاء الغرباء ينهشون في لحومنا ووجدوها حلوة في أفواههم النتنة ونحن الذين نردد دوما بأن لحومنا مرة ولكن صرعنا وصرنا أذلاء صاغرين يدعسوننا النواب والوزراء والمتنفذين ولويل كل الويل أن يأتي اليوم الذي يهجروننا فيه من أوطاننا والحق علينا اولا واخيرا صرنا نأكل الرغيف اليابس مغموسا بالماء صرنا في قرانا لانجد الطعام وخسرنا خسرنا كل شئ وهاك بعضا مما أفرزته النفس


مؤلم ان تخسـر أشياء .. لم يكن في
حسبانك خسرانها

أن تفتح عينيك يوماً على واقع لا تريده

أن تحصي عدد انتكاساتك فيعجزك العد

أن تتذكر انساناً عزيزاً رحل بلا عوده

أن تكتشف أن لا احد حولك سواك

أن تقف امام المرآة فلا تتعرف على نفسك

ان تنادي بصوت مرتفع فلا يصل صوتك

ان تشعر بالظلم وتعجز عن الانتصار لنفسك

أن تبدأ تتنازل عن اشياء تحتاج اليها باسم الحب

ان تضطر الى تغيير بعض مبادئك لتساير الحياه

ان تضطر يوماً الى القيام بدور لا يناسبك

ان تضع اجمل مالديك تحت قدميك كي ترتفع عالياً وتصل الي
القمه

ان تتظاهر بما ليس في داخلك كي تحافظ على بقاء صورتك
جميله

ان تصافح بحراره يداً تدرك مدى تلوثها

ان تنحني لذل العاصفه كي لا تقتلعك من مكانك الذي تحرص
على بقائك فيه

ان تبتسم في وجه انسان تتمنى ان تبصق في وجهه وتمضي

ان تعاشر اناساً فرضت عليك الحياة وجودهم في محيطك

ان ترفع راسك عالياً فترى الاقزام قد اصبحوا اطول قامه
منك

ان تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهـم مؤلمـ

ان تقف فوق محطة الحياه بانتظار ماتعلم قبل سواك انه لن
يأتي ابداً

ان ترى الاشياء حولك تتلوث وتتألم بصمت

ان يداخلك احساس مقلق بانك تسببت في ظلم انسان ما

ان تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن احلامك واحداً
تلو الاخر

ان تضحـــــك بصوت مرتــــفع كي تخفي صوت بكائك

ان ترتدي قناع الفرح كي تخفي ملامح حزن وجهك الحقيقي

ان يداخلك احساس انك سبب التعاسه لانسان ما

ان تقف عاجزاً عن الاحساس بشعور جميل يتضخم به قلب
احدهـم تجاهك

ان تكتشف انك تمثل شطراً عظيماً من خارطة احلام انسان ما
.. وتدرك خذلانك المسبق له

ان تمد يدك لانتشال احدهم فيسحبك لاغراقك معه

ان تشعر بأنك خسرت أشياء كثرة لم يعد عمرك يسمح
باسترجاعها

ان تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف ان مشاغل الحياة
قد غيــــــبتك عن ذاكـــرته تماماً

ان تكون من اصحاب الاحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بأحساس
ان احدهم قد يغادرك قريباً

ان تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجه الا تعلم بنبأ رحيل
احدهم الا صدفه

ان ترى في منامك حلماً مزعجاً وتبقى اسيراً للحظه حدوثه
واقعياً

ان يداخلك الشعوربالشك في كل ما حولك حتى نفسك

ان تنـــام وفي داخلك امنيه ان لا تستيقظ ابداً

ان تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك

ان تجلس مع نفسك فلا تجدها

ان يتغير الذين من حولك فجأه وبلا مقدمات تؤهلك نفسياً
لتقبل الامر

ان تطرح على نفسك اسئله لا تملك القدره على الاجابه
عليها

ان تصافحهم بأستفساراتك فيصفعوك باجاباتهم

ان تفني نصف عمرك بزراعة الورد في طريقهم وتفني نصف عمرك
الاخر لتجنب اشواكهم التي زرعوها في طريقك

ان تكتشف بعد الاوان انك مدرج لديهم في قائمة الاغبياء

ان تحمل هديتك لانسان يتفنن في اغلاق الابواب دونك ودونه

ان تكتشف انك تكتب لانسان يقلب حزنك وحرفك في ملل

ان تلوح مودعاً لاشياء لا تتمنى توديعها يوماً

ان تبكي سراً , فقط لان احدهم اقنعك يوماً بان البكاء
نوع من انواع الضعف الانساني

ان تصل يوماً الى قناعه ان كل من مر بك اخذ جزاءً منك
ومضى



أخوكم أنــــــور الزعابي ,,,,,,الامارات     |     02-03-2014 08:17:17
أنت حرا كالصقر في القمة الشماء


أيها الشاعر وألاديب والسياسي والاجتماعي

الاستاذ الفاظل محمـــــــــــــد القصـــــــــــــــــــــاص أبا حازم المحتــــــــــــــــــرم

أنت ترتقي المجد في كل محفــــــــــــــــــــل أنت تسمو شعرا وأدبا وفكرا ومثلك

ملك القلم والثقافة والفكر وألادب وسطر مايريد وأبــــــــــــدع بكل حرية وتفان

وناموسا كالبيرق ضاربا في عنـــــــــــــــــان السماء مشرباء ,, ومن لايمدح رقيـــــــــــك

وفنك الادبي وأطروحاتك الادبية والثقافيـــــــــــــة والسياسية


فهو تنبــــــــــــلا لايفقه في ألاعـــــــــــــــراف شيئا و لا حتى له ذائقة أنســــــــــانيه

_______________________________________


هنا ببعض تحليلي الفني و ألادبي أقــــدر القيمة الفنيــــــــــــة الظاهرة للقصيـــــــــــــده

وأقــــــــــدر الجماليات الفنية وألادهــــــــــــاش المتقد للابيات التي خاطبت بها الجميـــــــع

برمـــــــــــزية عالية هنا للقارئ إيحأات غــــــــــزلية عن هجران وحب وقســـــــوة ومرارة

ولكن المعنى الخفي والرمز يظهران عكس هذا كله

هو عن واقعا مريرا قاس تنازعت فيه ألاهواء والرغبات وضاعت فيه الحقــــــوق وأخل بالواجبــات

هنا أيها الشاعر تنفرد بتصوير ماض من حياتك الواقعية المعاشة مع ضنك الزمن وجور

القريب ودناءة الغريب وغدر المحب وخيــــــــــــــــانة الاقارب والاصحــــــــــــاب وضيق المكان


__________________________________


مشاعر الذل
أشد ما ألمني من قصيدتك هو أ؟لانكسار النفسي و المعنوي والخذلان والشعور بالذل والهوان
لترديدك الم الذل في عدة أبيات من خلال الوحدة الموضوعية للقصيــــــــدة فهذا الذل والحرمان وألانكسار والهوان وقــــــلة الحيلة والاستسلام والشعور بالجحود من القريب جعل
النص يفوح الما وعذابا وحرمانا وهوانا وأنكسارا وذلا
وعبودية وجلدا بسياط الاخـــــــــــرين على ظهــــــــــرك المكدود من ألالم والمعاناة في الحياة
___________________________________


أنت حـــــــــــرا
حقيقة ومن رأيي أنك يا أستاذ محمد أنت أكبـــــــــــــــر من ألانكسار والذل والهوان
أنت حــــــــــرا وسيدا
بل أنت ملكـــــــــــا متربعا في مقامك ألادبي والفكري والثقافي
لاتجزع ولا حتى تتخيل بأنك منكسرا
بل أبدع وكن كالصقر حائما على جبهات الوغاء
لاتتوطـــــــــــى لمتعجرفا ولا لمتكبرا ولا لبغيضا مريضا منفوخا كالبالون
وهئولاء هم مصنفات أصحاب النفخـــــــــــــــات الكذابه

هئولاء وأمثالهم بأسلوبي أضعهم تحت كعب الكنـــــــــــــدرة في كل محفـــــــــل
لاأراهم ولاحتى بطرف عين

لاتتألم على ماض ولاتتحسر على مافاتك من الزمان بل أنظر لليوم للغد
كن كالجبل الشامخ متعاظما في شموخك وأبائك ولاتلتفت للحشرات التي تسبب حكا
في الجلد فهذه الحشرات لاحيلة لها ولاقوة تموت برشة بسيطة من البف باف

__________________________________

أخيرا تقبل ودي وتقديري وغيرتي ألاخوية وألانسانية عليك أيها الشاعر وألاديب الفذ
دمت بخير وسعادة وشكيمة أباء


مع صادق الامنيات بالخير والصحة والعافية لكم

00971506417277

واتساب فايبر

أنستغرام
ANWAR_ALZAABI77



ابو ايهم     |     02-03-2014 00:10:54
مرور سريع
رائعة اخي محمد في الوجد والشوق والعتاب والعذاب ..
02-03-2014 00:08:49

رائعة اخي محمد في الوجد والشوق والعتاب والعذاب .. ودائما المحب يشعر بالذل رغم علو هامته والذل ناتج من خفقات القلب المتسارعة شوقا وحبا لذ
مقالات أخرى للكاتب
  تَزْوَرُّ عني
  لا للنواح ولا للأمنيات !!
  إلى الأقصى
  مات موحد اليمن السعيد غيلة وغدرا !
  يا عذابا طاف في الرُّوحِ
  إسلامنا وكفرهم
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح