الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
بقلم موسى الصبيحي

نراقب المشهد في ظل فورة الدم الناتجة عن جريمة اغتيال القاضي زعيتر، وقد قامت الدنيا وسوف تقعد عاجلاً، فهكذا تعودنا نحن العرب الذين سرعان ما نثور وسرعان ما نهدأ، أما نوابنا المحترمون فقد خطبوا بما فيه الكفاية، وهدّدوا وأزبدوا وطالبوا الحكومة، بالأغلبية، بطرد السفير الإسرائيلي دانييل نيفو من عمّان وسحب السفير الأردني وليد عبيدات من تل أبيب مهدّدين بسحب الثقة من الحكومة إذا لم تستجب لطلبهم..
في الأعراف والدبلوماسية الدولية ماذا يعني طرد سفير دولة من أراضي دولة أخرى.!؟ ببساطة يعني ذلك خطوة تصعيدية احتجاجية متقدّمة من جانب الدولة الطاردة، قد تصل إلى قطع العلاقات الدبلوماسية تماماً في مرحلة ما بين الدولتين، وأقلها تجميد هذه العلاقات.. فهل الحكومة الأردنية قادرة على اتخاذ مثل هذا القرار في الوقت الحالي، وهل تملك الشجاعة السياسية الكافية لاتخاذ هكذا قرار..؟!
لقد فعلت عدد من الدول ذلك، ففي العهد القريب قامت الحكومة المصرية بطرد السفير التركي من القاهرة وسحب سفيرها من أنقرة احتجاجاً على موقف الحكومة التركية مما أسمته "الانقلاب العسكري" في مصر على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وقامت حكومة فنزويلا بطرد السفير الإسرائيلي من كراكاس احتجاجاً على مجزرة غزة عام 2008، وكان لحكومة المملكة المتحدة قرار بطرد السفير الإيراني من لندن أواخر عام 2011 احتجاجاً على اقتحام متظاهرين لمقر سفارتها في طهران تنديداً بالعقوبات التي فُرضت على إيران بسبب مشروعها النووي.. وهكذا.. فقرار طرد سفير ما من أراضي دولة ما هو قرار سيادي تملكه الحكومات للتعبير عن احتجاجها أو رغبتها في قطع العلاقات الدبلوماسية مع دول ما، أو بهدف الضغط على دولة ما لتغيير سياساتها في قضية معينة.
ونعود إلى مطالبة نوابنا الأفاضل حكومة المملكة بطرد السفير الإسرائيلي من أراضينا، وكانوا قد طلبوا ذلك في أيار من العام الماضي ولم تستجب لهم الحكومة، فهل تملك الحكومة اتخاذ هذا القرار حالياً لتلبية رغبة ممثلي الشعب الأردني، وإذا كانت لا تملك ذلك، فلماذا ومنْ الذي يملك اتخاذ مثل هذا القرار العادي وليس الخطير، كما قد يفهم البعض..!!؟ ثم هل لدى الحكومة القناعة بأن قراراً كهذا هو أبسط ردّ يمكنه أن تردّه المملكة على جريمة الاغتيال الإسرائيلية..!!؟
النغمة التي يمكن أن نسمعها من الحكومة هو أن للمملكة مصالح وللقضية الفلسطينية مصالح سوف تتأثر سلباً إذا أقدمت الحكومة على مثل هذه الخطوة، وقد يكون هذا صحيحاً، ولكن من الخطأ، من وجهة نظر سياسية، إضعاف موقف الدولة بدعوى الحفاظ على المصالح، ومع تسلمينا بأن السياسة هي برمتها لعبة مصالح، إلاّ أن ذلك لا يمنع أحياناً بل ولا يجب أن يحول دون اتخاذ قرارات دبلوماسية أو سياسية قاسية بحق إسرائيل عندما نراها تُمعن في صلفها واستهتارها وتحدّيها وتعدّيها على أي أردني.. وبغير ذلك تصبح العلاقة بين الدولتين لا تقوم على النديّة والدبلوماسية والأعراف الدولية، بقدر ما تقوم على الإذعان والتبعيّة لا سمح الله، وهو ما لا تقبله دولة المملكة الأردنية الهاشمية ملكاً وشعباً وحكومة، ومنْ لديه غير ذلك فليُخبرنا..!
أشكّ أن الحكومة الأردنية الحالية قادرة على اتخاذ قرار بهذا المستوى، وسوف تتعذّر بأعذار كثيرة، وستؤكّد أن إسرائيل قد تأسّفت على الحادثة، ولكن هل يكفي هذا..؟! ومن المؤكّد أن قرار النواب التي اتُّخِذ بالأغلبية سيلحق سابقَهُ في أيار 2013، ولن يتمكّن لا النواب ولا الحكومة من طرد دانييل نيفو من مقر إقامته في رابية عمّان..!! أما السفير وليد عبيدات فلن يُطل على عمّان إلاّ بزيارات للأهل والمعارف، وفي أشد الحالات للتشاور مع خارجية دولته..!!
ومثلما أن السفير لن يُطرد، فكذلك الحكومة لن تُسقَط، وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!!

Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
راضي القضاه     |     17-03-2014 13:36:05
بالون واستنفذ الفترة لتنفيسه هههههه
لن يطرد السفير
لن يخرج الدقامسه
لن يقدم الاعتذار الخطي من اليهود
كل هذا بحجة انتظار قرار اللجنة المشتركة والتي سيكون تقريرها ذر للرماد في العيون !

الخوف أعتذار النواب من الحكومة الرشيدة لشدة الانفعال المتأثر بسخط الشارع وعدم قبول الحكومة للاعتذار وأطلاقها للرصاصة الاخيرة على المجلس الذي سيحل أجلا أم عاجلاً
طاب مساؤكم وتصبحون على خير !!!!!!!!!!

(يوم جديد )
عقاب العنانزه     |     16-03-2014 09:20:28

السيد موسى المحترم .
تاريخ الدبلوماسيه الاردنيه أثبت أن صانع القرار الاردني لايتعامل قطعاً بالانفعالات مهما كانت أسبابها .وهذه جزئيه يبدو أن الكثيرون من نوابنا غير مدركين لها ...
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح