الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
سجود المآذن
بقلم رقية محمد القضاة

=

في ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين


الله أكبر كبري يا أمتي..........الله أكبر أعلني التكبيرا
الله أكبر فالمآذن سجداً..........خرت بغزة عزة ونفيرا
أهل البطولة اقدموا..........بصدورهم صدوا الرصاص
وما رضوا ذل السبات
المسرجون العاديات الصافنات
الراكبون على جناح الريح أسدا
المشرعون رماحهم في وجه أعداء الحياة
وسيوفهم بدم اليهود الماجنين مخضبات
لا لا نزايد فوق أفعال الرجال
الصامدين الداحرين.........جحافل الكفر الغزاة
المسبلين على الجراح عباءة الصبر الجميل
وإذا تأوه جرحهم ضحكوا له
فتبسم الجرح النبيل
من غنت الأحجار في أيديهم
من زغردت لهم غرانيق النخيل
من حطت الأطيار في عتباتهم
وتنسمت من وحي عزتهم
جنى الحرية العذب العليل
هم أهل غزة علموا الدنيا الإباء....... علموا الأحجار كيف تقول آه
وتعج بالتكبير تنطق...... إن علا صوت الآذان
مع البكور وفي المساء
اولاء هم اهل الشهامة والصمود
اولاء هم دحروا اليهود ........وذللوا كل الصعاب
ومرغوا بالوحل هامات الكلاب
وأوجعوا بثباتهم أكباد إخوان القرود
صنعوا ملاحم من بطولات عظيمة
شيبا وشبانا وأطفالا ......وكل عزيزة شما كريمة
يا أمتي حتام نعشق ذلة النوم القتول
حتام تخرس السن منا ويعرونا الذهول
وإلام تبقى شمس مجدك في أفول
قومي فما للحر إلا سيفه
يحمي حماه به يصول به يجول
اولاء هم شهداء غزة أوقدوا
بدمائهم وجراحهم نور الحياة
لكنهم بالرغم من كل التصبر والثبات
يتطلعون إلى القلوب المشفقات
أكوام أتربة غدت تلك البيوت الطيبات
ومآذن التوحيد خرت ساجدات
ساجدات ليس إلا ساجدات
بالذكر والتهليل غر صادحات
هدم المساجد حربهم
حرب مع الله الذي يحمي حماه متى أراد
من أول التاريخ فإقرا إن أردت
نهاية الاقوام من إرم وعاد
فهم الذين بنوا أشادوا أبدعوا ما لم يشد كل العباد
لما أراد الله إهلاك العتاة المارقين
(كن ) قال رب العرش فارتدت حضارتهم رماد
أوما قراتم سورة الفيل التي
جعلت هلاك الأشرم المشؤوم ذكرى للعباد
النصر آت للذين على الهدى ساروا
وفي دمهم لهيب المكرمات
ما غرهم بالله تعداد الطغاة
ما ولوا الأدبار يوم الزحف.....ما فقدوا الرجاء بربهم
ما اسمعوا التاريخ إلا زمجرات زمجرات زمجرات
الله أكبر كيف صار الثكل عرسا في قلوب الأمهات
الصابرات على البلاء مجاهدات مؤمنات
يا ويح من حرقوا إبتسامات الطفولة
وتجردوا من كل إنسانية الإنسان... من قيم الرجولة
من ضجت الدنيا وضاقت من مهانتهم
وصارت من وجودهم خجولة
شتان ما بين الثريا والثرى
شتان ما بين القتاد المر والزهر الجميل
شتان ما بين الميوعة والرجولة
شتان ما بين التأرجح فوق حبل البهلوان
وبين من قدميه في أرض الرباط
وسيفه يروي القصائد للغد الآتي
ويسقي نخل أمته دماه...سلسبيله
النصر آت لا نشك به...... فقد وعد الإله به
فسبحان الذي في قوله صدق المقولة
يا أيها البطل الذي عشق الشهامة والبطولة
أقدم ولا يغررك إرجاف اليهود
واصبر فإن الصبر هدام السدود
وارفض معاني الذل إرهاق القيود
حتى ولو كانت قيودا من حرير
فالذل يا أهل العقيدة في القيود.....اياً تكن تلك القيود
والذل أن نحني الجباه ..... نسير في ركب اليهود
والذل لا نرضاه مهما كان هول الخطب في الهيجا شديد
لنقاتلن بني اليهود
حتى يقول الصخر والأحجار يا مسلم تعال.... فثم من خلفي يهود
أقدم وردد يا فتى الاسلام تكبير الشهيد
ما فاز في عليائه إلا الشهيد
ما فاز بالجنات أو روضاتها إلا الشهيد


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
مي زياد البوريني     |     28-03-2014 10:09:42

راااااااائعة خالتو إم عبيدة ..
ذواقة ولغة قوية .. دمت بخير
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح