الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
بقلم محمد سلمان القضاة

=

هذه رسالة مفتوحة نبعث بها إلى السيد باراك حسين أوباما بوصفه رئيس الولايات المتحدة الأميركية، راجين أن تصله عبر أي جهات معنية بمصالح الولايات المتحدة وأمنها وبمصالح وأمن أصدقاء وحلفاء الولايات المتحدة في العالم، على حد سواء.

السيد الرئيس باراك أوباما الموقر:

رنانة كانت شعاراتكم التي أطلقتموها عند ترشحكم لرئاسة الولايات المتحدة عام 2008 ميلادية، والتي أدت إلى ترأسكم البلاد للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني 2009، وقوية كانت وعودكم التي قطعتموها على أنفسكم لصالح الأمة الأميركية وصالح أصدقائكم وحلفائكم من العرب والمسلمين والأوروبيين والإسرائيليين وغيرهم.

 

فلقد رفعتم شعار "الأمل والتغيير" على المستويين الأميركي والخارجي، ووعدتم أمة العرب والمسلمين بالتعامل معها على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

 

السيد الرئيس، لسنا هنا لنحاسبكم على سياساتكم وإستراتيجياتكم التي أدت إلى إضعاف الدور الأميركي الذي كان رياديا على المستوى العالمي، ولسنا بالذين ينتقدونكم على إسهامكم في إضعاف وتراجع وتضاؤل الدور الأميركي، ولكن العالم أجمع بات يعرف أنكم الرئيس الأميركي الأضعف بالمقارنة مع 43 رئيسا أميركيا ممن سبقوكم في تولي زمام الأمور في الولايات المتحدة.

 

يا أوباما، وعدتم بإنهاء الحرب على العراق، ولكن العراق لا يزال يشتعل بحرب أهلية طائفية تأكل الأخضر واليابس، وذلك مرده إلى سماحكم لرئيس وزراء عراقي بإطلاق يده في حكم ديكتاتوري جديد مقيت.

 

يا أوباما، ها أنتم تسحبون قواتكم من أفغانستان دون أن تتمكنوا من عقد اتفاقية أمنية، وتتركون البلاد في مهب الريح، وقريبا ستشتعل في أفغانستان حروب أهلية طائفية لا تبقي ولا تذر.

 

يا أوباما، الحرب مستعرة في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات وحصدت أرواح أكثر من 150 ألف إنسان وشردت الملايين، فأين هو الدور الأميركي الدولي لينقذ الشعب السوري من نيران الطاغية السوري؟ وماذا عساكم فاعلين بعد أن قطع الأسد كل خطوطكم الحمراء بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد الأطفال والمدنيين السوريين؟

 

يا أوباما، ربما لا أحد يمنع إيران من استخدامها برنامجا نوويا للأغراض السلمية، ولكن إيران مدت نفوذها في العراق وأرسلت جيشها لاحتلال سوريا وغرزت مخالبها في لبنان وفي الجنوب اللبناني، وهي تعبث بالأوراق اليمنية عن طريق دعمها للحوثيين، وهي تثير القلاقل في البحرين وفي شرقي المملكة العربية السعودية، فهل هناك من يصدق بعد كل هذه التوغلات الإيرانية في البلدان العربية أن طهران ليست تسعى إلى الحصول على السلاح النووي؟ وبالتالي إلى الهيمنة على العرب وعلى الخليج العربي وعلى المنطقة برمتها.

 

يا أوباما، إيران تكاد تطوق المملكة العربية السعودية من معظم الجهات بما يسمى الهلال الشيعي، وأنتم تعلمون أن المملكة العربية السعودية تضم مكة المكرمة التي تعتبر قبلة ومحجا لأكثر من مليار ونصف المليار من المسلمين، فماذا أنتم فاعلون لحماية أصدقائكم العرب والمسلمين يا ترى؟

 

يا أوباما، أنتم تسعون لحماية المصالح الأميركية على المستويين الداخلي والدولي، وهذا من حقكم، ولكننا نحن العرب والمسلمون أيضا نسعى لحماية مصالحنا على كل المستويات.

 

يا أوباما، لا نريد أن نقول لكم إن لكم دينكم ولنا دين، ولكننا نقول لكم إن الأمن العربي لا يقل أهمية بالنسبة للعرب عن الأمن الأميركي بالنسبة لكم وللأميركيين، وبلغة أخرى، لكم أمنكم ولنا أمننا، وأما الكلمات الدبلوماسية المعسولة، فهي لم تعد بالنسبة إلينا تُسمن، ولم تعد بالنسبة للسوريين المشردين تغني من جوع.

 

وبالمناسبة، ماذا أنتم فاعلون لصديقتكم أوكرانيا بعد أن التهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شبه جزيرة القرم منها وبعد أن ضمها إلى روسيا جهارا نهارا، فهل ستبادرون إلى تصدير غازكم الطبيعي إلى أوروبا وإلى أوكرانيا كي تفشلوا دور سلاح الطاقة الذي يتبجح به بوتين في كل مناسبة وعلى كل منبر؟

 

يا أوباما كلنا نرحب بالانفراج في العلاقات الأميركية الإيرانية، ولكن وبالتأكيد، ليس على حساب الأمن العربي والمصالح العربية.

 

يا أوباما أعيدوا للولايات المتحدة هيبتها واعملوا على تصحيح التشويه الذي طال صورتها، فإذا كنتم لا تريدون التورط في حروب أخرى جديدة، فلماذا لا ترسلوا بأسلحة نوعية للثوار في سوريا، ولماذا لا تسمحوا لبعض الدول الراغبة بتسليحهم بالمضي قدما في هذا المجال، وذلك من أجل إنقاذ الشعب السوري الجريح.

 

إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
المحامي هيثم سالم عريفج الربضي     |     02-04-2014 11:29:15
شكرا لحكومة الظل ممثله برئيسها الفذ ابو راني الجزيل الوقار
ولا مانع لدينا في الوحده وتاسيس دوله عربيه واحده تحترم التنوع الاثني والديني وتعتبر القواعد الاساسيه المتفق عليها بين ابراب الاديان قواعد ملهمه للتشريع على ضو استفتاء الناس وعلى ضوء تطوير الاجتهادات حتى لا نقع فريسى ضيق النص ومزاجية التطبيق بعد اخذ العبر من كل تجاربنا وتجارب غيرنا حتى لا نسيء للوحده والعروبه والاسلام والاديان والله يوفق بلادنا واهلها لما فيه الخير والعزه لوطنا الحبيب الاردن ولامتنا العربيه الماجده
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     02-04-2014 07:46:12
حكومة الظل تدعو للسلام والمحبة والوئام
الأستاذ المحامي هيثم سالم عريفج الربضي الموقر،

صدقت،

زالأولى أن نبدأ نبني قوتنا بأنفسنا،
فالبترول تحت أقدامنا
وتربة السودان تكفينا خضارا وبقولا وحبوبا،

هلموا نلغي سايكس بيكو
ونحولها إلى دولة عربية إسلامية ديمقراطية
المحامي هيثم سالم عريفج الربضي     |     01-04-2014 13:54:02
امريكا اشد خطرا
اخي وعمي الفاضل الاستاذ محمد سلمان القضاه مقالك كالمعتاد ذو قيمه عاليه وان اختلفت فكريا في بعض المواضع والمقالات معك لكن رغم كل ما ذكرت من مصائب تسببت بها السياسه الخرقاء لامريكا في العراق وسوريا وافغانستان واظن روسيا وشرق اسيا ايضا وكانك تنصحها بتعديل سلوكها اقول لك ان اخبث واخطر السياسات التي دمرة مستقبل امتنا كانت انتاج المريكان الذين هم اعداء بامتياز للحريه والوحده والكرامه لكل شعوب الارض ونحن منها لكن علينا ان لا ننجر لكمائن هذا الشيطان المسمى امريكا لا اعاد الله هيبتها وكم اتمنى ان يمرغ بوتيين انف تكبرها في الرغام الى ان ياتي دور امتنا العربيه بعد ان تصحو من غيبوبة الاقتتال الديني والمذهبي بحجة الحقوق والحريه
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     01-04-2014 11:51:21
حكومة الظل تحذر المتقاعد من الشحنات الحرارية!!
الرائد المتقاعد المهندس زكريا الربيدي الموقر،
زيارة أوباما الأخيرة للسعودية جاءت لطمأنة العرب والمسلمين أن أسلحة نوعية متطورة في الطريق غلى الثوار في سوريا.
وبعض هذ الأسلحة هي عبارة عن صواريخ حرارية ضد الطائرات تطلق من الكتف،
وبمعنى آخر،
فقريبا سيتم تحييد بقايا الطائرات الصدئة التي بقيت لدى الطاغية السوري والتي تحمل البراميل المتفجرة لتلقيها على رؤوس الأطفال السوريين وهم نيام أحضان أمهاتهم.

وبالمناسبة انتبه إذا كنت تحمل أي شحنات حرارية،
انتبه فلبرما يلحق بك الصاروخ، باعتبارك مصدر حراري، هذا إذا وجدك في صفوف المرتزقة والشبيحة.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     01-04-2014 11:33:08
حكومة الظل تقدر تحليلكم في الشأن الأميركي
الكاتب المبدع والمفكر الكبير والمحلل البارع الحاج عقاب العنانزة الموقر
صحيح أن أوباما ليس بيده شيئ يذكر، وذلك لأن العمل في الولايات المتحدة هو عمل مؤسسي، ولكن ضعف سخصية أوباما السياسية فاق التصور وخاصة اعتماده على الدبلوماسية والكلام المعسول في محاول حل القضايا، دون جدوى، مما يدلل على أن الديمقراطيين في الولايات المتحدة لم يعد بأيديهم شيئا يفعلونه تجاه الموقف الدولي المهتز لبلادهم.

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     01-04-2014 11:20:05
حكومة الطل تحذرك الرائد المتقاعد من الشحنات الحرارية!!
زكريا الربيدي | 31-03-2014 17:01:13
الناس فللت عنك
يشوف ياابن عمي انها الناس بطلت تتجاوب مع كتاباتك ايها الاعلامي الفذ صاحب البصر والبصيرة .
ما ظل غير انا والحج عقلب . حتى الحج عقاب عاقبك هاي المرة وبَّد عنك
الظاهر تنها التفليسة قربت اكثر مما كان الناس يتوقع
طار الكاتب الفذ طار
فقد شرعيته الكاتب العبقري

عقاب العنانزه | 29-03-2014 07:40:01

أوباما ليس هو الحاكم الحقيقي يا أستاذ ابو راني .
الحاكم الحقيقي للولايات المتحده والمسيّر والموجّه لسياساتها هي مراكز الأبحاث والدراسات التي تهيمن على قراراتها المنظمة الصهيونيه العالميه العدو الحقيقي للعرب والمسلمين .
كأنك بهذا النداء كمن يطلب من الثعالب حراسة الدجاج ...ولاتنسى أن التعصُب الديني الأعمى والخرافي والتعصّب القبلي المتخلف الجاهلي الممارسان من قبل العرب والمسلمين على بعضهم البعض هما السلاح الفتّاك بيد الصهيونيه ..
فكلما زادت شهوة العرب والمسلمين بحب السلطة والمال . كلما زاد الدمار للأوطان والقتل والتشريد للشعوب .
العرب والمسلمين أصبحوا أرقام بلا قيمه في سياق سياسة الدول العظمى . والسبب لأنهم يفكرون من قلوبهم وعواطفهم وليس بعقولهم . يتغنون بالماضي التليد وهم أبعد ما يكونوا عن ما حققه السلف الصالح من أبناء الامتين العربيه والاسلاميه .
الاعتماد على التخيلات والمغيبات اودى بهذه الامه الى جحيم الضعف والهزل والوهم ...

زكريا الربيدي | 29-03-2014 07:28:33
يائس وبائس
هذه حلاصة الموضوع يا مستر
دعوة يائسة وبائسة من لا يملك البأس وعنده بحيرات من اليأس .
يا رجل اصحى اصحى ، اهل امريكا بقولولك انها انهارت وانت لغاية الان بتنفخ فيها الروح يا من ترجو الخلاص من يائيس ويائس
امريكا خلاص طارت عمي طارت
على فكرة الرئيس الامريكي فقد شرعينه لانه لا يستجيب لدعوات اليائسين



الرائد المتقاعد المهندس زكريا الربيدي الموقر،
زيارة أوباما الأخيرة للسعودية جاءت لطمأنة العرب والمسلمين أن أسلحة نوعية متطورة في الطريق غلى الثوار في سوريا.
وبعض هذ الأسلحة هي عبارة عن صواريخ حرارية ضد الطائرات تطلق من الكتف،
وبمعنى آخر،
فقريبا سيتم تحييد بقايا الطائرات الصدئة التي بقيت لدى الطاغية السوري والتي تحمل البراميل المتفجرة لتلقيها على رؤوس الأطفال السوريين وهم نيام أحضان أمهاتهم.

وبالمناسبة انتبه إذا كنت تحمل أي شحنات حرارية،
انتبه فلبرما يلحق بك الصاروخ، باعتبارك مصدر حراري، هذا إذا وجدك في صفوف المرتزقة والشبيحة.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     01-04-2014 11:06:57
حكومة الظل تقدر تجليلكم في الشأن الأميركي
الكاتب المبدع والمفكر الكبير والمحلل البارع الحاج عقاب العنانزة الموقر
صحيح أن أوباما ليس بيده شيئ يذكر، وذلك لأن العمل في الولايات المتحدة هو عمل مؤسسي، ولكن ضعف سخصية أوباما السياسية فاق التصور وخاصة اعتماده على الدبلوماسية والكلام المعسول في محاول حل القضايا، دون جدوى، مما يدلل على أن الديمقراطيين في الولايات المتحدة لم يعد بأيديهم شيئا يفعلونه تجاه الموقف الدولي المهتز لبلادهم.
زكريا الربيدي     |     31-03-2014 17:01:13
الناس فللت عنك
يشوف ياابن عمي انها الناس بطلت تتجاوب مع كتاباتك ايها الاعلامي الفذ صاحب البصر والبصيرة .
ما ظل غير انا والحج عقلب . حتى الحج عقاب عاقبك هاي المرة وبَّد عنك
الظاهر تنها التفليسة قربت اكثر مما كان الناس يتوقع
طار الكاتب الفذ طار
فقد شرعيته الكاتب العبقري
عقاب العنانزه     |     29-03-2014 07:40:01

أوباما ليس هو الحاكم الحقيقي يا أستاذ ابو راني .
الحاكم الحقيقي للولايات المتحده والمسيّر والموجّه لسياساتها هي مراكز الأبحاث والدراسات التي تهيمن على قراراتها المنظمة الصهيونيه العالميه العدو الحقيقي للعرب والمسلمين .
كأنك بهذا النداء كمن يطلب من الثعالب حراسة الدجاج ...ولاتنسى أن التعصُب الديني الأعمى والخرافي والتعصّب القبلي المتخلف الجاهلي الممارسان من قبل العرب والمسلمين على بعضهم البعض هما السلاح الفتّاك بيد الصهيونيه ..
فكلما زادت شهوة العرب والمسلمين بحب السلطة والمال . كلما زاد الدمار للأوطان والقتل والتشريد للشعوب .
العرب والمسلمين أصبحوا أرقام بلا قيمه في سياق سياسة الدول العظمى . والسبب لأنهم يفكرون من قلوبهم وعواطفهم وليس بعقولهم . يتغنون بالماضي التليد وهم أبعد ما يكونوا عن ما حققه السلف الصالح من أبناء الامتين العربيه والاسلاميه .
الاعتماد على التخيلات والمغيبات اودى بهذه الامه الى جحيم الضعف والهزل والوهم ...
زكريا الربيدي     |     29-03-2014 07:28:33
يائس وبائس
هذه حلاصة الموضوع يا مستر
دعوة يائسة وبائسة من لا يملك البأس وعنده بحيرات من اليأس .
يا رجل اصحى اصحى ، اهل امريكا بقولولك انها انهارت وانت لغاية الان بتنفخ فيها الروح يا من ترجو الخلاص من يائيس ويائس
امريكا خلاص طارت عمي طارت
على فكرة الرئيس الامريكي فقد شرعينه لانه لا يستجيب لدعوات اليائسين
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح