السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
بقلم محمد سلمان القضاة

--

 

إذا، هبت رياح الثورة الشعبية التونسية على العالم العربي، شاء من شاء من بعض القيادات العربية وأبى أبى، ذلك أن الشعوب العربية في معظمها ظلت راضخة ومقموعة لعقود مضت، وهي الآن فقيرة ويأكل بعضها من الحاويات من بقايا الهوامير والحيتان ومصاصي دماء الشعوب الحرة المحتقنة.

هذه الشعوب العربية، لسان حالها يقول "لا تسقني ماء الحياة بذلة .........بل فاسقني بالعز كأس الحنظل"!!!!!!!! حرية التعبير بكل أشكالها السلمية وأكرر السلمية، أسآت أو أبت بعض الأنظمة العربية فهمها، وبعضهم مثل نظام ما يوصف بدكتاتور تونس المخلوع أو "زين الهاربين" أو "شين الهاربين" أبى أن يفهم شعبه الحر المتعلم المثقف سوى بعد 23 عاما أو بعد أن انهارت السدود وبدأ الطوفان!!!!!! حتى ظهر "زين الهاربين" على شاشات التلفزة متأخرا ليقول إنه فهم الشعب العاطل منهم والباطل والسياسي وغيرهم!!!! "الزين" بجيش ودبابات وطائرات وأجهزة متهمة بحظر الدخول إلى المساجد سوى بالبطاقة الممغنطة!!!! - ذلك كي يُعرف من دخل المسجد ومن دخل معه ومتى وأين وكيف- في مقابل شعب عاري الصدور، والعالم شاهد من انتصر أخيرا.

بقاء المرء دون دعابة لفترة طويلة قد يتسبب له بالاكتئاب، ومن هنا يقول البعض إن "علي بابا، هرب تاركا الأربعين حرامي"، ومن هنا لا يزال الشعب التونسي الأبي الثائر والذي أراد الحياة واستجاب له المولى رب القدر، يطالب بالقبض على الأربعين حرامي، وسلسلة الحرامية واللصوص وسارقي ثروات الأرض والشعب والحجر والشجر!!!! وآخرون يقولون إنه ينبغي لبعض القادة العرب الذين ستهوي عروشهم وأنظمتهم المستبدة تعلم السباحة قبل قوات الآوان!!!!!!!لماذا؟ يجيب البعض أنه قد تضيق عليهم الأرض بما رحبت، والأجواء بما اتسعت، فيضطرون للهبوط الاضطراري، هم وأطنان الذهب مما يصفه البعض بأنه "مكافأ نهاية الخدمة" في حكم وقهر الشعوب الجائعة المقموعة بالحديد والنار. يضطرون للهبوط الاضطراري في أعالي البحار، حيث ربما يصيبهم ما يصيب المهاجرين من أجل لقمة العيش في أصقاع الدنيا عبر سواحل شمال أفريقا أو عبر تركيا إلى اليونان وغير ذلك، وحيث يقضى بعضهم غرقا!!!

الأشقاء أبناء الكنانة أو الشعب المصري المتعلم المثقف الواعي هبت عليهم رياح الثورة الشعبية التونسية، لتأخذ مسمى جيدا، ربم يكون رياح الخماسين، فبلاد عشرات الملايين أو "أم الدنيا"، ولدت الأمهات فيها شعبا حليما صبورا، حتى بات يذوق الأمرين ويأكل بعضه من الحاويات حسب تصريحات لبعض أبنائه مع "بي بي سي" الخميس السابعة بتوقيت مكة المكرمة، ويقضي بعضه تحت التعذيب في أقسام الشرطة.
العاصفة الشعبية المصرية تأبي إلا أن تستعيد دورها على المستويين الداخلي والخارجي في شتى أو معظم الميادين، وأبرزها السياسي والاقتصادي، وهي قد تهب على مناطق أخرى.

ولا يدري المرء إذا كان يمكنه تشبيه عودة المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى بلاده في أرض الكنانة، بعودة الخميني إلى إيران، فالبرادعي الذي يشغل الآن منصب رئيس الجمعية الوطنية للتغير، "الآتي لا محالة"حسب قوله، عاد لتسلم زعامة مصر مؤقتا حسب تصريحاته لـ "بي بي سي" حتى يحلم بإعداد دستور جديد للبلاد وحيث يبدأ أبناء النيل حياتهم بشم النسيم العليل المتمثل بالحرية والعدالة الاجتماعية، وهو كما تعلمون قال إن قائد بلاده خدمها لثلاثين عاما، وإنه حان له أن يتقاعد.

الحكومة الأردنية تأبى الاستجابة للمطالب العادلة للمعلمين والمتمثلة بإعادة إحياء نقابتهم المجمدة منذ عقود، والحكومة عينها تقطع أو تحظر على موظفي الدولة وهم كل أبناء الشعب الأردني الباسل القابض على الجمر باستثناء المتعلمين والمثقفين من فئة العاطلين عن العمل والذين ينتظرون دورهم في وظيفة تسد رمق العيش لسنوات، في ظل الفساد الحكومي والإداري الذي بدأ ينخر جسد الوطن الغالي.

هي مشيئة الله، فعندما يغادر ابن آدم أو ابنته رحم أمه الآمن المحصن، حتى يطلق صرخته المدوية، إما حزنا على ما غادر، أو إعلانا للحرية منذ الثانية الأولى. هذا المولود الحر الذي ينفطم على الحرية ويشب عليها، لماذا أيتها الأنظمة القمعية تصرين على استلابها منه؟ لماذا تصرين على استعباد من خلقه الله رب العالمين ليعبد الله رب العالمين؟ وحتى الجن خلقها رب الكون لتعبد رب الكون، وليس لتقع في نطاق العبودية لغير خالقها!!!!! إذن، يصح ترديد القول "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟!!!!!!".

ومن هنا فإن الشعوب العربية التي تأبى بعض القيادات العربية إلا تركيعها بدأت تتمرد على العبودية وطغيان الاستبداد. ترى كيف تفكر بعض السيدات الأُوَل في بعض الدول العربية ممن يظهرن على الشاشة أو ينشغلن بجمع الثروة وأطنان الذهب "على الصامت"، حتى يسمع رجّاج الشعوب الحرة من به صمم!!!! لماذا يا ترى يتأخر بعض القادة العرب في فهم مطالب شعوبهم وسماع أصوات الفقراء والمتعلمين والمثقفين والسياسيين من أبناء شعوب الأوطان الحرة؟!!!! فالشعب أي شعب هو شعب الوطن يقيم على الأرض، وليس لأحد أن يزعم أن له شعب يضعه في حظيرة في الجناح الغربي من مزرعته!!!!!!!!!!!!!!!!

في "مزرعة الحيوانات" للكاتب البريطاني جورج أرويل، عندما أدركت الحيوانات الكادحة أن "قطعان الخنازير" تأكل التفاح وتشرب الحليب بدعوى أنه يساعدهاعلى التفكير، صمتت الحيوانات لأنه أشيع أن "قطعان الخنازير" تستخدم "التفكير" لصالح مزارع الحيوان!!!! لكن "كلاب الخنازير" أبت إلا أن تصادر بيض الدجاج وعلف الحيوانات، وحتى أن القطط كانت تحاول تسلق الشجر بدعوى أنها أصبحت صديقة للعصافير!!!!!!! الحيوانات اجتمعت أخيرا وصدحت عاليا بالنشيد الحيواني!!!!!!

ألم أقل لكم يا سادتي القراء الكرام منذ أول مداد لقلمي في أوائل مقالاتي في وكالة عجلون الإخبارية الناهضة أن السلام دخل غرفة الإنعاش، فانظروا إلى الشاشات وابحثوا "من أراد أن يبحث" عن مصير السلام!!!!! حيث انتظر الشعب الفلسطيني الشقيق 17 عاما ويزيد من المفاوضات العبثية، وحتى ركع "المتحدثون الفلسطينيون" الذين وصفهم البروفسور المقدسي – ابن أخت المفكر الراحل إدوارد سعيد- بقليلي الخبرة وبأنهم غير مفوضين وأنهم "خانوا الشعب الفلسطيني"، وقدموا التنازلات تلو التنازلات على وقع ابتسامات وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني!!!!!!!!!!

"من خولك؟ من فوضك؟ أين مرجعيتك؟"، أيها الحاكم العربي المستبد وأي حاكم مستبد حول العالم أن تسلب حرية الصوت وحرية الصورة وحرية التعبير وحرية اللقاءات والاجتماعات، وإن لكم في "شين الهاربين" عبرة إلى يوم الدين. فالغضب الشعبي زاحف بعد أن سقطت أوراق التوت!!!!!!! بعضهم يقول، "ما خلوش حاغة نخاف عليها"، وبعضهم نعت رياح الخماسين المصرية بأنها "ثورة الجمال"، تصبر طويلا قبل أن تهتاج فتزبد وترعد وترغي وتنتقم، ومن هنا ربما يقال إن سفن الصحراء حقودة!!!!!

كبت الحريات والقمع والرشوة والفساد المستشري في بعض البلدان العربية، هي من اسبا هذه الرياح والعواصف الثورية الشعبية، في ظل الظلم وعد توفر أدنى حدود العدالة الاجتماعية، فالشعوب العربية باتت ثائرة ليس فقط لأن بطونها فارغة.

كوادر الشرطة في العالم وجدت لخدمة الشعوب وحمايتها وحفظ القانون وفق العقد الاجتماعي بين الشعوب وقادة الشعوب ضمن أوطان آمنة، فلماذا يا ترى يتم تدريب بعض كوادر الشرطة في بعض البلدان العربية بالقول "انننننتتبببه، العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدو خلفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك"، حتى يستدير الشُرِطي إلى الخلف صارخا "عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااب"، ويغرس حربة بندقيته في "بطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدو"، والسؤال هو، ترى أين هو العدو الذي ستقوم قوات الشرطة بمواجهته، فالشرطة وظيفتها في داخل الأوطان لحفظ الأمن العام، وليس لتكسير عظام الفقراء وقذفهم بالغازات التي تسمى جزافا بالمسيلة للدموع، فهي خانقة وأقرب إلى السامة، والشعوب مختنقة مسبقا اختناقا مزمنا!!!!!!!!!!!!! إذن هل يمكن القول إن بعض أجهزة الشرطة في بعض أنحاء العالم وخاصة العالم العربي تتسبب في خنق الشعوب من حيث تدري أو لا تدري؟!!!!!!!! فالرياح التونسية هبت لأسباب كثيرة وكانت شرارتها صفعة من يد آثمة لشرطية أو "بوليسة" أنثى على وجه من بات يسمى شهيدا وهو بائع الخضار المتجول "محمد بوعزيزي" عفاء الله عنه وغفر له له ورحمه وأدخله جنته، آمين.
ثم لماذا لا تصل تقارير الشرطة وحالات التجاوزات الفردية أو الجماعية إلى رؤوس السلطات"!!!! لماذا لا يضاف إلى قوات الشرطة شرطة أخرى بزي مختلف تتبع مباشرة لمواقع صنع القرار، ويمكن أن يلجأ إليها السجناء والمعتقلون على اختلاف أصناف الجرائم التي اقترفوها أو جهزتها لهم الأجهزة القمعية في بعض أنحاء العالم، ومنها العربي، بحيث يتم الإبلاغ الفوري عن أي تجاوزات؟!!!!!!!! لماذا لا تفتح أبواب السجون أمام المنظمات المعنية دون غش أو مراوغة؟!!!!!!!!!!! ولماذاحاولت السلطات المصرية منع الشعب المصري من دفن شهداء الحرية؟!!!!!!!!! هل باتت السلطات تخشى حتى من جثث الأموات الهامدة بعد أن صعدت أرواح الشهداء إلى الباري في العلا؟!!!!!!!!!! ثم لماذا تهاجم بعض أجهزة الشرطة أبناء الشعوب على طريقة "قطعان الذئاب"؟!!!! فقد عرضت لنا الشاشات هجوم قطعان ذئاب على أحد الغزلان ممن تاه طريقه من بين "سرب الغزلان"!!!!!!!!! الوديعة الثائرة بحثا عن الحرية ولقمة العيش التي اختطفتها "قطعان الخنازير" وغادرت بها إلى الخارج!!!!!! وبالمناسبة، الشرطة الدولية تبحث عن "شين الهاربين"، وبالمناسبة أيضا، أثارت إعجاب المرء يافطة في الشارع اليمني بليغة جدا وتتكون من "جار ومجرور"، وهي "إلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة"!!!!!!! في إشارة إلى فرار "الزين" إلى جدة!!!!!!!!!!! وتضاربت الأنباء بشأن انتقال "الهارب" إلى جدة إلى أبها جنوبي جزيرة العرب، واحتمال ترحيله إلى بلاد الكنانة مصر.

ما بال النكد وسوء الحظ الذي يلاحق "شين الهاربين"؟!!!! لجأ إلى جدة، ففاضت بالسيول مرة أخرى، وربما فكّر بالهروب إلى مصر فسبقته إليها "ثورة الجمال" أو رياح الخماسين؟!!!!!!!!!! البعض يقترح على بعض القادة المستبدين عقد "قاع" يعني عكس "قمة" بحيث يصطفوا وينشدوا معا نشيدا للشعوب الثائرة الجامحة مثل القول"آسفون آسفون آسفون، ها قد فهمناكم، يا أبناء الشعوووووووووووووووووب الثائرة"، "آسفون آسفون أسفون، ها قد سمعناكم، يا أصحاب البطون الخائرة!!!!!!"، " آسفون آسفون أسفون، ها نحن جئناكم، على شفاهنا ابتسمات حائرة!!!!" إلى آخر النشيد الشعبي، ولكن من يدري إذا كانت الشعوب ستصفح عن جلاديها أم لا؟!!!!!!!!!!
رئيس مجلس الشورى المصري صفوت الشريف يقول "لقد قلت لهم، إن مطالب الشعب فوق رؤسنا" !!!!!!!!!! عجبا، وأين من ذهبتم بهم إلى "ما وراء الشمس"؟!!!

في العراق نقول الماجدات وفي الأردن نقول النشميات وفي مصر نقول الحرائر، فتحية لكل الماجدات والنشميات والحرائر من تونس إلى الجزائر إلى مصر إلى اليمن إلى الأردن إلى فلسطين إلى كل أقطارالوطن العربي والعالم الإسلامي، والإنسانية جمعاء، لأنهن بدأن ينجبن أبطالا يهزمون بهتافاتهم الحرة حجافل الطغيان!!!
اليوم الجمعة 28 يناير/كانون الثاني من عام 2011 ميلادية الموافق 23/2/1432 هجرية يدونه التاريخ تحت اسم "يوم الغضب العربي"، ذلك أن الشعوب الثائرة تجوب شوارع معظم أقطار الوطن العربي الذي قسمه المستعمر بالمسطرة والقلم أو على طريقة الحبل في قسمة الماء في البئر؟!!!!!!!!!!!! خطباء المساجد وأئمة المنابر وأرواح الضحايا ودماء الشهداء والشبكات الاجتماعية على الإنترنت والفيس بوك والتويتر والجوالات أو الهواتف النقالة والرئاسل القصيرة والبريد الإلكتروني كلها في خدمة الشعوب الثائرة من أجل الحرية!!!!!!! إذن، لتعلوا أصوات المنابر في المساجد وأصوات المآذن وأجراس الكنائس في يوم الغضب العربي أو "جمعة الغضب".!!!!! كم دعوتِ أيتها المنابر بأن يرزق الله الحكام العرب "البطانة الصالحة، إذا وإذا وإذا"، لكن "زين الهاربين" كان يكشف عن ستر الحرائر من بنات الشعب التونسسي على العلن!!!!!

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، ويبقى القول إن ثورة الشعوب تهزهز العروش وتهوي باقتصادات الأوطان، في حال عدم قيام الشرطة والأجهزة الأمنية المعنية بضبط النفس، واقترح على رجالات الشرطة والأجهزة المعنية بالاقتداء بروح الإسلام حيث يلتمسون لأخوانهم من أبناء الشعوب الثائرة من أجل الحرية عذرا!!!!!!!!!!!!!!! أو لتقدي رجالات الشرطة والأجهزة المعنية بالسيد المسيح بحيث تدير خدها الأيسر لمن لطمها على الأيمن، وأن لا يلطم شرطيا ذكر أو تلطم شرطية أنثى "بوعزيزيا" عربيا حرا أبيا مرة أخرى، وها قد أطلقت قطارت الثورة الشعبية صفاراتها ورفعت سفن الأنظمة مراسيها، فلم تعد تنعم ببر الأمان!!!!!!!!!!
البعض شبه حالة الشعوب العربية بحال غرف الغاز، ليس ليختنق بها أبناء الشعوب، ولكن لتشتعل وتنفجر إثر أي عود ثقاب تطلقه أي أجهزة أمنية غبية في ظل انسداد الأفق السياسي وتكلس الحياة السياسية في معظم بلداننا العربية.

عهدنا مع الهاشميين ثابت إلى يوم الدين، فليحفظ الله القائد المحبوب عبد الله الثاني، ولكن لترحل الحكومة وتتشكل حكومة إنقاذ وطني موقته حتى يصار إصلاحات دستورية وتشريعية وليتم تقديم الافاسدين إلى محاكمة عادلة، وليَسُد العدل الاجتماعي، وليَحِن للشعب المثقف الواعي من شتى المنابت والأصول تشكيل حكوماته في ظل الراية الهاشمية على طريقة نظام الحكم في بريطانيا وبلدان أخرى، حسب ما يراه القائد المحبوب. ولندع الناس تعبر عما بداخلها، ولندع الشعوب لا تحتقن فتنفجر مرات أخرى مرات، ولندع الناس لا تنظر يمنة ويسرة عند الحديث عن أي شأن كان، فهذا يوفر على خزائن الدول أجور بعض التقارير وخاصة الكيدية منها!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! فالناس لم تعد تخشى، إلى هنا. ويبقى القول إن وكالة الإخبارية فيها منابر للحرية المسؤولة نطاقها الفضاء، ومشاهدة هذاالمقال يرى النور دلالة على أن الدنيا في أردننا الغالي بألف خير، ويسأل البعض عن عهدنا وحبنا واحترامنا للهاشميين وحكمهم الرشيد، ليقال لهم إن الهاشميين يبادلونا الحب بمثله والاحترام بمثله، وهذا بعون الله سر متانة عهدنا.إلى هنــــــــــــــــــــــــــا.

*مترجم فوري أول/إعلامي/دولة قطر roaqodah@hotmail.com

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح