الثلاثاء 26 أيلول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !

 أظهرت الأرقام التي تم تخصيصها  لقطاع السياحة والأثار في موازنة محافظة عجلون للعام القادم إستئثار قلعة عجلون ومار إلياس بنصيب وحصة الأسد من الموازنة ،حيث تشير الأرقام  الى أن  نسبة الموقعين بلغت  أكثر من 80% من المبلغ المخصص
التفاصيل
كتًاب عجلون

يوم عاشوراء

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

وعاد الجرس إلى الكنيسة

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

سوريا تنتصر

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

-

عندما أقلعت تلك الطائرة الماليزية لم يكن يخطر على بال أحد أنها ستشغل الرأي العام العالمي بهذه الطريقة عند الحديث عن طائرة أقلعت ثم اختفت عن شاشات الرادار بعد اقلاعها بساعة أو ساعتين ولم تصل أبداً إلى وجهتها المحددة وهي العاصمة الصينية بكين وأصبحت الشائعات والحكايات تدب علينا من كل حدب وصوب قي كل ما يتعلق بسر إختفاء هذه الطائرة فتارة يقولون أنّ طيارها ينتمي إلى تيار معين وهو من عمل على اسقاطها وتارة أخرى يقولون أنهم قد تم اختطافها من قبل مخلوقات فضائية مجهولة وتحليل آخر أنها قد اختطفت من قبل جهات ارهابية أجبرتها على الهبوط في جهة غير معلومة بعد تعطيل أجهزة المراقبة الخاصة بها ورجح آخرون سقوطها في المحيط حيث لم يعثر لغاية اللحظة على أي دليل قاطع يثبت أنها قد سقطت بالمحيط أو ما هو مصيرها..وآخر الروايات التي سمعتها أنها أختطفت من قبل الحكومة الأمريكية وأجبرت على الهبوط في احدى القواعد الأمريكية بعد أن تم تخدير جميع ركابها وذلك لأنها تحمل على متنها أجهزة متعلقة بتكنولوجيا الطائرات استولى عليها المقاتلون الأفغان في أفغانستان وقاموا ببيعها للحكومة الصينية بملايين الدولارات وبعد أن استعادت الحكومة الأمريكية تلك الأجهزة تركت الطائرة تحلق من جديد ومن ثم أسقطتها بركابها وطاقمها في منطقة بعيدة فوق المحيط الهندي يتعثر العثور فيها على تلك الطائرة وهذا الإفتراض قد يحل سر رنين الهواتف المتحركة لركاب الطائرة بعد اختفائها بيوم أو يوم دون رد من أي من ركابها على تلك الهواتف ذلك أنهم يغطون في سبات عميق تحت تأثير المخدر..وسيبقى سرّها مجهولا وقد لا يعرف لفترة زمنية ليست بالقريبة..نهاية الحكاية أنّ تلك الطائرة وعلى الأرجح قد سقطت بالمحيط وسيبقى سر اختفاءها في بطون الحيتان وأسماك القرش إلى يوم يبعثون...

 

شأن الطائرة الماليزية لا يختلف كثيراً عن شأن الموازنة الأردنية والتي وعند طرحها ومناقشتها كل عام يبنون لنا من خلالها قصوراً وعلالي ومشاريع ستدر علينا الخير الكثير ما تلبث تلك المشاريع أن تذهب أدراج الرياح وكل الوعود التي يطلقونها نجدها لا تعدو كونها حقن مخدرة يستعملونها كعادتهم للإستمرار في سياستهم التي لم ولن تتغير .. مشاريع استثمارية ومخصصات للنهوض باقتصاد الوطن ومخصصات أخرى للنهوض بالوضع المعيشي للمواطن وتحسينه نكتشف بعد فترة قصيرة من إقرار تلك الموازرة أنّ السياسة لم تتغير وأن جيب المواطن ولقمة عيشه مستهدفان دائماً .. موازنة يناقشها مجموعة من الجهلة يطلق عليهم في وطني نواب الأمة وإني أكاد أجزم أن 99% منهم لا يعرفون ما هو المقصود بموازنة الدولة وجلّ ما يهم في الموضوع هو كم سيدخل جيوبهم عند تصويتهم للموافقة على تلك الموازنة .. يتحفوننا بصهيلهم ومطالبهم ورئيس وزرائنا يهز لهم برأسه وكأنه موافق على جميع طلباتهم وتستمر فصول تلك المسرحية كل عام وأنا على ثقة أن الحكومة والنواب يسيرون على خط واحد وهم متفقون على كل الخطوط العريضة في كل ما يتعلق أو يناقش تحت قبة البرلمان..أليس من المفروض أن تكون أموال الموازنة موجهة للنهوض بالأوضاع الإقتصادية للوطن والمواطن وذلك من خلال برامج وخطط مدروسة تدر على الوطن والمواطن عوائد مادية قادرة على تحسين الوضع الإقتصادي وتحقيق درجات معينة من العيش الكريم وموجهة للحد من ارتفاع سقف المديونية والتي ومنذ أصبحت واعياً ومدركا لمسماها لأم أسمع في يوم من الأيام أنها أي المديونية قد تناقصت وعلى العكس تماماً فهي في ارتفاع مستمر .. وقد تسألوني ما علاقة الطائرة الماليزية بالموازنة الأردنية فأقول ببساطة أنّ الطائرة الماليزية قد سقطت في المحيط وابتعلتها الحيتان وليس بالإمكان استعادة أي من ركابها أو محتوياتها وهذا هو شأن الموازنة الأردنية التي تبتلعها الحيتان وليس لمرة واحدة وإنما كل عام فهي لا تعدو كونها مخصصات موزعة بالحصص على بعض المتنفذين والذين يبتلعونها دون رقيب أو حسيب لا بل هي كالكعكة يتسابقون على تقطيعها وتوزيعها بينهم تحت ستار مجموعة من المشاريع والحزم الإنتاجية الوهمية وشعارات مستهلكة يطلقونها تجعلنا نشعر معها أننا سنعيش في جنات من النعيم بعد تنفيذها .. الموازتة الأردنية طريقها مرسومة وواضحة ما بين رواتب وامتيازات لأولاد الذوات وكماليات وحفلات وسرقات ورحلات هكذا هو شأنها وفي سبيل ذلك لا يهم هؤلاء حتى بيع الوطن بأراضيه ومقدراته وخيراته حتى أنهم باتوا قادرين على ابتلاع الوطن كاملا فقد تعودت أمعائهم ومعداتهم على على البلع .. هذا هو ديدنهم وهذه هي سياستهم وهم كل يوم يزدادون تجبراً وظلماً وطغياناً لأنهم لا يجدون ببساطة من يردعهم أو يفضحهم ويحاكمهم بل هم يعيشون ويمرحون تحت حصانة الدولة وحمايتها ومن خلال أجهزتها المختلفة... جميع الواردات وجميع المساعدات التي تنهال علينا من كل حدب وصوب تصب في بطون مجموعة تجبرت وسيطرت ولا يذهب أي من تلك المساعدات في مصلحة الوطن ومشاريعه الإنمائية ... الفساد ينخر بالوطن ويزداد يوما بعض يوم وكل ما نسمعه من مكافحة للفساد ومن خطابات رنانة وتوجيهات سامية للنهوض بالوطن لا يعدو كونه فرقعات إعلامية وغطاء لما يدور في الأروقة والغرف المظلمة ... وبكل بساطة نستطيع أن نعرف أنّ كل ما قامت به الحكومة من إجراءات كانت تدّعي أنها في مصلحة الوطن والمواطن أنها إدعاءات كاذبة فالمواطن لم يلمس إلا التراجع في وضعه المعيشي والإقتصادي وسقف المديونية ما زال في ارتفاع وكل تصريحات وفرقعات رئيس وزرائنا حول ما تقوم به حكومته من إجراءات وقرارات إنما هو في مصلحة الوطن والمواطن لا يعدو كونه تخدير للشعب ليبقى يغط في سباته العميق ولمة عيشه تسرق من بين فكيه حتى يبقى أولاد الذوات وأصحاب المناصب الرفيعة يتبغددون وينعمون بأطيب وأحلى عيش ورفاهية.. ونحن على هذه الأوضاع وتحت ظل هذه الحكومات نحن على ثقة على أنّ الأوضاع لن تتغير بل ستذهب باتجاه الأسوأ وأكثر ما نقوم به هو اطلاق الضحكات والنكات...

 

في خلاصة الموضوع الطائرة الماليزية حلقت وارتفعت وسقطت إلى قاع المحيط ولا أمل لركابها بأن تلفظهم بطون الحيتان وهكذا هي أيضاً الموازنة الأردنية ترتفع كل عام وترتفع وترتفع لتهوي إلى بطون حيتان بشرية لا تشبع ولا تقنع تبتلع ولا تخرج وترتفع معها سقوف المديونية التي تأبى أن تهوي وتسقط في الإتجاه المعاكس وتصر على ارتفاعها المتواصل...الميزانية الأردنية ملفاتها الظاهرية وكما تصورها لنا الحكومة يتم اقرارها لإسعاد الشعب والنهوض في مستواه المعيشي ولكنّها وضمن ملفات غير ظاهرية أو بمعنى آخر سرّية تكون موزعة بالحصص على أشخاص وأفراد معينين فما بين مصروفات واستحقاقات للديوان ومصروفات للحكومة وزبانيتها وما بين مصروفات للنواب والأعيان والوزراء يبقى الشعب البائس مغلوباً على أمره وجيبه هو المستهدف لتحقيق شهوات ورغبات الزبانية المسيطرين والمتنفذين ... ترتفع تلك الموازنة لتهوي في بطون هؤلاء الحيتان وليس لها في الخروج من سبيل ولن تكون كما كان الحال عند نبي الله يونس عليه السلام إذ لفظه الحوت وهو مليم فيونس كان من المسبحين أمّا موازنتنا فهي إلى بطونهم وليس لها من خروج إلى يوم يبعثون .. وستبقى هواتف ركاب الطائرة الماليزية ترن دون أن يتلقى المتصل من ركابها أي جواب...

حمى الله البلاد وقائد البلاد من كل حوت متجبر كفار .......


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     09-04-2014 12:24:34
اﻷخ ناصر الشقيرات اﻷكرم
لا يمكن للشمس أن تغطى بغربال وأنا على ثقة أن الموازنة توضع لتغطية تكاليف المعيشة المرفهة لمجموعة من المتنفذين والمسؤولين ولتغطية رحلاتهم الترفيهية في الخارج وكل ما يذكر عبر وسائل اﻷعلام وخطاب الموازنه من مشاريع تنموية وغيرها إنما هو دعاية إعلامية لا ينفذ أيا منها.....ولك أخي ابو وسام فائق الاحترام والتقدير. ...
ناصر الشقيرات     |     08-04-2014 00:45:26

احسن وابدعت اخي ابو احمد ولا نقول غير كان الله في عون المواطن على ما يتحمل ... الطائرة الماليزية اقلعت واختفت مرة واحدة ونحن على حد قولك كل عام ترتفع ميزانيتنا وترتفع والمديونية تزداد الى ان بلغت حد التخمة والمواطن من يدفع الثمن ... ولكن الى متى سنظل ندفع ثمن رفاهية قلة قليلة يتحكمون في مصير ابناء هذا الشعب وختاما لانقول الا ان الشكوى لغير الله مذلة .
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     07-04-2014 21:25:04
بطاقة شكر وردود
في المحصلة الطائرة الماليزية حلقت وارتفعت وسقطت نحو المجهول والموازنة اﻷردنية ترتفع كل عام ويصاحبها ارتفاع المديونية ﻷن الموازنة ترتفع وتهوي وتسقط في بطون ثلة معدودة على اﻷصابع يتقاسمونها كأنها الكعكة....

الشيخ يوسف المومني اﻷكرم ......على رأيك طاسة وضايعة وحقوق ما حد مطالب فيها......

الشيخ عقاب العنانزة اﻷكرم. ... ولكن إلى متى سيصبر هذا الشعب القابض على الجمر..

الوالد الحاني محمد الهزايمة اﻷكرم ....الخير في أمتي إلى يوم الدين ولكن هناك من يحارب هذا الخير بكل قوته...

الشاعر ماهر حنا حداد اﻷكرم .... وإلى متى سيبقى هذا الشعب يلهث ويعاني اﻷمرين في عيشه ودنياه....

ابن العم مهند الصمادي اﻷكرم .....يبقى الوضع على ما هو عليه ويبقى النسور يصول ويجول وما حدا قادر يوقف بوجهه....

الشاعر الدكتور أمين المومني اﻷكرم .... غياب الحق واختلال ميزان العدالة على اﻷرض ينفي أو يهمش العقاب والرقابة والمحاسبة البشرية على اﻷرض....أما عدل السماء ورب السماء واﻷرذ فقادم لا محالة....

اﻷخ حسان الخطيب اﻷكرم .... أكيد لا يوجد أي رابط حقيقي بين الطائرة ووضع الشعب اﻷردني ... االمقال جاء باستخدام اسلوب التشبيه في اللغة العربية مابين الطائرة وارتفاعهت وسقوطها نحو المجهول او في بطون الحيتان والموازنة اﻷردنية والتي ترتفع كل عام وتسقط في بطون ثلة من المتنفذين الذين يبتلعونها وتذهب كل الوعود التي تطلقها الحكومة والتي من المفروض ان تنفذ من خلال الموازنة أدراج الرياح......

ولكم مني جميعا فائق الاحترام وجزيل الشكر والتقدير ........

حسان الخطيب     |     07-04-2014 11:10:20
بعد التحية
اخي الكريم
مع تقديري كمواطن لمشاعر الناس واحباطهم حول الكثير من القضايا المحيطة فقد بحثت عن علاقة او رابط بين قضية الطائرة واحوالنا فلم اجد
المصور محمد ساكورا     |     07-04-2014 09:32:15
عجلون
الف تحيه وسلام
الشاعر د. أمين المومني     |     06-04-2014 21:36:50

أليس هناك رقيب وحسيب بعد الله ......................في الأرض..........................؟؟؟؟؟؟؟؟
مهند الصمادي     |     06-04-2014 21:04:59
التكنو
الغالي ابو احمد -- واقع حال مرير وموازنة تزداد ومديونية في تفاقم --ومع عبد اللة النسور مش حتقدر تغمض عينك
نحن زي الطائرة -- مفقودين ولا ندري الى متى
دمتم بخير ابو احمد
ماهر حنا حداد ـ عرجان     |     05-04-2014 20:37:22
مبدع كعادتك
الأخ الحبيب ابراهيم الصمادي المحترم
جميل هذا الربط بين الطائرة الماليزية والموازنة الأردنية
ولكن سوف يتقبل أهل المفقودين قدر الله في نهاية المطاف ...وسيبقى المواطن الأردني ..يلهث وراء
الأمل ولافتات النواب وتصريحات الوزراء...فشتان بين النهايتين...
وتقبل أخي الحبيب خالص محبتي
واحترااااامي
وتقديري
ابو ايهم     |     05-04-2014 14:27:21

الغالي ابو احمد المحترم ...

من حقك ان تنقد ايا كان يعمل في القطاع العام وهم بشر وغر معصومين ولا اقول لك بانه لا يوجد فاسدين لكننا لا نستطيع التعميم وهم من هذا الشعب ومن لا يتقي الله في عمله فانه ان لم يهوي في عاقبة امره في الدنيا وانكشافه للناس فانه سيهوي في العذاب يوم القيامة لان كل فرد له عنده حق والاجيال القادمة وان ضحك على الشعب والبسطاء لن يضحك على من يعرف خائنة الاعين وما تخفي الصدور ..

تحياتي لك واشكر اهتمامك بمصالح هذا الوطن العزيز علينا جميعا
عقاب العنانزه     |     05-04-2014 09:27:33

الاخ السيد ابو احمد المحترم
بعد التحيه .
تعقيباً على كل ما اوردت اقول . شكراً والف شكر وتحية اعزاز واكبار لشعبنا الاردني الوفي القابض على جمر الانتماء والولاء . الكاظم للغيض . الصابر على احتمال الاذى وآلام البلاء وفقط من اجل الحرص على الارض والروح والعرض ......
مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير
يوسف المومني     |     04-04-2014 21:00:29

باختصار عشان اللت والعجن مزعج بهالموضوع

مثلث برمودا في الاردن لا تعرف اين وكيف تضيع فيه وفوقه كل حشرة حتى

اخي ابا احمد الطائرة الماليزية يعرفون اين يبحثون عنها بين المحيطات المعينة واندونيسيا

أما الفساد في الاردن لا تستطيع ان تعرف راسه من رجليه مثل حبة العدس ما بتعرف وجهها من قفاها
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح