الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الطير في صخب الحياة طروب
بقلم الأديب محمد القصاص

=

قصيدة
كتبتها بالأمس .. أخاطب فيها أخي وصديقي عاشق البيداء والقفار
الأخ والصديق
الأستاذ جهاد جباره


==========

الطيرُ في صَخَبِ الحيــــاةِ دؤوبُ يَهوَى الحياةَ ولم تُخفهُ كُــــرُوبُ
يأوي إلى الدَّوحِ العظيم مغـــــردا ويناشدُ الأغصانَ وهو طـــروبُ
هو يطلبُ الرِّزقَ القليلَ لِـفَرْخِـــهِ بمشَقَّةٍ والصَّائدون قريـــــــــــبُ
يأوي إلى عُشٍّ يعيشُ فِرَاخُـــــــهُ خوفا مريبا والمكانُ مُريــــــــبُ
أما أنا قد عشتُ في ضيقٍ وبـــــي ظَنٌ بأني خائفٌ مرعــــــــــوبُ
آوي إلى العشِّ الذي تَعِبَتْ بِــــــهِ نفسي ، فقلبي بالضَّنا مشبــــوبُ
ألقي فراخي قد تولتْ بغتــــــــــةً نحو اغترابٍ لا يُرامُ صعيـــــبُ
واليومَ أمضي في الحياة مكابــدا والقلب من ألم الحياة صويـــــبُ
تبّاً فحَظُّ الشؤمِ يُتبعني أســــــــى فغدا له بين الضُّلوعِ وجيـــــــبُ
والشوقُ عندي يا جهاد أمضَّنِــي وَجداً ويومي لم يَزرْهُ غُــــرُوبُ
فامضِ إلى البيداء واطرح خافقي فوقَ الرمالِ فعمرُهُ مكتــــــــوبُ
فلعلَّهُ في القرِّ يصْبحُ دافـئـــــــــا من بعدِ وهنٍ يا جهادُ يَـــــــثوبُ
فالحُبُّ أوهنهُ وأوهنَ كاهلـــــــي يا ليته بعـدَ الفراقِ يَــــــــــؤوبُ
وغدا لعَمرُك لا أهيمُ صَبابـــــــةً أبدا ولا أرض الحبيب تَطـيـــبُ
إمَّا تبعتكَ للقفار فخافقــــــــــــي سيظلُّ دهراً يا جِهادُ غَريــــــبُ
دعني أهيمُ بأرضِها فأجُوبُهــــــا فأظلُّ ليلي والنَّهارِ أجـــــــــوبُ
فلعلَّ قلبي أن يفيءُ لرشـــــــــدهِ وتفيءُ روحي إنْ جواها حبيــبُ
شَرِّقْ كما تهوى وغرب إن ترى فالحظُّ شَمَّلَ والمَزَارُ جَنُــــــوبُ
قسما بربِّكَ يا جِهادُ غويتنــــــي وشغفنَ قلبي للقِفَــــــــارِ دُروبُ
فسُقيتُ منقوعَ العذابِ بأكـــــؤسٍ سُمَّا زُعافا نالني وخُطُـــــــــوبُ
عاقرتُ بؤسا حين أضناني الهَـوى عاقرتُهُ بالمُوجِعَاتِ ضُــــــرُوبُ
عهد الصِّبَا مازال يسكنُ خافقــي يجتاحُنِي ، يغتالُنِي ، فــــــأذوبُ
ناديتُ بالصَّوتِ الرَّفيعِ لعلَّهــــا تُرثي لحالي ساعةً فتُجيـــــــــبُ
وذرفتُ دمعَ العين محزونا وما أغنتْ دموعي والأسى ونحيــبُ
فبأي ذنب قد تقاطعنـي ومــــــا قد جئتُ فعلا شائنا فيُعيـــــــــبُ
إني كريمٌ والأصَالةُ منبعـــــــــــي والبعضُ حولي في الحياةِ مُريبُ
ما عشتُ عمري في السفاهة ساعةً أو كنتُ يومــا للفسوقِ رَبيـــــبُ
إني على الإقدام ترقَى هامتـــــــي والناسُ منهم ، مُخطئ ومُصيبُ


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     19-04-2014 19:23:35
أديبة متذوقة .. حاذقة ، وناقدة رائعة ..
الأديبة العزيزة الراقية الأستاذة نسرين الزغل حياك الله ..

شكرا لمرورك أيتها الأديبة الرائعة .. وإني لسعيد جدا بما تضمنته مداخلتك الجميلة .. أتمنى لك مستقبلا أدبيا حافلا بالعطاء والإنتاج الذي نتمناه ، وأنت حريصة كما عرفناك على مستقبل الأدب في عجلون .. ولعلي أرجو ممن يعنيهم الأمر بأن يقفوا غلى جانبك مساندين لك حتى يمكنك تحقيق ما تصبين إليه من أهداف كلها تصب في مصلحة عجلون الأدبية والفنية ..

تقبلي تحياتي .. وأشكرك مرة أخرى ، والسلام ...
محمد القصاص     |     19-04-2014 19:18:46
سلمت أيها القاضي .. العادل ..
أخي وصديقي الشاعر الكبير الأستاذ علي فريحات .. المحترم ..

أعي تماما ، بأنك حتى لو كنت خصمي فإنك لن تقاضيني أبدا لما عرفته عنك من السماحة وطيب الخلق ، والإيثار على الذات في سبيل أصدقائك ..

لقد .. أثريت قصيدتي بكلماتك العذبة ، وأنت كشاعر متذوق ، لا تقول هذا جزافا ، وأنا أعرف وأعي وأقرأ أسرار الحروف بكل دقة .. أشكرك أيها الأخ الحبيب العزيز .. ولنا لقاء إن شاء الله في القريب العاجل .. لنتقاضى .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
نسرين الزغل..     |     19-04-2014 18:15:35
رأي ....
جميع الأبيات رائعة.. و تحاكي ذواتنا..
لقد ابدع قلمك استاذ.. و أجدت الضرب على االايقاعات الداخلية لنا فأثرت فينا الشجون...

الابيات التي استهوتني بحق...

أما أنا قد عشتُ في ضيقٍ وبـــــي ظَنٌ بأني خائفٌ مرعــــــــــوبُ
آوي إلى العشِّ الذي تَعِبَتْ بِــــــهِ نفسي ، فقلبي بالضَّنا مشبــــوبُ

واليومَ أمضي في الحياة مكابــدا والقلب من ألم الحياة صويـــــبُ
تبّاً فحَظُّ الشؤمِ يُتبعني أســــــــى فغدا له بين الضُّلوعِ وجيـــــــبُ

دعني أهيمُ بأرضِها فأجُوبُهــــــا فأظلُّ ليلي والنَّهارِ أجـــــــــوبُ
فلعلَّ قلبي أن يفيءُ لرشـــــــــدهِ وتفيءُ روحي إنْ جواها حبيــبُ

فبأي ذنب قد تقاطعنـي ومــــــا قد جئتُ فعلا شائنا فيُعيـــــــــبُ
إني كريمٌ والأصَالةُ منبعـــــــــــي والبعضُ حولي في الحياةِ مُريبُ
ما عشتُ عمري في السفاهة ساعةً أو كنتُ يومــا للفسوقِ رَبيـــــبُ
إني على الإقدام ترقَى هامتـــــــي والناسُ منهم ، مُخطئ ومُصيبُ



نسرين الزغل     |     19-04-2014 18:10:05
تعليق....
كلمات عذبة و رائعة...
دمتم بخير.. و دام قلمكم يعبق بكل ما هو راق و جميل...
لا يسعنا التعليق حقا....
علي فريحات     |     19-04-2014 18:05:55
لقد أضنيت جهادك
أخي شاعر الوح العجيب والحس البعيد القريب
ابو حازم محمد القصاص المحترم
تحية طيبة عطرة لك سيدي
لقد أحسست لوجعك فدعوت الله لك بالسلامة
مالي أراك وماهر مع الطيور واحد يغني مسامرا ، والآخر تأخذه الدروب إلى آلام مبرحة ؟
رسالتك إلى جهاد بوح من وجع ومبررات شاعر استطيب أيام الشباب بأثر راجع فكانت تعبيراتك قوية الترابط لتناسب الحزم باتجاه فكرة الدفاع والبراءة فأضنيت جهادك بلوعة خواطرك وعميق مشاعرك وإصرارك على حقك في الحرية وتجملك بالتوازن في زمن اختلت فيه معظم الموازين ،ولو كنت أنا خصمك في هذه المرافعة لطلبت منك قصبدة أخرى عميقة كهذه أو أكثر ومزيدا من الحجة طمعا في شعرك المثير ... لكنني بحكم معرفتي بنقاء سريرتك أجد نفسي مدافعا عنك بحكم الشاعرية التي تجتاز الآفاق بلا حدود وبلا تصاريح ... تماما كربابة شاعر البداوة التي تتنقل مع الماء والكلآ ومجالس المشايخ وأهل السمر يعزفون أفراحهم كما يعزفزن أوجاعهم وعبى كلا الحالتين هم يطربون ....
أخي العزيز ابو حازم أنت مبدع وهذا ليس بحكم جديد فهكذا قد عرفتك فشكرا لقلمك ودمت بكل خير وعافية
محمد القصاص     |     18-04-2014 21:28:19
أسعدني .. مرورك العطر .. شكرا بحجم قامتك
الأخت العزيزة الكاتبة والأديبة الأستاذة الشجاعة البطلة ابنة فلسطين علياء إمارة .. المحترمة .

لا يسعني إلا أن أرفع يدي محييا هذه الإطلالة التي أتصورها من خلال حروفك الراقية ، والتي تعني لي الشيء الكثير .. بل أحس دائما بأنك تؤازريني في بعض كتاباتي .. مما يشجعني على الاستمرار بالكتابة .
أختنا ا لعزيزة .. أنت هناك لن تكوني بعيدة عنا كثيرا ، بل فأنت في قلوبنا ، وفي نفوسنا ، تعيشين بيننا بكل أطيافك الجميلة .. وشاعريتك ، وإبداعاتك .. أنت يا أستاذتي الفاضلة ، ضرب من الفداء والتضحيات الذي لا ينكص ، ولا يتراجع ، أنت دائما في جهاد ، وفي صراع مع الشر البغيض ..
ونحن هنا بكل صدق نؤازرك بكل مشاعرنا وقلوبنا ، وأقلامنا ، فدمت لنا صديقة مخلصة ، لا تمحي صورتها من مخيلاتنا ..
والسلام عليك ورحمة الله وبركاته ..
علياء اماره _فلسطين 48     |     18-04-2014 19:20:54

اسعد الله مساؤك ايها الكاتب والشاعر والاديب الكبير استاذنا الموقر محمد القصاص وبعد :

يطيب لي التنقل بين صفحات الوكاله العجلونيه المحترمه والتي لا تخرج لنا عبر صفحاتها الا اناس اكابر محترمين مثقفين أمثال حضرتك..

كما يطيب لي واستمتع بقراءة قصائد ,خاصة التي تكون متزنه ومنظّمه كهذه..

كثيرة هي القلوب منها السعيده والحزينه ومنها المتفائله والمتشائمه ومنها التي تحمل من الحظ الكبير ولكن لا تستطيع استغلال ذلك الحظ فيذهب هباءا منثورا .. وبالمقابل هناك من يمتلك حظوظا قليلة ولكنها تديره وتستغله بالشكل الصحيح وبالتالي تكون سعيده ..

اتمنى لك ولصديقك السعادة ولكما جزيل التقدير والاحترام

تحياتي من خلف الحدود ..قانا الجليل
محمد القصاص     |     14-04-2014 18:15:57
شهادة فخر أعتز بها من شاعرة عظيمة
سعادة الشاعرة الدكتورة الأستاذة مي زياد البوريني حفظك الله ..

تحية احترام وتقدير لشخصك النبيل الراقي ، وبعد :

يثلج صدري مرورك العطر ، وبحق فإن شهادة إنسانة راقية مثلك ، يترك بنفسي أثرا بالغا ، وشعورا عظيما ، وخاصة حينما تكون هذه الشهادة من شاعرة وأديبة كبيرة أمثال حضرتك ..

وكوني على ثقة أيتها الصديقة ، بأنني مهما فعلت ، ومهما أبدعت ، فإن إبداعي وعملي ، يتضاءل أمام ذوي القامات الشامخة العالية .. وما نحن يا أستاذتي العزيزة سوى تلامذة في مدرسة زياد .. نمضي على هذا الدرب بكل شموخ ، لأننا حينما نتتلمذ على أيدي العظماء ، فلا بد أن يكون لنا دورا مماثلا على هذا الطريق الصعب ..
تأكدي أستاذتنا العزيزة ، بأنني أعتز بك ، أديبة وشاعرة ومثقفة ، وخلوقة وفاضلة ، وابنة عملاق أدب كان منارة يهتدي إليها التائهون في هذا الخضم الصعب ، وفي أرجاء هذا البحر المتلاطم ، وبحق نحن تجمعنا روابط الكلم ، وسموّ الحرف والكلمة ..

أنا .. بالفعل أشعر بالارتياح ، بل وبالسعادة ، حينما أرى أشبال زياد البوريني يرحمه الله ، بهذه الأنفة ، وهذا الكبرياء .. وقد قلت في نفسي مرارا .. مخاطبا زيادا .. اطمئن أبا محمد ، فإن الأهل بخير ، والأدب بخير .. فأشبالك .. المهندس محمد ، والدكتورة الرائعة مي ، والأستاذة عاتكة ، هؤلاء ، تقر بهم أعين الناس من عرفك ، ومن سمع عنك وعن أدبك الأشم ..

تحياتي أيتها الأديبة الرائعة ، وتأكدي بأننا كلنا كعجلونيين ، مطالبون لأن نقف معكم بشرف وشجاعة ، في كل ما ستقومون به من أجل عيني زياد .. وستجدينا نحن وكل الشرفاء العجلونيين معكم جنبا إلى جنب ..
ولا يفوتنا ههنا من أن أقدم شكري لكل الحضارين والحاضرات بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة لرحيل العملاق ، فشكرا .. شكرا أيها العجلونيون .. وشكرا خاصا لسعادة الأستاذ منذر بيك الزغول مدير وكالة عجلون الإخبارية الذي قال بالحرف الواحد : جئنا لنكون مع أشبال زياد بهذه المناسبة ، وسنكون معهم ..
وأخيرا .. أرجو أن تتقبلي حضرتك مني فائق التقدير والاحترام .. والسلام عليكم ،،،،
مي زياد البوريني     |     14-04-2014 11:19:52

الأستاذ الشاعر محمد القصاص ..
تقدم لنا هنا على صفحات عجلون أجمل القصائد والمقطوعات الموسيقية التي تسابق أشجار البلوط واللزاب شموخا وجمال ..
دمت بخير .. وشكرا لكم على رقيك وأخلاقك الرفيعة .. فالإنسان يسمو بأخلاقه أولا .. وأنت نجم يشار له بالبنان .. تقبل أحترامي وتقديري
محمد القصاص     |     12-04-2014 20:38:47
وأنت الأروع أستاذة رايه ..
تحياتي أستاذى رايه الصمادي المحترمة ..

شكرا لمرورك العطر ، وأنت الاروع ، عزيزتي ، دومي بصحة وعافية ، والسلام ...
رايه الصمادي     |     12-04-2014 14:49:54
تحيه
الله على هذه الكلمات استاذ محمد كلمات رائعه
محمد القصاص     |     10-04-2014 09:15:21
إن أخطأت ، فتلك هي من سمات الإنسان ، وإن أصبت فبتوفيق من الله ..
أخي وصديقي الحبيب الأستاذ الشاعر محمد سعيد المومني أبو مجدي لك التحية ..

أعلم والله بأنك مؤثر على نفسك ، وتحب أصدقاءك وتقدمهم على نفسك أيضا ، وهذه الخصيصة أبدا لن تجعلك تندم ، حتى لو كانت مع أناس لا يستحقون .. أعرفك شامخ القامة ، ثاقب الفكر ، رصين بكل تعاملاتك مع أصدقائك وغير الأصدقاء ..
إنني يا صديقي قد أقف أحيانا أمام لوحاتكم الشعرية ، لأجد نفسي في بداية الطريق ، لأن المنهل الذي أجده لديكم أعذب بكثير مني ، أنت ينبوع ضخم للمعاني والأفكار .. وأما عن كتابتي لهذه القصيدة ، فإني أعترف بأنها ما زالت تحت التنقيح ، ولقد حاولت تدارك بعض كلمات ، وأجريت عليها بعض التعديلات ، ثم أعدت ارسالها إلى الأخوة في وكالة عجلون ، وعلى ما يبدو فإنها لم تصل ..
على كل فإني استميحكم عذرا .. وقد تجدها في الأيام القادمة بثوب أجمل بكثير مما تتصورها الآن ، تقبل تحياتي وودي أيها الأخ الحبيب ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد القصاص     |     10-04-2014 09:08:37
أبدا أبا الحسن لن تغيب عن قلبي ..
أخي وصديقي الشاعر الكبر الأستاذ الدكتور أمين المومني المحترم ...

بكل اعتزاز ، أنهل من ردكم ما أردتَ أن يكون لي وازعا من المحبة ، أو إذكاءا لنار الأخوة التي لا تخبو أبدا مهما بعدنا ، و مهما افترقنا ..
ولن ترقى هامتي أبدا إلا وأنا محاط بأصدقاء رائعين أمثالكم ، وأمثال بقية الأصدقاء الذين أتحفوني بتعليقاتهم الراقية ، نعم بكم جميعا ترقى هامتي ، وبغير ذلك فسيبقى الواحد فينا ، محجوبا عن النور في صومعة مغلقة ، لا يدري ما يدور حوله من حب أصدقائه له ، إذ أن الصمت والسكون في كل شيء لن يكون مجديا أبدا ..
واشعاري كلها يا صديقي هي رسائل حب واحترام لكل الأصدقاء الذين عايشتهم في هذا الطريق وعرفت عنهم ما عرفت من طيب المعشر ، وحسن الخلق ، والوفاء والود ..

تقبل تحياتي صديقي الحبيب ، واعلم بأنك عن القلب لن تغيب ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
محمد القصاص     |     10-04-2014 09:02:51
مصادفة .. وتزامن رائع .. سررت بهما ..
أخي وصديقي الحبيب الشاعر الأستاذ ماهر حنا حداد .. المحترم ..

كان هذا التزامن رائعا ، وأنت تعني بقصيدتك ، الطهر والبراءة في الحياة ، في عصر يبدو ملبدا بالتعقيدات والصعوبات والظروف المضنية ..

ولما كان هذا التزامن قد فتح أمامنا الآفاق لنتجه بأقلامنا نحو وجهات تبعدنا عن عقد الحياة ، والمصائب التي نراها الآن ماثلة أمامنا للعيان ..
فإن تخيرنا لهذا الجانب الإنساني الرائع ، قد يعطينا ، كما يعطي غيرنا من المهتمين فسحة أمل تقصي عن نفوسنا مشاعر البؤس والضيق والكرب الذي يلف عالمنا العربي ..

اشكرك سيدي لتخيرك بيتين من أجمل ما ورد بالقصيدة ، وأنت على حق حينما تبدي برأيك السديد الذي أعرفه دائما بروعتك وجمال ألفاظك ، وغزارة فكرك ..
دمت شاعرنا الجميل متألقا رائعا .. والسلام عليكم ،،،،
محمد القصاص     |     10-04-2014 08:56:10
وأسعد الله صاحبة الأحرف الجميلة ..
الأخت العزيزة الأستاذة الأديبة أم المجد .. حياك الله وحفظك من كل مكروه ..

كلما أطللتي ، وإطلالتك جميلة بحروفك الراقية البديعة ، التي تحكي الشيء الكثير ، وتعني الأكثر بالنسبة لي ، أشعر بالفرح والسعادة ، لأنك فعلا ، لا تتحدثين إلا بإحساس مرهف ، وحسٍّ عميق ، وتصورٍ بديع لما بين السطور ، أنا أعرفك جيدا ، لا تجاملين ، ولا تلقين بالقول جزافا ، إنما تعنين ما تكتبينه ، وهذا هو الصواب .
ولهذا .. دعيني واسمحي لي بأن أصحح مفهوما قد يغيب عن بال كثير من الناس ، الذين أراهم حينما يسمعون أو يقرؤون كلمات عن الحب ، أو الغزل ، تعصف بهم الكلمات بعيدا عن الواقع .. الذي نعيشه نحن بحكم عاداتنا وتقاليدنا ..
الحب يا سيدتي أبدا هو أهم قاعدة تبنى عليها كل العلاقات الإنسانية ما بين الناس .. ولا أقول الحب بمفاهيمه السيئة التي نراها في الأسواق ، الحب يا سيدتي ليس سلعة ، الحب أسمى من ذلك بكثير ، وأنا هنا أومأت فقط لقولك : الاهتمام أسمى من الحب ..
مع أن الاهتمام هو ناتج عن حب محتوم .. حتى الوفاء والإخلاص ، والرجولة والشهامة والكرم والفضيلة ، والأخلاق عند الرجل والمرأة على حد سواء ، أبدا لن تسمو كل هذه الخصال إلا على قاعدة صلبة أساسها الحب ..
وأنا على سبيل المثال ، بكل أشعاري ، التي تتجاوز المائتي قصيدة ، أبدا لم أدعُ إلى رذيلة . بل كثيرا ما أعني بقصائدي الفضيلة بكل جوانبها الإنسانية الصادقة والنبيلة ، وبكل ما تعنيه هذه الجوانب ..
ما أكتبه الآن ليس نقدا لما جاء بتعليقك الرائع الذي بحق أجد نفسي وبكل احترام أحني هامتي أمام كل كلمة وردت به ..
وأنا إن عنيتُ بقصيدتي هذه ، صديقي الحبيب الأستاذ جهاد جباره لما عرفته عنه من كبرياء وأنفة ، ولا أزعم بأنني رافقته إلى عمق الصحراء بعد ، ولكنني أعدُّ نفسي بالفعل لمرافقته يوما إلى جغرافية قد لا يعرفها كثير من الناس ، وهي الصحراء أو كما يحلو للبعض الآخر أن يسميها البيداء ، وإنني إذ أحترم الشاعر الفذ المرحوم عباس محمود العقاد .. حيث قال عنها :
وما سكنتها الوحش إلا لأنها ... أحب إليها من جوار ابن آدم ..
أرجوك ياأخية ، أن لا تذهبي بعيدا في تفسيرك لردي هذا ، بل فإني من وبكل احترام ، سررت بقراءة تعليقك بكل ما يتضمنه من كلمات ، واعلمي بأنني أكنُّ لك بالغ التقدير والاحترام ، وأنا لم أتعرف عليك ، ولم ألتقي بك يوما ..
والسلام عليكم ..
محمد القصاص     |     10-04-2014 08:28:43
صاحب الهوى تعب ...
أخي وصديقي الشاعر الأستاذ عثمان ربابعه .. المحترم ..

لتعليقاتك طعم خاص ، ونكهة ليس فيها من الدعابة إلا ما يدخل السرور إلى قلبي .. فأنت سيدي شاعر ،وتعلم بأن الشاعر لا يكتب إلا من إحساس صادق ، وبغير الإحساس الصادق لا يمكن لشاعر أن يستطيع كتابة جملة واحدة بدون إحساس ..

نعم .. الحياة كما يعرفها الكثير ، مليئة بالمنغصات ، ونحن نعيش في خضمها ، ملزمون بتحمل كل مصاعبها ومنغصاتها ..
وأما عن الهوى والحب يا صديقي .. فقد تعثرت مسيرتهما في حياتنا ، لأن الناس مشغولون الآن بما هو أهم بنظرهم فقط ،
الكل يشغله المال والبحث عن الترف ، ويبالغ في زينة الحياة ، وحينما نرى من حولنا قصورا وعمارات شاهقة ، نسأل عن أصحابها فنجد البعض منهم قد بناها من الحرام ، فرحا بما أوتي من مال الحرام ، ولم يفكر للحظة بأن هذه السعادة لن تدوم ،
ويستذكرني في هذه اللحظة ، شخصا ما ثري ، قام ببناء قصر على قطعة أرض واسعة في مكان ما في إحدى محافظات الأردن ، ولما انتهى من الإعداد ، بدأ بإعداد نفسه وأسرته للرحيل إلى القصر ، لكن الموت كان أسرع ، فلم يبت حسبما سمعت في القصر يوما واحدا ، ولم تسعد أسرته بهذا الحدث أبدا ..
نحن يا صديقي لسنا بأصحاب قصور ، وإنما نبحث عن لقمة الحلال فقط ، وبأبسط الطرق ، ولا نريد من هذه الحياة الدنيا لا قصور ولا عمارات ولا بنايات ولا رؤوس أموال .. ولو أردنا ذلك لكان بإمكاننا فعل ولو شيء قليل منها ..
دعنا .. إذن يا صديقي في الحب ، وما أدراك ما الحب ، ، هذا إن توفرت في أيامنا هذه المصداقية في إيجاد الحب بمعناه الأصيل .. عذري كان أم غير عذري ..
تقبل تحياتي أستاذ عثمان .. وكم أتمنى أن أرى لك قصيدة حب تتحفنا بها ، والسلام ..
محمد القصاص     |     10-04-2014 08:18:00
أسد الصحراء .. عرفناك أسدا وشجاعا .. وإنسانا
إلى صديقي العزيز الأستاذ جهاد جباره .. المحترم ..

كما أن القصيدة ، كانت تتجه بجوهرها نحو الصحراء التي عشقت ، وخصصتك ببعض من أبياتها بالإسم لما لك عندي من مكانة ومنزلة رائعة ..

وإني لأجد ههنا مداخلتك ، حلة أخرى جميلة تلبسني إياها ، دلالة على أنني حينما أختار من الأصدقاء لا أختار إلا أحاسنهم أخلاقا وأجملهم سيرة ، وأحبهم إلى قلبي أخوة وقربا ..

وكما ترى فإن لي من الأصدقاء الذين أعتبرهم من النخبة الرائعة الصادقة ، ديدنهم الوفاء والمحبة والإيثار على النفس ..
بنظرة إلى الأسماء وهم المعلقون طبعا ، كل من :

الصديق الأستاذ الشاعر الدكتور أمين المومني
الصديق الأستاذ الشاعر عثمان ربابعــــه .
الصديقة صاحبة الفكر النير الأستاذة أم المجد ..
الصديق الأستاذ الشاعر ماهر حنا حداد ..
الصديق الشاعر الأستاذ محمد سعيد المومني أبو مجدي

فإليكم جميعا أيها الأحبة جل محبتي وتقدير واحترامي ، ولمكانتكم والله في نفسي رقي ومنزلة رائعة .. تفضلوا بقبول تحياتي واحترامي وودي ..
محمد سعيد المومني ابو مجدي     |     10-04-2014 00:31:03
مخطيء ومصيب
الاخ العزيز الشاعر المبدع محمد القصاص الاكرم.
كلَما اطليت علينا بروائع شعرك تستوقفني تلك المعاناه التي تكابدها وكأني بها وليس فيها ما يوءخذ
علينا.ان المعاناه النابعه من المشاعر الصادقه لابد ان تلامس شغاف القلوب الطيبه فتثير فيها كوامن
الذكريات.لاشك ان قصائدك الوجدانيه من اروع القصائد.كنت اتمنى لو شاعرنا الكبير في اعلان ميلاد
هذه الدره الثمينه خصَ بها صديقه ومن خلاله اطلق لنفسه عنان البوح عمَا يعانيه.هذا هو الشاعر
الذي لا يفلت من مشاعره نعم كنت اتمني حتى لاتكون هناك شاردة ولا واردة فالقصائد الرائعه تتفحصها العيون.فالشعراء كلَ مخطيء ومصيب
تحياتي لشاعرنا وحبيبنا محمد القصاص على هذا البوح الراقي
ماهر حنا حداد ـ عرجان     |     09-04-2014 19:04:43
شاعر مبدع بحق
الأخ الأديب محمد القصاص المحترم
تزامنت قصيدتك مع قصيدتي ولا زلنا في منطق الطير وقد طوعت ألفظك الجزيلة لتصنع منها
بديع القوافي وعذب الكلام....
ولا عشت عمري في السفاهة ليلةً حتى ولا للفاسقين ربيـــــــــــبُ


ظلت على الإقدام ترقى هامتي والناسُ كلٌّ ، مُخطئ ومصيــبُ
قفلة رائعة من شاعر مبدع ومتعدد المواهب نتمنى دائما أن تبقى بعيدا عن السفاء وتتحفنا
بروائعك العذبة وتقبل مني خالص
محبتي واحترااامي
وتقديري
ام المجد     |     09-04-2014 18:50:01
الاهتمام اهم من الحب
شاعرنا الكبير محمد القصاص اسعد الله مساءا تطل به لتزيده القا وبهاءا,صاحب الكلمه العملاقه فرحه انا وممتنه لقراءة ما تكتب ,اضفت ميزه لديك وهي الوفاء والاهتمام ,,,,,جميل ان نكتب بحق اشخاص نكن لهم الموده والحب ,,فصديق الصحراء الكاتب العملاق يستحق وقفه تحيه واحترام لما كتب ,,,,,شخصيا اعتبر الاهتمام اكبر واهم من الحب نفسه . بوركت سيدي مقدره اهتمامك الانيق بمرور قراءك,وتقبل مني بالغ تحياتي وجزيل شكري
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح