الخميس 23 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شمس عنجرة ستشرق من جديد ....

كان الكبار من بني قومي يحدثوني دوماً عن عنجرة وتاريخها الحافل بالعطاء والإنجاز والكرم والطيبة وإغاثة الملهوف وإجارة الدخيل ، بل تعدّى دور رجالات عنجرة في القرن الماضي إلى المشاركة في كثير من الثورات العربية وخاصة في الجزائر وليبيا واليمن 

التفاصيل
كتًاب عجلون

المسألة المائية في العلاقات الدولية

بقلم الباحث سلام الربضي

ذكريات الكرامة

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

من يفتح ملف الأحزاب المخالفة

بقلم النائب السابق علي بني عطا

مواسم و مراسم ٢

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

الزواج المبني على المحبة

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

سيذكـرني قومي إذا جد جدهـم وفي الليلة الظلماء يفتقـد البـدر


هذا البيت من الشعر أول ما جال في ذهني عندما عثر رجال الوطن وحماته على الطفلة البريئة التي فقدت في عجلون بين أحضان الجبال.


في ليلة ظلماء سارع المرابطون من أبناء الوطن لتلبية نداء الواجب بإقدام منقطع النظير, للبحث عن طفلة بريئة وإنقاذها من الأذى, فتحية معطرة بدماء الشهداء التي تفوح من كل شبر من أرض الرباط ورائحة الصنوبر, والبلوط ,والشيح والقيصوم التي تكسوا الأردن من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه نبعثها للرجال الأوفياء أبناء الجيش العربي الباسل, ...فلتبقى الهامات مرفوعة لا تنحني إلا لله .


النشامى يسجلون كل يوم في سفر الأردن قصة من قصص الرجولة, والمهنية والانجاز, فهم مع شعبهم في كل مصاب وكل حدث جلل وفي جاهزية معهودة ....


أيها الأشاوس من أبناء الوطن الأعزاء قائد وضباط وأفراد رجال الفرقة الثانية عشرة, وقادة ورجال جميع الأجهزة الأمنية بفروعها المختلفة نقول لكم بصوت كل مواطن شريف انتم فخر الأردن وسواعده التي لا تنكسر, ولن تنكسر بعون الله ,وأنتم أصحاب الجباه العالية التي لا تنحني إلا لله الحريصة على كل مقدس وعزيز فأنتم سياج الوطن الذي سينتحر عليه كل معتد وغاصب وأنتم الصخرة العظيمة التي ستتحطم عليها آمال الطامعين بثرى الوطن المقدس .
يا حماة الأنفس, والأعراض والأموال والدين لكم من الله ما تستحقون من عزة في الدنيا وفوز في الآخرة ولكم منا كل دعاء مخلص بأن يحفظكم الله من كل أذى.


لقد أثبتم للقاصي والداني أنكم الأمناء على أبناء شعبكم والحماة لترابه الطهور فقد أعدتم البسمة للأم الحزينة والأب الشقوق.
. وفقكم الله لكل خي


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الاستاذ محمد المومني ابو حمزه المومني     |     04-05-2014 21:32:04
تحية
الله يعطيك العافية يادكتور محمد القضاه على هذا المقال لان جيشنا العربي هو كنز الاردن وهو حامي الحمى وسياج الوطن وهو امتداد لجيوش الفتوحات الاسلامية لذلك يستحق منا الاحنرام والتقدير والمفاخرة به .
محمد الفضاة     |     03-05-2014 16:12:04
الواجب
من يقوم بواجبه لا يستحق الشكر فالشكر ينبغي ان يكون لمتطوع اما وهؤلاء الذين قاموا بواجبهم فانهم ياخذون اجرهم من جيوب الناس عملوا ام لم يعلموا كل شهر فكفانا ..................زهدانا الله جميعا
د منصور علي القضاة- الرياض     |     01-05-2014 08:49:57

اشكرك د محمد على انصافك فابناء الجيش هم ابناؤنا ولهم منا الف تحية ودعاء بالبركة والتوفيق
الخطاط الكردي     |     29-04-2014 10:37:06

كل الشكر لقائد وضباط وضباط صف المنطقة العسكرية الشمالية محمود باشا فريحات
د.محمد عدنان القضاه     |     27-04-2014 00:48:16

-الاستاذ علي الربابعه القلب الطيب يفوح منه الطيب كقلبك الطاهر
د.محمد عدنان القضاه     |     27-04-2014 00:47:32
الشكر موصول لكل المخلصين
ا-فضيلىة الشيخ الكاتب يوسف المومني انت أكثر من رائع
-د.حسين ربابعه شكرا على الاضافة
علي الربابعه ابو لواء /الهاشميه-عجلون     |     26-04-2014 23:31:22

كلامك طيب ونابع من القلب
وانا اجزم انه يمثل احساس وشعور كل ابناء عجلون
لقد وحدت الطفله لميس مشاعرنا فكانت الاجمل
بالرغم من انها ولدت من رحم حادثه كادت ان تكون مأساه

الحمد لله على كل حال
والحمد لله على ما حبانا به من رجال هم رجال
رجال الوطن الذين تخرجوا من مدارس ابا الحسين
حفظه الله ورعاه
الدكتور حسين الربابعه / جامعة عجلون الوطنية     |     26-04-2014 23:10:04
النائب الانسان ( علي بني عطا )
كل الشكر والتقدير لسعادة النائب علي بني عطا الذي عبر عن الانسانية الرائعة وذلك من خلال سهره ومشاركته بالبحث عن الطفله لميس بني سعيد وشارك افراد القوات المسلحة ولغاية الساعة الثالثة والنصف فجرا بالبحث عنها ، الى حين العثور على هذه الطفله البريئة بين الاحراش والاشجار الكثيفة والتي احاطتها رعاية الله ، ولم يغادر المكان حتى اطمأن على سلامة هذه الطفلة التي عادت الى ذويها الفرحة بعد ساعات من الالم والترقب والهلع ، كما اجرى اتصالات مكثفة مع الجهات المختصة لتامين سلامة هذه الطفلة ، فله كل الشكر وجعل الله ذلك في ميزان حسناته ، كما اشكر افراد القوات المسلحة في المنطقة العسكرية الشمالية وعلى راسها عطوفة العميد محمود بيك فريحات وافراد الامن العام والدفاع المدني في متابعة الجهود للعثور على هذه الطفلة ، واهنئى والديها وذويها بسلامتها وحمدا لله اولا واخرا على سلامتها .
يوسف المومني     |     26-04-2014 13:22:34

كلامك في قمة الروحانية الوطنية

مشكوووووور
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح