الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
أزائرتي وبعضُ الشك عندي
بقلم الأديب محمد القصاص

=

 

أزائرتي وبعضُ الشّوقِ ضِــــــدِّي أكابِـدُهُ وفي صَـــــــــدْرِي أُوَارُ

يَجولُ بِخَاطِرِي فيظلُّ عِنْــــــــدِي وروحِي قد تَكُونُ لهُ سِــــــوارُ

أُجَاوزُ حَدَّها وتَجُوزُ حَـــــــــــدِّي ويَغْفَلُ عن تجاوزِهَا المَــــــرَارُ 

وأخْطُبُ ودَّهَا وتَرُومُ صَـــــــدِّيْ وتُضْرِمُنِيْ وقد صَمَتَ الحُــوارُ

فمِنْ وَجْدِي بُحُورُ الشِّعْرِ أهْـــدِي قَصَائِدَ لا تَضِلُّ ولا تَحَـــــــــارُ

فيا كبِدِي لماذا الوَجْدَ تُبْـــــــدي وجفني قد بدا وبِهِ احْمِــــــــرَارُ

فَبَعْضٌ مثقلونَ ببعْـــــــضِ وِدِّي وبَعْضٌ مُثقلونَ وبي ضِــــــرارُ

فلا عَهْدٌ تُبَادِلُنِي بعَهْـــــــــــــدِي ونبضي اليومَ للغالي مَــــــــدارُ

أناجي الطَّيفَ ..هيا لا تصَــدِّي وريدي قد غدا للعِشْــــــــقِ دارُ 

أفاتنتي خُيوطَ الحُبِّ مُـــــــــدِّي إلى شَطِّي فأنتِ لهُ مَنَــــــــــــارُ

وكوني دُرَّتِي الأغْلَى وَسَعْــــدِي أكونُ لِـدُرَّتِي الأغلى مَحَـــــــارُ

أزائرتي فلا غَوْرِي ونَجْـــــدِيْ يُغَرِّدُ في روابيهَا هَــــــــــــزَارُ 

وأصبح لونُ أزهـــاري وَوَردِي بلا ألقٍ ولا عِطْرٍ يُثَــــــــــــــارُ

وأما إن ألفـتِينـي فَشُــــــــــــدِّي بهم أزري وكوني لــــــــي إزارُ 

وأما إنْ قَسَوْتِ كَتَمْـــــــتُ رَدِّي فيصبحُ في عناوينِي شِعَـــــــــارُ

أجوبُ الكونَ بالآلامِ وَحْــــــدِي ويغفو حُبَّنَـا وَبِــــــــــــهِ ازْوِرَارُ

تَبُوحِي للصَّديق وإن تَعُـــــــدِّي ذُنوبي رُبَّمَا نَبَتَـتْ فَخَـــــــــــارُ 

أَيُهْدَمُ كلَّ ميراثِي وَمَجْـــــــدِي؟ وتُصْبِحُ كلُّ أمصَاري قِفَــــــارُ؟ 

وتُصْبِحُ غايتي لحنِـــي وَوِرْدِيْ وتمطرُ غيمتي وبهـا غبـــــــــارُ

بأيِّ المحدَثَاتِ يَكونُ وَعْـــــدِي وطَرْفِي بالقطيعَةِ لا يُـجَـــــــــارُ

فيا حبَّاً يُعَذِّبُنِي وَجَهْــــــــــــدِي بأنْ يَبْقى بأشْجَانِي فَنَـــــــــــــارُ

فيا قلبي كفى ألمي وسُهْــــــدِي أتُضْرِمَ خافقِي لهبٌ ونَـــــــــارُ؟

أمورٌ لم تَعُدْ هدفي وقَصْـــــدِي ونورُ العينِ يَحْجُبُهُ اندثــــــــــارُ

فكنتُ بمولدي عَبِقٌ ومَهـْـــــدي بميلادي يَحَارُ ولا أحَــــــــــــارُ

فبعْضُ الخَلقِ أزهـاري وَوَردي وبَعْضٌ مِنْهُمُ عِطرٌ وَغَـــــــــارُ 

عسى الأيامُ تكشفُ سرَّ زُهْـدِي ليبقى مَوْئِلِي دَهْرَا يُـــــــــــــزارُ

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     26-06-2014 09:39:59

سعادة الدكتورة الأديبة الاستاذة مي زياد البوريني حفظك الله ..

سعدت بمرورك العطر أستاذتي .. أشكرك أيتها الأديبة الكبيرة ، وأنتهز مناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، لأتقدم لحضرتك وللأسرة الكريمة بأطيب التهاني ، وعظيم التبريكات ، أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة العربية والإسلامية بالخير والأمن والبركات .. وكل عام وحضرتك بخير ..
مي زياد البوريني     |     26-06-2014 01:08:41

تحية طيبة للأستاذ الطيب محمد القصاص ..
منظومة جميلة ووصف رائع .. دمت بخير
محمد القصاص     |     21-06-2014 11:24:15
أيها النسر الأشم .. أهلا بكم في ثنايا الحرف ..
أخي وصديقي وحبيبي الشاعر القدير الكابتن الطيار ، زكي الزغول .. المحترم ..
بالرغم من غيبتك الطويلة عن ساحتنا الأدبية ، لكنني أعلم بأن لك شأن كبير مع النجوم ، أنت النسر المحلق دائما .. تطاول الثريا ، وسهيل وعطارد .. ومن هناك تهل علينا إيحاءاتك .. أيها النسر الأشم .. فحينما كنا نلتقي مع قصائدك ، وكنا نكتب ما يناسب تلك القصائد الجميلة الراقية من ردود بنفس القافية والوزن .. كان السجال بيننا مفخرة نعتز بها ونفخر ..
ومهما ابتعدت أيها النسر ، ومع ظنك بأنك غبت عنا ، لكن كن على ثقة ، بأنك أبدا لم تغب ، وما زلت في قلوبنا ، نعيش كلماتك .. الجميلة الراقية .. برقي روحك ، وسمو قامتك ..
أيها النسر الأشم .. نعم أنت خاطبتني بـ أخي وصديقي العزيز الأستاذ الكاتب والشاعر محمد القصاص .. وهذه جعلتني أحس بأن الصداقة لا تمحوها الأيام ، ولا الظروف حتى .. ولا تتواري عن الأصدقاء ولو كان التواري بين النجوم .. في طائرتك .. أهنيء الطائرة التي تحمل نفسا أبية كنفسك ، وعقلا وفكرا نيرا كفكرك ,. واسأل الله سبحانه وتعالى أن يقيك ويحميك ويقي ويحمي طائرتك ، وأن نراك دائما سليما معافى ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الكابتن الطيار زكي الزغول     |     21-06-2014 00:35:42
إبداع
أخي وصديقي العزيز الاستاذ الكاتب والشاعر محمد القصاص، لم اقرأ لك منذ فتره ولكن حظي كبير بهذه القصيده الرائعه، لله درك ايها القصاصُ رميٌ سديدٌ والحروفُ رصاصُ ، أثملتني بنشيد قلبٍ بلبلٍ رقصت لروعة صدحهِ الأقفاصُ، وهكذا يا اخي هو عنفوان شعرك ورقته، أتمنى لك دوام الصحه والعافيه.
محمد القصاص     |     20-06-2014 21:04:28
إثراء وإبداع من شاعر مبدع ...
أخي وصديقي الشاعر الكبير الأستاذ علي فريحات المحترم ...

حينما يطوف أصحاب الفكر والأدب في سمائي .. بالطبع أستشعر سمو الفكر ، وشموخ الهامة ، من خلال ما يكتبون وما يصورون ، بفضل ما يقرأونه في كلماتي وحروفي ، فأعيش لحظات تشبه إلى حد كبير الروحانية فيما يفيض على صفحتي من نفحات الفكر والإبداع ..

شاعر مثلك أيها الصديق العزيز ، يترك على صفحتي أجمل البصمات ، وها أنت قد مررت وملأت صفحتي بالبريق والأمل والنور .. لم تترك كلماتك في نفسي سوى الحب والتقدير لما كتبت من كلمات صادقة معبرة .. ، ولقد كانت بحق كلماتك هذه تجسيدا لما يجمع بين قلبينا من أخوة وصداقة وحميمية .. سوف تخلدها هذه البصمات الرائعة ..

اشكرك يا شاعرنا الكبير ، وأتمنى لحضرتك دوام التوفيق أبا الفاروق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
علي فريحات     |     20-06-2014 17:03:20

لأخ العزيز محمد القصاص الأديب والشاعر المتألق

تحياتي لك ولهذه الروعة في قصيدك البليغ المعبر

بموسيقاك وقوافيك ورويك وعروضك تصيخ الآذان وتشد الأذهان وتصدع القلوب !!!!!

لله درك أيها المكلوم كم هو عناؤك وكم هو جلدك وصبرك !!!!

إمعان في بلاغة التصوير وتطويع المفردات لصياغة جميلة وتأثير ساطع !!!

لعلك قد جاوزت الأربعين من مثل عهد أيوب ونوح عليهما السلام صبرا ومثابرة !!!!

ولقد يتمت القصائد كلها بعنفوان وحزم قصيدتك هذه !!

كن دائما بحير من الله تعالى واسلم بكل طيب وعافية
محمد القصاص     |     17-06-2014 09:46:41
ما أجمل هذه الكلمات ...
الأخت العزيزة صاحبة الذوق الرفيع الأستاذة أم المجد حفظك الله ..

أي عبق هذا الذي تنثرينه على صفحاتي دائما .. يا أستاذتي العزيزة .. إن ما يكتبه الإنسان هو مرآة نفسه ، فإن خيرا فخير ، وإن شرا فشر .. ولهذا فأنا لم أعهد بنفسي أبدا أن أكون شريرا أو أحمل الكراهية في نفسي لأحد ..
وها أنت بفضل وعيك وفكرك النير ، تردين علينا بما تحملينه من جمال الروح والخلق ، وهو أيضا إنعكاس لطهارة معدنك ، ووروعة جوهرك .. أنا لا أملك إلا أن أحيي فيك هذه الروح الجميلة ، أيتها الإنسانة الطاهرة النقية كطهر فستان العيد .. وكالعيد نفسه .. مهذبة ورائعة ونقية ..

دمت وأدام الله عليك هذا العقل الراجح والقلم الرقيق المبدع .. والذوق الرفيع الجميل ، واسمحي لي بأن أستبق الأيام القادمة ، لأهنئك بقدوم شهر رمضان المبارك ، عسى الله أن يجعله شهرا كله سعادة وسرور علينا وعليك وعلى الأمة الإسلامية شهرا مباركا ، وأن يصبغ عليك الصحة والعافية ، وقد إزيحت الغمة عن عالمنا العربي ، وأرجو لأسرتك جميعها الفرحة الغامرة والسعادة العظيمة ، والمسرات .. والسلام ..
ام المجد     |     16-06-2014 18:18:22
فستان العيد
طابت اوقاتك استاذي الانيق جدا الاستاذ محمد,,,,,,,, انيق باختيارك واسلوبك بالرد على قراء صفحتك ,ادب وتواضع جم يفتقده بعض المدعين
كفستان العيد جاءت قصيدتك لما فيه من جمال وفتنه ,من منا لا يلبس اجمل ما عنده بالعيد.
قصيدتك كامله حتى وان جافتك الحبيبه وصدتك تعاملها باناقه مفرطه ,,,,فكيف لها ان تصنع بك ما تصنع .
استاذي ,,,,,تقبل تواضع مروري على لوحتك الرائعه




























محمد القصاص     |     15-06-2014 12:31:51
شكرا لأديبتنا الرائعة ..
الأديبة الرائعة .. الاستاذة شفاء فريحات .. المحترم ..

بكل معاني الأخوة والمحبة ، أمثل أمام كلماتك الجميلة المعبرة ، لأجد فيها حلاوة التذوق والمشاركة ، وهذا ما يملأتي عنفوانا وثقة في النفس ، ومرور الأدباء ليس كاي مرور .. أحييك أيتها الغالية ، وأرجو لك دوام الصحة والعافية ، والإبداع ..
وتفضلي بقبول فائق الاحترام والتقدير أستاذة شفاء الرائعة ..
شفاء فريحات     |     15-06-2014 07:31:59

الاستاذ محمد القصاص تحياتي الاخويه

قصيده صادره عن قلب متلهف وفؤاد مكلوم

الجفوه والحرمان اهم مايميز اشعارك

الام ومصاعب جمه تملأ حياتك

تقبل مروري السريع اخي ابا حازم

دمت بخير
محمد القصاص     |     14-06-2014 20:21:22
شاعر يمضي حيث يمضي الحق ..
أخي وصديقي الشاعر الكبير الأستاذ محمد سعيد المومني أبو مجدي ...

بحق عاجز عن الرد .. لقد ألجمتني فعلا ، ولم أستطع أبدا الإيفاء لصديق غمرني بلطفه وكرمه ، أستاذي العزيز شاعرنا الكبير .. أنا أكتب ما أكتب واقول ما أقول ، وحبي وانتمائي إلى عجلون فوق كل تصور .. فأنا يا سيدي ولدت على هذه الأرض ودرجت على ترابها منذ نعومة أظفاري ، وجدتي هي الشاعرة عائشة الباعونية ، وسبعة عشر عالما من المخضرمين هم أجدادي من باعون الشهيرة .. ، وفوق هذا كله فإن لي خبرة كافية بسكان عجلون الأصليين وغير الأصليين .
ومع ذلك لم أجد يوما لي تقدير في عجلون ، ولا حتى لكل المثقفين في عجلون ، إن من يتولى إدارة هذه الدفة ، هم ثلة يا صديقي ، ويوجهونها حيثما يشاءون .. ولقد عرفت بأن الشللية والعنصرية لها باع طويل في محافظتنا ، كما وجدت الكثيرين منهم الحاقد ومنهم الحاسد ، وهم الذين يعوقلون مسيرتنا ههنا ، ومع ذلك فإني قطعت وعدا على نفسي أمام الله بأنني لن أحقد ولن أحسد ولن أقلل من شأن أحد ، يقدم ولو خدمة يسيرة في سبيل عجلون ..

لن أعتب أبدا ، كما أعدك بأنني لست ممن ينتظرون الفتات على موائد الأغنياء ، أنا غني والله بثقافتي وبأدبي وبشيء من تربيتي التي تربيت عليها عفيف النفس ، وغني بأصلي ، وغني بصدقي ووفائي ، وغني بمحبتي للناس على اختلاف مشاربهم .. وسأبقى كذلك ، إلى أن يرث الله الأرض وما عليها ،، ولن أعيش حاقدا ينازعني الحقد نومي وأنا على وسادتي ، بل سأنام وأنا قرير العين .. لأني لست ممن يتهالكون على زج أنفسهم بمشاركات في حضرة أناس كثرة منهم لا ينتبهون أبدا لمن يجهدون أنفسهم وهم يتلون نصوص أشعارهم وكلماتهم فوق المنابر ، كما حدث يوم الاحتفال بعيد الاستقلال ، فوالله لم نكد نسمع حتى مجرد أصوات الشعراء ، من الهمز واللمز والحديث غير المبرر والأصوات النشاز التي كانت تعم القاعة ، تصرفات تنم عن جهل ، واستخفاف بالأدب والأدباء . وحقيقة حمدت الله بأنني لم أشارك فعلا في أي نشاط هناك ، كنت متفرجا ، وانتهى الاحتفال ، وغادرت دون تعب ..
تقبل تحياتي أيها الصديق المؤثر على نفسه ، أنت والله ممن قال فيهم رب العزة .. ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة .. ، صدق الله العظيم ، وتقبل تحياتي وودي واحترامي وأخوتي أيها الشاعر العزيز ...والسلام عليكم ،،،
محمد سعيد المومني ابو مجدي     |     13-06-2014 22:08:32
عود على بدء
اخي الشاعر الكبير محمد القصاص الاكرم
تثلج صدري اشعارك الراقيه وكلما فرغت من درة طالعتني درة اخرى فكأني اقرأ لشاعر ليس هذا زمانه ولاعجلون مكانه مع معرفتي بحبه لعجلون وتفانيه في سبيلها فمعذرة لحبيبتنا عجلون ولكنه القول الذي يليق بشاعر كانه غريب في بلده الذي يعشقه ويحبه .نعم شعرك ايها الشاعر الكبير ليس هذا زمانه ولا هذا مكانه.حين يكون الشاعر بحجمك وشعره لايشق له غبار ولا يكون له المكانة التي تليق به وباشعاره ويغضون عنه الطرف في مواقف كثيره.الشاعر بحق نفسه ضعيف .
قصيدتك {قولي ...كيف المنام؟}كشقيقاتها رائعة جدا ابرك لك هذا البوح الراقي.
تقبل تحياتي واعجابي الدائم بقصائد اخي الرائعه.
محمد القصاص     |     13-06-2014 17:04:45
كلماتك يا صديقي تثلج الصدور ...
عزيزي وأخي الشاعر الدكتور أمين المومني المحترم ..

شاعر فذ ، وأديب رقيق ، يا صديقي .. أنت تدهشني بكلماتك الجميلة ، أشكر لك هذا المرور العبق المعطر الذي يجمل صفحتي دائما ..

أيها الشاعر الفذ ، كلماتكم المعبرة ، هي شهادة أفخر بها ، من صديق عزيز قريب إلى قلبي ، وقلوب الأصدقاء جميعا .. كعادتك أخي أبا الحسن تطربنا بحديثك الشجي ، وبقصائدك الجميلة ، ولا شك ، بأن شهادة شاعر مثلك ، هي وسام شرف أتقلده ..

أشكر لك هذا المرور الجميل ، والله أسأل أن يحفظكم ويرعاكم ويسدد على طريق الخير خطاكم ،،،،
د. الشاعر أمين المومني     |     12-06-2014 22:06:58
نظمت فأبدعت
روائع حلت على القرطاس تبكيه ..............
نعم أيها الشاعر الكبير قصيد نظم بروح شاعر وسطر على صفحات القلوب .
انها لأحدى روائعك التي يرفع لها القبعات تقديرا و احتراما . ما هذا الإبداع إلا لشاعر فارس وما هو إلا القليل من ابداعات هذا الفارس . نظمت فجدت رسمت فكانت لوحة فخر . لن أزيد أو أطيل سلم الشاعر الفارس وسلم صاحب القلم الذي سطر . ولك مني اسمى ايات التقدير يا شاعر عجلون الأكبر.
محمد القصاص     |     11-06-2014 22:59:51
يا صديقي الوفي .. لك الحب ..
عزيزي وأخي سعادة الشاعر الكبير الأستاذ مجدي المومني حفظك الله ...

بعد التحية ، أنت بحر ، من الجواهر أعجز عن سبر غوره ، نظمك لآليء ، تسحر الناظر إليها ، قبل الاقتراب ..
ماذا أقول بحضرتك أيها الصديق الوفي العزيز .. ؟؟ بكل أدب أقف أمام كلماتك وأنا أرفع قبعتي احتراما لجلال كلماتك ، وعبق حروفك .. لن أكتب أكثر من هذا لك .. بل أتركك مع قصيدة أخرى ستنشر لاحقا .. لأجعلك بمتعة أخرى ، وتقبل تحياتي صديقي الوفي ...

قولي بربك ما المنامُ
قصيدة (تحت الطبع)
بقلم – الشاعر محمد القصاص

قولي بربكِ : ما المنام حبيبــتي *** والليلُ لاحق مقلتي بِكَرَىً عجيـــــبْ
إني قضيت العمرَ أتلـو قصتـي *** كادتْ لها الوِلْدانُ في المهدِ تَشيــــــبْ
صُوَرٌ تَغَشَّاني تُبَـــدِّدُ فَرْحتِــــي *** تَغْتَالُني والقلبُ مُضطرمٌ كئيــــــــــبْ
ما زِلتُ أحياكِ بلحنِ قَصيدتِــي *** أتلو حُرُوفَا والمشاعرُ تَسْتَجيـــــــــبْ
أنتِ المنى والوَهْمُ مبلغَ حيلَتِــي *** وعَبيرُ طيبُكِ .. يَغْسِلُ الدنيا بطيــــبْ
عينانِ نَرْجِسَتَانِ تَحْنِي هامتــــي *** سبحانَهُ والهَمْسُ هَمْسُ العندليــــــــبْ
يا خيرَ بارقَـةٍ تُداعبُ مقلــتـــي *** أصبحتُ مهووسا ولم أخشَ رقيـــــبْ
يا ليلةً في العُمر حينا حَلَّــــــتِ *** كانتْ مع الأحلامِ كالغُصْنِ الرَّطِيـــبْ
ودموعُ عينيها تُداعِـبُ عَبْرَتِــي *** فَاضَتْ عيوني بالأسى وعلا النحيــبْ
جَسَدي ترنَّحَ في الهَوانِ وعِلَّتِي *** كجروح قلبي للـدَّوا لا يستجــيــــــــبْ
الحُبُّ أعياني وجَـدَّدَ لوعَتِـــــي *** والعِشْقُ أضْناني وفي قلبِي وجيـــــبْ
شَغِفٌ حبيبي هل تُداوي حُرقَتِـي *** هل لي بوصف الداءِ معْ رأي الطَّبيبْ
يا بهجةً في الرُّوحِ عَمَّتْ مُهْجَتِي*** في غَمْرِةِ اللُّقْيا وزادتْ في اللهيــــــبْ
أوَّاهُ يا بلقيسُ أنتِ ومُقْلَـتِـــــــي *** وجْهَانِ للحُلِمِ المؤكَّدِ لا يَخيــــــــــــبْ
قد كان بوحٌ في الضَّميرِ كلهفتي *** كانتْ كبوحِ الزَّهْرِ في فجرِ تَطيـــــبْ
قل للعيونِ السَّاجياتِ فحالتـــــي *** جاشَتْ بها كشَعَاعِ شَمْسٍ لا تَغيــــــبْ
الله .. يا طيبَ اللقاءِ فمنيتــــــي *** يوما بكلِّ الحُبِّ يدنيني الحبيـــــــــــبْ
يا أيها الكأس المعطَّرُ فكرتـــــي *** تتقابل الشفتانِ في بوحٍ قريـــــــــــبْ
فَيَضُوع منها المِسْكُ عندَ اللَّثْمَـةِ *** نشوانُ من شَفَتَيْها كالشَّهدِ الرَّضِيــبْ
والشَّوقُ يَرْشِفُ صَابَهَا إن حلَّـتِ *** ترياقَ يُبـري السُّقْمَ والقَلبِ الصَّويــبْ
يا نَرْجِسَا في الحَقلِ عطَّرُ دُنيـتي *** بالطِّيبِ والأنفاس والنَّفْحِ الصَّبيــــــبْ
عَبَثَاً أرى حُبَّا يُنَاغِمُ دَمْعَتِـــــــي *** حتى ضِرامُ العِشْقِ في نبضِي مَهِيـبْ
يا ليتَهَا أُنْسَاً يبدِّدُ وَحْشَتِـــــــــي *** ويذودُ عن عيني كَرَاهَا والنَّحِيــــــــبْ
والحُبُّ يبقى مؤنسي في خَلوتي *** فأظلُّ للميعَادِ مع زهــوٍ وطيــــــــــبْ

محمد سعيد المومني ابو مجدي     |     11-06-2014 18:28:58
بوح القلوب
اخي وصديقي الشاعر الكبير محمد القصاص الاكرم
اي بوح مثل هذا البوح الراقي ؟واْي شعر مثل هذا الشعر يشد المتلقي ويداعب القلوب ويدغدغ المشاعر والاحاسيس ؟الاشعار الصادقه هي التي تجعل المتلقي يحس ويشعر بمعاناة الشاعر.
جمال القصيده وقوتها في جعل المتلقي بانها تعبر عن حالة مرَ او يمر بها .نعم شتان مابين بوح القلوب وبين بوح الحناجر .تخذلني العبارات التي تليق بهذه الدره الثميته وصاحبها الشاعر الكبير الاخ العزيز محمد القصاص.
لعجلون ان تفخر ولنا ان نفتخر باخينا ابا حازم شاعر مرهف الاحساس صاحب قلب نظيف يعمره حب نظيف والقلوب التي لايعمرها الحب قلوب ميتة .
مع خالص محبتي واحترامي على الدوام
محمد القصاص     |     11-06-2014 14:43:47
ما وقر في القلب أعظم ...
أخي وصديقي الكاتب والأديب المتميز الأستاذ ابراهيم ريحان الصمادي المحترم ..

ما كل التعليقات تثير شجوني ، كما تثيرها حروفك .. لله درك ما أعظم إبحارك في كنه الأشياء .. أنت يا سيدي ، تغوص في أعماق شعري بلا مجاديف ولا أدوات ..

أقف واجما في أحيان كثيرة ، عندما أرى ما يدهشني ويجعلني حائرا ، عاجزا عن الإجابة .. وفي حضرتكم ، لا يملك الإنسان إلا أن يكون صادقا معكم ، ويدلي باعترافاته بشجاعة منقطعة النظير ، لأنك أنت يا صديقي أهل مؤتمن على خصوصياتي .
الشعراء يا سيدي ، يكتبون بما يشعرون وما تختلج به قلوبهم من مشاعر ، وربما كان لما يكتبون اسبابا وجيهة ، والمتلقي المثقف ، يدرك تماما كنه هذه المشاعر والأحاسيس وخلجات النفس ، تحياتي لك أيها الأخ العزيز وأشكر لك مرورك الذي يجعلني أقف أمام حروفك باعتزاز وشجاعة ، وأنفة .. نتمنى أن نراك قريبا في ربوع الوطن .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     11-06-2014 12:57:08
معذب
صدقني ما زلت أراك تتعذب وتكتوي بنار عشق لم تقوى على نسيانه ولو للحظة ... هذا ما تبوح به كلماتك وأناتك ... أكاد أسمع أنين قلبك وخفقانه شغفا وحبا لها .... لست أدري هل بادلتك نفس المشاعر يوما أم هو حب مبتور ومن طرف واحد ..... هل صارحتها يوما أم أنك تحاورها وتناجيها من بعيد .... هل تكتفي برؤيتها من حين ﻵخر تطالعها بنظرات عاشق دون أن تتمكن من محادثتها ومجالستها .... أقول هذا ﻷن كلماتك لو وقعت على صخر لجعلته لينا ولو وقعت على نهر جف ماءه لتدفق فيه الماء هادرا ولو وقعت على أرض جدباء لحولتها إلى جنة وجنات ...... لله درك أبو الحازم ما أقوى منطقك الشعري ﻷنه يعبر عن مشاعر حقيقية تنبع من قلب عاشق ليس كأي عاشق ..... لك مني كل الحب والتقدير والاحترام صديقي ....
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح