الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
بقلم موسى الصبيحي

=

ما الذي يحعل رئيس الجامعة الأردنية يصر على رفع رسوم الدراسات العليا والتعليم الموازي بنسب عالية وصلت إلى الضعف، وما الذي جعله يدافع عن هذا القرار الضارّ بالعلم والتعليم وبالمجتمع بكل ما أوتي من فصاحة لسان وقوة بيان، ألا يبدو أن الرئيس نسي نفسه أو ربما تناسى أنه يرأس جامعة رسمية تُموّل من أموال الناس، وليست جامعة خاصة تُموّل بأموال "البيزنس" لتجني أرباحاً، وأن الجامعة الأردنية لم تقم منذ نشأتها الأولى على أي أساس تجاري ربحي، وإنما لتوفير مناخ تعليم جامعي عالي المستوى ومتاح لكافة أبناء الشعب..!؟


رئيس الجامعة الأردنية، يدافع عن قرار له انعكاسات سلبية كبيرة على التعليم وعلى قدرة العامة من الأردنيين على تمويل دراسة أبنائهم، وهو يعلم أن الأردنيين مثخنون بجراح حُمّى الأسعار التي اشتعلت وأَتَتْ على كل شيء، فهل يريد الرئيس أن يسابق الحكومة في مضمار رفع الأسعار الذي ألهب ظهور الناس، وأضمر بطونهم وأمعاءهم، وزاد من حدّة نزق الشارع واحتقانه..!؟


مشكلة الأردن والأردنيين تتلخّص في غياب العدالة الاجتماعية، وقد سمعنا سيد البلاد أكثر من مرة يشكو من غيابها، وأن ذلك كان ولا يزال سبباً رئيساً للعنف المجتمعي والعنف الجامعي تحديداً، فما الذي يدفع إلى العنف أكثر من قرارات تُتّخذ وتُنفّذ دون حكمة ودون دراسة لكافة أبعادها، ودون نظر لمدى عدالتها وآثارها السلبية على الصالح العام، ومدى نقضها لمبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين..!!


الدستور الأردني كان واضحاً، حين نص على كفالة الدولة لحق العمل والتعليم للأردنيين، وضمن إمكاناتها، وأخشى ما نخشاه أن يصبح هذا الحق في مهب الريح، وقد بدت آثار ذلك تظهر للعيان، فقد أصبحت كلفة التعليم عالية جداً سواء التعليم العام في المدارس أو التعليم الجامعي، وأصبحت الأُسَر الأردنية تحسب حساب تعليم أبنائها منذ لحظات أنفاسهم الأولى وخروجهم كأردنيين إلى الحياة، واستنشاقهم هواء الوطن، فالذي يقدر على توفير كلف دراسة أبنائه من ميسوري الحال، محظوظ، وأما منْ كان دخلهم محدوداً ومتواضعاً وبالكاد يكفي لسداد الرمق، فعليه أن يضرب كفّاً بكف، وأن ينتظر رحمة ربه..!!

 

كنا ننتظر من رئيس الجامعة الأردنية أن يقف في وجه أي قرار لرفع رسوم برنامج الموازي أو برنامج الدراسات العليا، كما فعل بعض رؤساء الجامعات الخاصة، لا أن يتبنى هو بنفسه سياسة الرفع والدفاع عنها، وهذا ما يجب أن يفعله رئيس جامعة برتبة عالِم، فواجبه تشجيع العلم والتعلّم، وليس وضع العوائق أمام التعليم والراغبين فيه..!
والسؤال الذي نطرحه هل رفع الرسوم الأردنية لبرنامج الموازي والدراسات العليا يصب في تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص أمام الأردنيين في التعليم الذي نصّ عليه الدستور الأردني أم العكس..!؟


لا أملك إلاّ أن أقف إلى جانب الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة المعروفة باسم حملة "ذبحتونا" وهي الوحيدة في الميدان التي تدافع عن حق الأردنيين في التعليم الجامعي فيما منظمات ومؤسسات كثيرة لاهية عن هذا الحق..!
نستغرب أن تضع إدارة الجامعة الأردنية عوائق مادية كبيرة أمام طلبة يرغبون في أن ينهلوا من العلم ضمن أكثر من (120) برنامج دكتوراة وماجستير تقدمها الجامعة، إضافة إلى آلاف الطلبة الدارسين سنوياً ضمن برنامج الموازي، وهي الجامعة التي نذرت نفسها منذ نشأتها عام 1962 لتكون مؤسسة تعليمية بحثية مجتمعية، فكيف يفسّر لنا رئيسها ما فعله، وهو الذي سمعناه يدب الصوت مستغيثاً من حجم الخسائر التي مُنيت بها الجامعة خلال العاصفة الثلجية التي داهمت البلد أواخر العام الماضي، والتي كان قدّرها بسبعة ملايين دينار..! فهل من المنطق أن يقف اليوم مدافعاً عن قرار يضرّ بسمعة الجامعة وماضيها ومستقبلها..!؟

 

خلاصة الحديث: إن رئيساً يُقدّم المال على العلم، حتى لو كانت غايته الإبقاء على منارة الجامعة ساطعة، عليه أن يغادر منصبه فوراً..!!

Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح