الأثنين 22 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
هنا غزّة
بقلم رقية محمد القضاة

=

هنا غزّة الصامدة، هنا الرائدة ،هنا الصابرة القائمة الراكعة الساجدة ،هنا واحة المسك والأرجوان ،هنا الطاهرة ،هنا بقعة من ضياء يحاول بوم الظلام وغربانه حرقها،ولكنها لا تبالي بهم ،رغم وهج الجراح ورغم انغراس حراب القرود بأكتافها ،ظلّ حمل البطولة عالي البنود يرف باكنافها


هنا غزة الصامدة ،هنا فتية يغسلون دم الشهداء ،فلا تغسلوه دم الشهداء ،دعوه تبخّره الشمس حتى يصير سحابا ،ويمطرنا بالحياة ،دعوه يصير نهيرا رقيقا، يشق الطريق الى النيل يلتقي بدماء الشهيد هناك ،ويمضي الى الشام ثم الى بردى ،يبكيان معا ضيعة المكرمات ،التياع قلوب الثكالى من الامهات ،احتراق المساجد هدم المآذن ،حق الشعوب كرامة أمّه،


دعوه دم الشهداء ولا تغسلوه،عسى ان يعطّر جو العروبة بالكبرياء ،عسى أن يضيء لنا ليلنا المدلهم بنور الرجاء ،عساه يصيرشرارة حسّ تولّد فينا الغضب ،الا تعرفون الغضب ،؟ ،اما تسمعون استغاثة أمّ يحيط بأطفالها النائمين اللهب ؟ ايا امّة المصطفى ايها المسلمون،ألا تخجلون ألا تشجبون !ألا تنفرون! تناشدكم غزّة سورة من غضب!!ألا تغضبون!!!
هنا غزة الصامدة ،هنا حيث خرّت مآذنها ساجدة ،هنا صوت أرض بحقد اليهود تحرّق ،هنا صوت طفل ينادي أباه ،هنا وجه أمّ عراها الذهول،تضم إليها رضيع قتيل ،وشيخ وقور،تخضّب لحيته الطاهرة قطرات النجيع الطهور،وسيّدة قد اعدت طعام الفطور ،لتسمع صوت المؤذّن الله اكبر،ولكنها ترتقي للسماء بقصف اليهود ،ويعلو النداء برغم المجازر الله اكبر،
هنا غزة الصامدة الرائدة الماجدة ،هنا جند حطين عادوا اليها ،على وجهها يرسمون الصباح ،فينهزم الليل والانكسار،هنا بعث الجند فوق ثراها ،يسلون سيف الثبات ،ويمضون في موكب الفخر نحو الممات ، فيسمع في خطواتهم الواثقات صهيل الحياة ،هنا غزة الصائمة القائمة ،سحور يباركه الصبر والانقياد لرب العباد ،وافطارها يتماوج مابين عطر الشهادة، والانعتاق من الذل والارتعاد ،على صهوة المجد طار بنيها ،ومدّوا الجسوروارسو العماد، مابين بدر وغزة يار مضان فاشهد فغزة صارت لبدر امتداد،


وياأيّها الماجنون اليهود ،أما قد سمعتم بتلك الجنود،تمادت بظلم العباد وخانت عهود، ،فحق عليها العذاب وصارت حصون لها مقفرات يباب بذنب الجحود ،فلا تعجلوا يا يهود ،هو القتل فيكم اذا ما ينادي الحجر ثمّ خلفي يهود،ويبقى الشهيد عزيزا كريما ،ويبقى اليهود يهود


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمود نهار السواعي     |     16-07-2014 10:36:47

يسلم تمك...ياوريثة الكبرياء....مع جزيل الاحترام
14-07-2014 11:42:19

كأن غزّة ليست هنا و لا هناك لا في القلوب وليست في الوجدان, لا رأى ولا تعليق !!!!!!!!
لان المقاومه تمرغ انف عسكر صهيون فالصمت صمت الجدران !!!!!!
يا حيف
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح