الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
آذن الفجر
بقلم رقية محمد القضاة

-


آذن الفجر فاملئي الكون ذكـــرا إن بعد اشتـداد عسـرك يســـرا
ثم يسرا وكيف يغلــــب عسـر واحـد بعـد ذاك يسـرا ويســــرا
وانثــري الـورد فالشــهيد رواه ثم لـمّيه في القواريـر عطـــــرا
من وريد الأبــاة صوغي مدادا أ مطري كالرصاص شعرا ونثـرا
أذّني في النيام هبّــــوا ليوثـــا أ مة المصطفى فقد نمت دهـــــرا
وارفعي الراس انت فوق الثريا من مقام النجوم ارفع قــــــــــدرا
غزة اليوم للكرامة رمــــــــــز مجدها في العلاء سطـر سطـــرا
ترفض الذل والخنوع وتمضي ت تردع المعتدي وتحرس ثغــــــرا
لم تساوم على جراح بنيها وغدت للحقـود ذلا وقــــــــــبرا
صار طلع القتاد فيها حريرا وغبار الوغى غيوما وقطـــــــرا
وندى جرحها الطهور عبير من اريج الربيع اطيب نشـــــــرا
اخت خنساء ام كل شهيد بشري بالفتـوح ســـرا وجهــــــــــــــرا
ان دجا الليل فابسطي كف فقر لغني واسدلي الدمع نهــــــــــــرا
وأعدي من الشباب رجالا يسبقون الظلام يحيون فجـــــــرا
فاذا الليل ينجلي عن نهار واذا القهــر صار عزا وفخــــرا
لاح فجر الرجاء فالقيد وهم اكسري القيد لن تري بعد اســـرا
قد صبرنا على الجراح زمانا وقبضنا سنين في الكف جمرا
ما منحنا اليهود يوما خضوعا او شرحنا لــهم لذلك صـدرا
ايها الصامتون والقتل فينا ما عسـاكم تبدون لله عــذرا
ارفعوا الصوت عاليا فيهود ملؤا الارض جعجعات وهذرا
وأكاذيبهم تلاقي رواجا و فعال اليهــود تزداد نكــرا
اقذفوا الباطل الهزيل بسهم ليجم البهت ثمن يخرسه دهرا
من قديم الزمان والحقد فيهم يملا المشرقين اثما وغـــدرا
كل ارض تقاذفتهم الينا والى حتفهم يساقون قســرا
اقسم الله ان يريهم هوانا عرفوا صدق ذاك سفرا فسفرا
انما دولة الحقود ليال ثم تفنى وليس تشمل فجــــرا
امتي ان للطلام رحيل كيف لا والنجيع قد صار بحرا
شهداء قد بايعوا الله صدقا يدفعون الحياة للخلد مهـــرا
والصفوف التي ترص ابتغاء ل رضا الله ثم ترجوه غفرا
هي ذات الصفوف يوم تنادي مؤذنات الجهاد زيدا وعمرا
اي شعر تراه يصبح لحنا حين يغدو لحن الشهادةو شعرا


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
رقية القضاةجزاكم الله خيرا     |     03-08-2014 08:28:49

جزاكم الله خيرا | 02-08-2014 22:55:46

في الحقيقة انا لست شاعرة ولكنها كلمات بسيطة تعبر عن بعض ما في النفوس من اسى تجاه واقع الامة وتأمل بنصر الله وتحسن الظن به سبحانه
بالنسبة للاخطاء المطبعية ارسلت خطأ النسخة غير المعدلة من القصيدة ويمكن قراءتها على صفحات الوكالة منشورة بتاريخ 10_5_2013
وجزاكم الله خيرا
ام عبيدة
الشاعر. د. امين المومني     |     30-07-2014 18:49:07

الشاعرة رقية القضاه ادامك الله
ما اجمل هذا القريض الذي تجلى في ابيات ازدانت بجميل الحرف وقوة التعبير ورصانته فاجبرت على رفع قبعتي طوعا قلت اجبرت فصورك وجمال حروف كل هذا ما اجبرني وقلت طوعا اي حبا بما سطرت من الجمال . عافاك الله و سلم قلمك الرائع وادام نبضك الدافق . اخوك د.الشاعر أمين المومني
علي فريحات     |     26-07-2014 15:53:52
هيئة شعراء وأدباء عجلون
أحيي الأخت رقية القضاة على هذا السيل الدافق من المشاعر والصور الإبداعية والنظم الجميل ، لكنني أجد نفسي طامعا في تقبل شاعرتنا النصح بتدقيق الوزن فالقصيدة على بحر الخفيف وهو من البحور الرائعة بموسيقاها الرشيقة وبتفعيلاته ( فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن ) والتي قد أتقنت الوزن عليها في غالب الأبيات لكنها لم تستقم في بعض المواقع .
أما جمال وروعة الصور وصدق المشاعر والرسالة النبيلة التي تحملها القصيدة فذاك شيء مقدس وبمنتهى الروعة :
آذن الفجر فاملئي الكون ذكـــرا *** إن بعد اشتـداد عسـرك يســـرا
ثم يسرا وكيف يغلــــب عسـرٌ *** واحـد بعـد ذاك يسـرا ويســــرا
وانثــري الـورد فالشــهيد رواه *** ثم لـمّيه في القواريـر عطـــــرا
من وريد الأبــاة صوغي مدادا *** أ مطري كالرصاص شعرا ونثـرا
أذّني في النيام هبّــــوا ليوثـــا *** أ مة المصطفى فقد نمت دهـــــرا
وارفعي الراس انت فوق الثريا *** من مقام النجوم ارفع قــــــــــدرا
غزة اليوم للكرامة رمــــــــــز *** مجدها في العلياء سطـَّر سطـــرا
============
ما أروع الدور الذي تنشدينه في المرأة من ذكر ودعاء وتصبر وتجلد وشد عزائم المجاهدين ونثر الورد الذي سقي بالدماء الزكية وجمع عطره ومداد الأوردة الدافقة تضحية وحبا للشهادة لتكون عطر الوجود وقلم التاريخ الذي يسطر الملاحم ومواقف العزو والكرامة ولترتفع الهامات فوق النجوم ، بعد أن تنهض من سبات التخاذل الطويل .....
============
ألف شكر وتحية للأخت رقية وتقيل الله منك الصيام والقيام وكل عام وأنتم بخير

الشاعر عثمان الربابعة     |     26-07-2014 00:33:20
ما شاء الله ، قصيدة غزية بامتياز
مستوى شعري عال ، و معبر ، أموات و حزين يبعث الأمل في أهل غزة ، و ينادي الأمة عسى تصحو :
أيها الصامتون والقتل فينا ما عسـاكم تبدون لله عــذرا

ارفعوا الصوت عاليا فيهود ملؤا الارض جعجعات وهذرا

و تخاطب المرأة الغزية التي هي في المستوى و أرفع :

اخت خنساء ام كل شهيد بشري بالفتـوح ســـرا وجهــــــــــــــرا

ان دجا الليل فابسطي كف فقر لغني واسدلي الدمع نهــــــــــــرا

وأعدي من الشباب رجالا يسبقون الظلام يحيون فجـــــــرا

فالنساء الغزيات يحتفلن بشهدائهن ، ففي غزة خنساوات كثر ، فعلا بصلاح المرأة تصلح الأمة

كلها .

و في القصيدة سخرية من أباطيل اليهود التي يصدقها رعاديد الأمة ، يا ضيعتهم و شدة

خسارتهم :

وأكاذيبهم تلاقي رواجا و فعال اليهــود تزداد نكــرا

اقذفوا الباطل الهزيل بسهم ليجم البهت ثمن يخرسه دهرا

من قديم الزمان والحقد فيهم يملا المشرقين اثما وغـــدرا

كل ارض تقاذفتهم الينا والى حتفهم يساقون قســرا

اقسم الله ان يريهم هوانا عرفوا صدق ذاك سفرا فسفر

قصيدة قوية فارعة ما شاء الله ، لكن هناك بعض الهفوات ، الناتجة كما أحس أن القصيدة لم

تراجعها الشاعرة ، من الفرن الشعري إلى النشر ،هذي مشكلة ، أنا عن نفسي أراجع

القصيدة أكثر مرة ، تطوئن على عملك :

غزة اليوم للكرامة رمــــــــــز مجدها في العلاء سطـر سطـــرا ، حقها ( سطرا فسطرا ) من أجل

الموسيقى

لاح فجر الرجاء فالقيد وهم اكسري القيد لن تري بعد اســـرا ، أظنك تريدين ( عسرا )

الموسيقى لا تتأثر ، الكلمتان سواء ، فقط المعنى

اقذفوا الباطل الهزيل بسهم ليجم البهت ثمن يخرسه دهرا ( يلجم بدل ليجم ، ثم بدل ثمن ،)

اي شعر تراه يصبح لحنا حين يغدو لحن الشهادةو شعرا ، حذف الواو الأخيرة فقط

القصيدة بالمجمل شي فوق الرائع ، و هذه الملحوظات البسيطة ، لا تنقصها حقها و روعتها أبدا

مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح