الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
بقلم موسى الصبيحي

=

أكثر من (5700) دارس يتلقّوْن التعليم في حوالي (500) مركز محو أمية في المملكة، ويعمل في كل مركز معلّمة واحدة على الأقل، فيما تعمل آذنات في بعض هذه المراكز، ويقول وزير التربية والتعليم بأن الوزارة تفتتح مراكز محو الأميّة وتُقدِّم كل التسهيلات والمستلزمات الدراسية لإنجاح عملها والتشجيع على الالتحاق بها، وأشار إلى أن خطط الوزارة أسهمت من خلال هذه المراكز في خفض نسبة الأمية من 19.5% عام 1990 إلى 6.8% عام 2013، وهو إنجاز مشهود ومشرّف..


إلى هنا والكلام جميل، ولكن ألا يحق لنا أن نتساءل عن حقوق العاملات في هذه المراكز من معلّمات وآذنات، وقد تم تحقيق كل هذه الإنجازات الرائعة التي يحق للوزارة أن تفتخر بها..؟! 


لقد شكَتْ لي إحداهنّ وتعمل معلمة في أحد مراكز محو الأمية بإحدى المحافظات بأنها تعمل خمسة أيام في الأسبوع ومنذ تسع سنوات وبراتب لا يتجاوز مائة دينار، ودون أي حقوق عمالية أخرى على الإطلاق، فلا تأمين صحي ولا حدّ أدنى للأجور، ولا ضمان اجتماعي ولا غيره من الحقوق التي نصّ عليها قانون العمل..! واستمعت مباشرةً إلى شكوى مريرة من سيدة تعمل آذنة في مركز لمحو الأمية تقول بأنها تتقاضى أجراً شهرياً قيمته عشرة دنانير فقط لا غير، نعم عشرة دنانير، مقابل عملها من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع، وقد تأكّدت من هذه المعلومة التي اعترف بها مسؤولون في وزارة التربية والتعليم واعترف بها وزير سابق للتربية، هاتفني حينها مستغرباً بعد أن كتبت في الموضوع، وأخبرني بأنه لم يكن لديه علم بالموضوع قبل ذلك..!! 

 


أليس أمراً مُخجِلاً أن يحصل هذا في دولة تتفاخر بأنها استطاعت أن تحقق قفزات كبيرة على طريق محو الأميّة بين مواطنيها..!!؟



أقول لمعالي وزير التربية والتعليم، إن حقوق هؤلاء العاملات في كافة مراكز محو الأمية التي تشرف عليها وزراتكم هي في عنقه، وإن عليه المبادرة لإنصافهن دون أي تسويف أو مماطلة، ولا أدري كيف يتم الإشارة إلى موضوع بهذه الأهمية ينطوي على انتهاكات واضحة لحقوق الإنسان، ولا تنتفض الحكومة بأكملها من هول الانتهاك، وتنتصر لهؤلاء العاملات المستضعفات..!!؟

 


من المؤسف أن أحداً لم يحرّك ساكناً، منذ أن كتبت في الموضوع قبل أكثر من ثلاث سنوات، وعلم به كافة المسؤولين ورجال الدولة بدءاً من الوزيرين المعنيين: التربية والعمل، مروراً بمنظمات حقوق الإنسان وانتهاءاً بالمسؤولين في الديوان الملكي، ولكن حتى اللحظة لم يتغيّر شيء...!! ألا يدل ذلك على استهتار بحق الإنسان، وإصرار على الظلم.. ولا أريد أن أقول شيئاً آخر..!!!؟


أقول للوزير الذي يقود حالياً معركة تصحيح مسيرة التعليم، بأن عليه أن واجباً كبيراً تجاه مراكز محو الأمية والعاملين والعاملات فيها، وكنت قد علمت قبل أكثر من سنتين أن هنالك نظاماً خاصاً بهذه المراكز يجري العمل على إعداده لعرضه على مجلس الوزراء، ولكن شيئاً من هذا لم يحدث بعد..!


قال لي أحدهم: لو كان الأمر يتعلق بتعديلات على حقوق تقاعدية لعلية القوم، لكان الأمر قد انتهى في لمحة بصر.. وأضاف آخر: انظر إلى التعديل الأخير على "الدستور" .. لم يستغرق سوى بضع دقائق.. فكيف تعجز حكومة بل حكومات عن تعديل نظام "مراكز محو الأمية" في سنوات..!!



فيا وزير التربية والتعليم: إحمِ معلمات مراكز محو الأمية، وأنصفهن.. ليتك تفعل..ليتك تفعل..!

Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح