السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
بقلم محمد سلمان القضاة

-

 

حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

السلام عليكم ورحمة الله،


ليسمح لنا جلالتكم بأن ترفع حكومتي، حكومة الظل الأردنية، إلى مقامكم السامي أرفع وأسمى آيات المحبة والتقدير والاحترام، آيات صادقات حارّات، مرفوعات من لدن شريحة تمثل الغالبية العظمى من الشعب الأردني الكريم الصابر على المر والقابض على الجمر والكاظم الغيض، شريحة عظمى تمثل الكادحين والفقراء والمُعْوِزِين والعاطلين عن العمل، وتمثل من لم تسعفهم الحال لإرسال فلذات أكبادهم إلى دور العلم في داخل الوطن الغالي على قلوب الجميع، المملكة الأردنية الهاشمية أو خارجه.

 

آيات مرفوعات إلى مقامكم السامي باسم شريحة من الشعب الكريم الذي بدأ يئن ألما وظلما وقهرا، ويكاد يتفجر احتقانا، آيات مرفوعات لكم باسم مساجين ومعتقلين زورا وظلما وبهتانا، آيات مرفوعات لكم باسم أمهات بائسات فقيرات لم يعد يجدن لقمة عيش يسكتن بها جوع أبنائهن، ولا يجدن ملعقة حليب يخفضن بها من صراخ أطفالهن الجياع.

 

آيات ترفعها حكومتي، حكومة الظل الأردنية إلى مقامكم السامي باسم الغالبية العظمى من الشعب الأردني الكريم بصفاته السابق ذكرها وتفصيلاتها، ممزوجة بدموع الحزانى والأيتام الذين لم يعد لهم من يعيلهم، وبدموع الأرامل والثكالى اللواتي أفقدهن المرض والجوع والفقر أزواجهن أو أطفالهن، فامتزجت في قلوبهن كل معاني الأسى والحزن والألم والحسرة، وبدموع من وجدن أنفسهم بلا تأمين صحي ولا تقاعد من جانب زوج أو ابن أو حفيد، فاضطررن برغم تجاوزهن سن الشيخوخة إلى الذهاب إلى البرية لالتقاط بعض الأعشاب والبقوليات كي يَبِعْنَها على أرصفة وجَنَبات الطرقات، وهن بين مطرقة مراقبي البلديات وسندان حر الصيف أوبرد الشتاء، وإذا عُدن إلى أشباه المنازل العتيقة التي يَلْتًجِئْنَ إليها يَجِدْنَ مراقبي عدادادت الكهرباء وقد قطعوا التيار عن ملاجئهن، التيار الذي عن طريقه كُنَّ يستطعن رؤية أنوار طلعتكم البهية على شاشة التلفزيون العتيق.

 

يا أيها الملك الذي طالما نعتتكم حكومتي بالقائد المحبوب، وستبقى تناديكم بهذه الصفة التي اكتسبها جلالتكم واستحقها بجدارة من لدن شعب وَفِيٍ بكل صفاته السابق ذكرها.

يا أيها الملك الأَجَلُّ مكانةً بين الملوك ويا أعزّ قبيلا

يا ابن الهواشم من قريش أسلفوا جيلا بمدرجة الفخار فجيلا

 

ترفع إليكم حكومتي، حكومة الظل الأردنية، باسم الشعب الكريم المغلوب على أمره، ترفع إليكم بعد الله جل في علاه شكواها وتظلمها وتذمرها وغيضها وقهرها من تصرفات وسلوكيات وقرارات حكومة الدكتور عبد الله النسور، أو الحكومة العادية غير المنتخبة، وذلك لأن حكومة النسور أذاقت شعبكم الكريم الوفي أمرّ الأمرّين، فرفعت أسعار الوقود وأسعار اسطوانة الغاز و وأسعار الكهرباء، وأسعار كل شيئ، وبل هي ما فتئت تُلَوِّح بالعبث بأسعار لقمة العيش أو الخبز لرفعها بشكل يقطع بقية البركة من الديار العزيزة على قلوب الجميع، وبشكل لم يعد يطاق.

 

وحكومتي، حكومة الظل الأردنية، تناشد جلالكتم الاستماع إلى استغاثة شعبكم الكريم وإراحته من حكومة النسور، وإعادة المظالم إلى أصحابها، فلقد "شعللت" حكومة النسور أسعار كل شيئ، وإن حكومتي، حكومة الظل الأردنية لتناشد جلالتكم باسم الله ثم باسم شرائح الشعب الكريم التي ضاقت بها الحال، بأن تقيلوا حكومة النسور وذلك قبل أن تسن ضرائب جديدة وترفع أسعار الهواء الذي يمر بأجواء المملكة الأردنية الهاشمية.

 

وهل يمكن لجلالكتم أيها القائد المحبوب أن تتخيلوا مواطني الوطن الغالي الأحرار الأوفياء لعرشكم السامي، حفيدا عن أب عن والد عن جد عن جد جد، كابر عن كابر، هل يمكن لجلالكتم أيها القائد المحبوب أن تتخيلوا مواطني الوطن الغالي يحمل كلا منهم كيسا من البلاستيك على شكل كمامة، وقد وضع عليها رئيس الحكومة العادية غير المنتخبة المدعو عبد الله النسور عدادا كعدادات الكهرباء والماء؟!!!

 

وتالله لو عرف النسور أنه سينجو بفعلته هذه من لومكم وعتبكم، لما توانى عن فعلها والقيام بها.

 

كما أن الشعب الكريم بصفاته السابق ذكرها سوف لن يتوانى أو يتخلف عن تركيب عداد هواء، ليحسُب عليه كل شهيق وكل زفير، من الأكسجين أو ثاني أكسيد الكربون المار بأجواء المملكة العامرة، وذلك ظنا من جانب هذا الشعب الكريم بنفس الصفات أعلاه، بأن هذه هي إرادة سيد البلاد الملك المفدى، وهم لا يدرون أنها من "خرابيط" ورفرفرات أجنحة النِسر، التي يرى الشعب أنه حان الوقت كي يقال لها "كِشْ نِسِرْ"، أو "كِشْ رئيس وزراء حكومة عادية غير منتخبة"، وذلك لأنها أذاقت الشعب -بنفس الصفات أعلاه- طعم الحنظل، فصار الناسُ محتارين بين حُبهم الأكيد الثابت للملك المفدى ، وبين غضبهم جراء قرارات "نسر جارح" ما انفك ينهش فراخ وعصافير الشعب الكريم، حتى عادت لا تقدر على الزقزقة أو التغريد، إلا بألحان خافتة تعبر عن الحزن والقهر والفقر والبؤس والحرمان.

 

ومع كل ما سبق من ومضات مرفوعة إلى مقامكم السامي يا سيد البلاد، فإن حكومتي تود أن ترفع إليكم أسمى آيات المحبة والتقدير والاحترام والولاء والانتما، وهي حكومة ظل تنطلق من رحم معاناة الشعب الأردني الأبي، وترى أنها تمثل جميع المحرومين والفقراء والبؤساء من مسلمين ومسيحيين أو من هم على مذاهب أخرى فيما لو تواجدوا بيننا، وهي تنطلق من معاناة كل الأعراق والأجناس والملل التي تتعايش أسرة واحدة متحابة في عرين الهاشميين وحكمهم الرشيد، في المملكة الأردنية الهاشمية، وترى أنه لا فرق لأي أردني على أي أردني آخر إلا بمدى الانتماء والإخلاص "لله والوطن والملك"، وحكومتي تؤمن بالتعددية والتعايش والسلام والوئام والوحدة الوطنية بكل معانيها، وهي تعمل طواعية ودون أجر، ولا تقبل أجرا أو هبة أو هدية من أي كان، إلا إذا كانت هدية من لدن جلالتكم، فهي لا تستطيع لكرمكم رَفْضَا.

 

وأما الهدية التي تنتظرها حكومتي من جلالتكم، فهي تتكون من جزئيين:

 

أولا: أن يتكرم جلالتكم بإقالة حكومة النسور بأسرع ما يكون، وأن يتطلف جلالتكم بالإيعاز لمن يلزم بمراجعة كل القرارات الجائرة التي اتخذتها حكومة النسور، حتى صار الناس يتحدثون مع أنفسهم جراء الضغوط والضرائب التي أثقلت كاهلهم

.

ثانيا: أن يتكرم جلالتكم بإسباغ الصفة الفخرية على حكومتي، حكومة الظل الأردنية، بوصفي رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية، والتي من خلالها يمكن لحكومتي أن تبقى بمثابة العين الساهرة مع كل العيون الساهرة الأخرى الكريمة في الوطن الغالي، وبحيث تستطيع حكومتي الاستمرار برفع المظالم الشعبية العامة إلى مسامع جلالكتم عبر رسائل مفتوحة ومنشورة، وذلك دون أن تقوم حكومتي بالإساءة الشخصية لأي مقامات عليا أو متوسطة أو سفلى، بمعنى منخفضة، بل تضع نصب أعينها الرقابة العامة للحكومات المتعاقبة العادية غير المنتخبة.

 

إذاً، كما تلاحظون جلالكتم، فإن حكومتي لا تطمع بشيء مادي من حطام هذه الدنيا، ولكنها تبقى تطمع برحابة صد ر جلالتكم، وتسامحكم وسماحتكم وعطفكم.

 

كما تود حكومتي أن ترفع إلى مقام جلالتكم أنها ستبقى تتفقد الأحوال العامة للشعب الكريم، كأحوال الجامعات والمجالس البلدية وغيرها من أحوال في شتى أرجاء الوطن الغالي، وتبقى تنقل لجلالتكم مباشرة نبض الشارع، أي نبض الشعب الكريم بكل صفاته السابقة، وأنتم تعلمون يا سيد البلاد أن الوحدة بين جلالتكم والأسرة الهاشمية الكريمة كابر عن كابر، وبين الشعب الكريم من الأحفاد إلى الآباء إلى الأجداد إلى أجداد الأجداد، كابر عن كابر، هي وحدة أبدية خالدة بعونه تعالى، ولا ينفك لها عُرى، وإنها مبنية بين الجميع على أسس من المحبة والتقدير والاحترام والوفاء المتبادلة والمتناغمة والمتجانسة على مر الأيام والسنين.

 

أيها الملك، يا جلالة سيد البلاد، حكومتي تعرف أنها أطالت على جلالكتم، ولكنها وبينما كانت تتصفح موقعكم العامر على شبكة الإنترنت قبل أيام،استوقفتها كلمات ملكيات ساميات بشأن الإنسان الأردني وهي:

 

"الاستثمار في الإنسان، يؤمن جلالة الملك عبدالله الثاني، كما كان يؤمن والده المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، بأن ثروة الأردن الحقيقية هي الإنسان الأردني، وأن الاستثمار في الإنسان هو أفضل استثمار في بلد مثل الأردن يعاني من شحّ الموارد والمصادر الطبيعية.

 

وانطلاقاً من هذه القناعة بدأ جلالته، ومنذ اليوم الأول لتسلم سلطاته الدستورية عام 1999، مرحلة جديدة في إدارة الدولة، وقيادة مسيرة التنمية الشاملة، التي تتطلب اتخاذ خطوات كبيرة وعديدة، من اجل التحديث والتطوير والتغيير. ولأن الإنسان هو العامل الرئيسي في عملية التنمية، وهو هدفها ووسيلتها، فقد أكد جلالته ضرورة إعادة تأهيل الإنسان الأردني من خلال إعادة النظر في برامج ومناهج التعليم في مختلف مراحله ومستوياته، ووضع برامج التأهيل والتدريب، التي تؤهل المواطن لدخول سوق العمل والإفادة من ثورة المعلومات والتكنولوجيا التي تميز هذا العصر." انتهى الاقتباس.

 

واسمحوا جلالتكم لحكومتي بالقول إن الإنسان الأردني في فترة حكومة النسور لم يعد يَمُتُّ لكل ما ورد أعلاه من رؤى ملكية سامية بشيء أبدا.

 

كما استوقف حكومتى كلمات أخرى ساميات تتحدث عن التنمية وقد جاء فيها:

 

"التنمية، تقع التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي والرعاية الاجتماعية في رأس أولويات جلالة الملك عبدالله الثاني، ويلزمها مناخ يكفل تحقيقها بمختلف وجوهها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لتزويد الأردنيين بالأدوات التي تمكنهم من المساهمة في تطوير بلدهم.

 

ومنذ تولي جلالة الملك سلطاته الدستورية عام 1999 سعت رؤاه إلى تحقيق التنمية الاقتصادية، وبذل جلالته، وما يزال، كل جهده لتؤتي برامج تحقيق هذا الهدف أُكُلها في تأمين مستوى معيشي أفضل للأردنيين.

 

وحدد جلالته عدة محاور لتحقيق هذه الرؤية، منها: تحرير الاقتصاد وتحديثه ورفع مستوى معيشة جميع الأردنيين، بما في ذلك تخفيض عبء المديونية وتقليص عجز الموازنة وتبني سياسة اقتصادية تحررية والاندماج في الاقتصاد العالمي وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول العربية ومحاربة البطالة والفقر.

 

وتنطلق رؤية جلالة الملك لإحداث التنمية الاقتصادية المستدامة، من تبني مَواطن القوة في المجتمع، على أساس الالتزام بالقيم والبناء على الإنجازات والسعي نحو الفرص المتاحة، لأن تحقيق التنمية الشاملة وبناء اقتصاد قوي يعتمدان على الموارد البشرية، المتسلحة بالعلم والتدريب، التي ستمكّن من تجاوز التحديات والمعيقات بهمة وعزيمة وبالعمل الجاد المخلص لتحقيق الطموحات.

 

وبناء على هذه الرؤية الواضحة بدأ جلالته فوراً ودون انتظار سلسلة متقدمة من الخطط والبرامج، لبناء مجتمع مدني عصري تسوده روح العدالة، والمساواة، وتكافؤ الفرص، واحترام حقوق الإنسان، سِمَته المشاركة والإسهام في البناء، وغاياته أن يكون نموذجاً متقدماً وقيادياً في المنطقة." انتهى الاقتباس.

 

وحكومتي هنا تستأذن جلالتكم للهمس في أذنكم بالقول إن كثيرا من هذه الرؤى الملكية السامية لابمكن أن يتحقق إذا ما بقي النِسر يرفرف عاليا غير مبال بأنات وآلام وصيحات وصرخات الشعب المقهور!!

 

يا سيدي، أيها الملك المحبوب، لماذا لا تجربوا الشِباك بدلا من أن تعتمدوا على الطيور الجارحة؟!! فهناك شوبكي مدرب في الميدان منذ نعومة أظافره، فهو التحق بدائرة المخابرات العامة عام 1974 أي بعد عشر سنوات على تاسيسها، وهو اليوم يا سيد البلاد -وكما لا يخفى على جلالتكم- يدير الدائرة بكل عزيمة واقتدار، ولا بد أن له من يخلفه في الدائرة، وذلك إذا ما ارتأى جلالكتم تكليفه بتشكيل حكومة جديدة عادية غير منتخبة، خلفا لحكومة النسور.

 

ولكن حكومتي ترجو جلالتكم احتفاظ الأخ ناصر جودة بحقيبة الخارجية، وبالمناسبة لا يوجد شيء اسمه أردنيون مغتربون، فقلوب كل الأردنيين الغياري معلقة ومتعلقة بتراب وهواء الوطن الغالي، وجلالة الملك المفدى والوطن الغالي لا يفارقان قلب أي أردني مغترب من كل المشارب والمنابت والأصول، فعن أي مغتربين يتحدثون؟!!

 

وأما سر فخر وإعجاب حكومة الظل بالأخ جودة، فذلك لما ترسمه ريشته من لوحات جميلة في عالم السياسة الخارجية، بفضل التوجيهات السامية من لدن جلالتكم.

 

وأما سر ترشيح حكومتي للأخ الشوبكي رئيسا للوزراء في حكومة عادية غير منتخبة، فذلك يعود إلى جدارته من جهة، وإلى إمكانية استخدام الشوبكي للشبكة كي يصطاد كل الطيور الجارحة إذا ما أرادت العبث بأمن واستقرار الوطن الغالي وأمن واستقرار المواطن الغالي على قلب جلالتكم.

 فالمواطن غالٍ على قلب جلالكتم أيها الملك الإنسان، سواء أكان منخرطا في سلك القوات المسلحة الباسلة أو من البواسل من كل الدوائر الأمنية بكل مسمياتها، أو كان في سلك التعليم الجامعي محاضرا أو إداريا أو طالبا أو كان في سلك التعليم إداريا أو معلما أو طالبا أو كان في سلك الصحة أو الإعلام أو في أي من القطاعات والميادين الأخرى، أو حتى كان في وزارة العمل أو كان عاطلا عن العمل، وما أكثر نسبة الشريحة الأخيرة يا سيدي؟!!

 

وخلاصة القول، فحكومتي متوكلة على المولى، وسائرة في دربها وهي ترجو جلالتكم دعمها المعنوي، والسماح لها بالإشارة إلى القرارات الجائرة والضرائب المرتفعة التي أثقلت كاهل المواطنين، وكذلك جعل الشوبكي يصطاد كل هذه القرارت تدريجيا بشبكته العامرة بفضل الله تعالى، ثم بفضل توجيهاتكم السامية.

 

جلالة الملك، هل تود أن ترى ابتسامات شعبك الوفي، أو أن تختبر صدق ابتساماتهم، ذلك ترونه عندما تقولون جلالتكم لحكومة النسور "الله يعطيكم العافية"، فلقد "كَفَّى ووَفَّى!!"، وأَعْمَل سيفكم دون مشورتكم في رقاب العباد، فماذا نقول لأرباب الأسر وهم يذرفون الدموع عندما يعجزون عن شراء بعض ملابس العيد لأطفالهم، وذلك بحسب افتتاحية بوكالة عجلون الإخبارية، استغاث فيها قبل أيام مؤسسها ورئيس تحريرها الأخ منذر الزغول بالله ثم بحكومتى، حكومة الظل الأردنية كي ترفع لجلالتكم نداء الاستغاثة هذا بهذه الرسالة المفتوحة، فماذا نقول سيدي عندما يبكي الرجال أمام أطفالهم وأمام عجزهم عن شراء بعض لُعَبِ أطفالهم؟!!

 

كما طرق مسامع حكومتي أن جلالكتم تبحثون عن الرجال في الوطن الغالي، وذلك كي يسهموا في حمل أعباء الرعية والمسؤولية، وهم يا سيدي موجودون من كل المنابت والأصول، راجين أن لا توكلوا لحكومتي أعباء غير التي تستسمح جلالتكم بالاستمرار بها، وهي المتمثلة في مراقبة قرارات وأداء الحكومات العادية غير المنتخبة، وإسماع صوت الشعب بصفاته السابقة إلى مسامع جلالتكم على العلن، فأزمات الأردن اقتصادية وإدارية أكثر منها سياسية كما تعرفون جلالتكم.

 

هذا، والله من وراء القصد، والله ولي التوفيق وليحفظ المولى جلالتكم في الحل والترحال، وفي كل خطوة تخطونها.

 


خادم الملك والوطن والأمة والشرائح الصامتة من المغلوب على أمرهم من الشعب الأردني الأبي.

رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية.

إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.

نسخة إلى الديوان الملكي العامر، مع التحية.
نسخة إلى مدير المخابرات ألأردنية الموقر، مع التحية.
نسخة إلى رئاسة الوزراء الأردنية، مع التحية.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
فيحاء يوسف القضاة     |     20-10-2014 21:32:33
مؤيدين لما قدمت
مااروع ما كتبت حكومة الظل سلمان القضاة
بصدق لك تحية واعادك الله سالم للوطن الغالي
جاسر المحاشي - عاصمة الثقافة الاسلامية الشارقة     |     18-10-2014 09:10:35
صريح وواضح
نشاطر دولة رئيس حكومة الظل ما ذهب إليه في مقاله الرائع


ونقول السواد الأعظم من أبناء أردننا العزيز

بشعبه الوفىء ومليكه المفدى

يتفقون مع ما ذهب إليه المخلص محمد سلمان القضاة .


فله منا كل الشكر والتقدير مع الدعوات بمزيدا من العطاء
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح