الجمعة 20 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
بغدادْ
بقلم الأديب محمد القصاص

=

صَنعاءُ في القَلبِ ، أم في القلبِ بغدانِ *** أوجاعُ نفسيَ قد أثقلنَ وِجدانـــــــــي


أما طرابُلسَ في لُـبِّي وفي خَلَــــــــدِي *** يا حُرقةِ القلبِ من أوجاعِ نيرانـــــي


يا شامُ صَبرُكِ إنَّ العَينَ قد دَمَعَـــــتْ *** حُزْنا عليكِ وما أبكَاكِ أبكانـــــــــــي


إنِّي وحقُّكِ والأعْرابُ في مِحَــــــــنٍ *** أما الحُروبُ فقد أصْبَحْنَ حَرْبــــــانِ


مِصرُ العروبةِ هلْ ماتَ الكرامُ بهـــا *** فالقومُ فيها غدوا في الحربِ قومــانِ


نَزْفٌ هو الجُرحُ كمْ نزفٍ بلا ألـــــمٍ *** في الخافقينِ فما أضْناكِ أضْنانــــــي


حَرْبٌ من الغَربِ لم تُبْقِي على أثَـــرٍ *** فالعِرضُ واحدُ والأديانُ ضَربَـــــانِ


تَستهدفُ الأرضَ والإنسانَ تُهلكُهُــهُ *** شيعي وسنِّي هما بالقتلِ صِنْـــــــوانِ


هما خُمينيُّ أو سُنيُّ لا عَجَبَـــــــــــا *** في الجرمِ نوعَا ، وفي الإعلامِ نوعانِ


إثنان في الكَونِ مظلومَاً تَئنُّ لـــــــهِ *** كلُّ الرواسيَ والجلادُ إثنــــــــــــــانِ


يـا للشَّبابُ لم يبقى لهم أمَــــــــــــلٌ *** إمَّا إلى القَتلِ أو للتيهِ سيَّـــــــــــــــانِ


بحرٌ من الدمِّ والأشلاءُ تملـــــــــؤه *** والمستهدفون همُ أبناءُ عدنـــــــــــانِ


أنَّي عَصَيْتُ فحقِّ اللهِ يُؤلمِنُــــــــي *** أنَّي عَصيتْ فلا يُدنيني عِصْيانـــــي


يا ابنَ العروبةِ فالآمالُ تحملنـــــــا *** صوبَ السَّلامِ ولكنْ ثَمَّ طُغْيَـــــــــانِ


حَرْبٌ ضَروسٌ وقتلٌ لا مثيلَ لــــهُ *** في كلِّ حَدْبٍ ترى نَزْفَا لشِريَـــــــانِ


أما الشَّبابُ فأشلاءٌ مُبعثـــــــــــــرَةٌ *** جَوارِحُ الطيرِ تنصاها وغِربــــــــانِ


يا حَسرةَ القومِ من ظُلمٍ ومن سَغَبٍ *** وحَسرةَ الأهلِ من ظُـلْمٍ وعُــــــدوانِ


فالظلمُ يوغِلُ في أبناء جِلدتِنَــــــــا *** قتلا وفتكا ، فما أعياكَ أعيانـــــــــي


يا ابنَ العروبةِ هل تدري بما فعلتْ *** تلكَ الجُيوشُ ألا تَحْزُنْكَ أحزانــــي؟


هُمْ يقتلونَ وحقِّ اللهِ مطلَبُهُـــــــــمْ *** قتلَ العُروبةِ من شِيبٍ وشُبَّــــــــانِ


يا ابنَ العُروبةِ هلْ تَقتلْ أخـاكَ بلا *** ذنبٍ جناهُ فكيفَ اليومَ تلقانـــــــــي


إن تمعنِ القتلَ إسْرَافا بلا سَبَـــبٍ *** بَغيا وظُلما فمأواكمْ لنيــــــــــــرانِ


ما للعُروبةِ كي تبقى مُمَزَّقَــــــــةً *** عندَ الطَّواغيتِ أمسَتْ مِثلَ قطعـانِ


والكلُّ يَنهبُ من خَيراتِ أمَّتِنَـــــا *** في الغَربِ كلبٌ وفينا شرُّ شيطــانِ


قتلٌ وسَلبٌ وأقدارٌ تُخَطُّ لنـــــــــا *** ليزرعُوا الموتَ في أرجاءِ أوطاني


يا أمَّة العُرْبِ هل تبقون في وَهَنٍ *** وتُركِنُونَ إلى الجَلاد والجَـانِــــــي


كونوا مع الله لا يُلهيكُمُ أمَــــــــلٌ *** فكلُّ حيٍّ وإن طال المدى فــــــانِ 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     03-11-2014 12:52:11

أخي الشاعر الكبير الأستاذ رسمي الزغول المحترم ..

أخي الحبيب الهم هو هم الجميع ، ونحن كلنا في سفينة واحدة ، ويتطلب منا الواقع أن نحافظ على هذه السفينة من الغرق ، وأن نبحث لها بصدق عن سبل النجاة .. ولهذا فإننا نجند كل طاقاتنا وإمكانياتنا من أجل الوطن ، وهو السفينة التي تقلنا إلى شاطيء السلام .. ومن يتخلى منا عن واجبه ، يكون قد تخلى عن ضميره ..

وكما ذكرت فإن حال العروبة لا تبشر بخير .. ونحن نرى القتل بلا مبرر ولا ضرورة ، وإنما أصبح تنفيذا لمخططات أجنبية ، لا دخل لفلسطين ولا للعروبة ولا للإسلام بها من قريب ولا من بعيد ..

دمت أخي رسمي بخير ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
رسمي الزغول     |     02-11-2014 21:09:42

اخي العزيز الشاعر الكبير محمد القصاص
يا من تحمل هموم الدنيا على اكتافك وهذا حال الشرفاء اصحاب الهمم العالية
ولقد اصبح القتل للانسان اهون من قتل الخنزير فلا حول ولا قوة الا بالله
محمد القصاص     |     01-11-2014 13:49:04

شاعرة الجبل المبدعة الأستاذة رابعة مصطفى المومني الكويت .. حياك الله ..

كلما أرى حروفك وهي تتألق في سمائي .. أحس بسحر كلماتك مدوية في عالم الأدب أينما حلَّت ، أنت شاعرة متميزة ورائعة ومبدعة ، بل أنت قبلة الشعراء والأدباء ، ومرورك يا شاعرتنا على ما نكتب ما هو إلا شهادة فخر أعتز بها وأفخر ..

حقا لمثلك نكتب ولمثلك نبوح ، وإليك تزيد الكلمات رونقا وتتلألأ الاشجان ببوحها جمالا وعطرا ..

دمت بخير شاعرتنا الرقيقة ، والسلام ...
رابعة مصطفى المومني / الكويت     |     01-11-2014 12:55:41

جميلٌ بوحك أيها الشادي على جراح الكلم في ظلمة الليل البهيم .....

جميلٌ سفر حروفك بين أرجاء الجراح في كل مكان وزمان .....

تحياتي لقلمك السحري المتألق !!!!!
محمد القصاص     |     28-10-2014 21:46:50

أخي الشاعر الجميل الأستاذ المهندس عاطف المومني المحترم ...

لك التحية والاحترام والحب ، حتى ترضى عني ، وإنني لشديد الأسف لتأخري بالرد عليك صديقي الحبيب ، لأنني لم ألحظ تعليقك ..

لكني مع ذلك ، أوجه لك خالص التحية والمحبة والاحتشام لشخصية أعتز وأفخر بها ، وصديق لا يغيب طيفه عن مخيلتنا .. دمت بخير وفير أبا طارق الغالي ، وتقبل مني فائق الاحترام والتقدير ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد القصاص     |     28-10-2014 20:51:04

صديقي الحبيب الشاعر الكبير الأستاذ الدكتور أمين المومني المحترم ..

أحني هامتي لقلمكم أيها الشاعر الكبير .. فأنت المعلم الذي ننهل من معينه ، وصاحب القلم الذي نقف أمام حروفه ساعات طوال ، وأما تواضعك هذا ، فيرفعك في نظري إلى عنان السماء ..

دعني أشكر لك هذا الحس الجميل .. وهذا الشعور الفياض بالحب والإيثار على النفس .. فشكري لك يا سيدي لا يفيك حق الأخوة والمحبة .. ولكني أقدم لك شكري على أية حال شكرا يليق بقامتك السامقة أيها الشاعر العزيز الحبيب ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد القصاص     |     28-10-2014 20:51:03

صديقي الحبيب الشاعر الكبير الأستاذ الدكتور أمين المومني المحترم ..

أحني هامتي لقلمكم أيها الشاعر الكبير .. فأنت المعلم الذي ننهل من معينه ، وصاحب القلم الذي نقف أمام حروفه ساعات طوال ، وأما تواضعك هذا ، فيرفعك في نظري إلى عنان السماء ..

دعني أشكر لك هذا الحس الجميل .. وهذا الشعور الفياض بالحب والإيثار على النفس .. فشكري لك يا سيدي لا يفيك حق الأخوة والمحبة .. ولكني أقدم لك شكري على أية حال شكرا يليق بقامتك السامقة أيها الشاعر العزيز الحبيب ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
الشاعر د. أمين المومني     |     28-10-2014 20:10:34

الله الله أيها الشاعر العربي الأصيل حيت تحمل همك كعربي فيزأر القلم من عمق المصاب ويصرخ الفؤاد من لوعة الألم لترسم قصيدة تحاكي كل نبض عربي .
ما أروعك وما أروع نظم سار في العروق منبها لذاك الجلاد والجاني.
سلم قلمكم وامدكم الله بوافر الصحة والعافية
تلميذكم د.أمين المومني
محمد القصاص     |     25-10-2014 13:52:38

أخي الحبيب الأستاذ أحمد عقاب العنانزه المحترم ...

شكرا لك ، مداخلتك من صميم الواقع ، دمت بخير وتقبل من التحيات أيها الأخ العزيز .. وكل عام وأنتم بخير ..
احمد عقاب العنانزه     |     25-10-2014 10:37:44

أشباه أعراب حيناً وفرنجه حينا .قد عربوهم زوراً وبهتانا
ما راعني شر البليه وما فعلوا. الشر كيف ابتلت بهم أوطانا..
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ...
محمد القصاص     |     23-10-2014 19:56:48

إلى الصديق العزيز الأستاذ سلامة خطاطبة حفظك الله ...

نعم أيها الصديق .. ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .. أملنا بالله كبير ، والحق لن يضيع مهما طال الزمن .. والعروبة التي تمر الآن بمرحلة مخاض ,, ستخرج منه قوية .. قوية .. بإذن الله ، لكن الأمنيات هو أن يتحقق كل شيء في زمننا هذا ، لكي نكحل عيوننا بالنصر المؤزر ، وتحرير الأقصى والقدس ، ووقف العنف والإجرام في عالمنا العربي ، في طرابس ، وبنغازي ، وبغداد ، وصنعاء ، والشام ، وبيروت ، والسودان وحفظ كل الدماء العربية ، التي أهرقت بدون ثمن وبلا هدف ، قتال مفروض عليهم من أعداء الأمة ، النفط وما أدراك ما النفط ، كان وبالا على أمتنا ، بدل من أن يكون سلاح نصر بات سلاح انهزام وتخلف وتراجع ، فماذا يجني زعماء النفط من بناء الأبراج والبنايات الشاهقة ..سوى أنها ستكون يوما هدفا لقذائف الغزاة ربما ، وتصور معي كيف ستتهاوى بلحظات ، وهي استغرقت زمنا ليس بالقليل حتى تم إعدادها ، وكلفت المليارات ..
كل شيء يا أخي لدينا مستهدف حتى حرياتنا ، وأمننا ، وأعني في بلادنا العربية ككل وليس في مكان معين ..
أرجو الله أن يحقق لنا الآمال ، وأن يزيح الغمة عن شعوبنا ، وأن يهدي قادتنا لنعيش بأمان وسعادة وأمن وأمان ما تبقى من سنين العمر ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
سلامة خطاطبة     |     23-10-2014 12:43:06

فكل حي وان طال المدى فاني....... ولكن تبقى الاوطان ومادتها الرئيسية الانسان ورغم شراسة الهجمة على ارضنا وانساننا الا ان هناك الكثير والكثير جدا من المؤمنيين بحتمية التوحد في وجه هذا التغول فالخير باق في ابناء عدنان مهما طال الزمان... وهذا ما يؤرقهم وهم يدركون ذلك ... شكرا ايها الشاعر الفذ على تشخيصك للواقع المر ....
محمد القصاص     |     21-10-2014 12:39:26

الأخت الكاتبة نسرين حسين .. المحترمة ..

شكرا لك ، وأرجو أن تكوني دائما بخير وعافية .. بارك الله بك أيتها العجلونية ، والسلام ...
محمد القصاص     |     21-10-2014 12:38:37

الأخ والصديق الشاعر الكبير علي فريحات أبا الفاروق .. المحترم ..

تحياتي أيها الصديق الحبيب .. ولقد أسعدني مرورك العطر أيها الشاعر .. شكرا لمرورك الجميل ، ولقد أسعدني هذا الوصف لقصيدتي .. دمت بخير وعافية ، وطاب بوحك أيها الشاعر الكبير ، والسلام عليكم ،،،
محمد القصاص     |     21-10-2014 12:36:41

أخي الشاعر الكبير المهندس عاطف المومني .. المحترم ..

لك الشكر والتقدير على طيب كلماتك الراقية .. ولا شك بأن مرور شاعر مثل حضرتكم ، يثلج الصدر والقلب ، شكرا لك مرة أخرى صديقي العزيز أبا طارق .. والسلام عليكم ،،،
نسرين حسين     |     20-10-2014 21:54:50

دام نبض قلمك أستاذ وجدت قريحتكم
علي فريحات     |     20-10-2014 20:40:05

الأخ العزيز الأديب والشاعر الكبير محمد القصاص ابو حازم المكرم

ألف تحية وباقة محبة لك سيدي

وطاب هذا النبض الدافق بهموم الأمة المتراكمة وقد هانت بين الأمم

لقد عبرت بشمول فهمك ونظرتك عن واقع مؤلم يؤرقنا جميعا ويجعلنا في حيرة دائمة

أتقنت الوصف وأجدت القوافي وسخرت الحروف بما يناسب الصورة والموقف

دمت أخي قلما من أقلام الفروسية الحرة

وتقبل احترامي وتقديري

م عاطف المومني     |     20-10-2014 20:03:11
لله درك
ايها الشاعر لقد وضعت يدك على جروح دامية نامل من الله انت تلتئم في القريب اتلعاجل
دام نبضك ودمت بخير سيدي
محمد القصاص     |     20-10-2014 10:33:03

سعادة الأديب الكبير والصديق العزيز الكابتن زكي زغول حفظك الله ..

لا شك أن مرور شخصية أديبة كحضرتك على صفحتي يسعدني جدا ، وينير بصيرتي ويمدني بالمزيد من الفكر والشجاعة لكي نتلمس جراح الأمة ونحاول تضميدها بكل السبل الممكنة ...

أيها الشاعر الراقي والنسر الأشم .. سرني جدا أن أقرأ هذه الكلمات المعبرة ، والتي تدل على المحبة والأخوة المتبادلة سيما وأنك من الشباب الذين عهدنا بهم الإباء والشموخ ، كيف لا .. وأنت عايشت العلو والرفعة والرقي بكل أنواعه ، من خلال ممارستكم لمهنة الطيران التي أعدها بحق من المهن التي تنعكس على صاحبها بكثير من الشعور بالفخر والاعتزاز بالنفس ، حيث تتخلص النفس البشرية حينما تعلو من الشوائب .
مرة أخرى سعادة الكابتن أوجه لكم تحية أخوية تنم عن وفاء ومحبة ، شاكرا لكم هذا المرور العطر .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
الكابتن الطيار زكي الزغول     |     18-10-2014 20:13:34
لقد اسمعت
الأخ العزيز والصديق الوفي الأستاذ الشاعر محمد القصاص.أسعد الله أوقاتكم، إنك تستنهض وتستصرخ موغلا بشاعريتك في قلوب العرب والمسلمين، فتحوم الوطن العربي متحسسا أوجاعه ومضمدا لجروحه، لعل وعسى وهيهات أن يحس بإحساسك الرائع، أمطر أدام الله وابلك.
مقالات أخرى للكاتب
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح