الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
فارة وعبقرية الإنسان
بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

-

1 . مقدمـــه:

 

قال تعالى....( وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين )(1)، صدق الله العظيم ، يوسف الآية :81 .

 

وجود العشائر الأردنية وواجهاتها الجغرافية ومناطقها قد استقرت تقريبا في مطلع العصر العثماني،  بعد طول المعاناة والجهاد ضد الصليبيين ، فمعظم العشائر الأردنية الموجودة ألان في شرق الأردن قدمت للجهاد ضد الصليبيين  من الجزيرة العربية عن طريق جنوب الأردن ، وصارت كل عشيرة مقيمة في منطقة محددة تسمى الديرة أو الواجهة باسمها , وبخاصة في نواحي الوسط والشمال.

 


 ولا بد من القول هنا انه وبعد معركة حطين قام صلاح الدين بتوزيع العشائر الأردنية بموافقتها ورضاها , لتكون في خطوط المواجهة على محورين محور الأردن شرقا ومحور فلسطين غربا , وكان ذلك بمحض اختيارهم  وموافقتهم لحبهم للجهاد والدفاع عن بلاد المسلمين والتي أصبحت فيما بعد هي موطنهم  .

 


 ومع مرور الزمن وبعد انتصارات المسلمين على الصليبيين وتحرير بيت المقدس عاد قسم من هذه العشائر إلى موطنها في الجزيرة العربية أو العراق أو سائر بلاد الشام وبقي منهم بقايا استمرت بالعيش في شرق الأردن وتحولت بالتدريج من حياة البداوة إلى الزراعة لتوافر الأرض الطيبة ومصادر المياه والمناخ المناسب ، وهذا جعلهم يشكلون اُسرآ وعشائر ربما بأسماء جديدة منسوبة في اغلب الأحيان إلى اسم الجد أو شيخ العشيرة (كبيرها ) ، وبقيت حركة الناس مستمرة في جميع الاتجاهات مادامت الأرض خالية من قيود السفر والترحال .

 


إما الحديث عن العشائر بشكل عام وعشائر الهاشمية بشكل خاص ( وهنا أقول وبكل صدق وإيمان بأنني لا أومن بالعصبية العشائرية ولا أدعو إليها ومن محبتي واحترامي للأنساب وتوثيقها ادخل في هذه التفاصيل ) ، وأقول بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى ، أن من أصعب ما يواجه الباحث في أصول أنساب القبائل في الوقت الحاضر، هو محاولة إرجاع كل قبيلة من تلك القبائل إلى أصل قديم من الأصول العربية ألمعروفه في كتب النسب ، وذلك بسبب حركة الناس المستمرة كما اشرنا قبل قليل .

 


فالقبائل العربية ، منذ أن أكرمنا الله سبحانه وتعالى بالإسلام ، ووحد بيننا بإحكامه ، وأزال عنا الفوارق القبلية ، انصهرت في مجتمع واحد ، هو المجتمع الإسلامي . فالتفاضل فيه قائم على أساس الإعمال ، قال تعالى:  ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا" وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم"إن الله علم  خبير )(2) . صدق الله العظيم  الحجرات( 13)


فمنذ ظهور الإسلام إلى عهدنا الحاضر والقبائل العربية في الجزيرة العربية وإن حافظت على أنسابها القديمة إلا أنها ولطبيعة الحياة ومتطلباتها دفعتها إلى الاختلاط بعضها ببعض ، ولهذا قل أن نجد قبيلة من القبائل المشهورة في قلب الجزيرة العربية ، تتكون من أصل واحد ، لا تخالطها عناصر ليست من ذلك الأصل(3) .

 

 ومن هنا كانت مشقة الباحث في أصول الأنساب صعبه ، وكان الحديث في الأنساب يحتاج إلى معرفه واسعة ، والبحث في موضوعها شائك .

 


           ولعل الصعوبة التي تواجه الباحث في الأنساب هو الغموض التي يلف أصول العشائر والذي ينحصر في أن فروع العشيرة  لا يوجد لديها شيء مكتوب يربطها بالعشيرة الأم . وميل أفخاذ العشيرة منذ زمن بعيد بالانتساب إلى أجدادها مما أدى إلى الابتعاد عن العشيرة إلام ، ثم تجمع بعض العشائر تحت أحلاف فرضتها متطلبات الأمن والاستقرار ، وعدم توافر الوعي الكافي للتدوين والتأريخ جعلت مهمة الباحث المنصف صعبة جدا"، في رد كل فرع إلى أصله .


ولهذا نجد صعوبة بالغه في رد نسب أية عشيرة من عشائر بلدة الهاشمية إلى أصلها الذي وصلت فيه إلى شرق الأردن باستثناء (عشيرة الربابعة ) (بسبب امتدادها الديني وانتسابها لال البيت الكرام حسب شجرة النسب لديهم )   .


وكذلك نجد الصعوبة في جمع أفخاذ العشيرة الواحدة في جد واحد ، على الرغم من قربهم بعضهم من بعض ، لكن لا نستطيع أن نجمع بينها بجد واحد ، على الرغم من أن جميع فروعها تتسمى بهذا الاسم  ، بسبب عدم اهتمامهم بتدوين أنسابهم واعتمادهم على التاريخ الشفوي الذي فقدنا معظمه بموت الأجيال التي كانت تحفظ  التاريخ والأنساب ، وتأخرنا بتدوينه  .

 

فمن خلال حديث كبار السن في بلدة الهاشمية ، نجد أنه منذ عدة عقود من الزمن كان يجتمع أفراد العشيرة الواحدة ، أو سكان الحارة أو سكان القرية يجتمعون  في كل من ( فارة ، السبيرة ، كركمة ) ، في أمسيات الصيف وبعد الانتهاء من جمع محصول الحصاد  يستمعون إلى أحاديث الرواة أو إلى الإشعار والقصائد أو الحكايات التي تصف أجدادهم  وفضائل أعمالهم ،  أو تتحدث عن ماضيهم أو همومهم أليوميه ، أو تتحدث عن أعمال السرقة التي كانت من العادات المستحبة في الزمن الماضي ، أيام الجوع وقلة ذات اليد .

 


كانت الأسماء في السابق ثلاثية لا تحتوي على اسم العشيرة وبعد عام 1948م ومع وصول أعداد من اللاجئين الفلسطينيين إلى الأردن أصبح يوجد اهتمام باستخدام اسم العشيرة .


 

2 . عشـــــائر الهاشمية

 

أعني بعشائر الهاشمية : كل عشيرة مستقلة ذات فرع واحد يرتبط بجد واحد يتعارف عليه أبناء هذه العشيرة ، سوى وصل أسمه إليهم عن طريق الآباء والأجداد ، ام عن طريق العشيرة ذات الفروع المتعددة ، وقد بلغت عشائر الهاشمية ثمانية عشائر منها سبعة عشائر مسلمة ضمت العديد من الفروع وعشيرة واحدة مسيحية .


ومن خلال المراجع المختلفة يتبين لنا بأن عشائر الهاشمية التي تسكنها ألان وصلت إلى هذه المنطقة قبل عدة قرون ، ومن خلال حديث المعمرين نلاحظ أن وصول هذه العشائر إلى بلدة الهاشمية لم يكن في زمن واحد ، بل كان على مراحل مختلفة من الزمن .


ومن خلال لقاءاتي  المتعددة مع المعمرين في الهاشمية ولعدم توفر المعلومات المؤكدة لم  استطع أن احصل على إجماع ممن التقيتهم على اسم أول عشيرة من العشائر الحالية سكنت في الهاشمية ، فمنهم من يقول بان القواقنه هم الأقدم ومنهم من يقول الزعارير أقدم ، ولكن يجمع الجميع على إن عشيرة الربابعة هي أخر عشيرة تشكلت في بلدة الهاشمية ويقدر وصولهم ( الربابعة ) واستقرارهم في الهاشمية بمده لأتزيد عن ( 150) عاما ، إما كل من دار الحايك والكساسبة  فكانتا فرعين من عشيرة بني عطا ، وانفصلتا عنها عن طريق القضاء الأردني في نهاية القرن العشرين الماضي كما يقولون (4).

 

وفي رأيي أن أهم الأسباب التي استهوت هذه العشائر للعيش في هذه المنطقة التي تعد منطقه متوسطه بين الغور والجبال ، هي دوافع أمنيه ، لأن هذه المنطقة  كانت توفر لساكنيها حماية طبيعيه إلى حدا كبير، ومما استهوى هذه العشائر للعيش في هذه المنطقة  المناخ المناسب ووجود الأرض الخصبة ألصالحه للزراعة ، ويلاحظ الباحث أن عددا من عشائر الهاشمية بدأت برجل واحد ، أستقر في هذه المنطقة مع من سبقه من العشائر ، عمل معهم بمهنهم والتي كانت مقصورة على أعمال الفلاحة أو الرعي وبعض الحرف ، كما هو معلوم مع الجد الأول لعشيرة الحداد حيث كان جدهم يعمل حدادا (5)  ، وال الحايك الذين كان جدهم يعمل بمهنة الحياكة(6) التي كانت ضرورية لبلدة مثل فارة ، ومع مرور الزمن يتكاثر اعقابة ويشكلون عشيرة تعرف باسمه ، وهذا ما حصل لعشيرة الحداد والحايك .

 

وثمة ملاحظة جديرة بالاهتمام ، يجب التوقف عندها وتأملها ، وهي قلة عدد أفراد هذه العشائر ، التي أستوطن بعضها ، في هذه المنطقة  قبل عدة قرون ، وقد يكون مرد ذلك إلى أحد الأسباب الآتية أو معظمها :

 


  1. نزوح بعض أفراد هذه العشائر إلى مناطق أخرى(7) ، سواء كان ذلك بسبب امتلاك أراضي جديدة ام بسبب تشكيل عشائر وفروع جديدة ، مثال ذلك عشيرة الزعارير التي خرج قسم من أبنائها (العيادات ) فقد نزحوا إلى فلسطين ربما للعمل أو لأي أمر أخر وقد يكون نزوحهم في نهاية القرن التاسع عشر الماضي وعادوا من فلسطين في بداية الأربعينيات من القرن العشرين ، وكذلك نزح احد أبناء الزعارير إلى منطقة عانين في فلسطين واستقر فيها مشكلا عشيرة تسمى الزعارير تعود بجذورها إلى قرية فارة ،.ومن أمثلة ذلك عشيرة الغرايبة التي نزح منهم فرع العريان إلى فلسطين وأقاموا فيها فترة من الزمن ثم عاد قسم منهم إلى قريتهم وعشيرتهم ولايزال قسم منهم يعيش في فلسطين وغيرها ، وهم  يتواصلون مع أقاربهم في الهاشمية بمناسبات متعددة ، ومن أمثلة ذلك أيضا نزوح قسم من الحصون إلى منطقة الجولان في نهاية القرن التاسع عشر ثم عودتهم إلى عشيرتهم الغرايبة في الهاشمية .

2. كثرة الإمراض التي تفتك بهؤلاء الناس ولا تجد لها العلاج اللازم ، وكان في عرفهم سابقا" : "من مرض فقد مات " لعدم معرفتهم بالدواء والرعاية الصحية ، وطبيعة الإعمال الشاقة التي كانوا يمارسونها في حياتهم أليوميه والمستمرة .

3 .  قلة الغذاء المتوافر لديهم بسبب انحباس الإمطار ، والجدب المصاحب له ، وعدم معرفة الناس بطرق تخزين قوتهم  .

4 . تجنيد العديد من الشباب أو أرباب الأسر في الجيش العثماني وإرسالهم للخدمة العسكرية أو للقتال في مناطق بعيدة ولم يعودوا إلى أهاليهم لأسباب كثيرة .

 

عشائر الهاشمية المعنية في هذا البحث مرتبة حسب الأبجدية :

العشائر المسلمة

1 . عشيرة بني عطا وتظم (سبعة ) أفرع .

2 . عشيرة الحايك .

3 . عشيرة الربابعة .

4 . عشيرة الزعارير وتظم ( خمسة ) أفرع .

5 . عشيرة الغرايبة وتظم ( سبعة ) أفرع .

6 . عشيرة القواقنه وتظم ( ثلاثة ) أفرع .

7 . عشيرة الكاسبة .

العشائر المسيحية

1 . عشيرة الحداد .

 

3. الســــــــــــكان:

منذ أن استقرت عشائر الهاشمية في هذه المنطقة سكنت في قرية فارة بشكل رئيسي ، إلا إنها اعتادت أن تسكن في كل من خربة كركمه والسبيرة في مواسم العمل بشكل غير دائم ، ثم تعود بعدها للسكن في القرية ، بعد الانتهاء من العمل ،


وكان أهل القرية يستبعدون السكن الدائم في الغور قبل توافر الأمن الذي سعت إلية إمارة شرق الأردن في بداية القرن العشرين ، وقبل انتشار مخافر الشرطة في المنطقة وأولها مخفر القرن، الذي كان مزودا بقوة أمنية من الفرسان ،  وعلى إثرها استقر قسم كبير من أهالي فارة في مساكن شبة دائمة في كل من كركمه والسبيرة ، إلا أنهم في الوقت الحاضر تركوا السكن في هذه المناطق وسكنوا في بلدة الهاشمية ، أو استقروا حسب طبيعة إعمالهم في العديد من المدن الأردنية .


بلغ عدد سكان الهاشمية في الوقت الحاضر حوالي (8967) نسمه(8) منهم حوالي ( 4567) نسمة من الذكور ، وحوالي (4400) نسمة من الإناث ، وذلك حسب سجلات مديرية الأحوال المدنية في محافظة عجلون ، وحتى تاريخ 31-12-2012م ، أما الدكتور خليف الغرايبة فيذكر بان عدد سكان فارة عام 1600م هو (200) نسمة(9).


ويشير التعداد السكاني القديم لقرية فارة منذ العهد العثماني وفق ما هو متاح في الوثائق العثمانية إلى أن  فارة كان يسكنها عام 1548م (32) خانة أو أسرة ، وفي ما يأتي(10) : أسماء أرباب الأسر المكلفين بدفع الضريبة ومن مقطعين* وحسب السالنامة العثمانية لتلك السنة وهم :


احمد محمد ، محمد عمر ، ابراهيم موسى ، راشد حسن ، رشيد عثمان ، درلهم عثمان ، راشد حسن (أخر)* *، وجدان احمد ، خليل علي ، علي وجدان ، صعلوك ابو بكر ، بكر ابو بكر ، ابو بكر احمد ، راشد احمد ، جابر علي ، علي إبراهيم ، عثمان عبدالرحمن ، عبدالرحمن جنان(حسان) ، عبدالرحمن عبدالرحيم ، موسى عيسى ، موسى إبراهيم ، عبدالرحمن عيسى ، إسماعيل موسى ، غريب محمد ، فارس محمد ، نصار إسماعيل ، خليل موسى ، نمر بن عمر ، محمد موسى ، عثمان عيسى ، محمد نمر ، يوسف عيسى .


*ورود الأسماء من مقطعين حرمنا من معلومات كثيرة قد نستنتجها من هذه الأسماء


* رب أسرة آخر وبنفس الاسم .

وفيما يأتي  جدول للمقارنة بين بعض قرى جبل عجلون حيث فارة من القرى الكبيرة في جبل عجلون وتعود هذه الاحصائيه(11) إلى ثلاثة سجلات في الأعوام (1538و1548و1596م ).

 

القرية

دفتر 970لعام 1538

دفتر 266 لعام 1548م

دفتر 185 لعام 1596م

 

خانه

مجرد

إمام

نصراني

خانه

مجرد

إمام

نصراني

خانه

مجرد

إمام

نصراني

عنجرة

32 

4 

1 

19 

42 

-- 

-- 

18 

27 

4 

-- 

14 

عين جنا

15 

-- 

1 

-- 

49 

5 

2 

9 

42 

-- 

3 

15 

كفرنجة

15 

-- 

1 

-- 

23 

-- 

-- 

-- 

8 

-- 

-- 

-- 

فارة

-- 

-- 

-- 

-- 

32 

-- 

-- 

-- 

30 

3 

-- 

-- 

الخربة

54 

11 

2 

-- 

87 

-- 

-- 

-- 

32 

-- 

-- 

-- 

عرجان

34 

-- 

1 

-- 

32 

-- 

-- 

-- 

24 

-- 

-- 

-- 

حلاوة

19 

1 

1 

-- 

12 

-- 

-- 

-- 

14 

-- 

-- 

-- 

ملاحظة:

الخانة : تعني أسرة .... مجرد : يعني شخص يعيش من غير اسرة (لوحدة)

من خلال هذا الجدول نلاحظ  الآتي :

1 . لم ترد إحصائية لقرية فارة في عام 1538م

2. كثرة حركة السكان في قرى عجلون لأسباب غير مفهومة .

3. تخلو مناطق قرى عرجان والخربة وفارة من تواجد النصارى(12) فيها لغاية عام 1596م.(ص 235و236)

4. كانت منطقة كركمة (كركم ) والسبيرة تتبع إداريا الى ناحية الغور وتعد مزارع وليس قرى (أي أن المزرعة قد لا يسكنها الناس بشكل دائم ) ولم يذكر فيها عدد السكان ، والضريبة تحصل منها بشكل مقطوع .

أما بالنسبة للإحصاءات القديمة فأنني اعتقد بأنها لم تكن دقيقة لان القائمين عليها (الاداره العثمانية ) كان جل همها الضريبة أو التجنيد في الجيش التركي .

 وفي الختام أقدم خالص الشكر والتقدير إلى وكالة عجلون الإخبارية ممثلها بمديرها الأستاذ الإعلامي منذر الزغول وجميع الفريق الواحد العاملين معه على تكرمهم بنشر هذه المقتطفات من كتاب قيد النشر ( فارة الأمس الهاشمية اليوم – دراسة المكان والزمان والإنسان )، وشكرا لكل من مر على هذه المقتطفات وكتب عليها بعض الملاحظات القيمة ...

 أرجو الله أن يفيد بها أبناء هذه المنطقة الطيبة ...

والله من وراء القصد ...

الباحث / محمود حسين الشريدة .

 

 

المراجع:

1و2. القران الكريم .

3. محمود الشريدة ، الوهادنه بين الماضي والحاضر ، ص 13

4. مقابلة مع الحاج : عبدالله احمد علي الحايك والسيد : سالم سليمان العبد القادر الكساسبة .

5. مقابله مع السيد : يوسف فريح حداد / الهاشمية 

6. مقابلة مع الحاج : عبدالله احمد علي الحايك .

7. مقابله مع العديد من أبناء الهاشمية المعمرين من مختلف العشائر .

8. دائرة الجوازات والأحوال المدنية / عجلون بتاريخ 5-1-2013م

9. د خليف الغرايبة . الجغرافيا التاريخية لمنحدرات عجلون الغربية .ص 191

10. أ.د. صالح الدرادكة . لواء عجلون في القرن /16 الميلادي .ص72

11. أ.د. صالح الدرادكة .مرجع سابق . ص235و236 .

 

 

 

 

 

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابو محمد - الهاشميه     |     28-10-2014 15:52:38
توضيح
الاخ العزيز ابو لواء اشكرك كل الشكر على هذا التوضيح وانني اعرف الاخ ابو معاذ واعرف انهم اصلا من جديتا وينتمون الى عشيره بني عطا والمعذره حيث انني لا اعرف بانهم من الكساسبه

وارجو ان اوضح الى الباحث الكريم بان هذه عباره عن عائله تقطن في الهاشميه وليست عشيره من عشائر الهاشميه وكذالك الحائك عائله من الاشرفيه تقطن في الهاشميه وليست عشيره من عشائر الهاشميه
علي الربابعه ابو لواء/الهاشميه -عجلون     |     28-10-2014 14:41:20
تنويه للاخ ابو محمد الهاشميه
الاخ الفاضل ابو محمد المحترم
ليس دفاعا عن الكاتب الذي يشكر على جهده
ولكن لدي معلومه ارجو ان تستفيد منها ويستفيد منها اي شخص يرغب في ذلك
عشيرة الكساسبه في الهاشميه اصلها من عشيره معروفه في بلدة جديتا المجاوره
نزح عدد من ابنائها الى بلدة الهاشميه لاسباب كثيره قد تكون رعويه او جلوات او ...الخ
انظم ابناء هذه العشيره الطيبه الى عشيرة بني عطا كون العشيره الكبيره توفر دائما حمايه لأبنائها
حالها حال العشائر الاخرى الصغيره في الأردن
من ابناء هذه العشيره في الهاشميه السيد محمود الدحدول ابو نظال واخوانه وعدد من اقاربه
وفي نهاية القرن الماضي انفصل السيد سالم الدحدول ابو معاذ _والذي يسكن في بداية الهاشميه _ عن عشيرة بني عطا واعاد تسجيل اسمه سالم الكساسبه ورقم تلفونه موجود عندي وبامكانك التواصل معي او معه لمعرفة المزيد من المعلومات عن عشيرة الكسساسبه

وفقكم الله جميعا للمصلحه العامه
وكما ذكرت للباحث ابو محمد ...كل الدعم لجهودك الطيبه
ابو محمد الهاشميه     |     26-10-2014 11:17:48
عشائر الهاشميه
الاخ العزيز الباحث محمود حسين الشريدة
تحياتي لشخصك الكريم
لم تكن قراتي لمقالاتك الثريه كي اجد بها منقصه كما اتهمتني ولكن والله اني معجب بسردك لتاريخ الهاشميه والوهادنه وانا والله لا اعلم بان المقصود بالكاسبه هو الكساسبه ولكن ارجو العلم بان عشيره الكساسبه الطيبه ليست من عشائر الهاشميه ولا اعرف احد منها يقطن بالهاشميه واعرف بانهم من عشائر جديتا
اخي الباحث محمود حسين الشريدة سامحك الله على اتهامك لي بانني انظر الى الجزء اللفارغ من الكأس ولكن احيطك علما بانني استفدت الكثير منك وجزاك الله خيرا
محمود حسين الشريدة     |     23-10-2014 22:06:55
الكمال لله وحده
الاخ العزيز الذي اسمى نفسة ب ابو محمد الهاشمية وحرمني من شرف التعرف على شخصه الكريم ... اليك المحبة والتقدير ...
1. اشكرك جزيل الشكر على مرورك على هذا المقال وقراءته بتاني والحمد لله انك لم تجد به منقصة غير حرف السين في اسم عشيرة الكساسبة الطيبة احدى عشائر بلدة الهاشمية وتسالني عن عشيرة ( الكاسبة ) وانت متأكد بان المعني بها عشيرة الكساسبة الطيب اهلها الموجودين في الهاشمية او في بلدة جديتا او في محافظة الكرك .
2. اخي الكريم ابو محمد الهاشمية كما سميت نفسك ( جل من لا يسهو ) وحرف طار سهوا من كلمة من عدة صفحات ليس بالأمر الخارق للعادة ... حتى في الحلقات العلمية او مناقشة رسائل الماجستير او الدكتوراه تتجاوز لجان المناقشة عن خطاء املائي غير مقصود ... وكثيرا نجد في بعض المؤلفات صفحة في اخر الكتاب تضم تصحيح بعض الكلمات ...
3. اخي ابو محمد الهاشمية ارجو ان لا تكون من الناس الذين لا ينظرون الا الى الجزء الفارغ من الكاس ... كنت انتظر منك وانت ابن الهاشمية ان تضيف الى هذا البحث معلومات عن الهاشمية ( التاريخ والجغرافيا والانسان )قد غفل عنها الباحث او لم يستطع الحصول عليها لنزيد من قيمة هذا البحث لان الهاشمية وكل قرى وبلدات جبل عجلون نتستاهل منا كل هذا التعب والعناء ...
4. اخي الكريم ابو محمد الهاشمية ... ما دام انك ذكرت كل المواضيع التي نشرت لي على صفحات عجلون الاخبارية فباعتقادي انك قراتها او اطلعت عليها ... فيا حبذا لو ان عندك اضافات على ما كتب ان تتكرم بتزويدي بها ولكي نتواصل هذه نمرة تلفوني ( 0777788455 ) ....
لك مني يا ابو محمد الهاشمية كل محبة وتقدير ....
ابو محمد الهاشميه     |     23-10-2014 14:03:04
عشيرة الكاسبة .
تحياتي الى الباحث محمود حسين الشريدة واشكرك على مقالاتك الممتععه وهي فارة وعبقرية المكان
(فارة ) الهاشــمية في التاريخ
(فارة ) الأمس الهاشمية اليوم
خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 الجزء الخامس والأخير
خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 ( الجزء الرابع )
خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن / 17- الجزء الثالث
خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 - الجزء الثاني
خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17
ذاكرة المكان : شجرة ام الشرايط
مقام الصحابي عكرمة بن أبي جهل
مقام علي مشهد
ولكنني من ابناء الهاشميه ولم اسمع بعشيره الكاسبه في الهاشميه ارجو تعريفي بعلومات عنها ان كانت موجوده مع الشكر
علي الربابعه ابو لواء/الهاشميه -عجلون     |     21-10-2014 02:44:13
جميل جدا
الاخ الاحث ابو محمد الشريده المحترم
بالرغم من حساسية طرح موضوع العشائر بين الاردنيين بشكل عام وبين سكان الهاشميه بشكل خاص الا انني التمست منك الادب في طرح الموضوع لكل العشائر واصولها في بلدة الهاشميه وبشكل حيادي وتشكر على هذا الطرح الجميل الذي سبقته بمقدمه تبين مقدار الجهد الذي قمت به وتعطيك عذرا لما تجنبت بالخوض في ادق التفاصيل لكل عشيره

في النهايه
انا رباعي وبني عطا هم اخوال اجدادي
والزعارير نحن اخوالهم
والقواقنه اصل الهاشميه ولا احد ينكر قدم وجودهم فيها
والغرايبه هم اخوال ابنائي نعم الاخوال عشيرة الغرايبه
والحايك هم اخوال جدي ابو زكي عليه رحمة الله ونعم الخال المرحوم الحاج احمد الحايك
والكسساسبه جدتهم رباعيه وهم يفاخرون بنا ونحن نفخر بهم
وعشيرة الحداد هم جيراننا ومنهم من هم اخوان لنا بالرضاعه
هذه حقائق سقتها لكي اعبر عن عشيرتي الكبرى ( عشيرة الهاشميه )
واعتقد ان كل من بالهاشميه يوافقني في هذا الطرح لانه ينطبق على الجميع
ولان حالي هذا هو حال كل من يسكن بالهاشميه الحبيبه

وشكرا مرة اخرى الاخ ابو محمد على المعلومات القيمه والجهد الواضح ولك كل التقدير والاحترام
الباحث     |     20-10-2014 22:11:48
تصحيح
ارجو ان ابين ورود معلومة في غير مكانها الصحيح وهي .... في نهاية الفقرة رقم / 3 من الملاحظات بعد الجدول : (ص235و236) ومكانها الصحيح في نهاية الرقم 11 من قائمة المراجع ... لذى اقتضى التنويه ... وشكرا ...
مقالات أخرى للكاتب
  من التاريخ المنسي /18 - الشيخ محمد باشا الامين المومني ..
  من التاريخ المنسي / 17 الشيخ علي محمود ابو عناب
  من التاريخ المنسي / 16 الشيخ خليل الاحمد النواصرة الزغول
  من التاريخ المنسي / 15 الشيخ موسى الحمود الزغول
  وعاد الجرس إلى الكنيسة
  من التاريخ المنسي -14 / الشيخ محمد باشا المفلح القضاة
  من التاريخ المنسي - 13/ الشيخ عبدالله السالم العنيزات
  من التاريخ المنسي -12 الشيخ عبد الحافظ العبود بني فواز
  من التاريخ المنسي / 11 الشيخ عبد الرحمن عبد الله الشريدة
  من التاريخ المنسي /10 - الشيخ المرحوم محمد علي عليوه ( أبو صاجين )
  من التاريخ المنسي / 9 سليم عيسى عبدالله بدر
  من التاريخ المنسي / 8 المرحوم قاسم السليم الصمادي
  من التاريخ المنسي / 7 الشيخ راشد باشا الخزاعي
  من التاريح المنسي (6) الشيخ داوود العقيل السوالمة
  من التاريخ المنسي (5) الحاج محمد احمد ابو جمل العرود
  من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني
  من التاريخ المنسي (3) الشيخ يوسف البركات الفريحات
  من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف
  من التاريخ المنسي / 1( المرحوم الحاج فاضل عبيدا لله فاضل الخطاطبة)
  حكاية سعد الذابح في التراث الشعبي
  أكاديمي مبدع من عجلون ( الأستاذ الدكتور محمد السواعي )
  لماذا الاستغراب في ذلك ...
  إلى الإخوة في منطقة خيط اللبن
  تحية فخر واعتزاز بنشاما الوطن
  بين يدي أربعينية الشتاء
  الحمد لله على قرار المحكمة الموقرة
  شجرة (ألقباه ) او البطمه
  المرحوم الشهيد محمود احمد محمد الغزو
  خربة السليخات في التاريخ
  غزوة بدر الكبرى ( 2/2 )
  غزوة بدر الكبرى ( 1/2 )
  شجرة ابو عبيدة
  خربة هجيجه
  دير الصمادية تاريخ عريق تتجلى فيه ذاكرة الزمان والمكان
  الاصدار الاول كتاب ( عجلونيات )
  خربة الشيخ راشد
  أدوات وأشياء تقليدية تستخدم في عملية الحصاد
  الحصاد في التراث الشعبي
  الفِلاحَـة والحِرَاثة في الموروث الشعبي
  الزراعه في التراث العجلوني
  الأمثال الفلآحية في تراثنا الشعبي
  سعد الذابح وإخوانه في تراثنا الشعبي
  تراث أجدادنا في الزراعة
  خربة صوفرة المنسية على جوانب الوادي
  خربة قافصة من الخرب المنسية
  المسكن التراثي العجلوني
  فارة وعبقرية المكان
  (فارة ) الهاشــمية في التاريخ
  (فارة ) الأمس الهاشمية اليوم
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 الجزء الخامس والأخير
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 ( الجزء الرابع )
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن / 17- الجزء الثالث
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 - الجزء الثاني
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17
  ذاكرة المكان : شجرة ام الشرايط
  مقام الصحابي عكرمة بن أبي جهل
  مقام علي مشهد
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح