الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
علِّلِينِي
بقلم الأديب محمد القصاص

=

علِّليني حيثمَا حَانَ الرَّواحَــــــــا *** واذكريني حينما تُدْمَى الجِرَاحَــــا

يا عَذابا مُوجِعا يَجتاحُ قلبـــــــي *** قد غفا في عُمقِ روحي واستَراحَا
علِّـلي فالوَجْدُ مَجبولٌ بهمّــــــي *** كان هَمٍّا قاتلا أدمَى الجَنَاحَـــــــــا
فبراني بَوْحُ أحزانٍ بِصَـــــدْري *** وسَرَى بالقلب هَمِّي فأباحَــــــــــا
أيُّ هَمٍّ نالني منها وروحـــــــــي *** تَشْتكي منهُ مَسَاءً وصَباحَـــــــــــا
فسُقيتُ المُرَّ مَجْبُولاً بِصَــــــابٍ *** بعدَ أن أرْوَيْتَنِي عَذبا قَرَاحَـــــــــا
يا عيونا أمطَرَتْ قلبي سِهَامَـــــا *** جَرَّدَتْ أسْيَافَهَا بعدَ الرِّمَاحَـــــــــا
قسَمَا لو كانَ عندي ألفَ قلـــــبٍ *** نلتها في الجفو عُذْرا وسَمَاحَــــــا
سوفَ يبقى حُبُّها فيها جميعـــــا *** يَجتبيها حَين لا تأبى ارتياحَـــــــا
أنا أفديها بِرُوحِي ودمائـــــــــي *** والحَنايا ترتضي منها اجتياحَـــــا
أيُّ سِحْرٍ منك في العينينِ يُغْـرِي *** أيُّ حُسْنٍ حَلَّ فيها فاستباحَـــــــــا 
أيَّها التَّائِـهُ في بيدَاءِ رُوحِـــــــي *** هلْ تَخِذْتَ اليومَ من ضَعْفي سِلاحَـــا
أتُرَى الحُبَّ كما نهواهُ حينـــــــا *** نبتغيهِ نَشْوةً حينا وراحَــــــــــــــا
أم تُراهُ غُصَّةً في القلب تغفــــو *** في الحنايا تبتغي فيهِ مَراحَــــــــا
أم حَسِبْتَ الحُبَّ وهْمَا وجُنونــا *** أم حَسِبْتَ العِشقَ زَيفَا أو مُزاحَــا
إنِّمَا الحُبُّ عذابا واشتيـاقــــــــا *** ونُواحَا في الهوى يَتلو نُواحَـــــــا
إنَّهُ في الصَّدرِ هَمٌّ فوقَ هَــــــمٍّ *** وجِمَاحا عاتيا يُبلى جِمَاحَـــــــــــا
وحنينا عاثَ في الصَّدر سنينــا *** وصَلاحا بالأسى يرجو صَلاحَـــا
إنِّمَا العُشاقُ كالأنهار تَــــروي *** عِشْقَنَا كالنُّور إنْ شَقَّ الصباحــــا
مثلَ غُدرانِ السَّواقي تتهـــادى *** كَبُزُوغِ الفجرِ في الأكوانِ لاحَـــا 
كطُيورٍ تَخِذَتْ فوق الرَّوابــي *** مَوْطِنا للحُبِّ والإنْشَادِ سَاحَــــــــا
تَتْلو فَوْقَ الغُصْنِ أشْعارا وتُزجي *** لحْنَ حُبٍّ للدُّجى عندَ الرَّواحَـــــا 

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     27-11-2014 16:29:16

لعلني كنت قد استعجلت بمبادرتي لنشر القصيدة (علليني) ولو تريثت قليلا لكنت نشرتها بصورتها الحالية ، والتي حوت بعض التغيير والتبديل بمفرداتها .. إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن .. أنشرها ثانية لكي يطلع عليها الأخوة الشعراء والأدباء بحلتها الجديدة ، أرجو أن تنال إعجاب الجميع ، والله الموفق ،،،،

علِّلِينِي
قصيدة
بقلم الشاعر - محمد القصَّاص

علِّليني حيثمَا حَانَ الرَّواحَــــــــا *** واذكريني عندما تُدْمَى الجِرَاحَــــا
يا عَذابا مُوجِعا يَجتاحُ قلبـــــــي *** قد غفا في عُمقِ روحي واستَراحَا
علِّـلي فالوَجْدُ مَجبولٌ بهمّــــــي *** كان هَمّاً مؤلما أدمَى الجَنَاحَـــــا
وبراني بَوْحُ أحزانٍ بِصَـــــدْري *** وسَرَى في القلب هَمٌّ ما أراحَـــــــــا
أيُّ بؤسٍ نالني منها فروحــــي *** تَشْتكي منهُ مَسَاءً وصَباحَـــــــــــا
قد شربتُ المُرَّ مَجْبُولاً بِصَــابٍ *** بعدَ أن أرْوَيْتَنِي عَذبا قَرَاحَـــــــــــــا
يا عيونا أمطَرَتْ قلبي سِهَامَــا *** جَرَّدَتْ أسْيَافَهَا ثمَّ الرِّمَاحَـــــــــــا
قسَمَا لو كانَ عندي ألفَ قلـــبٍ *** نلتها في الجفو عُذْرا وسَمَاحَـــــا
سوفَ يبقى حُبُّها فيها جميعــا *** يَجتبيها علَّها ترجو ارتياحَــــــــــا
أنا أفديها بِرُوحِي ودمائـــــــــي *** والحَنايا ألفِتْ منها اجتياحَــــــــــا
سحركِ الفتَّانُ في العينينِ يُغْـرِي *** فيه حُسْنٌ حَلَّ فيها واستباحَــــا
أيَّها التَّائِـهُ في بيدَاءِ رُوحِـــــــي *** هلْ تَخِذْتَ اليومَ من ضَعْفي سِلاحَـا
أتُرَى الحُبَّ كما تهواهُ حينـــــــا *** تبتغيهِ نَشْوةً حينا وراحَــــــــــــــا
أم تُراهُ غُصَّةً في القلب يغفــــو *** في الحنايا اتَّخَذَتْ منهُ مَرَاحَـــــــا
أم حَسِبْتَ الحُبَّ وهْمَا وجُنونــا *** هل حَسِبْتَ العِشقَ زَيفَا أو مُزاحَــا
إنِّمَا الحُبُّ عذابٌ واشتيـــــــاقٌ *** ونُواحٌ في الهوى يَتلو نُواحَـــــــــــا
إنَّهُ في الصَّدرِ هَمٌّ فوقَ هَـــــمٍّ *** وجِمَاحٌ عاتيٌ يعلو جِمَاحَـــــــــــــا
وحنينٌ عاثَ في الصَّدر سنينــا *** وصَلاحٌ في الأسى يرجو صَلاحَــــا
إنِّمَا العُشاقُ بالأنهار تَـــــــروي *** عِشْقَها بالنُّور إنْ شَقَّ الصَّباحــــا
أو كغُدرانِ السَّواقي تتهـــادَى *** مع بزوغ الفجرِ في الأكوانِ لاحَـــــا
أو طُيورٍ تَخِذَتْ فوق الرَّوابـــي *** مَوْطِنا للحُبِّ والإنْشَادِ سَاحَـــــــــا
تَتْلو فَوْقَ الغُصْنِ أشْعارا وتشدو *** لحْنَ حُبٍّ للدُّجى قبلَ الرَّواحَــــــا
محمد القصاص     |     26-11-2014 12:51:52

إلى فضاء إربد ..

بعد التحية والمحبة والاحترام ...

فإني أشكر لك هذا المرور العطر الجميل ، والذي يدل عن ذوق رفيع راق .. وكم تمنيت أن أقرأ اسمك الصريح ، لكي أرد بما يليق بمقامك الأدبي الراقي ، فكلماتك تعبر عن شخصية أدبية وناقد على مستوى عال من المعرفة ، لك مني وافر المحبة والاحترام .. والسلام عليكم ،،،،،
فضاء اربد     |     26-11-2014 11:05:26

قصيده عفيفه تحمل بين طياتها كبرياء الشاعر واعتداده بنفسه

واحترامه لذاته

قصيده بعيده عن التعقيد اللفظي والمعنوي وقد ارسلت عباراتك بها ارسالا

عبرت عن خوالج نفسك في قصائدك تعبيرا صادقا وبرزت شخصيتك بكل جلاء ووضوح في اشعارك

دمت بخبر ايها الشاعر العملاق


محمد القصاص     |     25-11-2014 10:32:20

أخي الحبيب الكاتب والأديب والشاعر الأستاذ ماهر حنا حداد – عرجان

حينما يعبر آفاقي هؤلاء الشعراء والأدباء والمثقفون ، أتمنى لو وقفت أمام كلماتهم عمرا بكل أيامه ولياليه .. لأن مثل هؤلاء الأصدقاء الصادقين ، لا يدخرون من محبتهم وأخوتهم شيئا إلا ونفثوه من خلال حروفهم ، بل فإن روحانيتهم ومشاعرهم ، يمكن أن يتبينها الإنسان بكل سهولة ويسر ، ولك ما يحكيه القلب ، حتما سيتلقفه القلب ، يا شاعرنا وأديبنا الرائع الذي يسعد الجميع بكلماته ،، لك مني التحية ، وأبعث لكم بوافر الحب والتقدير والاحترام .. أرجو الله أن يمتعكم دائما بالصحة والعافية ، وأن أجدكم دائما بخير ، والسلام عليكم ،،،،
محمد القصاص     |     25-11-2014 10:26:52

أيها العملاق

كان لي الشرف الكبير أن أمر وأقرأ هذه القصيدة على مسامعك وقبل اكتمالها . وها أنا أقراء هذا القصيد بعد نشره فإن كنت قد تأخرت بالمرور فابحث عن عذر لتلميذك المقصر.
أيها العملاق الذي كلما خطَّ عطر ... أيها الشيخ الذي فاق شعرا بل وأكثر ... أيها الشاعر فينا بت أكبر.
فعلا عملاق وشيخ الشعراء تغدقنا في قريض حل فينا مثل زهر مثل مرمر . في فؤادي بات قد غرست النظم .... آه أشلائي فعطر ْ ... قد قرأت الشعر بيتا تلو بيت ... فوجدت السحر أكثرْ ... كلما استمزجت من فكركْ لونا ما وجدت النظم إلا نبع حس منك أجدر.
أنت أيها السحر المباح ... قد زرعت الشعر في كل القلوب ... وبه قلبي استراح.
أنت أيها الناظم من قلب الأقاح ... صار منك الشعر صرحا يارتياح.
إن أنا قصرت يوما ... جئت أطلبك السماح.
فإذا مرت عيوني فوق شعرك, هب نظمك فأطاح .... من بصدري خافق فيه اجتياح.
قلت مال القلب يبكي .... قال من حس جماح
أترى..... القصاص يشدو .... شعره مثل الرماح
تارة يشدو ....فيبكي .... تارة يشفي القراح
لك مني ألف تحية أيها العملاق في سحر مباح.
لم أكتب ما كتبت شعرا ولكن .......... هذا من عطرك فاح

الصديق الحبيب الشاعر الدكتور أمين المومني المحترم ...

أيها الشاعرُ مَهــــــــــلا ... ففؤادي قد تعثَّـــــــــرْ
وحنين الصدر والأشواق ... في الأعماق تكبـــــرْ
كل يومٍ يا صديقـــــــــي ... ألم للنفس يعبــــــــــرْ
قد حييتُ العمر في هــمٍّ ... وحالي قد تغيـــــــــــرْ
إنما العمرَ كحُلــــــــــمٍ ... حينما يمضى ويدبــــرْ
****
إنما شعري حُـــروفٌ ... تشتكي عُمقَ الجراحْ
تتلاقى في فــــــؤادي ... كنسيماتِ الصبـــــاحْ
كعبير الزهر تغشاني ... إذا رُمتُ ارتيــــــــاحْ
فأنا من فرط شوقـيَ ... بتُّ مكسورَ الجنــــاحْ
لا تلمني يا صديقي ... ففـؤادي مُستبــــــــاحْ
نصفُهُ صارَ هَبَــــاءً ... حينَ تذروه الريـــــاحْ
فتصوَّرْ من بهــــذا ... العشقِ يحيا بجــــــراحْ


أحببت أن أرد عليكم بما يلائم ما تفضلتم به من أبيات طربت لها حقا .. شكرا لك صديقي ودمت بخير أيها الصديق الصدوق ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
د.أمين المومني     |     23-11-2014 21:14:07
أيها العملاق

كان لي الشرف الكبير أن أمر وأقرأ هذه القصيدة على مسامعك وقبل اكتمالها . وها أنا أقراء هذا القصيد بعد نشره فإن كنت قد تأخرت بالمرور فابحث عن عذر لتلميذك المقصر.
أيها العملاق الذي كلما خطَّ عطر ... أيها الشيخ الذي فاق شعرا بل وأكثر ... أيها الشاعر فينا بت أكبر.
فعلا عملاق وشيخ الشعراء تغدقنا في قريض حل فينا مثل زهر مثل مرمر . في فؤادي بات قد غرست النظم .... آه أشلائي فعطر ْ ... قد قرأت الشعر بيتا تلو بيت ... فوجدت السحر أكثرْ ... كلما استمزجت من فكركْ لونا ما وجدت النظم إلا نبع حس منك أجدر.
أنت أيها السحر المباح ... قد زرعت الشعر في كل القلوب ... وبه قلبي استراح.
أنت أيها الناظم من قلب الأقاح ... صار منك الشعر صرحا يارتياح.
إن أنا قصرت يوما ... جئت أطلبك السماح.
فإذا مرت عيوني فوق شعرك, هب نظمك فأطاح .... من بصدري خافق فيه اجتياح.
قلت مال القلب يبكي .... قال من حس جماح
أترى..... القصاص يشدو .... شعره مثل الرماح
تارة يشدو ....فيبكي .... تارة يشفي القراح
لك مني ألف تحية أيها العملاق في سحر مباح.
لم أكتب ما كتبت شعرا ولكن .......... هذا من عطرك فاح
ماهر حنا حدّاد - عرجان     |     23-11-2014 18:38:19
نفحات موجعة
الأخ الحبيب الكاتب والشاعر محمد القصاص المحترم
العابر بدروب قوافيك تجتاحه عاصفتان عاصفة من الإعجاب بجزالة ألفاظك
ونفسك الشعري وغزارة الصور فأنت تقرأ وتشعر بنسمة عليلة تهب عليك
من حنايا أبياتك.. ولكن موسيقاك الحزينة وكمية الحزن الدفين تنفجر عاصفة
ثانية تترجمها أنت بأشعارك نقف إجلالا واحتراما لها.. أنت بحق شاعر تتحفنا
دائما بمخزونك الشعري الذي لا ينضب.. وعذرا لمروري السريع لأني استخدم الهاتف
النقال وتقبل مني خالص محبتي
واحتراااااامي
وتقديري
محمد القصاص     |     23-11-2014 11:50:17

الصديقة العزيزة الأديبة أم المجد حفظك الله ..

حينما أقف أمام بوح العمالقة وأنظر إلى قاماتهم الأدبية السامقة ، أنحني احتراما ، كما ينحني قلمي أمام كبرياء كلماتهم ، وأقف والله حائرا أمام عظم التعبير والبوح والشعور الجميل ، وأكثر ما تكون حيرتي هي ، كيف لي أن أجد الكلمات التي توازي تلك الروعة وذلك الجمال ..
كيف لي أن أتردد يوما في العطاء وتقديم الأروع والأجمل ، حتى أجاري روعة القراء الذين هم بمثابة أساتذة لي ، ينيرون لي الطريق ، ويفتحون أمامي الآفاق ، ويسهلون لي اجتياز الصعاب ، فمنهم من يكون سببا لمزيد من الإلهام والإتقان وكتابة ما هو أروع وأجمل وأحسن ..
والصديقة العزيزة أم المجد .. هي من تجعلني دائما أقف بكل أدب واحتشام واحترام أمام كلماتها التي تفيض روعة وتهمي حروفها جمالا على جمال ..
فإليك أيتها الإنسانة الرائعة أجعل من كلماتي عربون صداقة ومودة واحترام لشخصك الكريم ، وأتمنى من الله عز وجل أن يديم عليك نعمة الصحة والعافية ، وأن يمتعك بفكر نير ينير لنا الدرب ، ويمنحنا القدرة على مواصلة الرحلة ، مع أنها شاقة وطويلة .. لكنها ستكون معكم ممتعة أيها الأصدقاء الأعزاء ... دمت بخير والسلام عليكم ،،،
محمد القصاص     |     23-11-2014 11:49:35

أخي وصديقي الشاعر الكبير الأستاذ علي فريحات .. حفظك الله ..

حينما تأتني شهادة صادقة رائعة أعتز بها من قبل شاعر مخضرم مثل حضرتكم ، أقف أمامها بإجلال واحترام وتقدير ، فأنت يا أيها الشاعر الرائع ، تمطرنا بجميل عباراتك ، وتسعدنا بأخوتك ، ما يجعلني أحس بأنك قريب من الروح والوجدان ، فأنت صديق وفيٌّ يتوجب على كل من عرفك ، أن يرفع لك القبعة احتراما لك وتقديرا .. وإن ثناءك على قصيدتي سوف يجعلني أحافظ على المزيد من العطاء ، وأرجو الله لنا ولكم التوفيق والسداد ، والسلام عليكم ،،،
محمد القصاص     |     23-11-2014 11:48:59

الصديق العزيز والكاتب الرائع والأديب المخضرم الأستاذ إبراهيم الصمادي المحترم ..

دائما تتميز بطريقة سرد مداخلاتك ، وتتحفني حقا بما تكتب وبما تشير إليه من مواطن الإعجاب ، وهذا يجعلني أشعر بسعادة مطلقة .. وأنا أعلم بأنك تقرأ القصائد أو الكتابات بطريقة تتميز بها ربما عن الكثيرين ، إذ تدخل من باب الناقد الإيجابي الجميل الرائع ،، ترد وتشير إلى مواطن الجمال بالمواضيع بكل دقة وموضوعية .. وهذا ما يجعلك أيها الكاتب شجاعا وصادقا تكتب بتجرد وبعدم انحياز ، إلا للحق ، وبهذا تكون قد استحوذت على احترام الكثير ممن تكتب لهم ، وأنا واحد منهم .. ولهذا فإنني أتوجه إليك أيها الصديق العزيز ببالغ الاحترام والتقدير والشكر على ما أتحفتني به من جميل
ام المجد     |     22-11-2014 19:56:29
تنفرد بايثارك
عمت مساءا حين يبسط المساء الشتوي الدفء والالفه علينا لتقفز كلماتك العذبه وتفرض نفسها كجزء لا يتجزأ من امسيتنا ،،،،،،،،،،، في كل مره احييك وساضعاف تحيتك هذا المساء لانك تحيطنا كقراء بروعة كلماتك وفي ردك على مرورنا وكأنك تملك اسرار الحياة بأناملك وكيف وانت تحيك كلماتك بكل حرفه ومهنيه عاليه وذوق ( سوبر ذوق) ايها الانيق في اختياراتك تبهرني دوما بروائعك ممتنه في الوقت نفسه هذه الصفحه التي تتيح لنا تحسين المزاج العام في جميل ما نختار لنقرأ ، سيدي المعذب المتسامح لا تثقل كثيرا على قلبك ، فالقلب وان كان كبيرا ومتسامحا يستحق بعضا من الرعايه والعنايه ،!!! لذا اجدك تنفرد بالايثار ( على هونك ) فالحياه نحياها لمره واحده،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، سيدي اسجل دوما تقديري لك ولكلماتك وشاكره اهتمامك ورعايتك متمنيه لك امسيه رائعه كما امسيتي
علي فريحات     |     22-11-2014 11:50:50
هيئة شعراء وأدباء عجلون
تتزاحم لديك الصور وعندما تنشرها تتسابق إلينا كتدفق أنهار عشقك وانسياب سواقي وجدانك ، بهية كإشراقة الصباح دون زيف ، وكأن الألف قلب منظومة أفلاك يكتنفها جمال من تحب فتعشق الحياة ولو بأوجاعها وعذاباتها .....

فمن أخيك تحية ومحبة ودمت بكل خير
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     21-11-2014 19:40:08
رائع
لن أناقش في جمال القصيدة ومتانة ألفاظها وجزالتها .. ولن أعرج على تسلسل أفكارها الرائع المدروس .. لكني ما بين فرح وحزين بسبب الصد والهجران والحفى الذي تبرزه ابيات القصيدة وقصائد أخرى للشاعر .. فرح ﻷن هذا الصد والجفى من الحبيب يجعل شاعرنا ينظم وينظم من روائع الشعر ويفتح له قريحته .. وحزين ﻷنني اقرأ في كلمات الشاعر ما يعانيه بسبب كل هذا الصد والجفاء فمثل شاعرنا صاحب القلب المرهف يهفو القلب إليه وتنازع النفس العاطفة وجميل المشاعر واﻷحاسيس نحوه ... أنت مبدع وصاحب نفس طويل وجميل ابو الحازم فلك اﻹحترام والتقدير ....
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح