الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
يا ويح قلبي
بقلم الأديب محمد القصاص

=



يا ويح قلبي بالشقاوة مُبتلــــــــــى *** والنَّفسُ تشقى ..ليتها كانتْ ســـــرابْ 
إني أرى بمرابعي عَبَقَ الهــــــوى *** والزهرُ ينثرُ نفحَهُ قبلَ الغيـــــــــــابْ 
عشتُ اغترابا كنتُ أحياه بــــــلا *** أمـلٍ وقلبي ما رجا منه الإيـــــــــابْ 
يا حبُّ كنتُّ بغربتي كلا علـــــى *** صحبي فأما اليوم لن أخشى اغتـرابْ
لن أخش ليلا أن يُبَدِّدَ وَحْشَتِــــــي *** قبلَ الدُّجى كالنُّور بدَّدُهُ السَّحــــــابْ
إن كنتُ قد أفرغتُ من قلبي الأسى *** في مهمهِ النسيان لن أخشى العَــــذابْ
(لالي) عن الشَّوْقِ المُبَرِّحِ سُلـوةٌ ؟ *** (لا لي) مَتابٌ لو هيامُ القلبِ تـــــــابْ
هل يا ملاكي تبتغي حبا بِــــــــــلا *** سَغَبٍ وصَمتُك ههنا يعني الجَـــــوابْ 
أواه يا وجعي وبوحُ مشاعــــــرِي *** ندري عظيمَ النَّارِ من عود الثقــــــابْ
أواه حبّي هل تظلُّ سَعادتِـــــــــي *** عمرا بقربِكَ أم .. يواريني التُّـــــرابْ
فالنفسُ لم تهنا بدونكِ ساعــــــــةً *** يا خافقي المجروح أوهنهُ المُصَـــــابْ
يا حُبُّ أنتَ السَّعدَ والأملَ الـــذي *** إن ذُبتَ أنتَ فخافقي من قَبْـــــــلُ ذابْ
يا عشقُ يا دنيايَ هل أمسى الهـوى *** عذبا كما الترياقِ أم مُــراً كصـــــــابْ 
يا حُبُّ يا أملي ورافدُ مدمعـــــي *** فالشوق أدمى خافقي منه الصَّــــــوابْ
والعينُ تغمرها المدامعُ بالأســـى *** والقلبُ يستجدي الوِصَالَ فلا جَــــوابْ
والشوقُ أوهنني وألهبَ مُهجتــي *** والوَجدُ جاز لهيبُهُ هامَ السَّحَـــــــــــابْ 
أرجوكَ يا وهجي وفيضُ مشاعري *** لا تكتبي عتبي فما نفعَ العتـــــــــــــابْ
ما شاقني زهرٌ ولا طيــــــفٌ ولا *** عِطرٌ تضوَّعً عبرَ هاتيكِ الثِّيــــــــــابْ
بل شاقني ثَغرٌ جميلٌ يغونــــــــي *** بالشَّهدُ ما بين الثنايا والرضـــــــــــابْ
محبوبتي فدعـي حروفَكِ ترتـوي *** من مدمعي والدمعُ لا يخش مَعــــــابْ
أفنيتُ عمري في الهوان ومقلتـي *** ناحتْ على عمرٍ تولى والشَّبــــــــــابْ
يا دمعةً مخنوقةً بحشاشتـــــــــي *** وقفتْ بحلقي .. خلتها مرَّا مُـــــــــذابْ
أشكو الجفا..يا للجفاء حبيبتـــــي *** فيه العذابُ المرُّ يا بئسَ العَــــــــــذابْ
حظي مع العِشقِ المرير رميتــه *** هل يعدو مثلي بالصبابة كي يُعـــــــابْ
أرْجِهْ فعُمرُك قد سَقتكَ سِنونُــــهُ *** كأسا مريرا يحتوي مرَّ الشَّــــــــــرابْ 
فابقى وعمرُكَ للفضيلة تبتغــــي *** أو كالثريا شامخا فوق السَّحــــــــــــابْ
اليومَ جئتَ لتبتغي عِشق الهوى؟ *** أتظنُّ وصْلكَ بالهوى الباغي صَـوابْ؟
أتقول من باب الفضول عشيقتـي؟ *** يا ويح شيخٍ قد تصابى حين شَــــابْ !!
فالله حسبُك لايراودك الخنـــــــــا *** بعدَ المشيبِ وبعد أنْ ولَّى الشبـــــــابْ 
هذا مصيرُكَ قد تطاولَ فارعــوي *** واحمي رُفَاتَك من تصاريف العــــذابْ
أصدرْ بهذا القلبِ حُكمًا عــــــــادلا *** صبرا على الأحكام يحمي من عِـقـابْ
قلْ تبتُ عن عشقي فما تلق بــــــه *** عذراً وما للعشق يوما من متــــــــــابْ 
فإذا رضيتَ الحكمَ بالألم الــــذي *** أعيا فؤادَكَ .. بعدما عَظُمَ المُصـــــابْ


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     09-12-2014 18:57:17

الكاتبة والأديبة الأستاذة علياء أماره فلسطين أدامك الله ..

أي قلب لم يعرف للحب طعما فهو كالصحراء المقفرة .. لكنه أكثر راحة من تلك القلوب المفعمة بالحب والمشاعر الرقراقة ..

ومن المؤكد بأن أكثر القلوب عذابا هي تلك القلوب المعذبة المحرومة ، ونحن في عالمنا العربي ، نجد أن الحرمان دائما هو سيد الموقف ، وذلك تبعا لعاداتنا وتقاليدنا وانسجاما مع ديننا الحنيف .

لكن علينا أن نعترف بأن الحب لدى الإنسان هو الشعور الذي يميزه عن باقي المخلوقات ، الحب هو شعور جميل رائع ، ينعكس على تصرفات الإنسان ، بل ويحسن من مظهره وجوهره ، ويجعله أكثر رقة وإنسانية وحبا للغير ، الحب يصقل النفوس ويهذبها ، ويجعل من القلوب مزرعة من الأزهار تعج برائحة الطيب ، وأما تلك القلوب المقفلة ، فلا نجد منها سوى الحقد والكراهية والتصرفات المقيتة ، إن الحب لا يتفق والكراهية في قلب واحد ، لكن الحب يعكس صورا جميلة شتى على وجه المحب وعلى محياه ، فيبقى رغم الألم دائم الابتسامة ، رغم المرار رغم الحرمان ، رغم العذاب ، الحب يا أستاذتي لا يمكن لإنسان أن يدير له ظهره إلا إن كان حجرا لا يعرف للحب طعما ولا لونا ولا رائحة ..
وأنا عن نفسي أسمحي لي أن أقدم قصيدتي هذه للإنسان صاحب الحظ السعيد الذي تمنيت أن ترسليها له أينما كان .. أرجو أن تكون له موقظا لمشاعره ، ولأحاسيسه ، وأن تعيده إلى جادة الصواب ، والسلام ...
محمد القصاص     |     09-12-2014 18:49:13

الشاعرة الكبيرة الأستاذة رابعة المومني المحترمة ..

أنت شاعرة عجلونية حرة أصيلة ، سميت بشاعرة الجبل ، ولهذا المسمى مناسبة جعلت معظم الشعراء يباركون لك بهذا الاسم الجميل ، وبالفعل هو اسم على مسمى ، إن المتتبع لأشعارك أيتها الشاعرة الفذة ، يعرف بأن الألقاب لا تأتي مصادفة ، وإنما تجيء لاستحقاقات تفرض ذاتها على الواقع الأدبي ..
ولمرورك العذب على قصيدتي ، وما وصفت به هذه القصيدة إلا دلالة مؤكدة على ذوقك الرفيع ، وتحليلك المنطقي الرائع لمفردات القصيدة ، ولا يسعني شاعرتنا إلا أن أبادلك التحية والتقدير ، سلمك الله ، وأنعم عليك بالصحة والسعادة والتوفيق ، ودمت شاعرتنا بكل خير ، والسلام ...
علياء أماره_فلسطين 48     |     09-12-2014 12:27:40

مسكين ذلك القلب كم يتألم ويتوجع ويخرج من احشاءه الآهات والصرخات ونتمنى ان يلقى ردا صارخا من قلبه والذي يبادلنا نفس الشعور ..يقولون البعيد عن العين بعيد عن القلب ولكن انا شخصيا ضد هذا المثل لانني ازيد اشتياقا وحبا لانني لا احبه بنظرة من العين فقط بل بدقة من القلب وكلما ابتعد تزداد دقات قلبي ..ولا بد ان نلتقي انا واياه ..

فيا ايها القلب لا تدع الفوهه على بابك افتحها ودع البركان يتفجر لعله يرتاح...

كلماتك ايها الاستاذ والشاعر المرموق ايقظت مشاعري المستقره تجاهه واهديها له اينما كان

تحية لك من خلف الحدود
رابعة مصطفى المومني / الكويت     |     09-12-2014 10:14:19

روعة السحر مع انسجام الموسيقى واللفظ المنمق في ثنايا الانتظام !!!!!

جمال الشعور حين يلقي شعوره في أنغام تترنم بها الروح قبل الفم !!!!

رائع ذلك الجمال في خفة القوافي ... سلم قلمك الرشيق !!!!!
محمد القصاص     |     08-12-2014 10:52:06

أخي وصديقي الشاعر العملاق الأستاذ علي فريحات أبا الفاروق حفظك الله ..

شاعر له باع طويل ، وناقد له في النقد دور لا ننكره ، يا شاعرنا قرأت ومحصت قصيدتنا ، ومع أنني كنت قد أجريت عليها الكثير من التعديل في مفرداتها في الأيام الماضية ، إلا أنني سعدت كثيرا بمرورك العذب ، وسعدت أكثر بهذا الإطراء والثناء والتحليل الدقيق ، ما يجعلني أكثر سعادة وحبا لزملائي وأصدقائي وأحبتي من الشعراء والأدباء والمعلقين ..
ومهما يكن من أمر ، فإن ديدن الشعراء معروف دائما ، فهو في أغلب الأحيان ينطلق من ظروف حياتية صعبة للغاية ، تتنوع وتتبدل ، بحيث تخرج الشاعر عن الصمت ليقول كل شيء بوضوح أو غموض ، أيا كان الحال ، يقول ويبوح بما يريد ، ويترك الأمر للناقد والمحلل كي يقول كلمته .
شاعرنا العظيم ، شكرا لك ولمرورك العذب الذي ملأ قلبي سعادة ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
محمد القصاص     |     08-12-2014 10:47:01

الأخت العزيزة الأديبة أم المجد حفظك الله ورعاك ..

وأسعد الله أوقاتك ، يا صديقتي ، متذوقة أنت لفنون الشعر والأدب ، ما يجعلك تطلين على ما نكتب إطلالة الأديب المتعمق بفنون الأدب ، ومكنونات وجواهر النظم شعرا كان أم نثرا ، والأديب الناقد يأتي بصور جمالية ، قد تغيب عن بال الناظم أو الشاعر نفسه ، لأن الناظم هنا يرتع مع فكره بجوانب عديدة حقا ، ولكن لن يسعفه الحظ أحيانا بأن يلم بجوانب أخرى خافية عليه ، لكن الناقد المقتدر ، يمكنه أن يضع أمامه تصورات أخرى غابت عنه في لحظات الشجن ..
وأنت أيتها الأديبة المقتدرة ، استطعت أن تقومي بتشريح أجزاء كنت قد ادخرت أسرارها لنفسي ، ولكنك استطعت بقدراتك الأدبية أن تصلي إليها عبر سبل أدبية تعتمد على المنطق والفهم .

ومع إعجابك بما نكتب ، أعدك بأن لا أختفي أبدا عن هذه الصفحات التي تجمعني بأناس أدين لهم بالولاء والوفاء والإعجاب ، وسوف أبقى دائما عند حسن الظن ، طبت أيتها الشامخة الهامة ، وطاب فهمك وقلمك الجميل الرائع ، والسلام ...
علي فريحات     |     07-12-2014 22:32:27

الشاعر الكبير محمد القصاص المكرم
توافدت حروف العشق من كل صوب لرحاب قافيتك مدا وسكنا لتنسج مشاعرك وأشجانك نغما حريريا يمسح دمعة ألم بالألم فربما كان للعاشق منجاة ومتعة بهذا التشوق والتوجع ، فسياط الأشواق أحيانا من بعض الترياق ، وأنت تخوض عباب الأشواق متجلدا صلبا وصعب المراس واثق من قطاف عناقيدك اليانعة رغم التحديات ...
أبدعت وصورت وأمتعت
شكرا لك أبا حازم العزيز الموقر
ام المجد     |     07-12-2014 21:36:48
العتب على قدر المحبه
اسعد الله اوقاتك.....يا ويح قلبي مما قرأت من عذب الكلام ، وجمالية الوصف والصوره، فراشة انت في اختيارك تنتقل من زهره لزهره بخفه ورشاقه،،،، في بوحك سحر ، ولكنك باذخ في العذاب وكأنه اختارك عن دون الخلق لتحلق في سماء الشعر منفردا.
ايها الشاعر الانيق المبدع والعملاق اشكر القدر انك تطل على صفحتنا لتمتعنا بلوحاتك،،،،،،، طبت استاذي وطاب قلمك العذب
محمد القصاص     |     06-12-2014 19:04:42

أخي الحبيب الشاعر والكاتب الكبير الأستاذ ماهر حنا حداد .. المحترم ..

حقيقة حينما يتكلم الكبار وذوو القامات السامقة ، وتكتب أقلامهم ما تكتب من جميل القول واللفظ الرائع والإبداع ، أقف حائرا ما بين جمال المنطق ، وعلو الهامات ، وطهارة وعفة الأقلام .. لقد نلت بهذه المداخلة شهادة أفتخر بها كل حياتي ، واشعر فعلا بسعادة غامرة تجتاح ضميري وتغمر قلبي ، وتفرح نفسي ، وتؤجج لواعج الأخوة والوفاء في قلبي لكل صديق أحس بكلماته وهي تغزو وجداني بجميل حروفها والفاظها ..
وحينما تكرم علي أخي وصديقي الكاتب والأديب الأستاذ ابراهيم الصمادي ، وأطلق علي مسمى ("هامة عجلون اﻷدبية") وجدت نفسي وكأنني أحوز على شهادة من أفخم الجامعات في العالم ، فأديب مثل الاستاذ ابراهيم الصمادي أعرفه جيدا لا يجامل ولا يحابي ، وإنما وكأي إنسان عجلوني عرفه ، يعلم أنه من الرجال الشجعان ، بل من أصحاب الأقلام الرائعة ..
وها أنت اليوم تضعني في مكان أفخر بأن أصل غليه ، ولكنني شديد الاعتزاز بشهادتكم العزيزة ، دمت بخير صديقي الحبيب ، وتقبل مني بالغ الوفاء والحب والصدق والتحية والأخوة والسلام عليكم ،،،،
ماهر حنا حدّاد - عرجان     |     06-12-2014 18:08:19
للحب وقفة أخرى
الأخ الحبيب الأديب محمد القصاص المحترم
أهنيك من قلبي على نفسك الشعري الطويل ورغم لوعة الحب التي
تعيشها ولكن جمالية النص المفعم بالأحاسيس والصور.. ومعجمك اللغوي المثخن
بالألفاظ الجزلة تجعل منك شاعرا في غير زمانك وكأنك تعاصر كبار الشعراء القدامى
بصورة تناسب العصر الحديث.. وبكل صدق نفتخر بك بعجلون ووكالتها الشعرية
سلمت قريحتك صديقي العزيز وتقبل مني
خالص محبتي واحتراااااامي
وتقديري
محمد القصاص     |     06-12-2014 11:29:22

أخي الحبيب الكاتب والأديب الأستاذ ابراهيم الصمادي المحترم ...

يمكنك يا سيدي أن تختار كل الجهات التي ذكرت ، وهذا حقيقة يجعلني سعيدا بما استفتحت به مداخلتك الجميلة ، فأنت أديب ومتذوق للأدب والشعر ، ويحق لك يا سيدي أن تفعل ما تشاء ..
وأما عن الحكم علينا ، فحكمك عادل ولا يمكن لي أن أعترض على حكم الأدباء المخضرمين أمثال حضرتكم ..
ولا يسعني إلا أن أقف إجلالا واحتراما لبوح قلمك الراقي الذي أراه دائما مثاليا وحازما وبعيد كل البعد عن المهاترات والاساءات ، دلالة على رقي قلمك وجمال بوحك ..
الصديق العزيز أبا أحمد .. أشكرك الشكر الذي يليق بهامتك العالية ، وتجشمك هذا العناء ، حينما قمت بتسميتي بـ (هامة عجلون الأدبية) فوالله إنها لصفة تجعلني أشعر بالسعادة ، ولا يسعني إلا قبولها منكم ، مع عظيم شكري وامتناني أيها الصديق الحبيب ، دمت بخير وإليك مني أطيب وأجمل التحيات وأحر الأمنيات ، والسلام عليكم ...
محمد القصاص     |     06-12-2014 11:23:25

أخي وصديقي الدكتور الشاعر أمين المومني المحترم ...

تسعدني دائما بردودك الجميلة التي تنم عن إبداع وروعة .. دعني أقدم لك الشكر والتحية على ما أحطتني به من رد شعري جميل يستحق أن يضاف للقصيدة نفسها ..

شاكرا لك هذا المرور العذب ، وفقك الله وأسعدك وأدام عليك النعمة يا شاعرنا الفذ ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     05-12-2014 19:34:54
اوقعتني في حيرة
لست أدري هل أشد الرحال إلى ديار قيس .. ام إلى ديار عنترة .. أم إلى دير ابن كلثوم .. أم هل أشدها إلى ديار جميع من نظموا المعلقات .. أشدها حاملا بين يدي هذه القصيدة فأدعوا من خلالها جميع هؤلاء لمبارزة شعرية وكلي ثقة بأن لهذه القصيدة او المعلقة ستكون الغلبة .. ما أجمل قريحتكك وما أعذب أنفاسك وما أدق وصفك وأجزل كلماتك .. أشك وبعد ما قرأت من كل هذه البوح أنك ستتوب بل أكاد أجزم أنك يوما بعد يوما يشتد فيك الشوق والعشق هو سرمدي فلا مجال للتراجع لا من قريب ولا من بعيد .. رمتك بسهامها فأصابت منك مقتلا وتركت جرحا داميا لا يشفى ولا يبرأ ينزف وينزف ويزداد مع نزفه لهيب الشوق والعشق وبحور من الغزل تم وأدها قبل أن تتنسم الهواء العليل ....

الصديق العزيز "هامة عجلون اﻷدبية" الشاعر محمد القصاص اﻷكرم لك مني أطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات
الشاعر أمين المومني     |     04-12-2014 21:44:34
شاعرنا الكبير
آواه قد فاض الغرام بخافقي
............................. رغم الذي أضفى على شَعري الضبابْ
فنسيت أني قد تجرعت النوى
.............................. من يوم يومي فهوى قلبي وشــــــابْ
هل هانت النفس التي فيها الهوى
............................... لا يا صديقي حتى لو طفح العــــذابْ
سيظل قلبي طائرا في نظمه
................................ يشـــدو الحبيب فذكره لحن الطيابْ
غردْ صديقي وأنثر العطر الذي
................................ من طيبه لو شمّه المســـقوم طابْ
فلك السلام أيا غدير مواجعي
................................النظم من قلمكْ . لروحي يستطابْ
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح