السبت 21 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

بيادر قمح قريتنا

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
على عجل .. مجرد رأي
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

 

 
ما بين الفينة والأخرى أحب التعقيب على بعض الأخبار أو المقالات التي تنشر على بعض المواقع الإخبارية ومن بينها عجلونتنا الإخبارية وقد يكون لي حولها وجهة نظر إما مع رأي الأغلبية أو يكون لي فيها رأي مغاير أفضل تصنيفه عادة في خانة الآراء الشخصية وذلك من باب احترامي لآراء الآخرين وإيماني المطلق بالرأي والرأي الآخر وعادة ما يكون رأيي غير موجه لشخص بعينه وإنما هو حديث على العموم وأتوقف اليوم على موضوع عمل الخير " الصدقة " والأسر العفيفة :
 
 في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي يعاني منها الكثيرون وخاصة في فصل الشتاء شديد البرودة نجد هناك الكثير من الأسر المعدمة والمحتاجة والتي لا تجد قوت يومها وما يقيها من برد الشتاء القارس ومن بينها حقيقة هناك أسر عفيفة بأمس الحاجة للمساعدة ولكنها لا تظهر ذلك ولا تمد أيديها للغير تعففاً وحياءً .. ولا شك أنّ هناك أيضاً المحسنين الذين يتصدقون على هذه الأسر قدر استطاعتهم للتخفيف عليهم ومساعدتهم في تأمين قوت يومهم وشؤون حياتهم المختلفة وتختلف صورة تقديم المساعدة من شخص لآخر ومن جهة لأخرى وخير هؤلاء من يتصدق حتى لا تعلم شماله ما تصدقت به يمينه لينال الثواب والجزاء الأعظم عند الله يوم الحساب وآخرين على النقيض يقرنون صدقاتهم بالتغطية الإعلامية وأخذ الصور التذكارية مع ما يتصدقون فيه فتجد أحدهم يتصور مع مدفأة قدمها لأسرة معوزى وآخر تصور مع البطانية وآخر مع الغسالة وهكذا ولست عالم فيما في نفوس هؤلاء ولكنني أخاف عليهم من أن يكون قول رب العباد لهم يوم العرض عليه لقد تصدقتم ليقال عنكم قد تصدقتم وقد قيل فيخسرون الثواب والأجر في وقت هم بأمس الحاجة إليه ناهيك عمّا يتسببون فيه من حرج لتلك الأسر الفقيرة المحتاجة العفيفة ونحن في زمان لا يرحم فيه أحدنا الآخر ولو كان أخيه من الهمز واللمز .. ما أجمل أن تكون صدقاتنا سراً لدرجة لا نجعل فيها حتى الأسرة التي نتصدق عليها تعلم أننا نحن من تصدق عليهم ...
 
حقيقة لا بد لي من تثمين دور بعض الجهات الخيرية ودون ذكر أي أي مؤسسسة أو جهة فعمل الخير هو الدال على صاحبه وما دام موجهاً لوجه الله تعالى فأن الله كفيل بجزاء من يقوم فيه وجلّ ما نتمناه في كل من يعملون في الجهات الخيرية أن يؤدوا الأمانة التي أوكلوا فيها أنفسهم على أتم وجه وأن يتحروا الصدق والأمانة في عملهم وأن يجعلوا الصدقات والمعونات والمساعدات التي يجمعونها في أهلها ولمن يستحقها وأن يستغلوا مواقعهم في الإستفادة من تلك المعونات وتوزيعها على المعارف والأقارب وتحت مظلة العلاقات الشخصية ممن لا يستحقونها وهم ليسوا بحاجة إليها وأن لا يحرموا الأسر العفيفة والمحتاجة من تلك المعونات التي في أمس الحاجة إليها والتي هي سبيلهم الوحيد في العيش والمصدر الوحيد لهم اتأمين قوتهم وقوت أطفالهم .. أخوض في هذا الحديث لأنني ومن خلال ملاحظاتي سابقاً كنت أرى بأم عيني أنّ تلك المساعدات كانت توزع على الأقارب والأصدقاء ومن بينهم الأغنياء غير المحتاجين وحتى تلك التي كانت تصرف برعاية الجهات الحكومية المختصة  فعلى من يبحثون عن مكاسب الحياة الدنيا أن يتقوا الله في دينهم أولاً وعملهم ثانيا وأن يجعلوا الصدقات في أهلها وأن يوصلوها بكل أمانة لمستحقيها وبطريقة حضارية تجنب تلك الأسر المحتاجة من الإصطفاف بالطوابير للحصول على تلك المساعدات وعلى أعين الناس والمارة ولا ضير أبداً من ايصال تلك المساعدات لتلك الأسر في منازلهم ومن خلال كشوفات بأسماء الأسر المحتاجة والمعوزة تحقيقاً لما أمرت به شريعتنا وديننا الحنيف في باب الصدقات ..
 
مجرد ملاحظة أخيرة حول هذا الموضوع فأن كثرة الجمعيات الخيرية في المدينة أو القرية الواحدة من شأنها تشتيت الجهود والعمل واختلال ميزان توزيع تلك المساعدات والصدقات فيا حبذا لو اجتمعت تلك الجمعيات والمؤسسات تحت مؤسسة أو جمعية واحدة فالباحث عن عمل الخير إن كانت نيته عمل الخير فعلاً لن يتأثر عمله إن هو كان يعمل في جماعة واحدة متعاونة بالعكس تماما فهذا من شأنه منع الإزدواجية في توزيع المساعدات وتوزيعها على أكبر عدد من المحتاجين ناهيك عن كمية المساعدات ونوعيتها أمّا هؤلاء من يبحثون عن الهالة الإعلامية فأتمنى عليهم أن لا يدّعون أنهم يقومون بعمل الخير وأنّ هدفهم رضى الله ومساعدة المحتاجين ونهيب أيضاً بكل من يقدم التبرعات لتلك الجمعيات أن يتحرى جيداً إلى أين ستذهب تبرعاته وصدقاته وهل سيتم توزيعها على المحتاجين فعلاً أم ستذهب لن لا يستحقونها ... والله من وراء القصد ...
 
حمى الله الأردن وألهم قيادته سبيل الرشاد ....

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     18-12-2014 11:44:46

أخي وصديقي الكاتب الكبير والأديب المبدع الأستاذ ابراهيم الصمادي المحترم ..

أكبرت فيك هذه الروح ، وأنت تكتب عن قضية مهمة من قضايا المجتمع التي باتت تشغل بال الكثيرين ممن يتابعون مثل هذه القضايا .. حاولت فيما مضى ، تتبع مثل هذه المسألة ، ولكنني حينما وصلت إلى طريق مظلم ومتاهات لا يمكنني تجاوزها ، لأنني حسبما توصلت إليه من قناعات ، وجدت بأنني سأكون ثقيل ظل ، بالذات حينما أقتحم على أبعض ولئك الذين يعملون بهذا المجال ، خصوصياتهم ، وهي خصوصية لها توجه آخر غير المعلن ..

فكثير من الجمعيات وحسب اطلاعي عن قرب ، وجدت بأنها جمعيات تسعى إلى الربح ، وأتحدى إن كان هناك لدى رؤسائها نية لعمل الخير ، أو البحث عن الفقراء من أجل مساعدتهم ..
وجدت الكثير من الجمعيات ، تقوم بأنشطة شكلية ، تقوم على إثرها بتوزيع شهادات ورقية لا تغني ولا تسمن من جوع ، وليس لها أية قيمة معنوية ، حينما تكون بها الشكل ، هذه الشهادة الرخيصة تقوم بعض الجمعيات بتوزيعها على الأصنام المشاركين بالأنشطة ، والذين هم الواجهة التي ترتكز عليهم تلك الأنشطة ، أو حتى على الاشخاص الذين يتم اختيارهم على أساس شخصي بحت ..

وبعض والجمعيات الخيرية المنتشرة في المحافظات .. نسمع عنهم الشيء الكثير .. من هذه الأشياء أنهم يقومون بنهب كل ما يصل إلى الجمعيات من مساعدات عينية أو مادية ، أو يقومون بتوزيعها على أقاربهم وذويهم ، من غير المحتاجين .. وأنا أعرف بعضا منها .. وأعرف بشاعة وجشع المسئول فيها ، وشدة طمعه .. فهو عبارة عن شخص يتجر بمسمى الجمعية ، ويلتحف هذا المسمى من أجل الوصول إلى مبتغاه وتحقيق مآربه الشخصية ..
وقد روى لي الكثير من الأعضاء عن جشع ذلك الظالم الذي ظل طريقه إلى الفقراء والمساكين ، والذين لا يسألون الناس إلحافا ، وتحسبهم أغنياء من التعفف ..
ولهذا أصبحت الجمعيات الخيرية وغيرها من الجمعيات الأخرى تشكل عبئا ثقيلا على كاهل الحكومة وحتى على المتبرعين من أصحاب الخير ، الذين يسعون إلى فعل الخير ظنا منهم بأن كل المساعدات التي يقدمونها ستذهب حقيقة إلى الفقراء ..
هناك من النصابين والمحتالين والذين يتسترون وراء البر والإحسان والتقوى ، وهم من أشر الناس وأكثرهم طمعا وجشعا .. وكل ما يردهم من تبرعات ومساعدات من جهات داخلية وخارجية ، تسخر كلها لغير مستحقيها ، أتمنى من الله العلي القدير أن يلهم الجميع جادة الصواب وأن يبعدنا عن الشره والطمع والجشع وأن يجنبنا أكل مال الحرام يارب العالمين ،
شكرا لك صديقي العزيز أبا أحمد ، لأنك طرقت بابا يجب أن يفكر فيه الجميع ، وكم أتمنى على الحكومة أن تسعى إلى محاسبة الجمعيات والاطلاع على أعمالهم وعلى ما يصلهم من مساعدات مختلفة أين تنفق وأين تذهب .. والسلام عليكم ،،،،
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     17-12-2014 06:27:59
بطاقة شكر
الصديق الشاعر عثمان الربابعة اﻷكرم ....

الصديق الكاتب محمد الهزايمة اﻷكرم ....

الصديق الكاتب يوسف المومني اﻷكرم ....

الصديق الشاعر علي فريحات اﻷكرم ....

الصديق الشاعر أنور الزعابي اﻷكرم ....

اﻷخ الكاتب جمال الدويري اﻷكرم ....

ابن العم صمادي مغترب اﻷكرم ....


ابن العم كرم سلامة حداد اﻷكرم ....

الصديق والكاتب عقاب العنانزة اﻷكرم ....

الصديق والكاتب جاسر محاشي اﻷكرم ....

جميعنا متفقون على عمل الخير وضرورته في التخفيف ومساعدة المحتاجين وأن يكون لوجه الله تعالى والهدف منه الجزاء والثواب ... ولا نختلف ابدا على ضرورة تحري اﻷمانة والعدل لمساعدة من يستحق الصدقة والمساعدة وبطريقة حضارية لا تجريح فيها ولا إشعار بالهوان والمذلة ... ومتفقون أيضا على ضرورة التعاون وتوحيد الصفوف ودمج الجمعيات والهيئات الخيرية وذلك ضمانا لعدالة التوزيع وحتى يستفيد أكبر عدد من اﻷسر المحتاجة من المساعدات بمختلف مسمياتها ... ومتفقون أيضا على عدم استغلال تلك الهيئات والجمعيات الخيرية لتحقيق مآرب وأهداف شخصية .... وعند دخول اﻹعلام على الخط نتفق أن يكون الخبر المنشور عاما ولا يسلط الضوء على أشخاص بعينهم وأن لا يتعرض الخبر للمحتاجين سواء بالصور أو ذكر اﻷسماء .....

ولكم مني أحبتي جميعا فائق الاحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات .....
جاسر المحاشي - عاصمة الثقافة الاسلامية ا- لشارقة     |     15-12-2014 18:20:42
فكرة رائعة وعلى المحك
سعادة الأخ الكاتب إبراهيم الصمادي الموقر

بصراحة موضوع غاية في الأهمية وأكثر ما أعجبني بالموضوع فكرتك في توحيد الجهود المشتتة للجمعيات تحت مظلة واحدة للأهمية التي وردت بمقالك ونتمنى أن يتم تبنى هذا المقترح من قبل الغيورين في محافظتنا الأبية وتوحيد جهود هذه الجمعيات وتكون بالفعل مبادرة طيبة وتستحق الإقتداء

بارك الله فيك وبجهودك المخلصة
الحاج عقاب العنانزه     |     14-12-2014 14:04:50

الاخ السيد ابو احمد المحترم
تحياتي لك واصدق تمنياتي بالتوفيق......
من المعروف ان العمل في مجال الجمعيات الخيريه هو : عمل تطوعي ,انساني . وان دور الجمعيات هو :توصيل الامانات العينية او النقديه المقدمه من قبل المحسنين الى مستحقيها الحقيقيين ....
من مصادر وزارة التنمية الاجتماعيه ,هناك اكثر من اربعة الاف جمعيه مرخصه في مختلف المحافظات , ما يعني لو كانت هذه الجمعيات تعمل وفقا لاسس ومعايير العمل الخيري الحقيقي, لما بقي محتاجيين او فقراء , خاصة وان مصادر الدعم من محسنين ومتصدقين وجهات رسميه تتزايد شهراً بعد شهر .....
ندعو الله ان يهدي الجميع الى سواء السبيل .....
مع اطيب تحياتي لك دمت بخير
كرم سلامه حداد/عرجان     |     14-12-2014 13:24:07

ابن العم ابو الريحان الصمادي المحترم,,,,
ما ورد في مقالك هو عين الصواب,,,فمن غير المناسب ان يقوم الافراد وليس الجمعيات بنشر صورهم من حلال وسائل الاعرم بما قدموا للاسر الفقيرة,,,
اما الجمعيات فما دامت المساعدة تحت اسم معنوي(جمعية كذا,,,,,) فلا مانع من ذكر اسم الجمعية دون صور الرئيس والاعضاء, لتكون عبرة لجمعيات اخرى لتقديم العون,,,,
وكثيرا ما يقوم الافراد او وسائل الاعلام بنشر الشكر والتقدير لبعض الجهات المانحة, التي ليست بحاجة الى بريق اعلامي, وهنا يقع الخطا على الناشر وليس على المحسن الكريم,
ان تعدد الجمعيات بالعشرات في منطقة ضيقة كمحافظة عجلون وغيرها يضع مسوؤليها تحت علامة استفهام كبرى ,,,لماذا لا ييتوحدون بجمعية كبرى؟؟؟
جمال الدويري     |     14-12-2014 12:06:18
((((( مليــــــــــــــار درهم مساعدات من الامارات ))))

بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس الجمعية

عصام بن صقر لـ الخليج : مليار درهم مساعدات “خيرية الشارقة”


تاريخ النشر: 14/12/2014

































حوار- جمال الدويري
أكد الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية أن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تنصب دائماً على وجوب عمل الخير وتقديم يد العون والمساعدة لكل محتاج في أي مكان في العالم .
وقال في حوار مع "الخليج" بمناسبة احتفال جمعية الشارقة الخيرية بمرور 25 عاماً على تأسيسها "اليوبيل الفضي" إن حاكم الشارقة قدوتهم في عمل الخير، ولا يفوت الجميع مبادرات سموه لتلبية احتياجات الكثير من المحتاجين سواء المتصلين على برامج البث المباشر، أو "مبرة" وسرعة استجابته حتى قبل الجهات المختصة في هذا الشأن . وأضاف الشيخ عصام بن صقر أن جمعية الشارقة أنفقت أكثر من مليار درهم على عمل الخير منذ تأسيسها، أنفقتها على مشاريع خيرية داخل الدولة وخارجها، ووصلت يد الإحسان عبر الجمعية إلى نحو 85 دولة حول العالم .
وقال إن 95% من موارد الجمعية مصدرها أهل الخير، من أموال الزكاة والصدقات والتبرعات، وإن الجمعية على استعداد لتقديم أي أوراق أو مستندات يطلبها المتبرع لإتمام عمله الخيري في المكان الذي يحدده .
وفيما يلي الحوار:
يسجل لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أنه من رسم خريطة العمل الخيري والإنساني في الإمارة، هل من توجيهات محددة لسموه في هذا الإطار؟
- مع احتفال جمعية الشارقة الخيرية بمرور 25 عاماً على تأسيسها، أود بداية أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على إنشاء هذه الجمعية وتبنيها وتسهيل عملها، وتقديم أوجه الدعم المالي والمعنوي كافة لها، حتى أصبحت على ما هي عليه الآن، إذ قدم سموه للجمعية العديد من قطع الأراضي الحكومية لإقامة المشاريع الوقفية وتسهيل الخدمات للجمعية .
والشكر موصول لصاحب السمو حاكم الشارقة لأنه يتابع أنشطة الجمعية ويستقبل مجلس إدارتها باستمرار لإبداء النصح والمشورة، ويتبنى بعض عمليات الإغاثة، بل ويكون أول المتبرعين في كثير من الأحيان .
وأود أيضاً أن أشكر الإخوة المؤسسين لهذه الجمعية التي تأسست على أكتافهم منذ بداية عام 1981 وأغلبهم كانوا من أعيان الشارقة، وعلى رأسهم الشيخ سالم بن محمد القاسمي الرئيس المؤسس للجمعية، وإخواننا أعضاء مجالس الإدارات، الذين كان لهم دور كبير في تطور عمل الجمعية والنهوض بها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن .
كما أشكر جميع المحسنين الذين قدموا دعمهم لهذه الجمعية ودعم النشاطات سواء داخل الدولة أو خارجها، وبالطبع الشكر موصول إلى الإخوان الموجودين حالياً في الجمعية سواء أعضاء مجلس الإدارة أو العاملين، الذين بفضل جهودهم استطاعت الجمعية خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة أن تنتشر بشكل مضاعف لما كانت عليه سابقاً، وتواجدت الجمعية في كل مكان .

استراتيجية
ما استراتيجية عمل الجمعية وقاعدتها في العمل الخيري؟
- تعمل الجمعية على مد يد العون للفقراء والمحتاجين من خلال مشاريعها الموسمية والأنشطة الإنسانية داخل الدولة وخارجها والتي تؤدي إلى تحقيق الأهداف التي تعمل لها الجمعية مثل كفالة الأسر المحتاجة والأيتام والأرامل وتقديم العون والرعاية الصحية لهم وغيرها من المشاريع الإنسانية .
وقاعدة الجمعية هي العمل على تأمين الاحتياجات الإنسانية الضرورية وتوفير الحياة الكريمة للفقراء والمحتاجين والمتعففين .
كم تبلغ مجموع المساعدات التي قدمتها الجمعية منذ تأسيسها؟
- أكثر من مليار درهم، جميعها انفقت على المساعدات والمشاريع .
كم نسبة المال الذي يصرف من ميزانية الجمعية السنوية على الداخل والخارج؟
- المساعدات التي تقدمها الجمعية في الخارج أكثر من الداخل، والسبب أن الاحتياج خارج الدولة أكثر من الداخل، خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها بعض الدول .
وفي أغلب المساعدات التي تقدم خارج الدولة، فإن المتبرع نفسه من يحدد موقعها، وأحياناً يأتي متبرع ويطلب بناء مسجد في رأس الخيمة أو مسجد في الفجيرة أو عيادة أو مساعدة بيوت في مكان محدد، ودور الجمعية هنا القيام بالعمل الذي حدده على أكمل وجه.

موارد
ما موارد الجمعية المالية؟
- نحو 95% من مواردنا مصدرها أهل الخير، من أموال الزكاة والصدقات والتبرعات، كما أصبح لدينا حالياً أكثر من بناية وقف، في مناطق مختلفة بإمارة الشارقة مثل الكورنيش ومويلح وغيرها من المناطق .
كما أنه جار العمل على بناء 7 بنايات جديدة، مع العلم أن أسعار الإيجار في هذه البنايات متوافقة مع أسعار السوق، لأنها بنايات وقف وريعها ينفق في الأعمال الخيرية .
هل تدعم الحكومة ميزانية الجمعية؟
- نحن لا نستهلك من ميزانية الحكومة لأن الجمعية مواردها تكفيها حسب مشاريعها وخطتها ولم يسبق وأن تعرضت لعجز .




رجال الأعمال
كما أسلفتم فإن عمل الجمعيات الخيرية قائم على التبرعات والصدقات، كيف ترون مساهمة رجال الأعمال في دعم العمل الخيري؟
- توجد مجموعة من رجال الأعمال يسهمون بشكل كبير في دعم جمعية الشارقة، سواء كانت عن طريق الزكاة أو الصدقات، وحقيقة فإن أياديهم في هذا المجال بيضاء .
والتبرعات التي تتلقاها جمعية الشارقة لا تقتصر على محسنين من داخل الإمارة، بل هناك متبرعون من جميع إمارات الدولة .
وفي هذا الجانب نأمل أن تنمو الثقة بين الجمعيات ورجال الأعمال، وأن يثقوا بأن أموالهم تصل إلى مستحقيها سواء داخل أو خارج الدولة، ونحن في جمعية الشارقة مستعدون أن نقدم كل الأوراق والصور التي تطمئن رجل الأعمال والمتبرع بأن أمواله وصلت إلى الجهة الصحيحة، وكل مشاريعنا ومساجدنا ومبانينا وعياداتنا التي ننشئها موثقة .
وللعلم، من حق المتبرع أن يطلب هذه البيانات والوثائق التي تثبت وصول أمواله إلى مقصدها الذي يريد، ونحن لا نعتبر إذا طلب المتبرع هذه البيانات أنه يشكك في الجمعية، بالعكس، نحن نعلم أن هذا حقه .

تنسيق
ما الجهات التي تنسقون معها لاقامة المشاريع في الدول التي يقدم لها الدعم؟
- في جمعية الشارقة الخيرية توجد إدارة للمشاريع، تقوم بدور كبير في عملية المسح، فعندما يتم إبلاغنا بحاجة إحدى الدول لمشروع خيري، أو رغبة رجل أعمال إقامة مشروع خيري على نفقته في دولة معينة، تقوم إدارة المشاريع بإرسال فريق عمل للبحث في هذه الأماكن والتأكد من مدى احتياجهم، وبمجرد التأكد من صحة المعلومات ودقتها، نقوم بالتنسيق مع السفارة لتنفيذ المشروع .
كل أنشطة ومشاريع الجمعية تقام بالتنسيق مع السفارات، كذلك عملية تحويل الأموال، فإنها تتم من خلال السفارات، وتحظى الجمعية بتعاون كبير مع السفارات، وتحرص بعضها على مراقبة وحضور العمل الخيري، حيث شاركت السفارة السودانية في الدولة مع الجمعية قبل أيام في وضع حجر أساس وافتتاح المشاريع الخيرية التي قامت بها الجمعية في الفترة السابقة .

زيادة
يقول تقرير إنجازات الجمعية لعام 2013 إن إجمالي الإيرادات في العام 2013 بلغ 222 مليون درهم، مقارنة مع 165 مليون درهم في عام 2012 بزيادة بلغت 40%، ما السبب وراء زيادة الإيرادات؟
- التكثيف الإعلامي لمشاريع وأنشطة الجمعية وإبرازها للجمهور والمجتمع في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، واستحداث المشاريع الخيرية الجديدة، أسهم بشكل ملحوظ في زيادة الإيرادات، وأضاف ثقلاً كبيراً على الجمعية بتوسيع رقعة المساعدات وتوصيل هذه التبرعات لمستحقيها داخل وخارج الدولة .

توزيع
ما الدول التي تصلها أنشطة الجمعية؟ وكيف تقومون بتوزيع المساعدات خارج الإمارات؟
- تصل الجمعية إلى أكثر من 85 دولة من مختلف دول العالم، ونقوم بتوزيع المساعدات الخارجية بالتعاون مع العديد من الجهات منها سفارات دولة الإمارات في تلك الدول أو بالتعاون والتنسيق مع الجمعيات الخيرية المعتمده والموثوقة في هذه الدول .

مصروفات إدارية
كثير من أموال الخير تذهب على المصروفات الإدارية واللوجستية، هل تأخذون ذلك في الحسبان؟
- نحن قمنا بدراسة هذا الموضوع ووجدنا أنه نسبة لا تذكر تقريباً من الأموال تستقطع للإدارة، ومع ذلك فإن الأموال التي تصرف على القضايا الإدارية واللوجستية تدرج تحت بند الصدقات، فإذا قام متبرع بتقديم أموال لإقامة مشروع بتكلفة 100 ألف، فإن 98% من نقود المحسن يتم إنفاقها على المشروع .

خبرات
هل لديكم تنسيق مع باقي الجهات والمؤسسات الخيرية المانحة في دولة الإمارات؟
- نعم هناك تعاون وتنسيق متبادل بين الجمعية والجمعيات والجهات والمؤسسات الخيرية الأخرى في الدولة، إذ يتم تبادل الخبرات وتنسيق المساعدات الداخلية والخارجية . توجد في كل إمارة على الأقل جمعية خيرية، وتقوم هيئة الهلال الأحمر بدور المظلة للجميع، وكل الجمعيات تعمل بالتعاون مع "الهلال" ونتشارك معهم في بعض الأنشطة والحملات وهم دائماً مستعدون لتقديم العون وتسهيل العمل للجمعيات الأخرى .

الأبرز
ما أبرز نشاط خيري قامت به الجمعية سواء داخل الدولة أو خارجها؟
- هناك العديد من الأنشطة الخيرية التي قامت بها الجمعية داخل وخارج الدولة ومن أبرزها داخل الدولة العرس الجماعي الثاني، ومشروع مسكني راحة بالي، أما خارج الدولة فحملة إغاثة الصومال والحملات الطبية (مكافحة العمى والقلوب الصغيرة) من أبرز المشاريع التي قمنا بها .

المستقبل
كما هو واضح حالياً فإن حجم رقعة العوز والحاجة في اتساع دائم بسبب الكثير من الأحداث والقلاقل التي تشهدها المنطقة والعالم، هل من خريطة عمل مستقبلية؟ أم أن الأمر يمضي ضمن سياستكم الحالية؟
- الحقيقة أن أهل الإمارات من مواطنين ومقيمين ولله الحمد يتفهمون أهمية العمل الخيري ولديهم الاستعداد للتبرع وتقديم المساعدات، وهذه ميزة غير متوفرة كل مكان .
طموحاتنا بلا سقف وبلا حدود، تتواكب مع الأحداث وتلاحق مسارات العمل الإنساني، نجتهد ليكون لنا في كل عمل إنساني في أقطار العالم بصمة خير، نظلل العالم بقيم التوادد والتراحم والتعاضد والتكافل .

جهود سلطان وضعت لبنات الفكر الإنساني في الشارقة
أكد الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية في كلمة له بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس الجمعية، أن توجيهات وجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وضعت لبنات الفكر الإنساني بالإمارة .
وقال إننا نشاهد اليوم هذا الرافد الإنساني الحيوي في الشارقة وقد أكمل ربع قرن من الزمان، وجمعية الشارقة الخيرية تمضي بثقة وثبات تحقق الأهداف المنشودة وتؤدي الرسالة التي ينبغي القيام بها، وتقود قوافل الخير التي تحط رحالها في كل البقاع للدعم والمساندة تمنح الأمل وترسم الإنسانية . وفيما يأتي نص الكلمة:
نحمد الله كثيراً ونحن نشاهد اليوم هذا الرافد الإنساني الحيوي في الشارقة وقد أكمل ربع قرن من الزمان، بفضل الله أولاً، وجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي رسم الفكرة ووضع لبنات الفكر الإنساني بالإمارة، ونسأل الله العلي القدير أن يجعل ذلك العمل في ميزان حسنات سموه .
ربع قرن من الزمان وجمعية الشارقة الخيرية تمضي بثقة وثبات تحقق الأهداف المنشودة، وتؤدي الرسالة التي ينبغي القيام بها، تقود قوافل الخير التي تحط رحالها في كل البقاع للدعم والمساندة، تمنح الأمل وتجسّد الإنسانية .
لقد ظللنا في جمعية الشارقة الخيرية نحرص كل الحرص بأن نقدم النموذج الأمثل للعمل الخيري من خلال فرق عملنا المنتشرة في الداخل والخارج، مما أكسبنا ثقة رجال الخير والمحسنين، ولقد انعكس ذلك إيجاباً على توسيع نطاق الخير ليمتد لأكبر عدد من المحرومين والمحتاجين داخل الدولة وخارجها، حتى ارتبط اسم الشارقة في كثير من البلدان بالعطاء والأيادي البيضاء .
ونحن إذ نؤكد أننا على العهد نسير، وعلى درب مسيرة صاحب السمو حاكم الشارقة الحافل بالبذل والعطاء نمضي . . . فإننا حتماً وبمشيئة الله سوف نظل على ذات الطريق نسير بكل أمانة وإخلاص وتفان، نبتغي بذلك مرضاة الحق عز وجل من خلال تأدية الأمانة على أكمل وجه .
وانطلاقاً من (لا يشكر الله من لا يشكر الناس)، ينبغي علينا أن نتوجه بالشكر والتقدير للذين أسهموا في بداية مسيرة العطاء في جمعية الشارقة الخيرية وعلى رأسهم الأخ الشيخ سالم بن محمد بن سلطان القاسمي، وإخوانه المؤسسين وأعضاء مجالس الإدارات السابقة في إنجاح تلك الأعمال الإنسانية من خلال عطائهم اللامحدود .
كما لا يفوتني أن أتقدم بالشكر الجزيل لجميع من ساهم في دعم العمل الخيري سواءً على مستوى الأفراد أو المؤسسات، مما كان له الأثر الكبير في استمرار مسيرة العمل الإنساني النبيل لتنطلق سحب الخير من الشارقة لتهطل مدراراً بشارات للمحرومين والمحتاجين في مختلف بقاع العالم، ومرة أخرى نجدد وفاءنا للفكر والفكرة من خلال مزيد من الجهد .
ربع قرن من الزمان والمسيرة تتواصل بمشيئة الله نبلاً وعطاء، وكلنا ثقة أن مؤسسات العمل الخيري في الإمارات والشارقة يوماً تلو الآخر تتطور وتتقدم نحو الأفضل، لتسود قيم العطاء في مسيرة هذا العمل الإنساني النبيل، والله الموفق والمسدد .
صمادي مغترب     |     14-12-2014 11:59:27
بوركت
أبو أحمد العزيز:
بارك الله بك وبحسك المرهف العالي وجعلنا الله وإياك من العاملين المخلصين لرفع الضيم عن هذه الأمه..

إحترامي
انور الزعا بي ابوظبي     |     14-12-2014 11:37:28
جمعيات وهمية بأسم الخير
تحياتي اخي ابا احمد
بعثت لك بتعليقا وردا قبل عشر ساعات ولم ينزل ولا علم لماذا
ولكن يبقى الواقع يقول
كثرت هذه الجمعيات الخيرية في كل شارع وسكه وبدون
تراخيص معتمدة من الحكومه
وكل من هب ودب عملوا جمعية بأسم الخير والخيرين
والضحية المتبرع والمتبرع له كلهم ضحية الوسيط الخيري
والله ايعيين هئولاء الفقراء
وافضل شئ للمتبرع او المتصدق او المحسن
ان يوصل صدقاته بنفسه للفقراء
علي فريحات     |     14-12-2014 00:34:04

حيا الله ابو احمد
الكاتب المتميز ابراهيم ريحان الصمادي الأكرم
أحسنت التناول بشمول الموضوع وأهمية الملاحظة
لكنني اصبحت من الذين يحاذرون التشجيع على نشر أعمال الصدقات لكثرة تجار الشهرة والباحثين عن سلالم التقدير والثناء دونما صدق في العمل ، ولربما أصبح عمل الجمعيات في جوهره عملا سياسيا محضا ....
لقد سلطت الضوء على هذه الظاهرة بشكل دقيق فبارك الله فيك
وتقبل فيض احترامي وتقديري
يوسف المومني     |     14-12-2014 00:27:26
بدي احكي بالمشرمحي
يعني يا ابو احمد مهيه مبينه

واحدهم بتلاقيه مجندله ثلاث اربع سحيجة بفت عليهم فتات المصاري وبظلوا يتحفتلوا وراه ويصوروله اخبار وينشروا عالفيس بوك بتبعهم انه الشيخ فلان يتبرع ب كذا وكذا والمحسن الفلاني يتبرع بالشيء العلاني وتجد كلمات تلقى وحفل توزيع وصور واخبار

وبالاخر فيش لله ولا تصل الصدقة لمستحقيها ولا يرجع المتبرع لتبرعه مرة تاينه لانه يا اما طفر او خلصن المصاري المبعوثات له من جهة يوزعها او صار يحدد شلة التوزيع ممن يشكرونه او من فريق نسوان معوزات بركض وراهن هوه وشلة التصفيق الصفقاء تبعونه
ابو ايهم     |     13-12-2014 23:29:15

الغالي ابو احمد المحترم ..

مقال في الصميم وعنوان كبير .. ولا احد يقف او يسمح لنفسه ان يقف ضد عمل الخير لكننا مع التنظيم والتوحد ...في مواجهة غول الفقر والحاجة ... في هذا الزمن ونتمنى ان يزيد فاعلو الخير ليعم الخير ويموت الفقر والعوز ونتمنى ان تكون الجمعيات الخيرية التي اصبحت اعدادها بازدياد مطرد لنرى بين كل شارع وشارع اربعة جمعيات ...نتمنى .. ان تكون على قدر المسؤولية الوطنية والانسانية والدينية وان لا تكون جمعيات عائلات واسر محدودة ينظم ويحكم عملها منطق القربى والاقربون اولى بالمعروف فمن يأخذ من صدقات الناس والموسرون من المجتمع عليه ان يعطي الناس ..

لكننا اخي ابا احمد نحمد الله ان جميع اهداف الجمعيات واحدة وهي مساعدة الفقراء والمحتاجين دون تحديد فجزا الله القائمين عليها حسن الجزاء في الدنيا والاخرة ولنا الظاهر والله اعلم بالنوايا ولا نشك فيها ..

دائما اطلالاتك مثيرة ومفيدة تماما مثل افكارك ومقالاتك التي تحرص فيها على الوطن والمواطن ..فحياك الله
الشاعر عثمان الربابة     |     13-12-2014 22:08:08
يا ربي الناس تسمع
يا ربي الناس تسمع ، و تحافظ على شعور الفقير ، فهذا إنسان له إحساس و كرامة ، و نحن نعرف قوله تعالى : ""لا خير في صدقة يتبعها أذى""، و الأذى هو المن في العطية ، ربي اجعلنا من عبادك الذي يعملون لوجهك الكريم .


أستاذ ريحان : مواضيعك كلها ع الوتر ، بوركت و بورك قلمك السيال بالحكم .
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح